ارتفاع هرمون الحليب (هرمون البرولاكتين)

ارتفاع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب (هرمون البرولاكتين) يعني هذا أن مستويات هرمون البرولاكتين مرتفعة في الدم، وهو عبارة عن هرمون تتم عملية إنتاجه من خلال الغدة النخامية، وهو يلعب دور مهم ورئيسي بكبر حجم الثدي خلال فترات الحمل.

يعتبر ارتفاع هرمون الحليب خلال فترات الحمل والرضاعة من الأعراض والأمور الطبيعية، لكن من الممكن أن يحدث هذا الارتفاع بأوقات أخرى مشيرا إلى وجود مشكلة أو إصابة ما تتطلب طلب الرعاية الطبية وعرض الحالة على الطبيب المختص بشكل فوري، وهذا الأمر ينطبق على كل من السيدات والرجال معا.

 وبمقالنا هذا سوف نقدم لكم جميع المعلومات التي تتعلق بارتفاع هرمون الحليب من الأسباب، للأعراض المرافقة لهذا الارتفاع، وطرق العلاج.

ما هي أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند السيدات والرجال؟

هناك العديد من الأسباب المختلفة والمتنوعة التي تؤدي لارتفاع هرمون الحليب بالجسم، وهذه الأسباب هي:

تشكل ورم بالغدة النخامية حميد وغير سرطاني:

يعرف هذا الورم بأسم (الورم البرولاكتيني)، ويسبب هذا النوع من الأورام الحميدة بزيادة في عملية إفراز هرمون البرولاكتين بالجسم، كما يقوم بتقليل مستويات الهرمونات الأخرى الجنسية بالجسم.

الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على أجزاء من الدماغ:

من الممكن أن تتسبب بعض أنواع الأمراض التي تؤثر على بعض أجزاء من الدماغ التي تعرف باسم الوطاء بارتفاع في مستويات البرولاكتين بالدم، حيث يقوم هذا الجزء بالعمل تحت المهاد مثل حلقة وصل ما بين الغدة النخامية والجهاز العصبي، وفي غالب الأحيان ترتبط زيادة مستويات البرولاكتين بصورة مباشرة بورم او التعرض لصدمة أو لعدوى لتحت المهاد.

قصور بالغدة الدرقية:

يتسبب الإصابة بقصور بالغدة الدرقية إلى حدوث خلل بهرمونات الجسم بشكل كامل، بالإضافة لانخفاض بمستويات هرمون الغدة الدرقية، حيث يؤدي ذلك لارتفاع بمستويات هرمون الحليب في الجسم.

تناول بعض أنواع الأدوية:

  • الأدوية الخاصة بعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية الاكتئاب.
  • الأدوية الخاصة بعلاج حموضة المعدة، أمراض المري.
  • الأدوية المعالجة لحالات الغثيان والتقيؤ.
  • الأدوية المسكنة للألآم.
  • حبوب منع الحمل.
  • أدوية الخاصة باضطرابات الصحة العقلية.
  • أدوية علاج أعراض سن اليأس.

تناول بعض أنواع الأعشاب الطبيعية:

من الممكن أن تتسبب بعض أنواع الأعشاب الطبيعية في حال الإفراط في تناولها إلى حدوث ارتفاع بهرهون الحليب في الجسم، ومثال على هذه الأعشاب الحلبة، حبوب الشمر، عشبة البرسيم ذات اللون الأحمر.

الإصابة ببعض أنواع الأمراض:

من الممكن أن تتسبب الإصابة ببعض الأمراض كتليف الكبد، الفشل الكلوي المزمن في ارتفاع هرمون الحليب في الجسم.

أسباب أخرى لارتفاع هرمون الحليب في الجسم:

والتي هي:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية العنيفة والمتعبة.
  • تحفيز بحليمات الصدر.
  • حدوث تهيج بجدار الصدر نتيجة بعض الندب الناتجة عن عمل جراحي أو ارتداء حملات صدر ضيقة وغير مناسبة.

ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب في الجسم عند السيدات؟

قد لا تعاني بعض النساء الذين لديهن ارتفاع هرمون الحليب في الجسم من أية أعراض، ولكن البعض الأخر قد يعانين من أعراض حادة وشديدة والتي هي:

  • العقم أو فقدان القدرة على الحمل.
  • خروج حليب من الثدي لدى السيدات اللواتي لا يرضعن.
  • غياب وعدم انتظام بأوقات الدورة الشهرية.
  • فقدان الرغبة بالجنس.
  • حدوث ألم وشعور بعدم الراحة خلال الجماع.
  • جفاف في المهبل.
  • ظهور حب الشباب على البشرة.
  • زيادة في نمو الشعر في الجسم وبشكل خاص بالوجه.

ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال؟

تشمل الأعراض التي ترافق ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال ما يلي:

  • خروج بعض الإفرازات من الحلمة.
  • زيادة بحجم الثدي.
  • الانخفاض بالدافع الجنسي.
  • حدوث الضعف الجنسي عند الرجل.
  • قلة بشعر الجسم بصورة عامة.
  • الإرهاق والتعب.

ما هي طرق تشخيص ارتفاع هرمون الحليب في الجسم؟

  • يمكننا قياس نسب هرمون الحليب في الجسم من خلال فحص الدم، حيث أنه من الممكن لبعض العوامل الخارجية أن تؤثر على النتائج.
  • يعتقد أن هرمون البرولاكتين يلعب دور كبير في الإشباع الجنسي، ولهذا السبب ينصح بتجنب ممارسة الجنس، أو القيام بتحفيز الثدي في الليلة التي تسبق الاختبار.
  • في حال ظهور الاختبارات أن مستويات هرمون البرولاكتين في الدم عالية، فقد يرغب الطبيب بإعادة هذه الاختبارات مرة أخرى، حيث يجب قبل الخضوع للاختبار الامتناع عن الأكل لمدة تتجاوز ثماني ساعات على الأقل.
  • كما يمكن أن يطلب الطبيب أجراء فحص باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، حيث يفيد هذا النوع من الفحص في التأكد من نمو الغدة النخامية أو الكشف عن وجود أي تلف بالأنسجة.
  • تساعد اختبارات الدم في التحقق من مستويات الهرمونات الأخرى في الغدة النخامية، حيث تساعد هذه الطريقة في استبعاد أو الكشف عن أي حالة أخرى يكون لها ذات الأعراض.
  • المعالجة بالإشعاع حيث يستخدم هذا النوع من العلاج في حال فشل جميع العلاجات وحتى العلاج الجراحي.

ما هي خطوات علاج ارتفاع هرمون الحليب في الجسم؟

يهدف العلاج لإعادة مستويات هرمون الحليب في الجسم لمستوياته الطبيعية، ويتم ذلك في غالب الأحيان من خلال استخدام بعض أنواع الأدوية كالدوبامين، حيث تعمل هذه الأدوية على تحفيز وتنشيط مستقبلات الدوبامين بالجسم، وببعض الأحيان قد يكون سبب ارتفاع هرمون الحليب هو وجود ورم بالغدة النخامية، ولذلك قد تتطلي الحالة التدخل الجراحي.

بعد إتمام وتكليل عملية العلاج بالنجاح قد يطلب الطبيب إجراء بعض فحوصات الدم بشكل منتظم ودوري للتأكد من بقاء مستويات هرمون الحليب في الجسم ضمن معدلاته الطبيعية، أما إذا كانت الحالة ناتجة عن الورم يتم الالتزام بأجراء الرنين المغناطيسي بين فترة والأخرى للتأكد من عدم عودته مرة أخرى.

أخيرا:

نظرا لأن بعض حالات ارتفاع هرمون الحليب في الجسم قد تكون خطيرة، فلذلك ينصح باستشارة الأطباء المختصين بشكل فوري عند الشعور بأية أعراض مشابهة لما ذكرناها في الأعلى للكشف عن الحالة وعلاجها بشكل فوري في حال وجودها.

المصادر:

انتقل إلى أعلى