أعراض مرض الإيدز عند الرجال

فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس خطير يصيب الجهاز المناعي، وعلى وجه التحديد خلايا CD4 التي تحمينا من الأمراض. على عكس الفيروسات الأخرى التي يستطيع نظام المناعة مكافحتها، لا يمكن القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية بسبب طبيعته المتغيرة التي تجعل من الصعب على أجهزة المناعة التعرف عليه للتخلص منه.

مع تقدم مريض فيروس نقص المناعة البشرية في مرضه، فإن هذا الفيروس يهاجم ويدمر CD4، وبذلك فإن الجسم يفقد القدرة على مكافحة أي عدوى أو مرض أخر قد يصيبه أو ينتقل إليه.

عندما يفقد الجسم القدرة على مكافحة أي عدوى أو مرض، يكون فيها المريض قد وصل إلى مرحلة مرض الإيدز، وهي المرحلة المعروفة باسم المرحلة الأخيرة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. ويكون هؤلاء المرضى الذين وصلوا إلى مرحلة الإيدز بحاجة إلى دواء من أجل البقاء على قيد الحياة وإلى عزلهم بشكلٍ جيدًا حتى لا يصابوا بأي عدوى أو مرض أخر.

أعراض مرض الإيدز عند الرجال

كيف ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية؟

ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية بسهولة أقل من الأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا. تحدث العدوى عن طريق الدم والمني وسوائل الجسم التي تحتوي على كمية كافية من الفيروس. وكلما زاد تركيز الفيروس، كان انتقال العدوى أسهل.

ليدخل الفيروس إلى الجسم، فإنه يحتاج إلى مدخل. وتشكل البشرة السليمة حاجزًا فعالً ، في حين أن الجروح المفتوحة أو الأغشية المخاطية مثل مجرى البول والفم وكذلك الغشاء المخاطي المهبلي والشرجي يمكن أن يكونا بمثابة مدخل لفيروس نقص المناعة البشرية. لهذا السبب، فإن الاتصال الجنسي دون استخدام الواقي الذكري هو السبب الأكثر شيوعًا لانتقال فيروس نقص المناعة البشرية.

أيضًا، تؤدي مشاركة أدوات تحضير العقاقير والحقن إلى تعريضك لخطر انتقال الفيروس. من الممكن أيضًا أن تصاب بالعدوى عن طريق إصابة إبرة حقن أو مشرط سبق استخدامه على شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية. وقد يصاب طفل الأم المصابة بالفيروس عند الولادة أو أثناء الرضاعة.

لم يتم تسجيل أي حالات عدوى تنتقل عن طريق العرق أو اللعاب أو الدموع أو البول في العالم. لذلك لا تعتبر سوائل الجسم هذه وسيلة للعدوى.

ما هي الممارسات التي تجعلك في خطر الإصابة بالإيدز؟

ما هي الممارسات غير الخطرة؟

  • التقبيل، حتى مع إدخال اللسان في فم الشريك.
  • استخدام مشترك للمرحاض أو الحمام (أو حتى الاستحمام معًا) والساونا.
  • لدغات الحشرات.
  • السعال والعطاس.
  • استخدام البطانيات نفسها.
  • الشرب من نفس الزجاجة أو الكوب.
  • الوشم وثقب الجسم والآذان، شريطة احترام ومراعاة قواعد النظافة.

هل يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية بعد العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية؟

في عام 2008، ذكرت اللجنة الفيدرالية للمشاكل المتعلقة بالإيدز في الولايات المتحدة الأمريكية أن الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية لا يمكن أن ينقل فيروس الإيدز إذا كان يتبع بصرامة العلاج المضاد للفيروسات القهقرية، ولديه تركيز فيروسي لا يمكن اكتشافه لمدة ستة أشهر على الأقل ولا يعاني من الالتهابات الأخرى المنقولة جنسيًا. يستخدم هذا المؤشر بشكل أساسي للأزواج الذين أصيب أحد الشريكين بفيروس نقص المناعة البشرية.

متى تظهر أعراض فيروس الإيدز؟

يظل فيروس نقص المناعة المكتسبة في جسم المريض لبضعة أشهر إلى 10 سنوات حتى يصاب الشخص بالإيدز (أي يصل إلى المرحلة الأخيرة)، وفي بعض الحالات يستغرق الأمر وقتًا أطول. ومع ذلك، لن يصل جميع المرضى إلى مرحلة الإيدز، خاصةً إذا كانوا يتلقون العلاج والأدوية ويبقون بصحة جيدة.

هل يمكن السيطرة على مرض الإيدز؟

يمكن السيطرة على فيروس نقص المناعة البشرية بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية. هذا النوع من الأدوية هو المسؤول عن تثبيط تكاثر الفيروس المسبب للمرض، ومن خلال تعاطي هذا الدواء، يتم إبطاء تقدم وتطور وتأثير فيروس نقص المناعة البشرية على جسم المريض، وبالتالي يساهم ذلك في تحسين نوعية حياة المريض المصاب. وكلما بدأ العلاج في وقت مبكر زادت فعالية العلاج.

أعراض مرض الإيدز عند الرجال

العديد من الرجال الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية مترددون في الكشف عن حالتهم حتى يومنا هذا. حيث يفكر الشخص المصاب بالفيروس في أفضل وقت للكشف عن الحالة. هذا يمكن أن ينهي حياتك المهنية.

تأثير مرض الإيدز على الرجال

أكثر من 60 ٪ من حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أبلغت عن تأثيرها على الرجال.

يمكن أن يصيب فيروس نقص المناعة البشرية الناس من أي عرق أو جنس أو ميول جنسية. ينتقل الفيروس من شخص إلى آخر عن طريق ملامسته للدم أو السائل المنوي أو السوائل المهبلية المصابة. ممارسة الجنس غير الآمن يزيد بشكل كبير من فرص الإصابة.

بمجرد حدوث العدوى، قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تظهر الأعراض الأولى. هذه الأعراض سوف تكون مشابهة جدًا لأعراض الأنفلونزا، بما في ذلك فقدان الوزن والتعب العام. ومع ذلك، قد لا يسبب فيروس نقص المناعة البشرية أعراضًا لسنوات عديدة.

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية هي عن طريق وضع ضوابط محددة. إن معرفة ما إذا كنت مصابًا أو غير مصاب سيسمح لك بالبدء في العلاج في الوقت المحدد واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنب إصابة الآخرين.

يمكن أن تختلف أعراض فيروس نقص المناعة البشرية بشكل جذري بين الشخص والشخص الأخر. عادةً، يكون الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية مصابًا بمرض، يتبعه فترة غير عرضية ثم عدوى متقدمة.

80٪ من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية يعانون من أعراض مماثلة لتلك التي من الانفلونزا خلال اثنين وأربعة أسابيع بعد العدوى بالفيروس. عادة ما تكون هذه العدوى أول ظهور للفيروس وتستمر حتى يخلق الجسم الأجسام المضادة لمحاربة الفيروس.

من بين أعراض مرض الإيدز عند الرجال نذكر:

هناك أعراض أخرى أقل شيوعًا:

  • التعب.
  • تورم الغدد.
  • قرحة في الفم أو الأعضاء التناسلية.
  • الغثيان والقيء.

تستمر الأعراض ما بين أسبوع وأسبوعين. إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض وكنت تشك في أنك قد تكون مصابًا، ننصحك بزيارة أحد المتخصصين حتى تتمكن من إجراء اختبار.

بعد ظهور الأعراض الأولى، تبدأ الفترة غير العرضية، والتي يمكن أن تستمر من شهور إلى سنوات. خلال هذا الوقت يتكاثر الفيروس في جميع أنحاء الجسم ويبدأ في إضعاف جهاز المناعة. لن يشعر الشخص الذي في هذه المرحلة بالسوء، لكن الفيروس سيبقى نشطًا ويمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر دون مشاكل.

هناك نقطة يتقدم فيها الفيروس بدرجة كافية لإضعاف دفاعات الشخص المصاب. عندما يحدث هذا، يعتبر أن الشخص يعاني بالفعل من مرض الإيدز وهي المرحلة الأخيرة من العدوى.

عند المريض المصاب بالإيدز ستظهر الأعراض التالية:

  • التقيؤ.
  • إسهال مستمر.
  • التعب المزمن.
  • فقدان الوزن السريع.
  • عدم القدرة على التنفس بشكلٍ صحيح.
  • حمى.
  • إصابات في الفم أو الأنف أو الأعضاء التناسلية أو تحت الجلد.
  • تورم الغدد لفترة طويلة من الزمن.
  • فقدان الذاكرة.
  • ارتباك.

ما هي طرق الوقاية من الإيدز؟

لحماية نفسك من الإصابة بفيروس الإيدز، من الضروري احترام قواعد ممارسة الجنس الآمن. كما يُنصح بعدم استخدام الأدوات المستخدمة لإعداد العقاقير وحقنها أكثر من مرة واحدة.

  • استخدم الواقي الذكري دائمًا عند ممارسة الجنس إذا كنت تشك في احتمل انتقال العدوى.
  • تجنب تلقي السائل المنوي أو الدم عن طريق الفم.
  • استشارة الطبيب في حالة الشك بانتقال المرض أو ظهور أعراض تشبه المذكورة أعلاه.

من المهم أن تكون قادرًا على اكتشاف الفيروس في الوقت المناسب. وكلما تم الكشف عن المرض في وقتٍ أبكر، كلما زادت فرص البقاء على قيد الحياة والتحكم في الأعراض وتخفيف حدتها. إذا اعتقدت لسببٍ ما أنك قد تكون مصابًا بالفيروس، فلا تتردد في استشارة الطبيب.

قد يعجبك ايضا