ما بين الواقع والخيال والمتعة نبحر في عالم الهولوغرام

التصوير الفوتوغرافي المجسم أو الذواكر الهولوغرافية أو ما يعرف بالهولوغرام، هو أسلوب للتصوير الحديث، والتكنيك الذكي حيث يتمثل بعملية التقاط الضوء المتناثر بواسطة محتوى الصورة أو الجسم، ثم عرض نفس الضوء المبعثر بطريقة يتم فيها عرض شكل الكائن بصورة ثلاثية الأبعاد.

تم إنتاج عدة أنواع من الصور المجسمة على مر السنين. واحدة من هذه التقنيات هي صورة ثلاثية الأبعاد للإرسال، حيث تمر التكنولوجيا عبر سطح الهولوغرام وعلى الجانب الآخر من السطح يمكننا رؤية صورة ثلاثية الأبعاد. نوع آخر من الهولوغرام هو الهولوغرام قوس القزح، والذي يستخدم لأغراض أمنية والحفاظ على البضاعة من التعرض لأي أنواع التهريب. لذا لنتعرف أكثر على هذه التقنية تابعوا معنا هذا المقال.

تقنية الهولوغرام 2

تكنولوجيا الصور ثلاثية الأبعاد

تخص الصور المجسمة والصور الحقيقية عالم الخيال. ولكن هل الصور الثلاثية الأبعاد المثيرة هي كل ما تبدو عليه؟

في مستقبل التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد. بدأ تصميم التصوير المجسم منذ التسعينيات، وتقدمت التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد سريعًا منذ ذلك الحين، ولا تزال تشكل تحديات كبيرة في التغلب على تجربة “مشاهدة السينما”. ومع ذلك، فإن بعض الرواد الأوائل في صناعة التصوير المجسم ثلاثي الأبعاد يدفعون حدود التمثيل المجسم. كما وتم عرض هذه التقنية في العديد من دور السينما الشهيرة مثل: سلسلة أفلام (Star Wars) أو (Iron Man).

ما هو الهولوغرام (Holography)؟

دعونا نعود إلى الماضي قبل السفر إلى بداية استخدام هذه التقنية لمعرفة بالضبط ما هو الهولوغرام وقبل أن نسأل أنفسنا بالضبط ما معنى “التصوير المجسم”.

لقد صاغ المصطلح الهولوغرافي دينيس غابور، وهو عالم فيزيائي وكهربائي بريطاني المولد، فاز بعد ذلك بجائزة نوبل في الفيزياء عن عمله في تطوير طريقة “التصوير المجسم”.

الهولوغرام عبارة عن مزيج من كلمتين يونانيتين. “هولو” تعني “مكتمل” و “غرام” تعني “رسالة أو صورة”. أي الرسالة الكاملة أو الصورة الكاملة.

بخلاف التصوير الفوتوغرافي التقليدي، فإن الصورة العاكسة ثلاثية الأبعاد هي صورة ثلاثية الأبعاد مع استخدام الضوء، وأحيانًا على شكل ليزر، هناك مجموعة متنوعة من التقنيات الثلاثية الأبعاد التي تعطي نتائج مختلفة.

كيف يتم إنشاء الهولوغرام؟

لإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد، نضع الكائن (أو الفرد) الذي نريد تشكيله في صورة ثلاثية الأبعاد باستخدام حزمة الليزر. يجب أن يكون “وسط التسجيل” مصنوعًا من مادة مناسبة للمساعدة في تنظيف الصورة، ويجب أن تكون البيئة نظيفة حتى تتداخل أشعة الليزر بسلاسة.

يتم إنشاء هذه الصور المجسمة من خلال نشر شعاع الليزر في اتجاهين منفصلين باستخدام مرآة. ثم يتم تكوين حزمة الكائن وحزمة الانعكاس. تنعكس الأعراض في اتجاهات مختلفة، سواء من المرايا الزاوية. ينعكس بعد ذلك شعاع الكائن من الكائن نفسه، الذي يشكل صورة الهولوغرام، ويتم توجيهه في النهاية إلى السطح السفلي كحزمة انعكاس مباشرة على المستوى. عن طريق الجمع بين الحزم، يتم إنشاء صورة ثلاثية الأبعاد.

ما الأنواع الأخرى للهولوغرام؟

بالإضافة إلى الأمثلة المذكورة أعلاه، هناك أنواع مختلفة من التصوير المجسم. وهنا بعضًا منها والذي يعتبر الأكثر شهرة. سننظر فقط في العناصر التي لا تتطلب ملحقات إضافية ويمكن رؤيتها بالعين المجردة.

(Pepper’s Ghost)

تخيل الحدث الذي حصل في مهرجان كوتشيلا، وهو أحد أكثر المهرجانات الموسيقية شهرة في العالم، والذي أقيم في كاليفورنيا. في حشد يضم عدد كبير من المشجعين الذين يشاهدون الدكتور دري وسنوب دوج هم أيقونات الراب على المسرح.

يتحول المشهد إلى اللون الأسود أثناء إنهاء برنامجهم مع California Love، الذي يؤديه في الأصل Dre وأسطورة Pac4. يظهر وجه في الظلام. الشخص الذي يقف أمام الحشد هو Pac2 نفسه. كيف يكون ذلك ممكنًا؟ وهو قد توفي!

إن ظهور مغني الراب المتأخر كان في الواقع جهاز عرض ثلاثي الأبعاد مصنوع من تأثير الهولوغرام. تم تطوير هذه التقنية باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد على الطراز القديم تسمى “Pepper’s Ghost”، ثم تم تحديثها لتظهر في مهرجان الموسيقى العالمي.

ستائر الدخان المجسمة (Holographic Smoke Curtains)

وهي تعمل بشكل مشابه لتأثير “Pepper’s Ghost” في ستائر الدخان المجسم يتم استخدام الدخان الاصطناعي أو شبكة شبه شفافة كـ “لوحة” لعرض الهولوغرام. ومع ذلك، في هذه الحالة، يتم رؤية الصورة من الخلف أكثر من الأسفل. يؤدي هذا إلى إنشاء صورة طيفية (تشبه الأشباح) تشبه صورة ثلاثية الأبعاد.

تستخدم ستائر الدخان في التصوير المجسم على نطاق واسع في المسرح، حيث يتطلب مشهد معين طيفًا بصريًا. على عكس طراز Pac4، تم تصميم هذا النوع من العرض المجسم ليبدو شفافًا إلى حدٍ ما.

التصوير ثلاثي الأبعاد بوساطة مصابيح LED

واحدة من أحدث التقنيات في عالم التصوير المجسم ثلاثي الأبعاد عبارة عن ستارة شبه شفافة تتكون من مصابيح LED التي تعرض الصور بألوان متعددة. تم تصميم هذه المصابيح لإنشاء صور تخلق تأثيرًا ثلاثي الأبعاد.

تم استخدام هذه التقنية في العديد من العناصر. من الشاشات الصغيرة إلى تراكب المباني مع الصور الملونة. كما توفر إمكانية التسويق والإعلان بشكلٍ مذهل خاصةً بالنسبة للشركات التي تتطلع إلى عرض علاماتها التجارية في الضوء.

التصوير المجسم بوساطة المرآة

حل بسيط ولكنه فعال. تأثير الصورة ثلاثية الأبعاد عن طريق وضع مرآة دوارة بزاوية معينة وعرض فيلم عالي السرعة، وهو ما ينعكس في النهاية على الشاشة. تم تصميم هذه التقنية بمثابة طفرة في تقنية التصوير المجسم ثلاثي الأبعاد.

ستائر OLED شبه الشفافة

في السنوات الأخيرة، استثمرت بعض من أكبر العلامات التجارية للإلكترونيات بكثافة في شاشات OLED الشفافة. يتميز الاختراع الجديد بصفيحة مملوءة بثنائيات ضوئية عضوية تتفاعل مع التيار الكهربائي لتكوين صورة.

بالنسبة إلى التأثيرات ثلاثية الأبعاد، تكون النتيجة هي صورة ثنائية الأبعاد تبدو ثلاثية الأبعاد، مما يعطي وهم رؤية صورة ثلاثية الأبعاد على الشاشة. في الوقت نفسه، قد يكون هذا إنجازًا كبيرًا في عالم الإعلان.

التصوير المجسم

تقنية الهولوغرام

هذه التقنية المجسمة الشعبية تأتي في نوعين:

الرسم البياني ثلاثي الأبعاد والذي يمكنك وضعه على الهاتف الذكي أو شاشة الكمبيوتر اللوحي. أو مكعبات ثلاثية الأبعاد فائقة الاحترافية يتم تقديمها بواسطة العديد من مواقع البيع عبر الإنترنت.

يستخدم المنشور المجسم انعكاسًا (يشبه تأثير “Pepper’s Ghost”) ويخلق مظهر صورة ثلاثية الأبعاد وهي تطفو على كائن، والذي يعمل بسبب زاوية المنشور على الزجاج ويخلق صورة ثلاثية الأبعاد.

كيفية تسجيل الصور في تقنية الهولوغرام

قد تكون بيئة التسجيل، حيث تتقارب الإضاءة الخلفية، مصنوعة من مواد مختلفة. واحدة من العديد من المواد المستخدمة في صناعة الهولوغرام هو فيلم فوتوغرافي مع جزيئات تستجيب للضوء. سيزيد هذا من دقة الصورة لحزم الليزر ويجعل صورة الهولوغرام طبيعية أكثر من الهاليد الفضي – حيث كان تصوير الهولوغرام شائعًا في الستينيات.

بالطبع، هذه التقنيات المتطورة لا تتطلب صورة ثلاثية الأبعاد.

كيفية إعادة بناء الصور في تقنية الهولوغرام

تاريخ التصوير المجسم

حدث التطوير الأول لتقنية الهولوغرام في عام 1962. عندما طور يوري دنيزيوك في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية وإيميت ليت ويوريس أوبيتانيكس في جامعة ميشيغان الأمريكية تكنولوجيا الليزر التي يمكن أن تلتقط الصور ثلاثية الأبعاد.

كان مستحلب الفضة مادة تسجيل تستخدم في هذه التكنولوجيا كوسيلة تسجيل. لهذا السبب، فإن وضوح الصور الثلاثية الأبعاد التي التقطت لم تكن مثالية. لكن الأساليب الجديدة، مثل التحويل والنقل، جعلت الصور المجسمة أفضل وأفضل بمرور الوقت.

مستقبل التصوير المجسم

حاليًا، كل الصور الثلاثية الأبعاد ثابتة. أي أنه لم يتم عمل شيء يسمى صناعة الأفلام المجسمة. تعرض بعض العروض الإخبارية الحديثة، مثل نشرة أخبار CNN الخاصة، تقارير حية حيث يظهر المراسل في الاستوديو، وكذلك صورة ثلاثية الأبعاد حية لمطرب أمريكي متوفى في مهرجان موسيقي، وليس الصور المجسمة الفعلية.

ومع ذلك، يتم تطوير تقنية التصوير المجسم التي ستنقل الصورة ثلاثية الأبعاد من موقع إلى آخر. بطبيعة الحال، لا تزال الصور ثابتة، ويتم تغييرها كل ثانيتين، والتي لم تعد فيلمًا، وستكون أشبه بنوع من تأثير الصورة عن طريق تجميع الصور معًا.

يأمل الباحثون أنه في السنوات القادمة، ومع تحسن سرعة نقل المعلومات، سيتم تحقيق دقة وضوح أفضل للصور وزيادة سرعة نقل البيانات.

في عام 2013، تم الإعلان عن قيام فريق من مهندسي HP في مختبراتهم بتطوير تقنية عرض ثلاثية الأبعاد. يتم عرض شعار شركة hp على شكل صورة ثلاثية الأبعاد.

مرت فكرة تقديم صورة ثلاثية الأبعاد في بيئة ثنائية الأبعاد، مثل الملصق، عبر التكنولوجيا والصناعة وأدخلت مفهومًا جديدًا للفيزيائيين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.