ثقافة عامةمنوعات

كيف أتصرف في أول مقابلة عمل؟ نصائح مهمة

التصرف في أول مقابلة

العامل الأكبر الذي يؤثر على عملية التوظيف هو موقفنا أثناء أول مقابلة عمل فهي تعطي الانطباع القوي عن شخصيتك ومدى استحقاقك للوظيفة أو العمل، لذلك لا بد من الاستعداد بما يكفي لإجراء أول مقابلة عمل.

من هنا سنتعرف معك عن كيفية التصرف في أول مقابلة عمل؟ وكيف تتصرف عند التحدث معك وماذا سترتدي؟ وغيرها من الأشياء التي يجب عليك معرفتها لذلك إليك الأشياء التي يجب القيام بها لإجراء مقابلة عمل ناجحة فتعال معنا:

كيف أتصرف في أول مقابلة عمل؟

اول مقابلة عمل

موقفنا الأول أثناء مقابلة العمل أمام اللجنة التي تقوم بهذا الإجراء هو أهم جزء في عملية التوظيف فهو المرحلة الأولى التي تعطي الانطباع الجيد أو السيء تجاهك.

مقابلات العمل الأولى هي واحدة من أكبر الخطوات أهمية للبدء بعمل ناجح، فهل تشعر أنك جاهز تمامًا لمقابلة العمل؟ وما الذي يجب أن تعرفه، وكيف يمكنك أن تطلب مقدار الراتب، والأهم من ذلك كيف يجب أن تكون صورتك أما اللجنة الخاصة بهذه المقابلة؟

مقابلات العمل هي أوقات مرهقة للغاية بالنسبة لمعظم الناس خاصة إذا كنت تريد هذه الوظيفة، إنها أكثر إرهاقًا لأنها ليست عملية تحضير محددة ، لكن بعض النصائح يمكن أن تجعل هذه العملية أسهل وتزيد من فرصة النجاح.

من أجل ذلك كله دعنا نسلط الضوء على بعض الأمور الهامة التي يمكن أن تساعدك في أول مقابلة عمل وما عليك سوى تأكد من معرفة هذه المواد قبل أن تذهب إلى هذه المقابلة:

اعرف نفسك:

لديك مقابلة ويجب أن تكون مستعدًا للأسئلة حول سيرتك الذاتية وما تحمله من شهادات وخبرات لذلك:

فكر في كيفية وصف نفسك بحيث تركز على الميزات التي تميزك عن المرشحين الآخرين.

اعرف ما يمكنك القيام به لتحسين الأعمال وكن مستعدًا أيضًا لأسئلة المقابلة النموذجية، وما هو هدفك الوظيفي؟ ولماذا تركت وظيفتك السابقة فيما لو كنت قد عملت في مكان آخر؟ لأن الإجابة على مثل هذه الأسئلة لها دور كبير في نظر المسؤولين في لجنة المقابلات.

اذهب في الوقت المحدد:

الوقت المحدد

عليك مراعاة المواعيد بدقة لأنه من الأفضل أن تذهب للمقابلة قبل 20 دقيقة من بدايتها حتى وإن كان رقمك الترشيحي لهذه الوظيفة بعيدًا لأنه في هذه الفترة من الانتظار تترك الوقت الكافي للتعامل فيما يطرأ من مستجدات كأن يتأخر أحد المرشحين عن المقابلة فيأتي دورك قبل الموعد الذي كان محددًا لك، أو أن يطرأ أي تعطيل في المواصلات وأنت ذاهب للمقابلة وحتى تكون بكامل هدوئك عند إجراء المقابلة.

تعرف على سيرتك الذاتية:

نظرًا لأن صاحب العمل لا يعرفك فلديه فقط سيرتك الذاتية التي ستعطي لصاحب العمل الصورة عن وضعك العملي ككل.

تأكد من حصولك على نسخة لنفسك قبل الذهاب إلى المقابلة لأنه قد تحتاج إلى إلقاء نظرة عليها من وقت لآخر لأنه ضمن المقابلة سيتم طرح سؤال من هذه السيرة وبشكل مفصل من قسم معين وعليك أن تكون مستعدًا للإجابة عن كل جزء فيها.

لا تقرأ سيرتك الذاتية من الورقة:

السيرة الذاتية

عندما يُطلب منك التحدث عن نفسك أو التحدث عن مؤهلاتك وخبراتك، لا تسرد ما هو مكتوب في السيرة الذاتية وبدلاً من عد العناصر حاول شرحها بكلمات مختلفة وجمل كاملة أكثر وضوحًا لديهم سيرتك الذاتية بالفعل لذلك دعهم لا يعتقدون أنك حفظتها.

أخبر من يُجري المقابلة معك عن خبراتك:

أخبر من أمامك من لجنة مقابلة العمل عن الجوائز أو الإنجازات أو الخبرات التي حصلت عليها وكأنها قصة مهمة مع سرد عناصر السبب والنتيجة والمقدمة والتطوير والحل وستكون شخص لا تُنسى إلى حد كبير مثال على ذلك:

بدلاً من قولك “فاز فريقنا بجائزة X” يمكنك القول “كان الفوز بهذه الجائزة مهمًا للغاية بالنسبة لنا لأنه لم يتم الفوز بها خلال السنوات العشر الماضية بهذه السهولة بل لقد عملنا من أجل هذه الجائزة دون مقاطعة عملنا الآخر أو أن يؤثر على العمل الأساسي وكان لدينا منافسون أقوياء للغاية لكننا فزنا بهذه الجائزة لأننا في فريق عمل حقيقي وقمنا بمراجعة جميع البيانات وصححنا أخطائنا”.

تعرف على الشركة التي ستعمل فيها:

عليك أن تعرف بشتى الطرق المتاحة عن هذه الشركة التي تقدمت للعمل فيها وهذا الأمر لا يأتي وأنت جالس تنتظر دورك في صفوف المتقدمين للعمل بل عليك التصفح بالأنترنت أو أي طريقة أخرى لأنه لن يكون لديك عذر لعدم معرفة أي شيء عن الشركة. لذا فإن إجراء القليل من البحث قبل أن تذهب سيكون مفيدًا لمسار المقابلة.

اعرف حدودك ضمن المقابلة:

من أهم الأمور التي تعطي انطباعًا جيدًا عن شخصيتك أن يكون بينك وبين اللجنة حدود في الحوار والاحترام المتبادل من غير مبالغة أو تكلف وغير رسمي.

كما أنه من غير الجائز التحدث عن حياتك الشخصية بأي تفصيل مطلقًا ولكن إن تطرق ضمن الأسئلة عن حياتك الشخصية لتكن إجاباتك مماثلة للواقع وفيها صدق وبعيدة عن التفاصيل غير المهمة.

كن متحمسًا:

عليك أن تُظهر حماسك للقيام بهذه الوظيفة أمام لجنة مقابلة العمل من خلال اهتمامك بهذه الوظيفة بالتحديد.

اعرف ما تريد أن تسأله:

يكاد يكون من المستحيل على المرشحين لمقابلة أي عمل الذين لا تربطهم صلة قرابة النجاح في مقابلة. لذلك عليك أن تسأل وبتمعن عن نوع العمل الذي أنت ذاهب للمقابلة من أجله.

تعرف على القائم بإجراء المقابلة:

إذا كان لديك فرصة للتعرف على المحاور الخاص بك مسبقًا فعليك بالتأكيد معرفة ذلك. سيكون من المفيد جدًا إجراء بعض الأبحاث عنه أثناء المقابلة. سيساعدك التعرف عليه ومعرفة مسيرته في إقناعه بك.

سؤال الأجور في المقابلة:

النقطة الأكثر أهمية في عملية البحث عن وظيفة هي مرحلة المقابلة. بالقول إن كل شيء يسير على ما يرام يمكن لقضية الراتب أن تغير مسار المقابلة فجأة حيث في بعض الأحيان يواجه الشخص الذي يتقدم لوظيفة أجرًا أقل بكثير مما كان يتوقعه، وأحيانًا يكون الأجر الذي يقوله منخفضًا جدًا ويوصف بأنه غير معقول.

ماذا ترتدي في أول مقابلة عمل؟

ماذا ترتدي في اول مقابلة عمل

في مقابلة العمل صورتك لا تقل أهمية عن معرفتك وخبرتك لأنه بينما يمكن أن تساعدك الملابس التي ترتديها في إنجاز مهمة المقابلة يمكن أن يترك انطباعًا سلبيًا تجاهك.

هنا سنبين لك بعض الأشياء التي يجب أخذها في الاعتبار في المقابلات التي تعد الخطوة الأولى للحصول على الوظيفة:

  • من المناسب ارتداء قميص نظيف أو حذاء مريح أو تنورة قماشية أنيقة أو بنطلون للسيدات.
  • بالنسبة للرجال تعتبر البدلات هي الملابس الأكثر ملاءمة لمقابلة العمل.
  • لا تذهب إلى مقابلة عمل مع ارتداء ملابس لا تشعر بالراحة وأنت ترتديها لمجرد أنه يجب أن ترتدي مثل هذه الملابس.
  • يمكن أيضًا ارتداء الملابس ذات الطراز غير الرسمي الذكي عند الذهاب إلى مقابلة العمل التي لا تتطلب ارتداء ملابس رسمية.
  • تقوم بعض السيدات بارتداء أحذية عالية الكعب غير مريحة تجعلهن يبدين أطول أثناء مقابلات العمل، للعلم ليست هناك حاجة للمبالغة.
  • كما أن الثوب المبالغ فيه والمكياج النسائي والعطور الزائدة ليست مناسبة في أول مقابلة عمل.
  • احذر من ارتداء الملابس القذرة أو غير مرتبة.
  • لا ترتدي الأحذية غير نظيفة (قد يكون حذائك قديمًا لكن ليس غير مطلي لذلك انتبه إلى أن يكون لماعًا ونظيفًا).
  • لا تتحدث بوجه فيه تعبير متعب وأكتاف منخفضة وصوت هامد.

خطوة بسيطة ولكنها مهمة:

لا داعي للقلق بشأن جذب الانتباه إليك:

إذا كنت لا تتقدم للحصول على وظيفة إبداعية وعصرية فإن القميص الأبيض والسراويل السوداء والأحذية السوداء الأنيقة ستوفر لك دائمًا الأناقة.

ارتدِ ساعة معصم:

من المعروف أن ساعة اليد الأنيقة تظهر الانضباط والنظام، من الضروري الانتباه إلى تناغم الساعة مع الملابس.

الأقراط أو القلائد المصنوعة من اللؤلؤ للنساء هي دائمًا تفاصيل تزيد من الجدية حسب التفضيل والعمر.

ليست هناك حاجة إلى ملحقات أخرى مبالغ فيها ومهتزّة وملفتة للانتباه.

في المقابلة لا تنظر للأسفل بل إلى عيون من يتحدث إليك:

من الضروري النظر في عيون الشخص الآخر لمدة 60-70٪ من مدة المقابلة، وفي 30-40٪ من الفترة المتبقية من وقت المقابلة معك حاول ألا تنظر إلى الأرض بل وزع عينيك بين الأعضاء.

إذا لم تستطع النظر في عيني الشخص لفترة طويلة، انظر إلى منتصف الحاجبين وسيعتقد الشخص المقابل أنك تنظر إلى عينيه.

ابتسامة خفيفة:

لا تبتسم طوال الوقت لكن ابتسم بين الحين والآخر ستبدو حينها أكثر ثقة وتعاطفًا، وأيضًا عندما يبتسم لك الشخص الآخر المقابل لك ستشعر بالإيجابية بشكل لا إرادي.

قف مستقيمًا:

إضافة إلى وجوب وقوفك بشكل مستقيم لا تحني كتفيك إلى الأمام أو تخفضهما لأن ذلك يجعلك تبدو غير مطمئن أبدًا.

انتبه إلى لغة جسدك:

على سبيل المثال قد يعتقدون أنك تبالغ إذا استخدمت يدك كثيرًا أثناء التحدث، وأنك سلبي ومتحيز إذا أغلقت ذراعيك أمامك أو أنك تخفي شيئًا تريد قوله إذا وضعت يدك في فمك، أو أنك مرهق للغاية إذا قمت بهز قدميك وركبتيك، وكذلك الأمر إذا لعبت بشعرك وحككت أذنك ولحيتك فقد يعتقد من أمامك أنك تكذب. حتى لو لم يفكروا في الأمر فإنهم يشعرون بذلك.

كن مستريحًا:

لا تتوتر

يجب أن تكون لغة جسدك مريحة. يبدو الأمر كما لو كنت معتادًا بالفعل على العمل في مكان العمل هذا وتشعر أنك في المنزل. بالطبع لا داعي لأن تكون غير مبال بانزلاق أو شد قدميك.

تكلم ببطء:

عندما نشعر بالتوتر يزداد ميلنا إلى التحدث بسرعة وخفض أصواتنا لذلك قد يكون من الضروري محاولة التحدث ببطء وبصوت مسموع ومفهوم وعدم مقاطعة الأشخاص الذين يتكلمون أمامك وانتظر لينتهي سؤالهم أو حديثهم ثم جاوب بهدوء وتأني.

تقليد الآخر:

بعيدًا عن قول الشيء نفسه فإن تقليد لغة جسد الشخص أو استخدام كلمة يستخدمها في جملة بعد فترة يقال إنها تخلق التعاطف والتقارب بين الشخصين وهذا مما يجعل الشخص الذي يُجري مقابلة العمل معك يميل إليك ويستحسن إجاباتك.

اشعر نفسك بأنك متميز عن الآخرين:

فكر في المرشحين الآخرين الذين قد يتقدمون لهذا المنصب وشدد على مؤهلاتك التي قد تختلف عن المرشحين الآخرين في التعليم أو الخبرة أو المؤهلات. يمكنك حتى التأكيد بوضوح بينك وبين نفسك على “أعتقد أنني أختلف عن المرشحين الآخرين الذين يمكنهم التقدم لهذا المنصب”.

استمع جيدًا:

إذا كنت تنوي مقاطعة الشخص الآخر أو إلقاء نظرة على الطقس أثناء حديثه فقد يكون من الأفضل عدم حضور هذه المقابلة على الإطلاق لذلك استمع لمن أمامك حتى تستطيع أن تُلم بالسؤال وتجيب عليه بكامل جوانبه.

اطرح سؤالًا دائمًا:

في نهاية المقابلة سيسألون إذا كان لديك سؤال لذلك حدد سؤالًا واحدًا على الأقل لطرح هذا الجزء لأنه إذا لم تطرح أي أسئلة فقد يعتقدون أنك لست على علم بهذه الوظيفة وأنك لا تأخذ هذه الوظيفة على محمل الجد، على ألا يكون السؤال الأخير ما هو الراتب بالضبط؟ أو “أين المرحاض؟

نصائح هامة:

حتى تضمن قبولك في الوظيفة التي تقدمت لها وفي أول مقابلة عمل عليك بالتالي:

  • الهدوء التام وعدم التوتر.
  • تجنب الغلظة في الحديث والفظاظة وأنت تتحدث مع اللجنة ولا تتكلف في الحديث.
  • يجب أن يكون لديك ثقافة عامة مع ذكاء اجتماعي ولباقة في الحديث.
  • يجب أن تكون ثقتك بنفسك قوية.
  • لا تتحدث بالسوء عن عملك السابق أو مديرك السابق أو زملائك وحاول أن تحدثهم عن الخبرات التي أخذتها منهم.
  • لا تقل لا أعلم أو لا أعرف وحاول دائمًا أن تكون إجاباتك عن شيء لا تعرفه بلا أذكر ذلك تمامًا، أو أنني قرأت عنه ولكني لا أذكره الآن بمعنى الدبلوماسية في الأجوبة.
  • لا تكذب في إجاباتك وإنما اختار طريقة أخرى لتتخلص من السؤال أو تعرضه بدون كذب.
  • وإن سألك أحدهم عن سبب وجود فترة من الوقت في سيرتك الذاتية لا يوجد فيها أي عمل أو مهنة لا تقل لم أجد عملًا بل أجبهم أنك في هذه الفترة كنت تطور مهاراتك وخبراتك ببعض الدورات التي تزيد من ثقافتك وتطورك.

أخيرًا ….

يمكن أن يُطرح سؤال مهم وهو لماذا اخترت شركتنا للعمل فيها لتكن إجاباتك عن مزايا الشركة وأعمالها ونجاحاتها وهذا إنما يكون من خلال بحثك عن موقع الشركة مما تُظهرك أمام لجنة المقابلة أنك مهتم بشركتهم وتعلم بكل ما يدور فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى