ثقافة عامة

فوائد وضع العسل على السرة وأهميته لمعالجة العديد من الأمراض

قال الله تعالى: {ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [النحل: 669].

يتميز العسل بفوائدهُ المُتعددة فهو يدخل في كثير من الاستخدامات التي تحتاجها أعضاء الجسم، ويتميز بفوائدهُ الصحية، كما يُعتبر من أفضل أنواع المُحليات التي تُستخدم في تحلية العصائر والألبان والمُعجنات.

يحتوي العسل على جميع المعادن الرئيسية التي يحتاجها جسم الإنسان، ويوجد منه لونين (الفاتح، والغامق) ويُعتبر عسل النحل الغامق من أفضل الأنواع لأن نسبة تركيزه أعلى من اللون الفاتح، كما أنه يكون أفضل؛ لأنه يحتوي على جميع أنواع المعادن المُساعدة في تقوية وبناء الجسم.

فوائد وضع العسل على السرة

مكونات عسل النحل

يحتوي العسل على العديد من العناصر الغذائية والمعادن الهامة مثل:

  1. فيتامين (B6).
  2. فيتامين (ج).
  3. المواد البروتينية.
  4. الماء.
  5. الكالسيوم.
  6. الحديد.
  7. الفوسفور.
  8. الزنك.
  9. حمض الفوليك.
  10. المواد السُكرية.
  11. الأملاح الهامة للجسم.

يقوم النحل بعمل الخلايا الشمعية التي تُعتبر هي بيوتها، ويُعتبر العسل هو فضلات النحل، ويدخل في العديد من الصناعات، كما يتم استخراج الرحيق من أزهار النباتات وإعادة تصنيعه مرة أخرى لإنتاج العسل الذي يكون سبب في الشفاء من العديد من الأمراض الخطيرة والمُزمنة.

وضع العسل على السُرّة

يغفل كثير من الناس أهمية وضع العسل على السُرّة والتي تقوم بمعالجة أنواع مُتعددة من الأمراض؛ وذلك عن طريق وضع قطرة من عسل النحل الخام بدون تخفيف على السُرّة، ويُمكن وضع أي لاصق طبي على السُرّة ليعمل كعازل بين الملابس وبين العسل، ويمنع تلوثها بالعسل.

وللحصول على نتيجة أفضل يتم إضافة الزنجبيل المطحون لعسل النحل وتقليبهما جيدًا ووضعهما على السُرّة وخاصةً قبل النوم.

فوائد وضع العسل على السرة

الأمراض التي يتم علاجها بوضع العسل على السُرّة

  • القضاء على الصداع وآلام الرأس عامةً.
  • علاج التهابات الجيوب الأنفية.
  • الشفاء من مشاكل العيون وضعف الرؤية.
  • تعمل الألياف الغذائية الموجودة بالعسل على التخلص من مشاكل الإمساك.
  • الحد من آلام المعدة والانتفاخات والغازات.
  • يعمل العسل على تحفيز وتنشيط غدة الدوبامين الموجودة بمنطقة السُرّة والمسئولة عن اتزان ضغط الدم فلا تجعله مُرتفعًا أو مُنخفضًا بل تعمل على توازن ضغط الدم بالجسم.
  • علاج التهيج المُفاجئ للقولون العصبي.
  • القضاء على المشاكل الموجودة بالمعدة.
  • التنظيم الجيد لضربات القلب بصورة طبيعية.
  • التخلص من مرض الربّو ومشكلاته.
  • علاج آلام الرقبة والكتاف.
  • قلة الإسهال بشكل ملحوظ.
  • القضاء على الآلام الموجودة بآخر الظهر
  • علاج حالات الإسهال المُزمن.

دراسات علمية

  1. أثبتت الدراسات العلمية بدولة أمريكا أن عسل النحل من أفضل المواد الطبيعية المُضادة للأكسدة، وذلك يُبرهن على أن العسل له أهمية كبيرة جدًا على صحة الإنسان فهو يستطيع أن يقوم بحماية جميع أعضاء الجسم الداخلية من أية أمراض.
  2. وأثبتت بعض التقارير في مجالات البشرة والشعر الأهمية الكُبرى لعسل النحل لما له من فوائد كبيرة في صفاء البشرة وتوحيد لونها فهو يعمل على حماية البشرة من أشعة الشمس ومنع ظهور الندبات أو التجاعيد المُبكرة، وإعطاء النعومة والحيوية للشعر؛ عن طريق عمل الماسكات وإضافة بعض المواد الأخرى المُهمة للماسكات للحصول على نتائج أفضل.

فوائد وضع العسل على السرة

ما هي أهمية عسل النحل الصحية

  1. تقوية الجهاز المناعي للجسم، والعمل على مواجهة وقتل أي فيروسات.
  2. مضاد حيوي طبيعي وقوي فيعمل على قتل الجراثيم الضارة التي تُهاجم جسم الإنسان.
  3. يقوم بتقوية عضلة القلب حيث أنه يحتوي على مادة الجلوكوز التي تعمل على تنظيم ضربات القلب وتقويته.
  4. يُعتبر مُغذي جيد للأطفال ولكبار السن ولجميع الأعمار لما به من مواد مُغذية ذات طاقة عالية.
  5. إذا قام الشخص بعمل بعض الإجهاد الجسمي أو الذهني فيقوم العسل بتعويض المواد السُكرية التي تم حرقها لتعويض الطاقة المفقودة دون التأثير على الجسم.
  6. يعمل على حماية الجهاز العصبي من أي أمراض.
  7. يُستخدم في علاج بعض الأمراض كالأمراض الجلدية فهو يقي الجسم من الإصابة بحب الشباب أو الحبوب التي تتحول إلى دماميل.
  8. يُحفز النوم بشكل عميق، ويمنع الأرق أو السهر؛ فيقوم بعض الأشخاص الذين يُعانون من الأرق بتناول كوب من الحليب مُضافًا عليه ملعقة من العسل لكي يشعروا بالاسترخاء وينامون نومًا عميقًا.
  9. علاج سريع للحروق أو الجروح، فإذا تم وضع القليل من العسل على المكان المُصاب سواء كان حرق او جرح ستتم مُعالجته فورًا، كما يعمل على تقليل الألم.
  10. إذا تمت المُداومة على تناول العسل يوميًا سيؤدي ذلك إلى تقليل الإصابة بمرض هشاشة العظام؛ حيث أنه يحتوي على الكالسيوم الذي يكون ويقوي جميع عظام الجسم.
  11. عندما يشعر الشخص ببوادر الصداع النصفي أو الكُلي يجب عليه أن يقوم بإضافة ملعقة كبيرة من عسل النحل إلى كوب من الماء وشُربها، وسيشعر الشخص حينها بأنه قد تحسنت حالتهُ.
  12. يعمل العسل على تخفيف انسداد أو احتقان الأنف بسبب مرض الإنفلونزا فنقوم بإحضار ملعقتين من العسل وإضافتهما إلى وعاء به ماء ساخن، ثم يتم استنشاق الأبخرة التي تخرج من الوعاء فيتم الشعور بتخفيف ذلك الانسداد ويبدأ الاحتقان في الهدوء.
  13. يُساعد في تفتيت الحصوات الكبدية أو الكلوية وخروجها مع البول.

يُعتبر وضع العسل على السرة من أهم استخدامات العسل الطبية التي يغفلها العديد من الناس، فلا يكفي أن نقوم بتناول العسل عن طريق الفم، أو نقوم بعمل ماسكات البشرة لتغذية الوجه فقط، ولكن يجب علينا أن نضع قطرة من العسل على السرة؛ حيث تُعتبر السُرة من العناصر الحساسة الموجودة ببطن الإنسان والتي تقوم بامتصاص الأدوية المُغذية بشكل جيد.

مقالات مختارة