ما هي فوائد الجوع؟ يمكن للجوع أن يحافظ على حيوية الجسم

يخشى الكثير من الناس من الجوع، لأنهم تعلموا أن الجوع شعور سلبي. فعندما يكون الجوع مرتبط بسوء التغذية، يكون خطر على صحة الناس في مختلف أنحاء العالم، لكن ماذا عن فوائد الجوع عندما يكون الطعام متوفرًا؟ يلاحظ أن الشعور بالجوع يمكن أن يساعد على توازن الجسم ويعطي الشخص الشعور بالسعادة.

وقد وجد خبراء التغذية إن تناول الطعام وفق جدول منتظم مثلًا كل أربع ساعات أو السماح  للشخص بأن يشعر بقرقرة في معدته بين الوجبات الرئيسية، يساعد في استقرار نسبة السكر في الدم. بالإضافة إلى مساعدة من يريد أن يخفض وزنه في الحصول على أهدافه في إنقاص الوزن.

ما الذي نقصد بالجوع هنا؟

قبل التحدث عن فوائد الجوع يجب أن نعرف ما الذي نقصده بالجوع، لا نعني بالجوع أن يقوم الشخص بتجويع نفسه أو استهلاك كمية قليلة من السعرات الحرارية أو تخطي الوجبات. لأن ذلك يسبب في إبطاء عملية التمثيل الغذائي في الجسم وزيادة تخزين الدهون، باعتبار الجسم يدرك أن الشخص في حالة مجاعة، لذلك يعمل على الحفاظ على مخزونة.

بالتالي المقصود بالجوع هو الاستجابة الطبيعية التي تحدث عندما يستخدم الجسم طاقة آخر وجبة تم تناولها والشعور بانخفاض مستويات الجلوكوز في الدم. حيث يظهر هرمون الجريلين أو ما يسمى هرمون الجوع، أن المعدة فارغة بالتالي يحدث ما يلي:

  • تزداد الشهية.
  • الشعور بقرقرة في المعدة.
  • البدء في التفكير في الطعام.

هذه هي استجابة الجوع الطبيعية التي تحدث قبل تناول الطعام. أي يجب أن تشعر بالجوع في الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة أو بعد ساعة، وبعد الإفطار بحوالي أربع إلى خمس ساعات، وبعد الغداء بحوالي بحوالي أربع إلى خمس ساعات أيضًا.

متى يجب أن تتناول الطعام؟

  • تناول الطعام  عندما تكون جائعًا بدرجة معتدلة ولاتنتظر حتى يصبح الجوع شديد.
  • لا تأكل إذا لم تكن جائعًا.

ماذا عن الجوع العاطفي؟

في حال كنت تأكل فقط عند شعورك بالضيق أو الملل، يؤثر ذلك على الإشارات التي يتلقاها الجسم، حيث يستخدم الطعام للتحذير بدلًا من التغذية والحصول على الطاقة. بالتالي الميول للإفراط في تناول الطعام بشكل غير نمطي يشعرك بالجوع في فترات غير منتظمة.

وقد تظهر المشاكل مع إشارات الجوع بسبب توقف هرموني الجريلين واللبتين (الهرمون الذي يعمل مع الجريلين عندما تأكل أكثر مما تحتاج). إذا كنت كذلك، لا بد من مراجعة أخصائي تغذية لمعرفة ما هو السبب الذي يجعلك تستخدم للطعام كوسيلة للراحة.

فوائد الجوع بين الوجبات

الشعور بالجوع شيء جيد، وضروري للصحة والرفاهية المثلى، لعدة أسباب منها:

1 – الجوع يعزز هرمون النمو

يساعد هرمون النمو على التجدد والشعور بالشباب. وهو الهرمون الذي يتم إنتاجه بشكل طبيعي من الغدة النخامية، وله دور حيوي في تجديد نمو الخلايا والحفاظ على صحة الأنسجة  مثل أنسجة الدماغ والأعضاء الحيوية المختلفة. كما أنه يقلل من دهون الجسم، ولأنه يحفز على تجديد الخلايا، فإنه يمنع من ظهور التجاعيد.

كيف يعمل الشعور بالجوع في تحفيز هرمون النمو؟

عند الشعور بالجوع تكون المعدة فارغة، وعندها يفرز الجسم هرمون الجريلين لينبهك أنه يجب أن تتناول الطعام. حيث يعزز هرمون الحريلين هرمون النمو بشكل طبيعي حتى يحسن التعلم والذاكرة، لكن هرمون الجريلين ينخفض ​​فور تناول الوجبة. وأن أفضل طريقة للقيام بذلك هي التوقف عن تناول الطعام بعد العشاء، ثم تدريب الجسم على تناول وجبة الفطور في الصباح بين الساعة 9 أو 10 صباحًا. لأنه يتم تعزيز دور هرمون النمو على معدة فارغة، لكن هناك حالات استثنائية وهي عندما يعاني الشخص من نقص السكر في الدم لا ينصح بأن يجوع نفسه.

2 – الجوع يعزز الهضم

عندما تصبح المعدة فارغة بين الوجبات هذا يساعد في إرسال  موجات تمعجية عبر الأمعاء الدقيقة وذلك يساعد في نقل البكتيريا نحو الأمعاء الغليظة وهو المكان الذي تنتمي إليه.

بالتالي لن تحصل على هذه الفائدة ما لم تترك معدتك تفرغ خلال تناول الوجبات الخفيفة، وذلك يعرض الجسم لخطر الإصابة بـ SIBO، وهو عبارة عن نمو جرثومي مفرط للأمعاء الدقيقة يسبب الانتفاخ المؤلم والغازات والتجشؤ والإمساك أو الإسهال.

لذا فإن صوت قرقرة المعدة بين الوجبات يعد من الأمور الجيدة. لأنه يدل على العمل الجيد للجهاز الهضمي أي إنه يعمل بشكل صحيح لضمان بقاء البكتيريا في المناطق الصحيحة ويمنع عسر الهضم. بالتالي نحصل على المعادلة التالية وهي المعدة الفارغة بين الوجبات تعني الحصول على هضم أفضل.

3 – الجوع قبل الوجبات يحسن تنظيم نسبة السكر في الدم

حساسية الأنسولين تساعد في تنظيم الوزن. لكن يرتفع هرمون الأنسولين بشكل مزمن عندما يتم تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكر، يصبح الجسم مبرمجًا لتخزين المزيد من الدهون.

بالتالي يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى حدوث طفرات في الأنسولين التي لها آثار ضارة على صحة الفرد العامة، بما في ذلك متلازمة التمثيل الغذائي وخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وزيادة الوزن.

وفي بعض الدراسات تبين إلى أن الأفراد الذين يشعرون بالجوع المعتدل قبل الوجبات ينخفض لديهم مستوى الجلوكوز في الدم بعد تناول الوجبة مقارنة بالأفراد الذين لم يكونوا جائعين بشكل خاص قبل تناول الوجبة.

النتيجة

  • الجوع بين الوجبات يحسن مستويات السكر في الدم والأنسولين، ويعد ذلك مفيد لفقدان الوزن والصحة العامة.
  • إن تناول الطعام عند الشعور بالجوع بشكل طبيعي هو تكريم لبيولوجيا الجسم.

4 – عند الشعور بالجوع تستمتع بالطعام أكثر

  • نلاحظ فعلًا عندما نكون جائعين يكون مذاق الطعام أفضل و نقدره أكثر. لكن عند الشعور بالجوع الشديد يكون من الصعب أخذ الوقت الكافي للاستمتاع به ، ولكن مع الوصول إلى المستوى المطلوب من الجوع يمكن الحصول على التوازن الصحيح.
  • عند تناول الطعام لمجرد الشعور بالجوع، تكون أكثر قدرة على معرفة متى تتوقف عن الأكل. لأن الأكل من دون الشعور بالجوع يسبب عدم التناغم مع الجسد، ومن المرجح أن الإفراط في تناول الطعام، والتوقف عن الأكل عندما تكون الامتلاء بدلًا من الشعور بالشبع.
  • عندما تكون جائع جدًا، تدرب على تناول الطعام بيقظة، واستمتع بكل لقمة وانتبه عندما يخف الجوع وتبدأ الشبع.

5 – الشعور بالقليل من الجوع يمكن أن يزيد النشاط

عندما نشعر بالجوع ترتفع مستويات هرمون يسمى الجريلين وهذا يحفز الشعور بالجوع ، ويدفعنا للبحث عن الطعام. وقد أظهرت الأبحاث التي أُجريت على الفئران أن الجريلين قد يكون له دورفي تغير المزاج. تظهر على الفئران التي عانت من كبت هرمون الجريلين علامات الاكتئاب، في حين أن الفئران التي لديها مستويات عالية من الجريلين تكون أكثر نشاطًا، ويتعاملون بشكل أفضل مع المهام ويكونون أكثر اجتماعية مع الفئران الأخرى.

بينما من المؤكد أن الجوع المفرط يسبب لنا الانفعال والغضب بسرعة، بالتالي لا نستطيع التفكير سوى بالطعام، إلا أن الشعور بالجوع قليلًا يمكن أن يحفز الجسم ويجعله يشعر بالحيوية.

فوائد أخرى للجوع

  • يطهر القلب: أي ينقي القلب والروح.
  • يلين القلب: أي يجعله أكثر تقبلًا للنعمة الإلهية.
  • التواضع إنه يذل الأنا.
  • الشعور بالفقراء والتذكير بآلامهم.
  • ضبط الرغبات: أي أن الجوع  يضعف الشغف ويمكن الشخص من التحكم برغباته.
  • محاربة الكسل: يقلل من الحاجة إلى النوم. لأن المعدة الممتلئة تسبب الكسل.
  • توفير الوقت: إنه يوفر الوقت الذي تحتاجه في إعداد الطعام وتناول الوجبات.
  • الصحة واللياقة البدنية: لها فوائد صحية. حيث تبين أن العديد من الوفيات تأتي من الإفراط في تناول الطعام.
  • يوفر المال
  • الكرم: يجعل المرء أكثر سخاء.

فوائد الصيام المتقطع التي تعد جزء من فوائد الجوع

  • الصيام يساعد على إنقاص الوزن.
  • الصيام يحسن حساسية الأنسولين.
  • الصيام يسرع عملية التمثيل الغذائي.
  • الصيام يزيد طول العمر.
  • الصيام يحسن الجوع ممن خلال تنظيم الهرمونات في الجسم بحيث تشعر بالجوع الحقيقي.
  • الصيام يحسن من نمط الأكل.
  • الصيام يحسن وظائف المخ لأنه يعزز إنتاج بروتين يسمى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ BDNF.
  • الصيام يحسن جهاز المناعة.
  • الصيام يساهم في التنوير الذاتي.
  • يساعد الصيام على تنظيف البشرة ومنع ظهور حب الشباب.

في النهاية

  • من الجيد أن تتناغم مع إشارات الجسم في وقت تناول الطعام أو وقت التوقف. سواء كنت تتبع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، لذلك أشعر قليلًا بالجوع وتعلم كيف ستتعامل معه.
  • يمكن تشتيت الانتباه عندما تكون جائعًا من خلال شرب الشاي الأخضر أو القهوة، أو شرب كوب كبير من الماء أو القيام بممارسة الرياضة.
  • إما إذا كنت تعاني من نقص السكر في الدم  وعرضة لانخفاض نسبة السكر في الدم ، فأنت بحاجة إلى توخي المزيد من الحذر لإدارة مستويات السكر في الدم ، وقد تحتاج إلى تناول المزيد من الطعام بشكل متكرر.

المصادر

الدكتورة جوانا: لماذا لا بأس أن تكون جائعًا -dietlicious

لماذا يجب أن تدع نفسك يصاب بالجوع – maryvancenc

10 فوائد للجوع – الخامسة هي أعظم فائدة – aboutislam

10 فوائد للصيام ستفاجئك -lifehack

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى