كيف يمكن تنمية مهارات التفكير؟

التفكير (أنماطه ومهاراته وطرق تنميتها)

التفكير هو عملية عقلية يختص بها الإنسان، ويمكن تنمية مهارات التفكير من قبل الشخص نفسه، أو من قبل المدرسة باتباع تعليمات وأنشطة وبرامج محددة لتنمية التفكير.

قال الله تعالى في محكم آياته: (إِنَّ فِي خَلۡقِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِ وَٱخۡتِلَٰفِ ٱلَّليۡلِ وَٱلنَّهَارِ لَأٓياتٖ لِّأُوْلِي ٱلۡأَلۡبَٰبِ) آل عمران-190 ، في هذه الآية القرآنية نجد الدعوة للإنسان صريحة بوجوب التفكير في كل ما حوله، التفكير هذه العملية العقلية التي خص الله بها الإنسان عن غيره من المخلوقات، والتي يمكن تطويرها وتنميتها والتدرب عليها.

وقد بحث العديد من العلماء في هذه العملية لتعريفها وتحديد أنواعها ومهاراتها، وطرق وأساليب تنمية مهارات التفكير بهدف مساعدة الفرد للتكيف مع بيئته وضمان صحته العقلية.

مفهوم التفكير ومهارات التفكير

التفكير هو عملية عقلية مجردة غير ملموسة وإن ما يظهر هو ناتج التفكير، مركزها الدماغ يقوم بها الفرد استجابة لمثير معين يتلقاه الفرد عن طريق إحدى حواسه الخمس لإدراك هذه المثيرات والحكم عليها بهدف تكيف الفرد مع بيئته. ويتطور تفكير الإنسان باختلاف مراحل نموه.

وهناك أنماط متعددة للتفكير نذكر منها: التفكير الناقد، والتفكير الإبداعي، والتفكير التأملي، والتفكير العلمي، والتفكير المعرفي والتفكير ما وراء المعرفي، التفكير الحسي، وغيرها.

أما مهارات التفكير فهي مجموعة من العمليات العقلية التي يقوم بها الفرد لمعالجة وفهم المعلومات، وتقسم إلى مهارات تفكير دنيا ومهارات تفكير عليا.

ما هي مهارات التفكير؟

هناك مجموعة من العلماء الذين قاموا بتنصنيف مهارات التفكير، ونذكر هنا تصنيف بلوم وزملائه بدءًا من المهارات الدنيا حتى مهارات الفكير العليا على النحو التالي:

  • مهارة المعرفة
  • مهارة الاستيعاب
  • مهارة التطبيق
  • مهارة التحليل
  • مهارة التركيب
  • مهارة التقييم.

كما صنفها مارزانو وزملائه على النحو التالي:

  • مهارة التركيز
  • مهارة جمع المعلومات
  • مهارة التذكر
  • مهارة التنظيم
  • مهارة التحليل
  • مهارة التوليد
  • مهارة التكامل
  • مهارة التقويم

أساليب تنمية مهارات التفكير

طرق تنمية مهارات التفكير

  • تصنيف المعلومات والمقارنة بينها.
  • تحديد نقاط القوة والضعف.
  • تحليل المعلومات التي يحصل عليها الفرد ومحاولة تفسيرها وفهمها.
  • إطلاق العنان للخيال للتفكير في الأمور والظواهر مما يساعد على فهمها بشكل أفضل، كما أنه عن طريق الخيال يمكن للإنسان أن يوجد حلول عديدة وأفكار للمشاكل التي تعترضه.
  • إثراء معرفة الفرد بمعلومات من مختلف العلوم مما يساعده على تفسير الأمور برؤية أفضل.
  • الحوار والنقاش حول الأفكار مع الآخرين، والاستماع لآرائهم، وخاصة أهل العلم والحكمة للاستفادة من طرق تفكيرهم ورؤيتهم للأمور.
  • قراءة الكتب القيمة بطريقة نقدية.
  • الاستماع الفعال لأفكار الآخرين والعمل على تحليلها ومحاولة تفسيرها.

تنمية مهارات التفكير في المدرسة

يلعب المعلم دورًا مهمًا في تنمية مهارات تفكير الأطفال داخل الصف المدرسي، وذلك باتباع مجموعة من السلوكات والتوجيهات وتدريبهم على التفكير من خلال ما يلي:

  • توجيه وطرح الأسئلة المثيرة لتفكير الطلبة كالأسئلة التي تبدأ بكيف؟ من؟ متى؟ ماذا؟.
  • تنظيم الصف بشكل مريح يسهل عملية التفكير وتنفيذ أنشطة تنمية التفكير لدى الطلبة.
  • تزويد الطلبة بالتغذية الراجعة عن أدائهم.
  • مناقشة أفكار الطلبة دون إعطاء حكم فوري عليها.
  • تغيير أساليب الاختبارات والتركيز على الاختبارات التي تقيس القدرة على التفكير وحل المشكلات.

برامج تنمية مهارات التفكير

قام العلماء بوضع العديد من البرامج محددة الخطوات لتنمية مهارات التفكير ونذكر منها:

  • برنامج كورت
  • برنامج القبعات الست
  • برنامج سكامبر

المراجع

مقال http://www.nicurriculum.org.uk/docs/skills_and_capabilities/training/tspc-guidance-ks12.pdf

قد يعجبك ايضا