تقنية

كيف تعرف أن هاتفك مراقب ومخترق

إذا لاحظت فجأة أن بعض الأشخاص الذين لا تعرفهم يعرفون الكثير من المعلومات عنك، وفي الوقت نفسه، يعمل هاتفك الذكي بشكلٍ غريب، فالتطبيقات التي تستخدمها عادةً تفتح أبطأ مما هو متوقع، فإن السبب قد يكون هو أن أحد المتطفلين قد دخل إلى هاتفك للتجسس على تحركاتك، أو الأسوأ من ذلك، لسرقة معلومات عنك وبيانات عن وسائل الدفع التي تستخدمها.

في الأسطر التالية، سأشرح لك بالتفصيل طريقة إيجاد التهديدات الإلكترونية الكامنة في هاتفك والتي ثد تمنح حق الوصول غير المصرح به إلى معلوماتك. لا تخف إذا لم تكن خبيرًا فيما يتعلق بالتكنولوجيا، فالخطوات التي أنا على وشك شرحها بسيطة جدًا للتطبيق ومناسبة أيضًا لأولئك الذين هم مثلك، أي يعرفون كيفية استخدام هواتفهم المحمولة فقط للاتصال أو الدردشة أو تلقي البريد الإلكتروني أو استخدام الشبكات الاجتماعية.

لذلك وبدون تردد، تحتاج إلى بضع دقائق من وقت الفراغ لنفسك والبدء في العمل فورًا، في مثل هذه الحالات، يمكن للتصرف على الفور أن يحد – أو حتى يلغي – الضرر المحتمل الذي يمكن أن ينجم عن هذا الاختراق إن كان حاصلًا، تابع القراءة لتعرف التفاصيل.

طريقة معرفة ما إذا كان أحد المتطفلين قد دخل إلى هاتفك

تكمن روعة نظام التشغيل أندرويد في أنه قابل للتخصيص بشكلٍ كبير، لكن هذه الميزة في الوقت نفسه تمثل أيضًا أضعف نقطة فيه، فنظرًا لأنه نظام تشغيل “مفتوح المصدر”، فهو عرضة لفئات مختلفة من هجمات القراصنة أكثر من هواتف أيفون.

في السطور التالية، سأوضح لك أكثر الطرق الأكثر فعالية لفهم ما إذا كان هاتفك – أندرويد أو أيفون – قد تعرض للاختراق دون علمك.

ابحث عن التطبيقات المشبوهة

في بداية فحصك للجهاز، أنصحك برؤية التطبيقات المثبتة على هاتفك بعناية، بعض التطبيقات قد تكون مصممة لمراقبة هاتفك، مثل تطبيقات تعقب الجهاز عندما يسرق أو يضيع، أو تطبيقات الرقابة الأبوية. يتم تطوير هذه التطبيقات لأغراض نبيلة، مثل العثور على الهاتف المسروق أو مراقبة الأطفال وحمايتهم، لكن يمكن استغلال هذه التطبيقات من قبل الأشرار للتحكم في هاتفك عن بُعد، أو الأسوأ من ذلك، للحصول على معلومات سرية عنك مثل كلمات المرور الخاصة بك ورموز الوصول إلى الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وأكثر من ذلك بكثير.

لذلك، أولًا وقبل كل شيء، انقر على أيقونة الإعدادات الموجود على هاتفك، وقم بالوصول إلى قسم التطبيقات Apps، وراقب بعناية القائمة التي تظهر على الشاشة، إذا لاحظت وجود أحد التطبيقات التي تستخدم للرقابة الأبوية أو أي تطبيق لا تعرفه وكان “مريبًا”، فمن المحتمل جدًا أن يكون أحد المخترقين تم قام بتثبيته على جهازك.

للتخلص منه على الفور، انقر على رمز التطبيق ثم إلغاء تثبيت.

تحقق من وجود تطبيقات تجسس

يجب أن تعلم أنه بالإضافة إلى تطبيقات الرقابة الأبوية التي أخبرتك عنها، هناك أيضًا أنواع أخرى من التطبيقات المصممة لغرض صريح هو سرقة المعلومات دون إذن، يُطلق عليها اسم تطبيقات التجسس، من بين أكثرها انتشارًا والمتاح بسهولة على الإنترنت iKeyMonitor و mSpy.

تتطلب غالبية تطبيقات التجسس من هذا النوع أذونات الجذر على الجهاز الذي تم تثبيتها فيه، ليس فقط لتوفير التحكم الكامل بالهاتف، بل أيضًا للاختباء كي لا تظهر في قائمة التطبيقات المثبتة على النظام، أو لتغيير أسمها باسم وهمي يصعب اكتشافه.

ومع ذلك، فإن هذا لا يعني أنه لا يمكن اكتشاف تطبيقات التجسس، بل على العكس من ذلك، في كثير من الأحيان، يمكن اكتشاف وإلغاء تنشيط التطبيق الضار.

نظرًا لأن برامج التجسس جيدة جدًا في إخفاء نفسها، فإن إزالتها ليس سهلًا مثل حذف أي تطبيق أخر، فبعضها قادر على إعادة تثبيت نفسه حتى بعد الحذف، إليك طريقتين لإزالتها:

  • يمكن التخلص من كل برامج التجسس عن طريق إجراء إعادة ضبط المصنع لأي هاتف أيفون أو أندرويد. هذا سيؤدي لحذف كل المعلومات والتطبيقات المثبتة على الهاتف بما في ذلك برامج التجسس، لكن قبل القيام بذلك، قم بأخذ نسخة احتياطية عن بياناتك الهامة لاستعادتها فيما بعد.
  • استخدم برنامجًا قويًا لإزالة البرامج الضارة وبرامج التجسس. لكن كن حذرًا، بعض البرامج تذكر أنها قادرة على حذف برامج التجسس لكنها لا تفعل ذلك، استخدم برنامجًا معروفًا مثل Eset أو Avira أو Kaspersky.

بعد حذف برامج التجسس، تأكد من المعاملات في حساباتك البنكية وقم بتغيير كلمات مرور كل حساباتك الشخصية وغير الشخصية بما في ذلك بريدك الإلكتروني.

تحقق من الأنشطة الاجتماعية

يجب أن تعلم أن المتسللين لا يتصرفون فقط من خلال تطبيقات المراقبة أو التجسس، فمن الممكن أن يكون شخص ما قد تمكن دون علمك من الوصول إلى حسابك على مواقع التواصل الاجتماعي أو محادثات واتس أب الخاصة بك. على سبيل المثال، عندما تنسى تسجيل الخروج من حسابك على فيسبوك أو تويتر أو واتس أب ويب في جهاز ليس ملكك، يمكن أن يمنح ذلك للأخرين حق الوصول الكامل إلى معلوماتك.

لمنع حدوث ذلك، أوصيك بالتحقق من الجلسات النشطة لمعرفة الأجهزة التي تم منها فتح حساباتك على فيسبوك وإنستغرام وتويتر وواتس أب وتلغرام وغيرها، حيث يمكنك حذف الأجهزة التي ليس ملكك وتسجيل الخروج منها.

بعد تسجيل الخروج من الأجهزة الأخرى، أوصي بتغيير كلمة المرور الخاصة بك على الفور.

قم بإجراء فحص للبرامج الضارة

إذا قمت بتجربة كل الخطوات السابقة ولم تجد شيئًا مريبًا، لكنك لست مقتنعًا بعد من أن هاتفك الذكي آمن تمامًا، أنصحك في هذه الحالة بتنزيل أحد برنامج مكافحة الفيروسات وتثبيته ثم إجراء فحص شامل للنظام، بهذه الطريقة، ستتمكن من اكتشاف وتعطيل أي تهديدات نشطة لم يتم اكتشافها، ومنع أي عمليات تجسس أو مراقبة أو اختراق قد تكون حاصلة.

هناك العديد من التطبيقات الموثوقة لمكافحة الفيروسات، من بين أشهرها Avia و Eset و Bitdefender و McAfee و Kaspessky، هذه التطبيقات تقدم حلول قادرة على حماية هاتفك دون التأثير بشكل كبير على أدائه، وجميعها يمكن أن تستخدم مجانًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى