هل يعاني طفلك من النسيان؟ إذن الحل في تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

التفسيرات – الأسباب – العلاج – الألعاب – الأطعمة

هل تعتقد أن ابنك الوحيد الذي يعاني مع الحفظ والتذكر ويجد صعوبة في ذلك؟ لا ليس الوحيد الجميع بحاجة لوسائل وطرق وأطعمة تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

لا يمكن لطفلي تذكر كل المعلومات التي قام بدراستها، تعاني طفلتي من النسيان السريع حتى فيما يتعلق المهمات التي أطلب منها إنجازها، درجات طفلي في المدرسة متدنية على الرغم من أنه يقوم بدراسة كل شيء، ليس ابنك أو ابنتك فحسب بل الجميع يحتاج إلى تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

كيف يمكن تحقيق ذلك وضمان تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال ؟ إن الأمر ليس بهذا التعقيد ولكن لا بد من فهمه بشكل دقيق من خلال التعرف إلى تفسيرات النسيان وأسباب ضعف الذاكرة ومن ثم الأهم وهو الوسائل والألعاب والنشاطات بالإضافة إلى الأطعمة التي تعمل على تحسين القدرة على التذكر.

تفسيرات ضعف الذاكرة وانخفاض سرعة الحفظ عند الأطفال

تفسيرات ضعف الذاكرة وسرعة الحفظ عند الأطفال

ضعف الذاكرة وانخفاض في القدرة على الحفظ أي مشكلة النسيان تعني إما عدم القدرة على العودة إلى معلومات موجودة بالفعل ومخزنة في الدماغ أو التمكن من الوصول إليها ولكنها هي ذاتها ليست كاملة بل جزء كبير منها مفقود، أما عن تفسيرات ذلك فهي في النظريات التالية:

1 – ضعف المعلومات مع مرور الزمن

تقوم هذه النظرية على أساس أن المعلومات المخزنة ستعاني الضعف والتلف مع مرور الوقت ذلك في حال لم تتم مراجعتها أو تجديدها أو استخدامها، لذا للحفاظ على المعلومات لمدة طويلة لا بد من الاستمرار في العودة إليها وهذا الأمر قادر على تثبيتها.

2 – تداخل بين المعلومات الجديدة والقديمة

تفسر هذه النظرية النسيان بأنه ناتج عن واحد من الأمرين: الأول أن المعلومات القديمة تعيق وتمنع المعلومات الجديد، أو أن المعلومات الجديد تحجز القديمة وتجعل الدماغ عاجز عن تذكرها واستعادتها، وطريقة التعلم تلعب الدور الأكبر في ذلك.

3 – حفظ معلومات غير واضحة وغير مفهومة

من الصعب تذكر المعلومات غير المفهومة والتي لا يمكن ربطها بأي شيء أو مشاهدتها على أرض الواقع أو حتى تخيلها، على عكس المعلومات المفهومة وهذا الأساس هو بالضبط ما تقوم عليه هذه النظرية.

أسباب تراجع قوة الذاكرة وسرعة الحفظ عند الأطفال

تأسباب تراجع قوة الذاكرة وسرعة الحفظ عند الأطفالوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الذاكرة وصعوبة التذكر عند الأطفال، أهمها:

  1. عدم الحصول على القدر الكافي من النوم.
  2. تراكم التعب والإجهاد.
  3. قضاء الوقت الطويل أمام شاشة الهاتف أو الحاسوب أو التلفاز.
  4. إهمال الطفل وتجاهله.
  5. إضرابات في بيئة الطفل وبين أفراد عائلته (مثل انفصال الآباء) أو التمييز بينه وبين أخوته.
  6. جعل الطفل يقوم بحفظ معلومات غير مفهومة وغير مكتملة.
  7. اتباع نظام غذائي غير صحي.
  8. ترهيب الطفل بهدف المذاكرة والاعتماد على العنف.

وسائل وطرق تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

وسائل وطرق تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

توجد مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال وتقوم على تحسين تقديم المعلومات والتخلص من الأسباب التي كانت خلف النسيان، لذا ما عليك إلا التأكد من القيام بها.

1 – جعل من التمارين الرياضية عادة بالنسبة لطفلك

ليست مجرد تمارين جسدية تساعد في الوصول إلى الوزن المثالي المناسب للطول أو لتحسين الدورة الدموية وبناء العضلات، إن الرياضة تعمل على حماية الجسم من العديد من الأمراض وتعالج الكثير منها بالإضافة إلى أنها مهمة للدماغ وتزيد من حدة التركيز، وليس فقط التمارين بل التحرك خلال حفظ المعلومات أيضًا.

2 – الحصول على ما يكفي من النوم والراحة

يؤثر الحرمان من النوم بشكل سلبي على الدماغ وعمله بشكل عام، لذا فلا بد من الحصول على 6 – 7 ساعات من النوم يوميًا بالإضافة إلى أهمية التخلص من الأرق بشكل نهائي.

يعمل النوم قبل المذاكرة على تجهيز الدماغ لاستقبال المعلومات، بينما النوم بعد الحفظ يعمل على تنظيم هذه المعلومات ونقلها إلى الذاكرة طويلة الأمد وجعل من تذكرها مهمة سهلة.

3 – الانتباه إلى الحالة النفيسة لطفلك

ليس لـ تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال فحسب فحتى أنت ستكون قدرتك على التذكر أكبر في حال كنت بحالة نفسية جيدة، لذا لا بد من الانتباه إلى هذا الجانب عن طريقة: زيادة ثقة الطفل بنفسهعلاج الاكتئاب بدون دواءالتخلص من الغضب الشديدالتخلص من التوتر والخوف والقلقالتخلص من قلق الامتحان.

4 – اتباع طريقة فعالة في إيصال المعلومات

بعض الأطفال يفضلون أسلوب القصص والحكايات بينما غيرهم يحبون اكتشاف المعلومات والوصول إليها بأنفسهم لذا لا بد من معرفة الطريقة الأنسب واختيارها، ولا يتوقف الأمر عند ما يفضله الطفل فقط، بل يجب اختيار لكل معلومة الطرق التي تناسبها فلحفظ المعلومات التاريخية لا بد من أسلوب القصص بينما الفيزيائية أو الكيميائية فلا بد من التجربة والاكتشاف.

5 – تشكيل الروابط التي تثبت المعلومات

ربط المعلومات مع بعضها حتى تشكل صورة واحدة متكاملة، أو ربطها مع المعلومات السابقة المخزنة حتى لا تقوم القديمة بحجب الجديدة أو العكس، أو ربط المعلومات بموقف معين حدث أثناء تعلمها، كلها روابط تعمل على تثبيت المعلومات بشكل سريع يصعب نسيانه.

6 – العمل على الربط بين المعلومات والحواس

كلما اشترك عدد أكبر من الحواس في حفظ المعلومات سيكون ثباتها وتذكرها أطول وأثبت، لذا فلا بد من التأكد من تحقيق هذا الأمر عن طريق حفظ المعلومة من خلال: تخيلها – مشاهدة الصور – سماع الأصوات التي تقربها إلى العقل (عن طريق اليوتيوب) – قراءتها – كتابة الملخصات لها أو التعبير عنها بالرسم.

7 – الحرص على أن يتناول طفلك كمية كافية من الماء

فوائد الماء مذهلة وكثيرة لذا يمكن من خلال تناول ما يكفي منه تحقيق ما يلي: زيادة قدرة الدماغ على الاستيعاب – تجديد نشاط الجسم وطاقته – ضبط درجة حرارة الجسم – زيادة التركيز وإبعاد التشتت، لذا يفضل تناول القليل من الماء كل نصف ساعة أو ساعة خلال الدراسة.

8 – ماذا عن الدراسة خلال النوم

العقل الباطن يكون في أوج عمله خلال ساعات النوم لذا يمكن الاعتماد عليه في الحفظ عن طريق الاستماع للمعلومات خلال النوم، ولكن لا بد من الانتباه إلى سلامة الطفل من مشغل الموسيقى وشريط السماعات.

تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال عن طريق اللعب

تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال عن طريق اللعب

وصلنا إلى الجزء الأكثر متعة لـ تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال لأنه يقوم على اللعب والتسلية لا غير، وذلك من خلال القيام بالألعاب التالية:

1 – عد الدرجات عند الصعود والنزول

عليك القيام أنت وطفلك بعد درجات كل درج تقوم بالصعود عليه أو النزول، على أن يكون العد تصاعديًا أو تنازليًا أو العد رقمين أو 3 أو 10 وغيرها الكثير من الخيارات.

2 – لعب لعبة تذكر البطاقات المتشابهة

لعبة البطاقات المقلوبة مع زيادة صعوبة اللعبة مع مرور الوقت من حيث زيادة عدد البطاقات والصور التي لا بد من تذكرها.

3 – لعبة المرادفات والأضداد

كأن تقول الكلمات وتطلب من طفلك قول الضد أو المرادف وعند خسارته يتم القلب بين الأدوار، يمكنك لعب هذه اللعبة بعدد من اللغات أيضًا.

4 – العد تصاعديًا وتنازليًا

العد بالترتيب أو فقط الأرقام الزوجية أو العشرات وغيرها على أن يتم العد حتى 100 أو 1000 ومن ثم زيادة الصعوبة بعدها تنازليًا.

5 – تلخيص للقصص التي يشاهدها أو يقرأها

عليك أن تطلب من طفلك القيام بتلخيص القصص أو الأفلام، كأن يقوم بإخبارها لأخيه أو جده أو صديقه، ومع تكرار الأمر سيصبح مقدار ما يتذكره أكبر.

6 – ألعاب العقل والذكاء

يجب أن يتم استغلال الوقت الذي يقضيه الطفل أمام شاشة الهاتف أو الحاسوب بلعب ألعاب العقل وتنمية الذكاء والذاكرة.

7 – تذكر الكلمات بناءً على الحرف الأول

كأن تقول حرف ويجب على الطفل تذكر 5 أو 10 كلمات تبدأ به، أو تبدأ بأخر حرف انتهت به الكلمة الأولى وغيرها.

8 – تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال بالرسم

الرسم من أهم النشاطات التي تعمل على توسيع الإدراك والمخيلة لذا من خلال الرسم يمكن زيادة قدرة الذاكرة بشكل سريع.

أفضل الأطعمة لـ تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

أفضل الأطعمة لـ تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال

توجد مجموعة من الأطعمة التي تعمل تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ وتشكل غذاء صحي متكامل، ولا بد من توفرها في النظام الغذائي الخاص بالطفل، وهي:

  1. الخضار وعلى وجه الخصوص الخضار الخضراء.
  2. تناول الفاكهة الحلوة – التوت – الكرز – الفريز.
  3. الأوميغا 3 وهي موجودة في الأطعمة البحرية بمختلف أنواعها.
  4. مختلف أنواع المكسرات.
  5. الحصول على الطاقة من النشويات.
  6. البوتاسيوم من الموز والعسل (يمكن تناولهما معًا بحيث يشكلان وجبة لذيذة ومغذية).
  7. البروتينات – الحيوانية والنباتية.
  8. مضادات الأكسدة – الشوكولا السوداء.

الآن لديك الكثير لفعله بهدف تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ للأطفال والآن فقط لم يعد أمر تذكر الأشياء والمهمات والدروس بالنسبة للأبناء بهذه الصعوبة على العكس سيكون أمر بغاية البساطة وخاصة مع الالتزام بالطرق الوسائل السابقة بشكل دائم ومستمر.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.