أسباب الهبات الساخنة عند السيدات وطرق العلاج

هل شعرتي بالاحترار الشديدة الذي لا يُطـاق رغم برودة الطـقـس؟ هل تشعرين بتعرقٍ شديد أثناء اللـيل يكفي لمـنعـكِ من النـوم أو إيقاظك منه بشكل مفاجئ؟

غالـبًا ما تكون الهبات الساخنة عند النساء، والتي هي أحد الأعراض الأكثر شيوعـًا المصاحبة لانقطـاع الحيض بشكـل نهائي عند النساء اللواتي يقتربن من سن اليأس، فهُناك ما لا يقل عن 80% من السيدات اللواتي تبلغن سن الأربـعينـات أو الخـمسيـنات تُعانين من أعراض مزعجة، مثل الشعور بالتـوهج والهـبات الساخنة في الوجـه بـشكـل خـاص، والجـسم بـشكل عـام.

وأيضًا هُناك حوالي 20% من النـسـاء لا يـُعانين من هذه العوارض عند الاقتراب من سن اليـأس، في حـين أن 40% يظهر عليهن أعراض خفـيفـة إلـى متـوسطـة، أم باقي النسبة وهي 40% فيظهر عليهن أعراض الهبات الساخنة صريحة ومزعجة وتحتاج إلى التدخل الطبي، والذي من شأنه وصف العلاج للتخفيف من حـدة هذه الاضـطرابات بـل ويمكن منع حدوثها أيضًـا.

وهذه الاضطرابات والتـغيرات الهرمونية المسببة لهذه العوارض المزعجة يمكن علاجها، أو الحد منها بوسائل عديدة، منها الطبيعية ومنها الطبية فتعرفي على هذه الوسائل لتتجنبي الشعور بالضيق والاختناق من عوارض تلك الهبات الساخنة.

ما هي الهـبات الساخنة؟

الهبات الساخنة هي شعور مُفاجـئ تشـعر به بعـض النساء بالومـضات أو بالحرارة الشديدة في منطقة الوجه والصدر، عند الدخول في سـن اليـأس.

ما هي التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة وينتج عنها الهبات الساخنة؟

يرجع السبب الرئيسي والدقيق للهبات الساخنة عند النساء إلى الزيادة في الأستروجين، بالإضافة إلى الزيادة في الهرمونات الأنثوية عند اقتراب سن اليأس، فيؤثر زيادة الأستروجين على جـزء المخ المسؤول عن التحكم في درجـة حرارة الجـسم فيختل هذا التحكم، وعادة ما تـظهـر الومضات الساخنة فجائية وبدون أي تنـبيه عند الوصول لسن اليأس.

ما هي أعراض الهبات الساخنة عند النساء؟

تشتمل أعـراض الهبات الساخنة عند النساء علـى ما يـلي:

  • الشعور المفاجئ بالحرارة في الوجه والصـدر والـرقـبة بالأكتاف.
  • الاحمرار على بشـرة الوجه.
  • سرعة في نبضـات القلب.
  • العرق الشديد المصحوب بدوخة ورعشـة خفيفـة.
  • الصداع الطارئ غير المتواصل.
  • الشعور بضيق النفس وعدم الراحة.
  • الشعور ببرودة الجسم بعد انتهاء الهبات الساخنة مباشرًا.

كم من الوقت تستغرق الهبات الساخنة؟

تبـدأ الهبات الساخنة قبـل تـوقف الحيض عند المرأة، وقد تـستمر لمـدة 5 سنوات أو أكثر، وقد تنهي بعد عدة أشهر، وتحدث الهبات الساخنة عند بعض النساء كل نصف ساعة، وعند البعض الآخر كل ساعة.

والتفاوت في الوقت هذا يتوقف على سن المرأة، وقدرة الجسم على تحمل التغيرات الهرمونية، فكلما تقدمت في العمر تتعرض للهبات الساخنة أكثر، وفي الغالب لا يستغرق حدوث هذه الهبات سوى بضع ثواني، ولكن في بعض الأحيان تستمر لأكثر من دقيقتين أو ثلاثة.

المضاعفات الناتجة عن الهبات الساخنة عند النساء

هناك مضاعفات نفسية ومضاعفات فسيولوجية ناتجة عن الهبات الساخنة:

المضاعفات من الناحية الفسيولوجية:

تُعد الهـبات السـاخنة هي رد الفعل الطبيعي للجسـم عند نقص هرمون الأستروجين عند بلوغ المرأة سن الأربعينات، والدخول في سن اليأس وانقطاع الطمث، وتـختلف كـل أمرأه على حسـب طبيـعة جسمها، فالبعض يتوقف عمل المبايض بشكل مفاجئ، وقد تتوقف قـبل انتهاء إنتاجها بالكامل.

فبالنسبة لهـن قد تكون الهبات السـاخنة متغيـرة ويكون أثرها خفيف بعض الشيء، والبعض الآخر من النساء يتناقـص هرمون الأستروجين تدريجيًا؛ فيحدث لهن هبات متعددة، فيسبب التذبذب في مستوى هرمون الأستروجين والتغييـر في نمـط الهيبوثـالامـس وهو جزء من الدمـاغ، مسؤول عن عدة وظائف هي النـوم، وشـهية الأكل، ولرغبة في الجماع، والهرمونات.

فيجعل الجـسم يظن أنه مصـاب بالسخونة؛ لأنه في هذه الحالة يُنـشّط من حرارة الجـسـم الـتي تصـدر إلـيه، فتسـبب التوسع في الأوعـية الدمـوية في الجلد، مع زيادة في مجرى الدم للسـيطرة على هذه الحرارة، وفي نفـس الوقـت يبدأ عمل الغدد العـرقية لإنتاج العرق محـاولة تبريد الجسـم من الهبات الساخنة.

فتشعر المرأة بالدوخة والغثيان، مع الصداع الخفيف ثم يبدأ الشعور بالحرارة في الوجه وباقي الجسم مع التعرق، ثم عند انتهاء الهبات الساخنة بدقائق تشعر المرأة ببرودة في الجسم.

المضاعفات من الناحية النفسية:

تشعر المرأة عند بلوغ سن اليأس وحدوث الهبات الساخنة، بحالة من ضيق النفس بسبب انقطاع الطمث، وأيضًا الشعور بالكبر عند بعض النساء يؤدي إلى الاكتئاب الشديد، والبعض الآخر قد يحدث لهن هذا العرض مبكرًا فيتسبب في عدم الإنجاب بسبب انقطاع الطمث المبكر، فتميل المرأة إلى الجلوس بمفردها والشعور بالتوحد.

علاج الهبات الساخنة عند النساء

علاجات للهبات الساخنة هناك منها الطبية وهناك الطبيعية:

أولًا: العلاجات الطبيعية للهبـات السـاخـنة النـاتجـة عن انـقطـاع الطمث:

إذا كانـت الهـبات السـاخنة خفيفـة وغـير متـكررة:

فيمكنك عند بدأ الهبات الساخنة استخدام المروحة، أو شرب كوبًا من الماء البارد، أو كوبًا من العصير المثلج، كما يمكنك أكل فول الصويا كعلاج طبعي فإنه يحتوي على (الايسوفلافون) المماثل لهرمون الأستروجـين والذي ينقص في جسمك عند الوصول لسن اليأس.

إذا كانـت الهـبات السـاخنة شديـدة ومتـكررة:

إذا كنـتِ تشعرين بتعرق شديد أثنـاء نومك فيجب عليكِ استشارة الطبيب فقد يصف لكِ العلاج بالهرمونات، ولكن قبل الحديث عن العلاج الطبي هناك العلاج الطبيعي الذي يجب اتباعه وهو في الغالب يأتي بنتائج مذهلة عند حدوث الهبات الساخنة وهي كما يلي:

  • عليك بتجنب الأطعمة السـاخنة أثناء الهبات الساخنة.
  • حاولي الجلوس في مكان بارد وتجنبي الأماكن الدافئة.
  • ارتداء الملابس الخفيفة والقطنيـة كما يمكنك استخدام غطاء خفيف أثناء النوم.
  • تجنـبي التدخيـن والشاي والقهوة التي تحتوي على الكافايين.
  • تابعي الرياضة بانتظام.
  • تجنبي أكل الشوكولاتة أو الأطـعمة الحارة، أو الجبن المعتـق؛ لأن هذه المأكولات تحتـوي على مادة كيـميائيـة تؤثر على درجـة حرارة الجسم.
  • تناولي الفلفل الحلو لاحتوائه على فيتامين (ج) الذي يعمل علـى استقرار الهرمونات في الجسم، ويسيطر على مستوى السكر في الدم.
  • تناولي الثوم فإنه يساعد على تقليل الهبات الساخنة.
  • تناولي الفطر مع سلط الخضروات الورقيـة.
  • كما يمكنك تناول بعض الفواكه المفيدة جدًا في علاج الهبات الساخنة مثل: الشمام، الفراولة، الأناناس.
  • يجب عليك الإقلال من المأكولات الدسمة والنشويات واستبدالها بالخضروات والفواكـه.
  • قلة النوم تزيد من التوتر والهبات الساخنة فعليك بالنوم الكافي.
  • عدم الإجهاد والأنعال.
  • تناولي سوائل بكثرة؛ لأنها تساعد على ترطيب الجسم.

ثانيًا: العلاجات الطبية للهبـات السـاخـنة النـاتجـة عن انـقطـاع الطمث:

  • تناول فيتامين (e) يقلل من الهبات الساخنة عند النساء، (يؤخذ جرعة واحدة يومية قدرها كبسولـة 400 وحـدة دولـية.
  • يمكن استخدام هرمون الأستروجين لتقليل من أعراض الهبات الساخنة ولكن تحت أشراف الطبيب؛ لأن تناول هذا الهرمون عند بعض السيدات يتسبب في سرطان الثدي، وهو يُعتبر العـلاج التـقليـدي والفعال لحـل مشكلات الهبات الساخنة.
  • وهناك الأدوية المسـتخدمة في علاجات الاكتئاب لها فاعلـية في تخفيف الاكتئاب الناتج عن تلك الهبات الساخنة.

نصـائح صـحية هامة للتقليل من الشعور بأعراض الهبات الساخنة

  • احرصي على ارتداء الملابس الخفيفة وابتـعدي عن الأصواف؛ حتى تتغلبي على الشعور بالحرارة.
  • أكثري من شرب الماء البارد مع الاحتفاظ بالثلج لنوبات الحر الشـديـدة.
  • اجعلي غرفتك دائمًا جوها بارد حتى لا تشعري بحرارة الهبات الساخنة أو التقليل منها.
  • حاولـي بقدر المستطاع الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من حرارة الجسم.
  • مارسي الرياضة لتخفيف من مستوى التوتر.
  • أحرصي على تناول الأعشاب المهدئة للهبات الساخنة.
  • قومي باستشارة الطبيب ربما يعطيكِ بدائل وحلول للحد من أعراض الهبات الساخنة.

وأخيرًا فإن مرحـلة انقطاع الطمث والوصول لسن اليأس ما هي إلا مرحـلة طـبـيعية، وتمـر بها كـل السيدات، وطرق علاجها تختـلف من سيدة إلى أخرى، وأيضًا تختلف باختلاف طـبيـعة كل جسم، وقدرته على التـكيف مع التغيرات الهرمونية.

ولكـن إجـمالًا فهي مرحلة تـمر بها جميـع السيدات بسـهولة، فـلا داعي للقلق، مع ضرورة استشارة الطبيب عند حدوث الهبات الساخنة التي لا تستطيعين علاجها بالوسائل الطبـيعية التي سبق ذكرها؛ لأن الطبيب وحدة هو الذي يستطيع وصف علاج من شأنه إعـادة توازن الجسم

قد يعجبك ايضا