فوائد وأضرار ثمار عنب الثعلب الهندي بالتفصيل

الكشمش والفوائد المذهلة

عنب الثعلب الهندي، أو الكشمش هو نوع من النبات، ينتمي لجنس الكشمش ومن الفصيلة الكشمشية، ويعتبر موطنه أمريكا وشمال أوروبا.

وهو ثمرة مغذية جدًا، ولكن طعمها حامض، ويمكن أن تؤكل الثمار إما جافة أو طازجة نظرًا لفوائدها الصحية، وفي الهند يعتبر نبات عنب الثعلب الهندي مقدسة جدًا. ولكن هل سألت يومًا ما هو هذا النبات، وماهي فوائده، وأهم أضراره، تعال معنا وتعرف على هذا النبات.

عنب الثعلب الهندي

عنب الثعلب الهندي

هو عبارة عن نبات من الفواكه الحمضية، تنضج ثمارها في فصل الخريف وفي المناطق الرطبة، كالمناطق الجبلية، والغابات في شبه القارة الهندية،

ويعالج هذا النبات الكثير من الأمراض، وعلى نطاق واسع.

يحتوي على العديد من المعادن مثل الفوسفور، والكاروتين، والحديد، والكالسيوم، والعديد من الفيتامينات كفيتامين B، وفيتامين C، وهو أيضًا قوي ومضاد للأكسدة، حيث يعمل على إصلاح الضرر لاحتوائه على فيتامين C الذي هو أحد مضادات الأكسدة الجيدة، الأمر الذي يجعل عنب الثعلب الهندي أداة قوية ضد مختلف أنواع السرطان.

يمكن تربية هذا النبات على أسلاك مما يأخذ أشكالًا متنوعة، وثمرته عبارة عن عنبه ذات حجم كبير، إما كروية الشكل، أو متطاولة، يوجد عليها شعرات، أو تكون ملساء كالعنب العادي، ويختلف لون الثمرة باختلاف أصنافها، ففيها العنب ذو اللون الأصفر، أو الأحمر بتدرجاته، أو الأخضر الداكن، أو الفاتح، ويكون مخططًا أيضًا.

ويتكاثر هذا النبات إما بالبذور، أو التقسيم، أو الأوتاد.

الفوائد الصحية لعنب الثعلب الهندي

عنب الثعلب الهندي2

المزايا الصحية لعنب الثعلب الهندي كثيرة، ويعود ذلك لما يحتويه من نسب عالية من فيتامين C الضروري للجسم.

فهو يعمل على توازن حمض المعدة، مما يؤدي إلى تعزيز امتصاص الطعام، ويجعل الأداء العقلي قوي، لأنه يغذي المخ، كما أنه يقوي الكبد، والرئتين، ومفيد للشعر، والجلد، وله دور في دعم القلب، وتحسين الخصوبة، ويقوي العين، ويبعد السموم عن الجسم، ويقوي العضلات ويحسنها.

ومن أهم فوائد عنب الثعلب الهندي للصحة ما يلي:

العناية بالعين

إن شرب عصير عنب الثعلب الهندي مع تحليته بالعسل جيد لتحسين الرؤية، والبصر، وقد أظهرت دراسات أجريت على أشخاص تناولوا لفترة عنب الثعلب الهندي أنه أدى إلى علاج إعتام عدسة العين، وفي تحسين النظر، وفي خفض ضغط العين.

ولعل السبب القوي في ذلك يعود إلى ما يحتويه هذا العنب من نسب عالية من الكاروتين الذي له تأثير قوي على الرؤية.

كما أن احتواء هذا العنب على فيتامين (أ) والكاروتينات، تؤدي إلى التقليل من الضمور البقعي في العين، وعلاج العمى الليلي، وتقوية الرؤية نتيجة التقدم بالعمر.

يساعد في امتصاص الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم المكون الأساسي والهام لنمو العظام، والأسنان، ومن مزايا عنب الثعلب الهندي، أنه يساعد الجسم على امتصاص عنصر الكالسيوم وبطريقة إيجابية، مما يعطي للشعر لمعانًا رائعًا، ويضفي على الجسم صحة متوازنة، فلا تتوانى بتناول عنب الثعلب الهندي لما يحتويه من فيتامينات هامة كفيتامين C .

العناية بالشعر

غالبًا ما يدخل عنب الثعلب الهندي في العديد من مكونات المستحضرات الخاصة بالشعر، فهو يساعد في نمو وتطويل الشعر، وتصبغه، لأنه يقوي جذوره، ويحافظ على اللون الطبيعي للشعر، ويعطيه لمعانًا قويًا.

بمجرد تناولك عنب الثعلب الهندي، أو صنع منه عجينة بعصره ووضعه على جذور الشعر، واتركه لمدة 30 دقيقة، ثم اشطف شعرك بالماء الدافئ والشامبو الخاص، ستجد الفرق في شعرك.

والزيت المستخرج من هذا النبات، يحظى بشعبية عند الهنود، لما يعطيه للشعر من قوة لجذوره، ويقلل من تساقطه.

ولعلك تعلم أن السبب في إمداده بكل هذه الصفات للشعر بسبب ما يحتويه من كاروتين وعنصر الحديد، وقدرته المضادة للأكسدة، مما يساعد في تنشيط فروة الرأس ومنع تساقط الشعر، وتجديد الدورة الدموية في جذور الشعر، مما يقويها، ويقوي بصيلات الشعر، ويحميها من التلف، ويقلل من دور الهرمونات التي تسبب تساقط الشعر.

يخفف من التشنجات التي يسببها الحيض

إن احتواء عنب الثعلب الهندي على العديد من المعادن، والفيتامينات، يفيد في علاج التشنجات التي تسبق الحيض، أو الدورة الشهرية، أو التي تكون أثناء الدورة.

فعليك أن تتناولينه أثناء، وقبل الدورة لتتجنبي هذه التشنجات.

تنشيط الأيض، أو الاستقلاب

إن البروتين ضروري جدًا لنمو خلايا الجسم، وصحة أعضاءه، وفي نمو العضلات، والعديد من النشاطات الاستقلابية التي لا بد منها لبقاء الجسم صحيحًا بشكل سليم.

وأن احتواء عنب الثعلب الهندي على نسبة غنية من البروتين، يساعد تناوله على تنشيط عملية التمثيل الغذائي، أو الأيض ليبقى الجسم بصحة جيدة.

كما أنه مفيد في التهاب وألم المفاصل، بشرب عصيره يوميًا.

مدر للبول

يحتوي عنب الثعلب الهندي على كمية وافرة من الماء، إضافة إلى كونه فاكهة ذات فوائد كثيرة.

وإن احتواءه على الماء فهو مدر للبول بشكل كبير، وهذا كله فائدة للجسم، لتخليصه من السموم المتراكمة، وغير المرغوب بها، وتخليص الجسم كذلك من كمية الأملاح الزائدة في الجسم، والتخلص من حمض اليوريك، والمياه الزائدة وغير الضرورية للجسم.

وبالتالي سيعود للجسم بالصحة، والتخلص من الوزن الزائد، وحماية الكليتين، من جميع الشوائب، والسموم، ويمنع من العدوى البولية، ويعالجها، كما يخفف من التهاب الرحم، لا تتوانى أن استطعت أن تتناول هذه الفاكهة المفيدة لجسمك.

يساعد في علاج مرض السكري

يعمل عنب الثعلب الهندي على تحفيز الخلايا التي تفرز الهرمون الضروري لمرضى السكري وهو الأنسولين، مما يساعد على تقليل نسبة السكر في الدم وخاصة لدى مرضى السكري ليبقى الجسم صحيًا ومتوازنًا.

ولدور هذه الفاكهة في عملية التمثيل الغذائي، ولأن الجلوكوز الموجود في هذه الفاكهة تستخدمه الخلايا كطاقة لأداء أعضاء الجسم وظائفه بشكل سليم، لذلك فإن تناول عنب الثعلب الهندي يعزز من عملية الأيض فيصبح الجسم أقوى وبطاقة أكبر، مما يخفف من الصعود والهبوط في نسبة السكر في الدم، التي تهدد الجسم لدرجة خطيرة جدًا، وخاصة لمريض السكري.

كما أنه يحتوي على عنصر الكروم، مما يعزز تأثير حاصرات بيتا، التي يستخدمها الأطباء لصحة القلب، وذلك بخفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.

عنب الثعلب الهندي

يعالج أمراض القلب

إن عنب الثعلب الهندي، يقوي عضلات القلب، عن طريق ضخ الدم في القلب وبرفق إلى جميع أنحاء الجسم.

ولدوره في تقليل تراكم الكوليسترول الضار، فعنصر الكروم الذي هو من مكونات هذا العنب، فهذا يعالج كل أمراض القلب بما فيها الإصابة بتصلب الشرايين، أو تضيق الشرايين، والأوعية الدموية، وهذا يقلل من حدوث النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

واحتوائه على عنصر الحديد يعزز تجديد خلايا الدم الحمراء، وتعزيز نسبة الأوكسجين الداخلة للجسم، وزيادة الدورة الدموية لجميع أعضاء وخلايا الجسم، مما يعزز تجديد الأنسجة، والحفاظ على الشرايين، والأوعية الدموية خالية من أي مرض قد يصيبها.

ويعتبر الاستهلاك المنتظم لهذا العنب، يساعد على زيادة نسبة الهيموجلوبين، وزيادة عدد كريات الدم الحمراء.

حماية الجسم من العدوى

لعنب الثعلب الهندي خصائص مضادة للجراثيم، وللبكتريا، فهو يساعد على حماية الجسم من العدوى، وتعزيز المناعة.

وبما أن هذا العنب هو مصدر جيد لفيتامين C، وخصائصه المضادة للأكسدة، وتعزيز جهاز المناعة، فهو يعمل على زيادة عدد خلايا الدم البيضاء، ويعمل كخط دفاعي لنظام المناعة، وفي تخليص الجسم من المواد الغريبة بمجرى الدم، والقضاء على السموم في كل أعضاء الجسم.

يساعد في عملية الهضم

إن هذا العنب غني بالألياف، كمعظم الفواكه، فتساعد الألياف في زيادة البراز وتجميعه، ونقل كافة العناصر الغذائية عن طريق الأمعاء، إلى خارج الجسم، كما له دور في أن تكون حركة الأمعاء منتظمة.

يعالج الإمساك، والاسهال الشديد، والألياف التي يحتويها تحفز افراز العصارة المعدية الموجودة في الجهاز الهضمي، مما يجعل عملية الهضم تتم بكفاءة عالية، وامتصاص العناصر الغذائية بصورة صحيحة، ويشعر الشخص بأنه أكثر صحة، وخفيفًا.

ويقلل من فرص الإصابة بسرطان المستقيم، والقولون.

ولخصائصه في التليين، فهو يعالج الاسهال والدوسنتاريا، ولحرقان المعدة.

وكونه ملين خفيف بساعد الجسم في التخلص من السموم، وأي مواد مضرة بالجسم، فيشعر الجسم بالتحسن، وبالشفاء العاجل.

يحسن الشهية

يساعد في تحسن الشهية، عن طريق التوازن في مستويات النيتروجين، وبالتالي يزيد في الوزن بصورة صحية.

ولتحسين الشهية، يمكن تناوله مع قليل من العسل والزبدة قبل تناول الوجبة، يوميًا ولمدة أسبوع تقريبًا.

يكافح الشيخوخة

من خلال خصائصه المضادة للأكسدة، يمنع من زيادة كمية الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي يؤخر الشيخوخة، والتجاعيد، والبقع التي تتشكل على البشرة.

يعالج التهاب الحلق

عنب الثعلب الهندي يساعد في شفاء التهاب الحلق، وذلك بمزج ملعقتين صغيرتين من عصير عنب الثعلب الهندي الطازج، أو الجاف، بملعقتين من العسل، وتناولها بمعدل 3 إلى 4 مرات يوميًا.

يعالج الأرق

يعطيك عنب الثعلب الهندي الاحساس بالراحة، والهدوء، ومعالجة اضطرابات النوم، ويساعدك على نوم عميق، خذ عصير من هذا النبات قبل النوم، وتمتع براحة تامة.

يقوي العظام

بسبب احتوائه على عنصر الكالسيوم، فهو يفيد العظام، ويقويها، ويقلل من الإصابة بترقق العظام، وهشاشة العظام.

أضرار عنب الثعلب الهندي

عنب الثعلب الهندي 3

لا توجد أي أضرار لتناول عنب الثعلب الهندي، ولكن ككل نبات يستحسن عدم الاكثار منه، وعدم زيادة الكمية، وتناوله باعتدال.

كما يستحسن استشارة الطبيب المختص عند تناوله، فربما كان من الضروري عدم إضافته إلى النظام الغذائي الذي تتناوله في وقت معين، أو عند إصابتك بأحد الأمراض، أو تناولك لأدوية معينة يمكن أن يؤثر على فعالية الدواء، أو يسبب آثارًا جانبية.

قد يعجبك ايضا