كل ما يلزمك معرفته عن وظائف إدارة الموارد البشرية في المؤسسة

الموارد البشرية هي مجموع الأفراد الذين يشكلون القوى العاملة في الشركة أو المؤسسة أو المنظمة أو المشروع، ويطلق البعض عليهم مصطلح رأس المال البشري كإشارة لأهمية الموارد البشرية في تقدم الشركة وتطورها وتنفيذ عملياتها التشغيلية لتحقيق أهدافها.

عادة ما تتولى إدارة الموارد البشرية في المؤسسة مهام تنظيم وإدارة تلك الموارد. هنا سنتعرف إلى وظائف إدارة الموارد البشرية وكيف تتولى مسؤولية الإشراف على القوى العاملة هذه؟ وما المسؤوليات التي تتولاها الإدارة في المؤسسات والشركات؟

وظائف إدارة الموارد البشرية في المؤسسات

وظائف إدارة الموارد البشرية في المؤسسات

التوظيف والتعيين

التوظيف والتعيين هي المسؤولية الأولى لإدارات الموارد البشرية وأهم وظائفها على الإطلاق، إذ تأخذ على عاتقها وضع الخطط والتجهيزات لتعيين الأشخاص المناسبين في المناصب والوظائف الشاغرة ضمن المؤسسة، وتعمل كوسيط بين المرشحين للوظائف وبين إدارة الشركة، وترسم حدود العلاقة بين الجهتين، وتشرح ثقافة الشركة وسياسة عملها للمرشحين الجدد. وهذا يعد من أبرز وظائف إدارة الموارد البشرية وأول مسؤولياتها وعادة ما تكون على شكلين جذب المواهب والخبرات وتعيين الموارد البشرية.

جذب المواهب والخبرات

وذلك عبر تحديد حاجة الشركة ومتطلباتها وما هي المهارات والخبرات التي تنقصها، ومن ثم البحث عن الأشخاص القادرين على سد هذه الاحتياجات في المؤسسة، وتحديد خطة تنفيذية لاحقًا تضمن لفت انتباه الأشخاص المحترفون بمجالهم هؤلاء وخلق انطباع جيد لديهم عن المؤسسة والعلامة التجارية الخاصة بها، لحين التأثير فيهم وجذبهم للعمل لصالح المؤسسة.

تعيين الموارد البشرية

وهي عملية شبيهة بالخطوة السابقة ولكن هنا لا يعتمد الأمر على انتقاء أصحاب الخبرات والمواهب والأشخاص المميزين فقط، وإنما تشمل خطوات من قبيل وضع استراتيجية توظيف خاصة بالشركة تضمن الوصول إلى أفضل الأشخاص الذي يتقدمون بطلبات التوظيف خاصة في ظل المنافسة الشديدة الموجودة اليوم في سوق العمل للحصول على الوظائف من قبل الأفراد. بالإضافة إلى مهام أخرى مثل إجراء مقابلات العمل، الاطلاع على السير المهنية للمتقدمين، عزل الأشخاص الذي لا تناسب مهارتهم مجال عمل المؤسسة وما إلى ذلك من الأمور التشغيلية للقوى العاملة.

التدريب

لا تنتهي وظائف إدارة الموارد البشرية على مجرد تعيين الموظفين وانتقاءهم، بل لا بد من متابعتهم خلال الفترات الأولى لعملهم في المؤسسة وربطهم بالبرامج التدريبية المناسبة التي تضمن تنفيذهم للمهام المطلوبة منهم على أكمل وجه، وذلك عبر عقد البرامج التدريبية للموظفين بناء على المهارات المطلوبة لتنفيذ أعمال المؤسسة، بالإضافة إلى تزويد الموظفين بالإرشادات وسياسات العمل ضمن المنظمة الأمر الذي يضمن اندماجهم ببيئة العمل بأسرع وقت ممكن.

التطوير المهني

من وظائف إدارات الموارد البشرية العمل على توفير بيئة داعمة للموظفين والمسؤولين تساعدهم في التطوير من أنفسهم وخبراتهم ومهاراتهم في مجال عملهم وتخصصهم، ويمكن أن يكون ذلك عبر العديد من الطرق مثل إرشاد المسؤولين إلى حضور المؤتمرات وورشات العمل التي على صلة بتخصصهم وإشراكهم في نقاشات العمل والجلسات التفاعلية مع الإدارة ضمن الشركة. هذا من شأنه أن يساعد على التطوير من الموظفين وبالمقابل التطوير من العمل ضمن الشركة لتتحقق المنفعة المتبادلة.

التقييم

تقييم أداء الموظفين بشكل دوري من مهام إدارة الموارد البشرية الرئيسية، إذ يساعد هذا على تشجيع الموظفين لبذل مزيد من الجهود في العمل، فضلًا عن تقارير التقييم التي تقدم للموظفين وتبين لهم أية مشاكل أو سلبيات قد تكون موجودة لديهم الأمر الذي يساعد في منح الموظف نظرة كافية عما هو مطلوب ومتوقع منه وبالتالي بذل الجهد للإيفاء بتلك المتطلبات. هذا يحتم على مسؤولي الموارد البشرية التواصل مع الموظفين بشكل فردي ومباشر لتزويدهم بالتقييم الدوري الخاص بكل منهم ومنحهم التقرير الذي يوضح ما هو مطلوب منهم وما عليهم فعله لزيادة انتاجيتهم إن كان الأمر يتطلب ذلك.

الحفاظ على بيئة العمل

تعرف إلى وظائف إدارة الموارد البشرية

من مسؤوليات الموارد البشرية المحافظة على بيئة عمل آمنة وصحية وسليمة تضمن للموظفين أكبر قدر ممكن من الراحة وتحد من أية أعباء أو ضغوط قد يسببها العمل أو طبيعة المهام المطلوبة منهم. ويكون ذلك عبر تأسيس سياسة تواصل فعالة يمكن لجميع الموظفين من خلالها التواصل والتعبير عن أراءهم تجاه العمل والشركة وما يواجههم من صعوبات ومشاكل وبالتالي تعمل الإدارة معهم للتغلب على تلك المصاعب بشكل قانوني وعادل مع كل الموظفين.

حل الخلافات

بسبب تواجد أشخاص من خلفيات وبيئات مختلفة وبالتالي وجهات نظر مختلفة فأن احتمالية ظهور الخلافات قائمة دائمًا، وهنا دور مسؤولي الموارد البشرية العمل على حل هذه الخلافات بأنسب الطرق سواء كانت بين الموظفين أنفسهم أو بين الموظفين والإدارة، وذلك بما يضمن حقوق الطرفين وعدم الحكم لطرف على حساب الأخر انطلاقًا من دور الإدارة في المحافظة على بيئة عملة صحية وسليمة كما قلنا.

تأسيس العلاقات

لأن إدارة الموارد البشرية تهتم بالجانب البشري في الشركة فأنه لا يمكن اعتبار عملها إداري أو مكتبي بالصيغة الكاملة، وإنما من الضروري أن تبقى هذه الإدارة على تواصل دائم مع مختلف الموظفين والمسؤولين وتعمل على بناء علاقات قوية معهم لتشجعهم من خلالها على التواصل بأريحية معها عندما يواجهون أي مشكلة أو عقبة في عملهم. وهذا لا يمكن أن يتم بتواجد مسؤولي الموارد البشرية وراء مكاتبهم طول اليوم، وإنما لا بد من تواجدهم أمام الموظفين وبينهم بشكل دائم.

الأجور والحوافز والمكافآت

أيضًا من وظائف إدارة الموارد البشرية تحديد الأجور للموظفين على اختلاف مستوياتهم وأعمالهم والمهام المطلوبة منهم بحيث تتناسب الأجور مع مقدار ما يقدم من عمل من كل منهم، بالإضافة إلى نظام الحوافز والمكافآت والذي من شأنه أن يساعد على بناء الثقة لدى الموظفين تجاه المؤسسة ويشجعهم لبذل المزيد من الجهد في العمل لتحقيق أهداف الشركة.

الإجراءات العقابية والتأديبية

بمقابل الحوافز والمكافآت فأنه من مهام الإدارة تحديد نظام عقوبات وتأديب ضمن الشركة، فالمخالفات والأخطاء التي يرتكبها الموظفون لا يجب أن تمر دون أي إجراء من قبل الشركة، وإنما لردعها والحد منها لا بد من المعاقبة، وهذا من مسؤوليات الموارد البشرية التي تنظم هذه العملية بما يضمن حصول المخطئ على العقوبة تمامًا كما يحصل المجتهد على المكافأة.

هذه كانت وظائف إدارة الموارد البشرية ومسؤولياتها في المؤسسات المختلفة. عادة ما تكون لكل إدارة من إدارات الموارد البشرية مدير موارد يشرف على الإدارة بشكل كامل وتشرف الإدارة بدورها على القوى العاملة الأخرى. يمكنك التعرف إلى مسؤوليات مدير الموارد ومهامه من هنا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.