الحقن المجهري … تعرف على مراحله وعوامل نجاحه

يشكل الحقن المجهري واحدًا من الطرق الحديثة التي تستخدم في علاج العقم الذي يعاني منه الرجال نتيجة قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعفها أو عدم قدرتها.

لا تحتاج الطريقة سوى إلى القليل جدًا من الحيوانات المنوية، وحتى لو كانت النطاف ضعيفة أو غير قادرة على اختراق البويضة، يمكن بفضل تقنية الحقن المجهري تلقيح البويضة.

ساعدت تقنية الحقن المجهري في تغيير طريقة علاج العقم عند الرجال، حيث ساعدت حوالي 95٪ من الأزواج الذين جربوها على الوصول لمرحلة الحمل.

تتم عملية التلقيح في المختبر، وهي لا تضمن حدوث الحمل 100%، إنها تشبه تقنية أطفال الأنابيب إلى حدٍ كبير، لكنها الفرق الوحيد أن الهدف الأساسي من التلقيح الصناعي هو تخصيب البويضة.

طريقة الحقن المجهري

تجرى الآلاف من عمليات التلقيح المجهري في كل أنحاء العالم، وتكون معدلات النجاح كبيرة جدًا مع ضمان حدوث حمل بمولود سليم وبصحة جيدة، الحقن المجهري لا يختلف كثيرًا عن التلقيح الصناعي، فالهدف من كلا التقنيتين هو تخصيب البويضة في المختبر خارج الرحم، ثم زر البيضة الملقحة في رحم المرأة، لكن الفرق هو طريق إيصال الحيوانات المنوية للبويضة، ففي حالة التلقيح الصناعي، يتم مزج الحيوانات المنوية مع البويضة والانتظار حتى يتم التخصيب، أما في الحقن المجهري، يقوم الطبيب باستخدام المجهر لحقن الحيوانات المنوية مباشرة في البويضة.

تتطلب عملية الحقن المجهري أدوات دقيقة تمكن الأطباء من معالجة البويضات والحيوانات المنوية والتحكم بها، بالإضافة إلى مجاهر عالية الدقة لإجراء الحقن، كما تستخدم أدوات خاصة لتثبيت البويضات في مكانها وتمكين الطبيب من حقن الحيوانات المنوية في الطبقات الخارجية للبويضة (إبر دقيقة).

قبل إجراء عملي الحقن، يجب التحضير للعملية من خلال إعطاء المرأة أدوية تساعد على تحريض الإباضة، بعد ذلك يتم عزل البويضة، ثم يختار الطبيب أفضل حيوان منوي لحقن البويضة فيه مباشرة، يتم اختيار الحيوانات المنوية من خلال النظر إلى شكلها وسرعتها، ثم يتم سحب الحيوانات المنوية المختارة بأداة دقيقة تسمى إبرة الحقن المجهري.

بعد سحب الحيوانات المنوية بإبرة الحقن المجهري، يقوم أخصائي الأجنة بنقلها إلى الوسط الذي يحتوي على البويضات، ثم يتم تثبيت البويضة المراد حقنها في مكانها، وذلك بواسطة أداة دقيقة تسمى الماصة، والتي تقوم بشفط البويضة بلطف.

بعد تثبيت البويضة، يقوم الطبيب بحقن الحيوانات المنوية برفق في البويضة أسفل الجسم القطبي، حيث يتم ثقب غشاء البويضة وإدخال الحيوان المنوي فيها.

يقوم الطبيب عادةً بتلقيح عدة بويضات تحت المجهر لزيادة فرص حدوث الحمل.

متى يتم اللجوء للحقن المجهري؟

يستخدم الحقن المجهري في الظروف التالية:

في حالة وجود مشكلة تؤثر على نوعية وجودة الحيوانات المنوية، على سبيل المثال، قد يكون عددها قليلًا، أو يكون شكلها غير طبيعي غير قادرة على الحركة. لكن خيار اللجوء لعملية الحقن المجهري يكون بعد فشل طرق التخصيب الأخرى مثل التلقيح الصناعي.

إذا كان الرجل غير قادر على إخراج الحيوانات المنوية نتيجة مشكلة ما، حيث يتم الحصول على الحيوانات المنوية جراحيًا مباشرة من الخصية أو البربخ.

نسبة نجاح الحقن المجهري

إن عملية حقن الحيوانات المنوية في البويضة يمكن أن تؤدي إلى تلف البويضة، هذا يعني أن هناك نسبة من البويضات تموت خلال الحقن، لكن بشكلٍ عام، ما يقرب من 90٪ من البويضات المحقونة تعيش، لذلك، لا يضمن الحقن المجهري حدوث الإخصاب بنسبة 100%، ولكنه في المتوسط يحقق نسبة تخصيب ناجحة تبلغ 60 – 70٪ من البويضات المحقونة، نسبة نجاح الحقن المجهري تماثل تقريبًا نسبة نجاخ التلقيح الصناعي.

مخاطر الحقن المجهري

نظرًا لأن حقن الحيوانات المنوية داخل البويضة هو علاج جديد إلى حد ما (استخدم لأول مرة في عام 1992)، فليس من المعروف بعد ما إذا كان هناك أي خطر من أن حقن الحيوانات المنوية في البويضة قد يؤدي إلى إتلافها، مع احتمال حدوث عواقب طويلة المدى على الطفل.

المخاطر التي تم ربطها حتى الآن بالحقن المجهري هي:

بعض العيوب الوراثية ومشاكل النمو لدى عدد قليل جدًا من الأطفال المولودين باستخدام هذه التقنية، ومع ذلك، يعتقد العلماء أن هذه المشكلات ليست ناجمة عن الحقن المجهري بل عن مشكلة العقم.

زيادة احتمال حدوث الإجهاض، لأن التقنية تستخدم الحيوانات المنوية التي لم تكن قادرة على تخصيب البويضة.

يمكن أن تنتقل مشكلة انخفاض عدد الحيوانات المنوية الناتج عن مشاكل وراثية من الأب إلى الطفل الذكر الذي يولد نتيجة الحقن المجهري، لذلك، قد يكون من المفيد الخضوع لاختبارات جينية قبل إجراء الحقن المجهري، يمكن اختبار جينات التليف الكيسي وتشوهات الكروموسومات للرجال المصابين بالعقم والذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو يعانون من عدم وجود حيوانات منوية أصلًا في السائل المنوي، من الجيد مناقشة الآثار الكاملة لإجراء هذه الاختبارات مع الطبيب قبل القيام بها.

هناك طفرة جينية تسبب التليف الكيسي وبالتالي العقم عند الذكور. نوصي بأن يتم إجراء اختبار لجميع المرضى الذين يعانون من انخفاض شديد في عدد الحيوانات المنوية لتحديد ما إذا كانوا يحملون هذه الطفرة أم لا.

اختيار العلاج المناسب لمشكلة العقم؟

إذا كنت تعاني من مشكلة العقم، فإن اتخاذ نوع العلاج ليس بالمهمة السهلة، تتوفر العديد من علاجات العقم، لهذا، يجب النظر في بعض النقاط قبل اختيار العلاج الصحيح:

تأكد في البداية من أنك تواجه مشكلة العقم، ويجب أن تعرف أن 80 – 90٪ من الأزواج سيتمكنون من الوصول لمرحلة الحمل خلال عام من ممارسة الجنس غير المحمي، لذلك، لا تطلب المساعدة قبل أن تتأكد من أن هناك مشكلة عقم لديك.

إذا كان الشريكان يمارسان الجنس بانتظام منذ أكثر من عامين دون حدوث الحمل، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة الإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل تحديد سبب المشكلة وتحديد أفضل العلاجات الممكنة.

من المهم عدم الخلط بين هذه العلاجات والتلقيح داخل الرحم، وهي العملية التي يتم من خلالها إدخال الحيوانات المنوية في رحم المرأة، معدلات نجاح التلقيح داخل الرحم أقل من التلقيح الصناعي والحقن المجهري، إلا أنها أكثر سهلة ولا تتطلب أي إجراء جراحي.

الحقن المجهري أم أطفال الأنابيب؟

اثنان من أكثر علاجات الخصوبة شيوعًا هما أطفال الأنابيب وحقن الحيوانات المنوية المجهري، الاختلاف الرئيسي بين العلاجين يكمن في كيفية تخصيب الحيوانات المنوية للبويضة، ففي أطفال الأنابيب، تُترك البويضة والحيوانات المنوية (التي يكون عددها كبيرًا) في طبق بتري لتخصيبها، لكن في الحقن المجهري، يتم حقن حيوان منوي واحد مباشرة في البويضة.

من المحتمل أن يكون الحقن المجهري أفضل بالنسبة لك إذا كنت مصابًا بالعقم المرتبط بالحيوانات المنوية، وذلك لأن الحقن المجهري هو العلاج الأكثر شيوعًا ونجاحًا لعقم الذكور.

قد يوصي طبيبك بالحقن المجهري إذا كان الذكر يعاني من:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية
  • شكل غير طبيعي للحيوانات المنوية أو حركة غير طبيعية
  • الحاجة لجمع الحيوانات المنوية جراحيًا، على سبيل المثال، إذا كنت قد خضعت لعملية قطع القناة الدافقة.

نصائح لنجاح عملية الحقن المجهري

قم بواجبك

يعد اختيار مركز أطفال الأنابيب أمرًا جيدًا أساسيًا لتحسين فرصك في الحمل، وتختلف العيادات على أساس مهارات الفنيين والظروف التي ينمو فيها الجنين وما إلى ذلك ضع قائمة بالعيادات التي تقدم الحقن المجهري، واكتشف هذه التفاصيل قبل الاستقرار على أحدها، ومن أهم التفاصيل:

نسبة الحمل لكل عملية نقل جنين

  • معدلات الحمل للأزواج في عمرك ومشكلة الخصوبة لديك
  • اعتماد العيادة وشهادة البورد للأطباء
  • تكلفة الإجراء
  • كم من الوقت يمكن تخزين الأجنة؟
  • كم عدد حالات الحمل الناجحة بتوائم أو ولادات متعددة؟

تجنب القذف لزيادة عدد الحيوانات المنوية

يجب ألا يقذف الشريك الذكر لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام قبل التبرع بالحيوانات المنوية، سيؤدي الامتناع عن الجماع والاستمناء إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية وبالتالي فرص نجاح الحقن المجهري من المهم أيضًا تحليل السائل المنوي قبل العملية حيث يمكن أن تتغير جودة الحيوانات المنوية مع مرور الوقت.

تناول الكثير من الدهون الجيدة

وجدت دراسة حديثة أجرتها كلية هارفارد للصحة العامة أن تناول الأطعمة الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة يمكن أن يساعد النساء اللواتي يحاولن الحمل من خلال طرق الحقن المجهري، ومن المعروف أن هذه “الدهون الجيدة” تحمي القلب وتقلل من الالتهابات في الجسم وتقوم على تحسن الخصوبة،  لذا تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة مثل الأفوكادو والمكسرات والبذور وزيت عباد الشمس وزيت الزيتون، إلى جانب تحسين الخصوبة هناك حاجة ماسة أيضًا لنمو الجنين، في المقابل أظهرت أبحاث أخرى أن النساء اللواتي يتبعن نظامًا غذائيًا غنيًا بالدهون المشبعة الموجودة في الزبدة واللحوم الحمراء ينتجن عددًا أقل من البيض الذي كان صحيًا بدرجة كافية لاستخدامه في علاج الخصوبة لذلك أضفها كجزء من نظامك الغذائي لنصائح نجاح الحقن المجهري، هذا ليس مضمونًا لنجاح عملية الحقن المجهري،  ولكن يمكن أن يعزز بالتأكيد فرصك في محاولة ناجحة.

مارس التأمل لتخفيف التوتر

يؤثر التوتر سلبًا على الجهاز التناسلي ويقلل من فرص نجاح الحقن المجهري، ومن الطبيعي أن تقلق بشأن ما إذا كان علاج الخصوبة يعمل أم لا ومع ذلك تحتاج إلى إيجاد وقت كل يوم للتخلص من التوتر أيضًا يمكن أن يؤدي التأمل الذي يتضمن تقنيات تنفس لطيفة إلى تقليل التوتر بشكل كبير والسماح لجسمك بالعمل على النحو الأمثل.

تحدث إلى مستشار

تؤثر صحتك العقلية بشكل كبير على فرصك في الحمل، يمكن أن يؤثر الحقن المجهري على صحتك العاطفية، لذا كن مستعدًا إلى هذه التقلبات، تحدث إلى مستشار عن آمالك ومخاوفك وتأكد من أن زوجتك وأصدقائك المقربين وعائلتك يدعمونك طوال العملية برمتها

تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة

في حين أنه من الضروري ممارسة الرياضة للحفاظ على صحة جيدة، فإن التمارين الشاقة يمكن أن تقلل من مستويات الخصوبة لدى النساء وتقلل من معدلات الحمل، ومن المرجح أيضًا أن تؤدي التمارين الرياضية الثقيلة إلى ضعف احتمال فشل الزراعة وفقدان الحمل لذلك، حاول بسهولة التعامل مع إجراءات الحقن المجهري واختار التمارين منخفضة الكثافة مثل المشي أو اليوجا أو السباحة.

احصل على قسط كافٍ من النوم

يجب أن تكون دورة نومك طبيعية لمدة أسبوعين على الأقل قبل موعد الحقن المجهري، اذهب إلى الفراش مبكرًا وتأكد من حصولك على ثماني ساعات على الأقل من النوم يوميًا، يساعد النوم في الظلام الدامس على تنظيم مستويات الميلاتونين في الجسم لتحسين صحتك الجسدية والعاطفية.

توقف عن التدخين

يؤثر التدخين على جودة البويضة والحيوانات المنوية، إنه يقلل بشكل كبير من فرص الحمل من خلال الحقن المجهري، بدعم من العائلة والأصدقاء ومن الممكن الإقلاع عن التدخين للأبد بمساعدتهم.

تناول المكملات الغذائية حسب تعليمات الطبيب

يمكنك التحدث مع طبيبك واطلب منه وصف المكملات الغذائية المفيدة لتحسين جودة الحيوانات المنوية والبويضة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.