تعرف معنا على أضرار المتة والأمراض التي قد تسببها

تعرف معنا على أضرار المتة والأمراض التي قد تسببها

يعتبر المشروب الوطني للأرجنتين والباراغواي والأوروغواي، إن المتة أكثر شعبية من القهوة والشاي في أغلب دول أمريكا الجنوبية. تشير بعض التقديرات إلى أنها تستهلك بنسبة 1 من 6 على البدائل القهوة في تلك المنطقة من العالم، كما أنها من المشروبات المفضلة في العديد من الدول العربية وخاصةً في سورية ولبنان.

هذا المشروب اللذيذ لا يخلو من بعض الأضرار، خاصةً إذا تم تناوله بكميات كبيرة. تابعوا معنا هذا المقال المميز عن اضرار المتة التي يمكن أن تودي بصحتنا إلى الإصابة بالعديد من الأمراض.

أضرار المتة

نبات المتة

إن طول شجرة المتة حوالي 45 قدمًا (15 مترًا). يتم تجفيف الأوراق والأغصان ووضعها في أكياس. تشرب ساخنة وتعتبر نوع من أنواع الشاي.

إذا أردت ادخال المتة إلى نظامك الغذائي عليك القيام بذلك بشكلٍ تدريجي، حتى تعرف ما إذا كان اختيارًا جيدًا لك. راقب أي مؤشرات جسدية أو عاطفية (مثل الطفح الجلدي أو الحكة، والصداع، والتهيج، والغضب، أو اضطراب المعدة). أو أن هذا المشروب أو الكمية التي تشربها منه قد لا تكون مناسبًا لك.

كما هو الحال مع أي شاي أو مشروب ساخن أو حساء تستمتع به، من فضلك لا تستهلك المتة عندما يكون الجو حارًا جدًا!

اضرار المتة

تحتوي على الكافيين

إن المتة بالتأكيد تحتوي بشكل طبيعي على مادة الكافيين وليس كمية صغيرة منه (حوالي 70 -85 ملغ من الكافيين لكل كوب). لذا، إذا كنت تريد خفض الكافيين، فربما لا يكون التحول إلى المتة من القهوة فكرة رائعة. الشاي الأسود يحتوي على مادة الكافيين أقل بكثير من المتة والشاي الأخضر حتى أقل.

مشكلة إضافية مع هذا المشروب أنه لا يحتوي على حمض أميني ثيريني قابل للذوبان في الماء. الشاي الأسود، الأبيض، الصيني الأسود، والشاي الأخضر يحتوي على كل ذلك. الشاي الأخضر لديه أكبر كمية لكل وجبة. هذا الحامض الأميني يساعد على إبطاء امتصاص الكافيين. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يعزز الاسترخاء في الوقت نفسه يحسن الإدراك.

مخاطر السرطان المحتملة

في حين أن المتة لديها فوائد مضادة للسرطان، فقد ثبت أيضا أن يكون مساهما محتملا في السرطان. ذكرت دراسة نشرت في 2003 أن شرب المتة هو عامل خطر في الإصابة بسرطان الأمعاء العليا، مثل الفم والحلق والمريء.

لكن حسب ما وجد في العديد من الدراسات إن ليس المتة بحد ذاتها هي من تسبب السرطان، إن وجود نسبة عالية من الإصابة بالسرطان بالمريء والحنجرة والحلق والفم في مناطق من العالم يعزى الى استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الساخنة للغاية (بما في ذلك المتة) هو ممارسة عادية. ولكن هذا المعدل المرتفع من السرطان يكون بسبب درجة حرارة الماء، وليس المشروبات نفسها. لذلك تذكر أن تبرد المتة قبل الرشفة الأولى!

(اختر متة غير مدخنة) هناك سبب أخر للسرطان يكون بسبب معالجة الأوراق باستخدام طريقة تجفيف الدخان. تستخدم عملية تدخين الخشب المحترق، وهذه الطريقة تنتج مواد كيميائية تسبب السرطان تسمى الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات أو PAHs. توجد هذه المواد بكميات صغيرة في مشروبات أخرى شائعة مثل القهوة والشاي، لكن عملية التدخين تنتج مستويات عالية في المتة المدخنة. أكدت التحليل ان المتة تحتوي على PAH مرتفع مقارنة بالأطعمة والمشروبات الأخرى.

زيادة ضغط الدم

واحدة من العديد من مركبات الموجودة في المتة هي مادة الكافيين، فإنها تحتوي على ما يكفي لرفع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب بشكلٍ ملحوظ. يجب على أولئك الذين يتناولون أدوية ضغط الدم أو حساسين للمنبهات تجنب المتة.

أمراض الكبد المحتملة

عندما يتم استهلاك المتة في جرعات كبيرة سيكون لها آثار ضارة على الكبد. في عام 1976، صدر بحث أظهر أن استهلاك كميات كبيرة من المتة على مدار سنوات قليلة قد يؤدي إلى أمراض الكبد. في حين أن المتة لها تأثيرات موثقة وسلبية على حد سواء، فمن الأفضل التشاور مع الطبيب قبل استهلاكه. هذا أمر مهم للغاية إذا كنت تتعاطى الدواء لأي حالة طبية حالية.

الحمل والرضاعة

المتة من الممكن أن تكون غير امنه أثناء الحمل. فالكافيين يعبر المشيمة ويدخل مجرى دم الجنين، وينتج مستوى كافيين لدى الجنين يشبه مستوى الكافيين لدى الأم. بشكل عام، يجب على الأمهات تجنب استهلاك أكثر من 200 ملغ من الكافيين يومياً؛ هذا حوالي 2 كوب من القهوة أو الشاي. الرضع الذين يولدون لأمهات يستهلكون الكثير من الكافيين أثناء الحمل يظهر عليهم أحيانا أعراض انسحاب الكافيين بعد الولادة. كما تم ربط الجرعات العالية من الكافيين مع الإجهاض، والتسليم المبكر، وانخفاض الوزن عند الولادة. ومع ذلك، قام الباحثون بدراسة الأمهات الذين شربوا المتة خلال فترة الحمل، ووجدوا صلة قوية بين شرب المتة والولادة المبكرة أو الوزن الصغير عند الولادة. لكن هذه الدراسة تعرضت لانتقادات لأنها لم تأخذ في اعتبارها كمية الكافيين التي تستخدمها الأمهات. بل فقط عدد المرات التي استخدموا فيها المتة.

من الممكن أيضًا إنها غير آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية. ليس من المعروف ما إذا كانت المواد الكيميائية المسببة للسرطان (أي المتة “مدخنة”) فأنها قد تمر في حليب الثدي، وهذا هو مصدر القلق. الكافيين في المتة هو أيضا مشكلة. قد يتسبب بزيادة حركة الأمعاء عند الرضع.

اضطرابات النزف

قد يبطئ الكافيين التجلط. ونتيجة لذلك، هناك قلق من أن الكافيين في المتة قد يجعل اضطرابات النزف أسوأ. ولكن حتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن هذا التأثير.

ضعف العظام (هشاشة العظام)

وجد بعض الباحثين أن النساء بعد سن اليأس اللواتي يشربن المتة يؤثر عليهم الكافيين فيها لأنه يميل إلى طرد الكالسيوم من الجسم في البول. هذا يمكن أن يسهم في ضعف العظام. لهذا السبب، يوصي العديد من الخبراء أن يقتصر تناول الكافيين على أقل من 300 ملغ في اليوم الواحد (حوالي 2-3 أكواب من المتة). قد يساعد تناول الكالسيوم الإضافي في تعويض الكالسيوم الذي يتم طرده. هناك بعض النساء اللواتي يتعرضن لخطر خاص “العظام الضعيفة”. هؤلاء النساء لديهم حالة وراثية تجعل من الصعب عليهم استخدام فيتامين د بشكل صحيح. فيتامين (د) يعمل مع الكالسيوم لبناء عظام قوية. يجب أن تكون هذه النساء حذرات بشكلٍ خاص في الحد من كمية الكافيين التي يحصلون عليها من المتة وكذلك المصادر أخرى.

ملاحظة

هناك بعض من الآثار الجانبية المحتملة يحذر منها الأطباء المتخصصين حول الأرق أو مشاكل النوم، والعصبية، واضطراب في المعدة وعدم انتظام ضربات القلب. لا ينصح بتناوله مع الأدوية المنشطة الأخرى أو الأعشاب الأخرى مثل الإيفيدرا.

أيضًا، علينا الانتباه للأثار الجانبية على الأطفال، لأن الأطفال لا يزالون ينمون، أجسادهم أكثر حساسية لمكونات مثل الكافيين، والتي لديها القدرة على إحداث رد فعل عصبي، فضلًا عن اضطراب في المعدة.

في النهاية …

بشكلٍ عام، المتة علاج عشبي آمن، وله تاريخ طويل في الاستخدام. طالما يتم ذلك بطريقة سليمة، وكل ما ذكر هي أعراض “محتملة” لذلك فإن احتمال حدوث أي آثار جانبية سيكون ضئيلًا.

471 مشاهدة