شمع النحل وكيف ينتجه النحل؟

يشكل شمع النحل تراثًا ثقافيًا فهو المادة الحيوانية المشتقة الأكثر شيوعًا وقد استخدم منذ العصور القديمة في الكثير من الصناعات حيث استخدم المصريون شمع العسل كمكون من مكونات تحنيط المومياء وفي صناعة السفن، واستخدمها الرومان واليونانيين في الأرضيات الحجرية المقاومة للماء وفي تلميع الرخام وغراء لصنع القرميد وفي أقلام الرسم وفي أيامنا تطور استخدام شمع العسل في النحت لصنع النماذج التشريحية والنماذج النباتية ودخل في العديد من مواد التجميل والعلاجات الدوائية.

تعالوا معنا لتتعرفوا على هذا المنتج الطبيعي وأهم ميزاته وخصائصه وفوائده.

شمع العسل

ما هو شمع النحل؟

هو نتاج طبيعي ينتجه النحل في الخلية حيث تفرز النحلات الشمع من خلال أربع غدد خلال فترة أسبوعين وتقع هذه الغدد في منطقة البطن للنحل العامل.

النحل الأساسي يستهلك من 10 إلى 25 كغم من العسل لصنع 1 كغم من الشمع.

يكون شمع العسل النقي أبيض اللون فالصفائح الشمعية المستخرجة من خلية النحل تتكون من الغدد الشمعية بيضاء اللون في الأصل حتى لو تم تغذية النحل بالعسل الداكن أو شراب السكر لكنه يتحول إلى اللون الأصفر أو البني بفعل حبوب اللقاح وزيت حبوب اللقاح والذي يحتوي بدوره على كاروتين كصبغة طبيعية.

يفرز النحل هذه المادة لصنع صفائح خاصة سداسية الشكل من أجل حماية المستعمرة والملكة ولتربية البيوض وتخزين الحبوب اللازمة لتخزين العسل وحبوب اللقاح.

تصبح عيون الصفائح لونها أغمق بعد فترات طويلة بسبب تراكم مخلفات الشرنقة في الخلية.

تتكون أقراص العسل الأساسية من 750 إلى 830 قرصًا من العسل لكل بوصة مربعة.

الخصائص الفيزيائية لشمع النحل

شمع النحل

  • يمتلك الشمع نوعًا محددًا من الرائحة والطعم المميز مع المنظر الذي يجذب إليه الأنظار لروعة صنعه والإبداع في صفوفه.
  • لا يذوب الشمع في الماء.
  • في درجة 15 مئوية يصبح شمع العسل ألين وخاصة عند ضغطه بين الأصابع.
  • وفي درجة حرارة 45 و48 درجة مئوية يلين ويصبح سهلًا لاستخدامه.
  • الشمع له نقطة انصهار تبلغ 64 درجة مئوية حيث يصبح سائلًا في درجة 62-65 ° C.
  • شمع العسل قابل للذوبان بشكل جيد في زيت التربنتين بدرجة حرارة الغرفة وفي الكحول الساخن.
  • كثافة الشمع حوالي من 0.95 إلى 0.965 غم / سم 3.

التركيب الكيميائي لشمع العسل

يتكون شمع العسل من:

  • ميريسين (بنسبة حوالي 65٪ من الوزن الكلي لقرص الشمع).
  • ومن الهيدروكربونات المشبعة (حوالي 14٪).
  • الكحول (حوالي 1٪).
  • مواد أخرى (مثل النكهات بحوالي 6٪).
  • استرات أحادية (1٪).
  • البوليستر الحمضية (2٪).
  • الأحماض دهنية حرة (12٪).
  • نسبة منخفضة من السكر.

كيف يتم إنتاج شمع العسل؟

شمع

لا يمكن أن تعيش مستعمرة النحل دون شمع العسل والسبب هو أن النحل يصنع أمشاط العسل من شمع النحل وبالتالي يتم ضمان استمرارية المستعمرة.

تبدأ عملية إنتاج الشمع مع انجذاب النحل للزهور الملونة الزاهية في الطبيعة لإنتاج حبوب اللقاح والرحيق حيث تستخدم بعض الرحيق في صنع الشمع لذلك تجد أن للشمع طعمًا سكريًا.

  • وعندما يعود النحل إلى الخلية مع الرحيق الذي يجمعه يعطي هذا الرحيق للنحل المتخصص في صنع الشمع حيث يأكل هذا النحل العسل والرحيق ويعالج هذه المواد في جسده وينتج الشمع.
  • في أجزاء من بطن النحل هناك زوج من الغدد الشمعية تفرز سائل في جيوب الشمع وتصبح رقائق صغيرة.
  • والنحل بعد ذلك يمضغ ويعجن شمع العسل في فكه بمساعدة أرجله واستخدامها لصنع عيون العسل سداسية الشكل ومتجاورة محاطة بدعامات رأسية ذات بنية قوية بشكل استثنائي حيث يكون سمك جدران عيون العسل أقل من عُشر الميليمتر في حين قرص العسل يساوي وزنه مئات المرات ويكون قرص شمع العسل لينًا ثم يبدأ النحل في صنع أمشاط العسل وتحويله إلى صف من طبقات الخلايا وبعد ملء الأمشاط السداسية بالعسل يقوم بتغطيتها بالشمع.
  • يضع النحل العسل بعناية في الخلايا الشمعية ولا يستهلكه كله.
  • هذه الأمشاط الشمعية هي اسطوانات سداسية ومبنية بجانب بعضها البعض حيث يقوم النحل بتخزين كل من العسل وحبوب اللقاح والبيوض في أقراص العسل هذه.
  • يستهلك النحل من 6 إلى 8 أجزاء من وزن العسل لإنتاج وحدة وزن الشمع.
  • بطبيعة الحال يحتاج النحل إلى بعضه لاستهلاك كميات كبيرة من الرحيق وهو ما يحتاج إلى إبقاء المستعمرة حية.

فوائد شمع النحل

يتم إنتاج شمع العسل بشكل طبيعي من قبل أنواع مختلفة من النحل وبما أن الشمع طبيعي كثير من الناس يفضلون استخدامه للعناية بالبشرة وادراجه كمكون ضروري في مستحضرات التجميل المصنوعة من الشمع.

فهو يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين (A) المضاد للأكسدة وهو أمر ضروري للحصول على بشرة صحية.

ونظرًا لخصائصه في الترطيب فإن الشمع سيوفر الماء والتألق والرطوبة التي تحتاجها بشرتك.

كما أن له خصائص مضادة للالتهابات ومطهر لجلدك والتي تساعد في علاج مشاكل الجلد مثل حب الشباب والأكزيما.

وسيضيف إلى بشرتك النعومة المطلوبة.

ويستخدم في الصناعات الدوائية وفي إنتاج الدهانات والورنيش.

كيف يجني مربي النحل شمع النحل؟

جني شمع العسل

بشكل عام يستخدم المزارعون سكينًا دافئًا لفصل ألواح الشمع ثم توضع في سلة ثم يتم جمعها.

مع الانتباه إلى أنه يجب تعقيم السكين عند 120 درجة مئوية لتجنب إصابة الخلية والنحل بالعوامل المرضية.

وعندما يتم الحصول على كمية كافية من الشمع يتم إذابة هذا الترسب حيث يُذاب شمع النحل عادةً عند 149 درجة مئوية وهذه العملية ضرورية أيضًا لفصل كمية صغيرة من العسل المتبقي في الشمع.

في هذه الأثناء يسيل العسل ويظهر الشمع الأخف على السطح ثم يصب الشمع المصهور في القوالب ويترك حتى يصبح صلبًا.

يتم تنقية الشمع للتخلص من الشوائب العالقة به من قشور ونحلات ميتة بشكل أكثر قبل استخدامه كمنتج.

تزوير الشمع

إن سعر شمع النحل الطبيعي والخام سعره مرتفع دائمًا مما يجعل شمع العسل مجال للغش فيه فقد يضاف إليه بعد صهره بعض الرمال الناعمة أو الزبدة والشحم والقطران.

والشمع المزيف يكون محتويًا على مكونات رخيصة من ستيرين والبارافين.

كما يمكن الحصول على الرائحة المميزة لشمع العسل المغشوش بإضافة بعض المنكهات بدلًا من الرائحة التي يأخذها من رحيق الأزهار الطبيعية.

كما يمكن خلط شمع النحل الطبيعي مع بعض الأنواع الصناعية والتي لا يمكن معرفتها إلا من خلال إجراءات تحليلية معقدة.

وعند استخدام شمع العسل المغشوش في خلية النحل فإنه يُخدعك بشكله القريب من الشمع الطبيعي ولكنه يُسبب أضرارًا كبيرة لمستعمرة النحل حيث يأخذ النحل عادة الشمع المغشوش ويبني منه الجدران لأقراص العسل، والملكة تبيض في هذه الأقراص المغشوشة لكن أجزاء كبيرة من البيوض تموت في غضون وقت قصير للغاية بسبب سهولة تعرضها للأمراض المعدية.