كيف تعرف أنك مسحور – تعرف على أعراض السحر

ما هي أعراض السحر وكيف تعرف أنك مسحور ؟ – كون ظهور علامات جديدة وطقوس جديدة في حياة كل شخص تثير القلق لديه بعض الشيء، مع وجود ضغينة واضحة له من أحد الأشخاص بدوره أن يؤثر عليه بالسلب ويبدأ التفكير لديه يتجه إلى أنه مسحور وأن الأشخاص ممن يضغنون له الضغينة والعداوة هم السبب في ذلك.

كيف تعرف أنك مسحور ؟

يوجد الكثير من العلامات والدلائل المؤكدة التي تبثث أنك مصاب بالسحر، يوجد منها ما هو جديد ومنها مشابهة مع أعراض حياتية من الممكن أن يتعرض أي شخص لها، ولذا سوف نقطع الشك باليقين لكي تعرف العلامات الواضحة التي تدل على السحر.

اعراض السحر - كيف تعرف أنك مسحور

ما هو السحر؟

السحر هو عبارة عن مجموعة من التعاويذ والعقد التي يلجأ لها الدجالين والمشعوذين، وذلك من أجل تسخير الجن وما شابه لإلحاق الأذى بشخص معين وبالتالي تدمير حياته، وكل شخص يقوم بفعل السحر بناءً على نواياه الشريرة.

فيوجد من يرغب في ربط الشخص أو يفرق بينه وبين زوجته أو بينه وبين صاحبه، وفي الكثير من الأحيان من الممكن أن يصل السحر للموت، أو يقوم الشخص المسحور بارتكاب جرائم عديدة دون أن يحس بذلك.

أعراض السحر

توجد مجموعة من الدلائل التي لا يختلف عليها اثنين وذلك لاكتشاف إصابة الشخص بالسحر من عدمه وهي:

  • الابتعاد عن كل أمر به مقربة من الله سبحانه وتعالى من عبادة وصلاة وصوم، والنفور في حالة سماع ذكر الله وثقل كل عمل بدوره يقرب الإنسان إلى الله.
  • الامتناع والنفور من مجالس العلم، الابتعاد عن فعل الأعمال الخيرة، ضيق في الصدر ينتاب هذا الشخص نتيجة سماع نصح وحديث عن الأمور الدينية الواجب عليه فعلها.
  • كثرة الكوابيس والأحلام المزعجة وتكرارها باستمرار.
  • تصاحب الأعراض السابق ذكرها أعراض أخرى بدنية مثل ارتفاع درجة الحرارة والشعور بتنميل وبرودة في الجسم، الشعور بالصداع المستمر والدائم وفي بعض الحالات يكون متقطع.
  • شارد الانتباه دائمًا ولس لديه أي قدرة على التركيز.
  • زيغ البصر والذهول مع انشغال التفكير.
  • شحوب في الجسد بالكامل وظهوره في حالة غير المعروف بها.
  • التوتر المستمر واختلاق المشاكل وابتداعها بدون أسباب، سرعة الغضب تجاه أبسط الأمور.
  • بالنسبة للرجال الامتناع عن الجماع مع الزوجة، ثم يليه الإحساس بالانكسار والعزلة بصورة تدريجية.

هل أعراض السحر الأسود تكون مختلفة؟

كيف تعرف أنك مسحور

أن السحر الأسود أو كما يطلق عليه البعض السحر السفلي يعد من أصعب أنواع السحر وأكثرها قوة، وهذا النوع من السحر يتم فيه انتهاك الحرمات وإرضاء الشياطين والجن غير المسلم بكافة الطرق.

حيث يقوم فيه المشعوذ بانتهاك حرمة الله ومخافته، فيعتمد على إهانة كلمات الله وتسليم نفسه للشيطان من خلال اتباع ما يأمره به؛ فالسحر الأسود هو خروج صريح عن دين الله فهو يدمر حياة الإنسان بصورة كليه وأعراضه من أقوى وأصعب أعراض السحر وهي كالآتي:

  • التوتر بصورة دائمة وبدون مسببات واضحة، تدهور الحالة إلى أن تصل إلى حد الاكتئاب المزمن، الغربة وبشدة وبصورة مستمرة في إلحاق الضرر بنفسه وبالآخرين، لديه كراهية دائمة من الغير.
  • يفقد الشخص المصاب بالسحر الأسود السيطرة الكاملة على نفسه ولا يشعر بأي أمور يقوم بها وذلك يرجع إلى أن أحد آخر هو المسيطر عليه.
  • إصابة المسحور بمجموعة من الأمراض الغير معروفة السبب، والغير معروفة العلاج حتى مع الطب الحديث، فأحيانًا تكون أمراض غريبة.
  • سماع مجموعة من الأصوات الغريبة الغير معلومة المصدر، كأنه هاتف يأتي ويطلب منه فعل كل المحرمات ومن أكثرها تحريضه على القتل.
  • دائمًا ما يكون عرضة لمختلف وأبشع الكوابيس والتي بدورها تحرمه من النوم بصورة سليمة مثل رؤية الحيوانات المفترسة التي تهجم عليه وترغب في قتله، أو شخص ما دائمًا ما يلاحقه، وفي أغلب الحالات تنتهي حياة الإنسان بالانتحار خوفًا من هذه الكوابيس.
  • الشعور بالروائح الكريهة بصورة مستمرة هذا حتى وإن كان المكان نظيفًا.

كيف تعرف أنك مسحور بحديث من معالج للمسحورين:

كيف تعرف أنك مسحور

قال أحد المشايخ والذي بدوه يقوم بالمعالجة باستخدام الرقية الشرعية والماء المقروء عليه وما إلى ذلك للتخفيف من معاناة المسحورين وإزالة الضرر عنهم بمشيئة الله، أنه خلال مسيرته في هذا العمل ومقابلة الكثيرون ممن مسهم الضر والسحر وجد لديهم أعراض ثابتة ومتشابهة في كل الحالات.

حيث انه قال إن أعراض السحر الثابتة تقريبًا في جميع الحالات التي قابلها هي كالآتي:

أعراض السحر الثابتة

  • الشعور الدائم بالصداع النصفي أو الكلي، والذي يظهر على الشخص المصاب بصورة يومية أو أسبوعية وأحيانًا شهرية، حيث ذلك يختلف من كل حالة لأخرى، ويظهر هذا الصداع بالأخص في أماكن التجمعات والأفراح والمناسبات، ويكون بشكل مبالغ فيه وليس صداع عادي.
  • الشعور بضيق مستمر وشديد في القلب مع سرعة خفقانه بشكل غير معتاد، وذلك بالأخص عند سماع القرآن الكريم والذكر وعند قراءة ما تيسر من القرآن الكريم للإتمام الرقية الشرعية، ويمتد هذا الضيق إلى أن يصل إلى البكاء وبدون أسباب.
  • يشكو المريض من أسنانه بصورة مستمرة، حيث يكون لديه تلف في الأعصاب، قد يتطور الأمر إلى زيارة طبيب الأسنان بصورة دائمة حتى مع الاهتمام بها.
  • انتفاخات ليس لها أسباب دائمة في المعدة مع خروج الغازات بصورة مستمرة.
  • ارتكاب الفواحش الجنسية والميل إلى الجنس الغير طبيعي بحيث يكون جنس شاذ ويكون لديهم الرغبة الشديدة به.
  • الجلوس لفترات زمنية طويلة في دورات المياه، وما أكثر من ذلك الشعور بالراحة النفسية بها.
  • دائمًا ما تكون المناطق الحساسة غير نظيفة، حيث يظهر بها الفطريات والأوساخ والرائحة الكريهة الملحوظة.
  • حيث أن الأشخاص المسحورين يكونوا كثر التوجع والأكثر عرضة للأمراض من وقت لآخر.
  • الخوف المستمر بدون سبب يذكر.
  • ألم مستمر في البطن وبالأخص في الجزء السفلي منها تحت الصرة وفي الجانبين.
  • حساسية مفرطة في الكثير من أرجاء الجسم وكلما تم علاجها تعود مرة أخرى بدون سبب، فيما يخص النساء تظهر هذه الحساسية لهن على شكل التهابات في الرحم والمهبل مصاحب لها الإفرازات وكلما تم علاجها تعود مرة أخرى.
  • الشعور بالآلام في الظهر وبالتحديد في الفقرات الأخيرة منه.
  • الشعور بألم مستمر في المفاصل.
  • الكسل والخمول والتنميل في الأطراف.
  • رؤية الكوابيس كما ذكرنا مسبقًا، فهي شيء أساسي، وفي حالة الاستيقاظ من النوم يكون لديه شعور بوجود رائحة غريبه، بالإضافة إلى الشعور بالعطش.
  • في حالة الإقدام على الزواج يتم ربط الرجل.
  • الربط خلال فترة الجماع، فيشعر الشخص المربوط بالبرود الجنسي وذلك في الحلال بين المرء وزوجته وبصورة متكررة.

أعراض السحر المخصص لشيء محدد:

  • الربط لكي يمنع الإنجاب وتمنع الذرية، وبعض الحالات يتطرق الأمر لها إلى قتل الأجنة داخل الرحم وبدون أسباب معلومة.
  • العقم لدى الرجال من خلال قتل الحيوانات المنوية، ضعف القدرة الجنسية.
  • الإصابة بالشلل الكلي أو الجزئي بالأخص بعد الانتهاء من إجراء التحاليل الطبية، حيث يتضح في النتائج أن الشخص سليم وغير مصاب، فهذا يكون من فعل الشيطان.
  • الإصابة بالعمى مع التوضيح في التحاليل الطبية أن الشخص سليم ولا يشوبه شيء.
  • هبوط معدلات جمال الوجه والجسم وبصورة ملحوظة، فيظل استخدام المستحضرات الطبية المناسبة وكريمات التفتيح.
  • عند قراءة القرآن وبالتحديد سورة البقرة يشعر الشخص المسحور بتنميل وصداع وضيق مع ارتفاع في درجة الحرارة.
  • تدني وهبوط المستوى الدراسي والعمل مع النسيان المستمر وعدم القدرة على التذكر.
  • تساقط الشعر بصورة كبيرة وملحوظة مع ظهور القشرة بمعدلات كبيرة.
  • الابتعاد عن ذكر الله.
  • البعد عن الأماكن المقدسة.
  • الرغبة في ممارسة الفواحش والمحرمات بصورة مستمرة.
  • الوسواس الذي يصل لحد الشرك بالله ونفي وجوده.
  • عدم القدرة على التبرز مع الشعور بالإمساك بصورة متكررة.

وقد رصد المعالج أيضًا أعراض يشعر بها الشخص المسحور في منزله، حيث أكد أن المسحور لا يقتصر أمره على أعراض يشعر بها هو فقط ويلاحظها من حوله بل يمتد ذلك إلى أعراض في مكان سكنه. وهذا فيديو هام لمعرفة أعراض الشخص المسحور:

أعراض واضحة في منزل الشخص المسحور:

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على ممتلكات الشخص الذي يعاني من السحر وتكون بالغة الوضوح منها:

  • يشعر الشخص المسحور بضيق شديد داخل منزله كلما دخل له.
  • باستمرار سيكون هناك طارق على الباب وعند فتحه لا يجد أهل المنزل أي أحد، وهذا سهل التكرر من وقت لآخر.
  • سماع مجموعة من الحركات صادرة من جدران المنزل والسقف، إلى أن يعتقد سكان المنزل الأصوات آتية من الأدوار العلوية ولكن عند التأكد لا يجدون مصدر للأصوات، والشعور بالطقطقة في السقف والجدران في المنزل.
  • سماع أصوات لأشياء تسقط في الكثير من غرف المنزل، وذلك في كثير من الغرف المؤهلة أو في الغرف الغير متواجد فيها أحد خلال حدوث الصوت، وعند البحث لا يتم إيجاد من يفعل ذلك.
  • تتلف إضاءة المنزل بدون أسباب وتحترق الأنوار ودائمًا ما تحترق الدائرة الكهربائية في البيت.
  • كثرة الفئران ويكون من الصعب الإمساك بها، كثرة الحشرات في المنزل وبصورة ملحوظة.
  • بالنسبة للمرأة المسحور تشعر في المنزل أن شخص ما يمشي خلفها وينفخ الهواء في أذنها.
  • في حالة وجود الطيور الزينة سوف تكون ميتة بشكل ملحوظ حتى مع التكرار في الحصول عليها، ونفس الحال أيضًا على أسماك الزينة.
  • رؤية قطط في المنزل لها اللون الأسود فقط.
  • تختفي النقود والقطع الذهبية الثمينة من المنزل، لدرجة أن أهل المنزل لا يكون لديهم خيار سوى الشك في بعضهم البعض مما يولد الخصومة والعداء.
  • حرارة عالية في المنزل بشكل كبير مع ضعف التكييف في حالة تشغيله.
  • اختفاء لأشرطة القرآن وبالأخص الرؤية الشرعية وأيضًا تلف المسجلات والأشرطة عند تشغيلها وبالأخص لسورة البقرة.
  • رؤية الظل الأسود دائمًا ما يجول حول المنزل وبالتحديد في الليل مع سماع ممن يتكلمون في المنزل بصوت منخفض للغاية ولكن لا يتم الكشف عن مصدر الصوت.
  • الشعور دائمًا بظلمة المنزل حتى مع وجود الإضاءة المتكررة والمستمرة.

حالات تم تشخيصها على أنها سحر:

كيف تعرف أنك مسحور

سنرصد بعض الحالات الواقعية التي فشلت في تحديد ما تمر به وبالأخير حدد ذلك أهل المعرفة بأنهم أصابهم السحر.

ولكن من الجدير بالذكر أن الشخص المصاب بالسحر عندما يلاحظ تكرار العلامات السابق ذكرها معه باستمرار من الضروري أن يتجه إلى أهل العلم والمعرفة لعلاجه وتشخصي حالاته، والبعد عن الدجالين والمشعوذين.

تجربة عن السحر الخاص بالخوف والبعد عن الله

سيدة تروي أنها دائمًا ما تشعر بضيق عند التقرب من الله عز وجل بالأخص في الصلاة، فلم تعد قادرة على مواصلة صلاتها بالشكل المطلوب، وتشعر بأنها ليست بمفردها وأنه يوجد شيء ما يتحرك معها باستمرار وبالأخص في فترة الليل.

بالإضافة إلى رؤية الكوابيس بصورة مستمرة، وبها أشياء من حيوانات مفترسة ومن أشخاص غريبة تحاول قتلها، فهي لا تسير على سجيتها أبدًا، فهناك شيء غريب وفي المنزل أيضًا تسمع أصوات غريبة ولم تجد لها مصدر، بالإضافة إلى بعدها المستمر عن زوجها وكرها للعلاقة الحميمة.

وقد تم نصحها من قبل الشيخ المعالج الذي رد عليها أن تحاول قدر الإمكان التقرب من الله حتى وإن حاول الشياطين إبعادها مع الحرص على قراءة سورة البقرة والانتظام على الرقية الشرعية.

وأضاف أنه من الواضح من الأعراض التي ترويها أنه ليس بالسحر الأسود وأنها أعراض بسيطة مقارنةً بغيرها، فمن الضروري التيقن في الله سبحانه وتعالى وأنه قادر على تخليصها مما هي فيه بحسن الظن بالله والتقرب منه.

تجربة عن السحر الخاص بالمتزوجين

رجل يروي أنه أخيه يعاني من بعض الأعراض الغريبة وأنه يشك بأنها نوع من الحسد أو السحر بالأخص أنها لم تكن موجودة به من قبل، وأيضًا يوجد بعض الأشخاص ممن يكنون له الضغينة ولا يريدون له السلامة وبعد ذلك لوحظت هذه الأعراض عليه فتم ربطها مع بعضها البعض.

فهو يشعر بالضيق الدائم عند دخول المنزل وأصبحت لديه رغبة ملحة في ارتكاب الفواحش ومنها الجنس الشاذ وتقريبًا لديه كراهية كبيرة تجاه زوجته، يشعر كل المقربين به أن حتى من أسلوب كلامه ليس بالشخص الذي يعرفونه وكأن شخص آخر يحركه.

دائمًا ما أصبحت أتفه وأبسط الأمور تضايقه وتؤرق من مزاجه وتسبب له الانفعال بصورة سريعة، ويسمع أصوات غريبة بالليل وأهل بيته أيضًا ويظنها من الجيران ويفتعل معهم المشاكل بسبب ذلك وبعد ذلك نجد أنهم ليسوا سبب الضوضاء، مع العلم أن جميعها أمور طرأت عليه جديدة ولم تعد موجودة من قبل.

وقد تم الرد عليه وتم سؤاله عن تقربه إلى الله ورد الآخر لا يحب أبدًا التقرب إلى الله بأي شكل من الأشكال بل ولا يرغب حتى في سماع القرآن الكريم، ففسر الشيخ حالته بوجود سحر في حياته وممتد إلى منزله ومن الواضح أنها أعراض شديدة لا يمكن السكوت عنها.

ويفضل أن يراه أحد المشايخ المختصين في معالجة السحر لأنه لو ترك على ذلك سوف يرتكب جرائم تصل إلى القتل.

أسئلة وأجوبة تكشف الإصابة بالسحر:

هل يوجد أنواع متعددة من السحر؟ وهل تختلف أعراضها تبعًا لنوع السحر؟

نعم ينقسم السحر إلى العديد من الأنواع فمنه السحر الأبيض الذي يجبر شخص يحب ويقع في غرام شخص آخر وليس له أعراض مثل السابق ذكرها فهو كما يقول ما يبتدعه أنه للأعراض النبيلة فقط ولكن حرمه أهل العلم.

ويوجد السحر الأسود والذي هو من أقوي أنواع السحر ويمر المسحور به بجميع الأعراض السابق ذكرها.

ويوجد السحر الهوائي والمائي والترابي والمأكول والمشروب شوكل واحد منهم يصاب به الشخص المسحور في المسمى الخاص به فمثلًا السحر الهوائي دائمًا ما يشعر الشخص المصاب به بتيارات هوائية كثيرة عند التعرض للهواء وهكذا.

طريقة أكيدة تكشف إصابة الشخص بالسحر:

ماذا يتوجب فعله عند الإصابة بالسحر؟

عندما تعرف أنك مسحور بالفعل يجب الذهاب إلى الشخص المختص من أهل العلم والمشايخ ومنهم من يفعل ذلك لوجه الله ومنهم من يفعله كمصدر للرزق ولكن تكون الطرق المتبعة للعلاج وفقًا لكتاب الله عز وجل. ويجب أن يكون لدى الشخص المسحور يقين بأن الله هو من بيده مقاليد وبيده وحده العلاج من كل الشرور.

قد يعجبك ايضا