مدة دراسة الماجستير … 15 عامل يحدد مدة دراستك للماستر!

مدة دراسة الماجستير ... 15 عامل يحدد مدة دراستك للماستر!

عادةً ما تتراوح مدة دراسة الماجستير بين 18 شهر حتى 24 شهر، يمكن أن تتضمن أطروحة (رسالة) هذا فيما يخص ماجستير الدوام الكامل، أما ماجستير الدوام الجزئي فيمكن أن تستمر الدراسة ما بين سنتين حتى 4 سنوات…

هناك العديد من العوامل التي تحدد هذه المدة ولا يجب أن تبدأ بدراسة الماجستير قبل معرفتها!

مدة دراسة الماجستير

عادةً ما تستغرق دراسة الماجستير من 18 شهر حتى 24 شهر وفي بعض الأحيان تطول المدة أكثر من ذلك، وهناك العديد من العوامل التي تلعب دورها في تحديد مدة دراسة الماجستير، وأهمها:

1 – المنهج الدراسي

المنهاج الدراسي وكمية المادة العلمية التي يجب على الطالب تحصيلها تعتبر من العوامل الرئيسية والمفصلية في تحديد مدة دراسة الماجستير، والأمر يختلف تبعًا لنظام الجامعة.

  • إما أن يتم اعتماد المادة العلمية أي يجب على الطالب النجاح في العدد المحدد من المقررات الإجبارية والاختيارية حتى يحصل على درجة الماجستير.
  • أو يتم اعتماد عدد الساعات وبشكل وسطي يتراوح عدد الساعات المعتمدة في معظم برامج الماجستير بين 30 ساعة حتى 60 ساعة ويمكن في بعض الأحيان أن تصل البرامج إلى حوالي 72 ساعة في الفصل الدراسي.

2 – أطروحة الماجستير

بعض أنواع الماجستير تركز على المادة العلمية وحضور المحاضرات واكتساب معرفة عميقة في المجال، ولا تتطلب مشروع نهائي أو تقديم أطروحة (رسالة ماجستير) وفي هذه الحالة عادةً تكون مدة دراسة الماجستير أقل.

في المقابل يمكن أن تكون الأطروحة أو الرسالة شرط أساسي للحصول على درجة الماجستير، وفي هذه الحالة يكون على الطالب العمل عليها وفي معظم الجامعات يتم تخصيص وقت وعدد ساعات معتمد للرسالة يمكن أن تتراوح بين 6 أشهر حتى السنة وتكون قابلة للتمديد وفق ما يراه مجلس الجامعة.


3 – برامج الدوام الكامل أو الدوام الجزئي

كل من برامج الماجستير بدوام كامل أو دوام جزئي له ميزاته والتحديات الخاصة به، بما في ذلك مدة دراسة الماجستير.

  • الدوام الكامل يعني أن الطالب سوف يلتزم بعدد ساعات معتمد مكثف، وهو من الاختيارات المناسبة للطلاب المتفرغين، وبالطبع في هذا الاختيار ستكون مدة الماجستير أقل.
  • الدوام الجزئي يعتر اختيار مناسب للأشخاص الملتزمين بعمل ما أو لديهم مسؤوليات عديدة إلى جانب دراسة الماجستير، بحيث تكون الساعات المعتمدة أقل وموزعة على فترات أطول، وأيضًا في هذا النوع سيكون العبء المادي أخف نظرًا لتوزع الأقساط، ولكن المدة التي يستغرقها الطالب ليحصل على درجة الماجستير ستكون أطول.

4 – الماجستير عبر الإنترنت أو في الحرم الجامعي

تقدم الجامعات برامج لدراسة الماجستير عبر الإنترنت، بحيث تقدم المحتوى العلمي والمناقشات مع الأساتذة والامتحانات وغيرها… أون لاين، إلى جانب برامج الماجستير التي يتم حضورها في الحرم الجامعي.

  • الماجستير عبر الإنترنت يوفر مرونة كبيرة في وقت حضور الدروس والساعات المعتمدة، بما يتناسب مع جدولك، ولكن يتطلب من الطالب التزام كبير ومتابعة، وبالتالي تتوقف المدة التي يحتاجها لإنهاء الماجستير على مدى التزامه وطريقته في تنظيم وقته يمكن أن ينهي الماجستير بوقت أقصر ويمكن أن يحتاج لفترة أطول.
  • أما البرامج التي يتم تقديمها في الحرم الجامعي فبرامجها تكون قليلة المرونة ووقت المحاضرات جامد، يمكن أن تتطلب الانتقال وسيكون عليك ضبط جدولك وفقًا لها.

5 – برامج الماجستير المعجلة أو العادية

بعض الجامعات تقدم برامج ماجستير معجلة وهي تكون على شكلين إما برنامج ماجستير مكثف، أو برنامج بكالوريوس وماجستير معًا بحيث تضاف سنة واحدة ويتخرج الشخص حاصل على شهادتين في نفس الوقت (شهادة البكالوريوس والماجستير).

في المقابل برامج الماجستير العادية تكون منفصلة عن البكالوريوس وأقل مدة لها بحوالي سنة ونصف.


6 – الحد الأدنى والحد الأقصى لدراسة الماجستير

معظم الجامعات تعتمد في نظامها الداخلي على تحديد المدة الأدنى لإنهاء برنامج دراسي معين والمدة الأقصى التي يمكن للطالب أن يستغرقها لإنهاء البرنامج (ويسمى بعدها الطالب مستنفذ إذا لم ينجح بالمادة العلمية خلال هذه المدة).

تختلف مدة دراسة الماجستير هذه حسب الجامعة والبرنامج الدراسي المعتمد بالإضافة إلى مدة الدراسة الدنيا.

  • بشكل وسطي يكون الحد الأقصى لإنهاء كل سنة دراسية (سنة مواد وليس أطروحة) هو ضعف الحد الأدنى، أي في حال كانت سنة فبعض الجامعات تسمح للطالب بمدة سنتين يستنفذ بعدها.
  • بالنسبة لبرامج الماجستير التي تتضمن رسالة (أطروحة الماجستير) فيكون الحد الأدنى لتقديم الأطروحة 6 أشهر أو سنة، ويسمح للطالب بأخذ سنة أخرى، أو يتم تمديد الحد الأدنى لـ 6 أشهر إضافية و6 أخرى وذلك وفق ما يراه أعضاء اللجنة المشرفة على تقييم الرسالة.

7 – برامج الماجستير المكثفة

بعض الجامعات تقدم برامج ماجستير مكثفة، وهي إما أن تعتمد على عدد ساعات أكثر خلال الفصل الدراسية أو تكون اختيارية بنظام مواد بحيث يمكن للطالب أن يضيف عدد من المواد لدراستها في فصل دراسي أو عام دراسي قبل العام المخصص لها (تنزيل المواد).

  • يمكن من خلال برامج الماجستير المكثفة إنهاء مدة دراسة الماجستير خلال فترة أقل، أو يمكنك التحكم بمدى كثافة المواد ضمن الفصول الدراسية.

8 – مجال تخصص برنامج الماجستير

بعض التخصصات تأخذ الطابع النظري مثل التاريخ، الأدب، الثقافة… في المقابل باقي التخصصات تكون ذات طابع تطبيقي أو عملي مثل: الطب، الهندسة، العلوم…

  • معظم التخصصات النظرية لا تتضمن مشاريع أو أطروحة، وبالتالي فيمكن أن تكون بمدة أقل من التخصصات العملية والتطبيقية.
  • في بعض برامج الماجستير بالتخصصات التطبيقية والعملية يتم اشتراط تقديم أطروحة (رسالة الماجستير)، أو مشروع يضيف إلى مجال التخصص، ويتم تخصيص مدة لهذه الأطروحة.

9 – المستوى المطلوب في اللغة الإنجليزية

كل برامج الدراسات العليا بما فيها الماجستير تشترط مستوى معين باللغة الإنجليزية حتى في حال لم تكن لغة الدراسة هي اللغة الإنجليزية.

تختلف المستويات المطلوبة حسب الجامعة ومجال التخصص ونوع برنامج الماجستير، وبالتالي تختلف المدة التي تحتاجها للحصول على القبول في الماجستير تبعًا لمستواك الحالي في اللغة الإنجليزية والمستوى المطلوب للقبول في الجامعة.

  • بعض الجامعات تشترط مستوى وسطي للغة الإنجليزية، وفي هذه الحالة يمكنك ضمان الحصول على القبول سريعًا.
  • بعض الجامعات تشترط الحصول على واحدة من شهادات اللغة المعترف بها عالميًا، وأهمها: التوفل والأيلتس… بشكل عام يمكنك التحضير لهذه الاختبارات خلال عدة أشهر ومن ثم التقدم للامتحان، والتقدم للماجستير خلال المدة التي تكون فيها شهادة اختبار اللغة ما تزال سارية.

10 – مدة تعلم لغة الدراسة في الماجستير

تحتاج إلى اللغة الإنجليزية بغض النظر عن لغة الدراسة في برنامج الماجستير (أي سواء كانت اللغة الإنجليزية هي اللغة المعتمدة أم لا)، ولكن في حال كنت تنوي دراسة الماجستير في الخارج فمعظم الجامعات تعتمد اللغة الأم لها هي لغة الدراسة.

في هذه الحالة سيكون عليك تعلم اللغة قبل البدء بالماجستير، وعادةً ما تتضمن المنح سنة أو سنتين لدراسة اللغة ومن ثم دراسة الماجستير.

  • مدة دراسة الماجستير في هذه الحالة سوف تتضمن مدة دراسة اللغة، ومدة دراسة الماجستير الفعلية.

11 – الحصول على منحة لدراسة الماجستير

إذا كنت تفكر في الحصول على المنح لدراسة الماجستير فعليك أن تكون على متابعة مستمرة لمواعيد بدء وانتهاء التقدم للمنح، بحيث تؤمن الأوراق والوثائق المطلوبة للتقدم قبل انتهاء الموعد المحدد مع آخذ المدة التي تحتاجها للتأمين هذه المستندات بعين الاعتبار.

  • فرص الحصول على المنحة فرصة كبيرة جدًا، وبالتالي يمكنك بسهولة تأمين منحها، وعليك الاستمرار بالمحاولة إن لم تتمكن من الأمر بالمرة الأولى.
  • بعض برامج المنح تكون مقدمة من الجامعة نفسها وبالتالي القبول الجامعي مضمن معها، في المقابل هناك منح تكون مقدمة من جهة خاصة أو عامة ولكن يكون عليك أنت تأمين القبول الجامعي.

12 – متطلبات الحصول على الماجستير

الماجستير هو المرحلة الأولى من الدراسات العلية وبالتالي حتى تصل إليها سوف تحتاج إلى شهادة البكالوريوس في التخصص نفسه أو تخصص قريب من مجال الماجستير الذي تخطط لدراسته.

أيضًا يمكنك اختصار مدة دراسة البكالوريوس والماجستير من خلال الاعتماد على البرامج المدمجة بحيث تضاف سنة إضافية لسنوات دراسة البكالوريوس ويكون المنهج أكثر كثافة ويتخرج الطالب حاصل على شهادتين: البكالوريوس والماجستير.

ومن ثم تأتي درجة الدكتوراه والتي تلي الماجستير وتتراوح مدة الدراسة فيها من 3 حتى 5 سنوات مع تقديم أطروحة يثري بها الدارس مجال تخصصه ويضيف إليه.


13 – الدكتور المشرف على رسالة الماجستير (الأطروحة)

هذا يخص برامج الماجستير التي تتضمن أطروحة، بحيث تختار دكتور متخصص ليكون مشرف على رسالة الماجستير الخاصة بك، تتناقش معه في تفاصيلها ومنهج البحث الذي ستتبعه وبالتالي هو يلعب دور مهم في مدة إنهاء الماجستير.

فيجب أن يملتك الوقت الكافي الذي يسمح له بمتابعة الرسالة ومراجعتها وإعطاءك الملاحظات اللازمة، وأيضًا من المهم أن يتواجد في البلد أو أن تكون وسيلة التواصل معه مؤمنة، وإلا سيكون عليك الانتظار وتزداد عندها المدة التي تحتاجها لإنهاء الأطروحة.


14 – برامج الماجستير للعاملين والمهنيين

اليوم تقريبًا نصف دراسي الماجستير هم من العاملين لذا تم ابتكار برامج الماجستير المخصصة للعاملين والمهنيين، ميزة هذه البرامج أن وقتها بتناسب مع وقت العمل الخاص بالدارس.

هذه البرامج إما أن تكون أون لاين عبر الإنترنت، أو مباشرة في الحرم الجامعي ولكن كدوام مسائي، أيضًا يمكن أن تكون أقل كثافة من حيث المادة العلمية، هذا الأمر يمكن أن يزيد من مدة دراسة الماجستير ولكن سوف يمنح الدارس فرصة لإنهاء الماستر بالفعل بعيدًا عن الضغوط.


15 – برامج الماجستير التي تتمحور حول البحث

توجد برامج الماجستير التي تركز على المحتوى العلمي الذي سيدرسه الطالب ولا تتضمن أطروحة، وأيضًا توجد البرامج التي تتضمن أطروحة، وهناك نوع آخر هو ماجستير البحث العلمي، وفي هذا النوع يكون على الطالب البحث والتعلم وإنجاز أطروحة أو مشروع، وعادةً لا يكون هناك ساعات يشترط حضورها.

مدة الماجستير في هذه الحالة هي المدة التي يحتاجها الدارس لإنهاء البحث وإنجاز المذكرة البحثية، وتقديمها ونيل القبول من أعضاء اللجنة.


برامج الماجستير كثيرة، يوجد ما يمكنك إنهاءه بسنة واحدة، وأيضًا يمكنك الحصول على الماجستير بسنتين، وبعض البرامج 3 سنوات… هناك ما يتيح لك مرونة كبيرة في الوقت وهناك ما يكون مكثف وأكثر جمود… يبقى عليك أن تعرف ما يناسبك وما هي المدة التي يمكنك تخصيصها لدراسة الماستر.

المصادر

انتقل إلى أعلى