الكركديه .. بين فوائد عظيمة ومتعددة وأضرار يجب ألا تغفل عنها

في إحدى الأمسيات الصيفية، كنت عند إحدى صديقاتي، قدمت لي شرابًا باردًا، وعليه قطع من الثلج، سألت عنه، فطلبت مني أن أتذوقه وأعطي رأي فيه، رشفت منه رشفة، تلذذت بطعم الحلاوة التي فيه، وامتزاجها مع الطعم الحامض، طعم لن أنساه، فريدٌ ولذيذٌ، سألت أكثر فكان جواب صديقتي أنه الكركديه.

ولفتت نظري إلى العديد من فوائده التي أحببت أن يطّلع عليها الكثيرين، فبحثت وخرجت بهذا المقال، الذي أتمنى أن تتعرفوا أكثر على هذا النبات، وأهم فوائده، وبعضًا من أضراره.

فالكركديه هذا النبات السنوي، الذي يُستخدم أجزاء من زهوره لجعلها مشروب شعبي، وتستخدم أجزاء مختلفة من النبات أيضًا، لعمل المربى، وإضافته كتوابل للصلصات، وطهيه مع الحساء، كما تستخدم زهوره كدواء.

فالكركديه يستخدم لعلاج فقدان الشهية، ونزلات البرد، والأمراض العصبية، وآلام الجهاز التنفسي العلوي، واحتباس السوائل، وتهيج المعدة، واضطرابات الدورة الدموية، لما له العديد من الخصائص كملين لطيف. ومدر للبول، وتحسين رائحة، ونكهة الأطعمة، والمشروبات.

فوائد وأضرار الكركديه

تعريف بنبات الكركديه

هو نوع من النباتات المزهرة، والتي تضم عدة مئات من الأنواع التي تعيش في المناطق المعتدلة الحارة، شبه الاستوائية والمدارية في جميع أنحاء العالم، وزهورها كبيرة.

والكركديه هي عبارة عن شجيرة ذات أزهار لونها أحمر، وتتميز بجمالها، ويمكن زراعتها كنوع من نباتات الزينة، أو لاستخدامها لبعض أنواع العلاجات، ولشربها كمشروب لذيذ صيفًا، وشتاءً، وأهم جزء في هذا النبات، والذي يُستخدم هو أوراق النبات، أو ما يُدعى بالسبلات، وهي تكون حول الزهرة، وتجفف هذه الأوراق، ويصبح لونها بعد التجفيف، أحمر داكن، أو فاتح، كما أن لحاء شجيرة الكركديه يحتوي على ألياف قوية.

تغلى الأوراق المجففة، وتُشرب ساخنًا، ويمكن تحليته، أو يُشرب باردًا، ويتميز بالطعم الحامض

وأزهار الكركديه المجففة صالحة للأكل، وغالبا ما تكون شهية، ويمكن أيضًا أن تُستخدم للحلويات.

كما يتم استخدام الكركديه كخضروات، باعتبارها عنصرًا حامضًا، حيث يُمكن إضافته إلى الطبخ، كحساء الدجاج.

العناصر الغذائية في الكركديه

يحتوي نبات الكركديه على:

  • أحماض عضوية، كحمض الماليك (وهو من أهم الأحماض العضوية، حيث يُساعد في تحسين عملية الهضم)، وحمض الطرطريك، والستريك.
  • يحتوي أيضًا على بعض المواد المخاطية.
  • ويحتوي أيضًا على زيت في بذوره، وتتراوح نسبته بين 0.6-1.6%.
  • مواد جليكوسيدية، وهي المادة التي تُعطي للكركديه الطعم المر.
  • أملاح (والمُسماة أكسالات الكالسيوم).
  • يحتوي على مركبات تُسمى بيتاسيانينية، وهي التي تُعطي للكركديه لونه الأحمر الداكن، عند وضعه في وسط حمضي.
  • كما يحتوي الكركديه على مواد هلامية.
  • غني بالمواد المضادة للأكسدة، والتي تساعد في مكافحة الجذور الحرة، وتخفيف الالتهاب.
  • غني بفيتامين A، وفيتامين C، وفيتامينB.
  • يحتوي على العديد من المعادن، كالنحاس، والزنك، وكمية من الحديد.
  • يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية، وأوميجا 3، والبروتين.

الفوائد الصحية للكركديه

فوائد مختلفة للكركديه، التي من شأنها أن تساعد في الحفاظ على جسم الإنسان صحيحًا:

يُخفض ضغط الدم

أشارت عدة دراسات أجريت، أن المشروب المحضر من نبات الكركديه، يقلل من ضغط الدم، وأن نبات الكركديه له خصائص في خفض الضغط المرتفع، ومن الممكن أن تكون مفيدة للأشخاص الذين لديهم مرض ارتفاع ضغط الدم، وكذلك الذين لديهم اضطرابات في وظائف القلب، والشرايين، والأوعية الدموية.

وذلك بسبب الخصائص التي يحتويها في أنه مضاد للالتهابات، يحتاج الشخص إلى أن يستهلك بانتظام ثلاثة أكواب من شاي الكركديه، كل يوم، ولعدة أسابيع، لما له من خصائص مدرة للبول، والتي تزيد من التبول، والتخلص من السوائل الزائدة، والسموم من جسمه، وبالتالي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم في وقت واحد.

يقلل الكولسترول

يساعد الكركديه في خفض من مستوى الكولسترول الضار في الجسم، مما يساعد في الحماية من العديد من أمراض القلب، ويحمي الأوعية الدموية من الأضرار التي قد تلحق بها، والمشروب المحضر من نبات الكركديه يفيد الأشخاص المصابون باضطرابات في نسبة السكر في الدم، مثل مرض السكري، وتشير دراسة أجريت على بعض مرضى مُصابون بمرض السكري، تبين أن استهلاكهم للمشروب المُحضر من نبات الكركديه الحامض، قد قلل نسبة الكولسترول، وخفض نسبة الدهون الثلاثية، وانخفضت كثافة البروتين الدهني لديهم.

يحمي الكبد

للكركديه خصائص مضادة للأكسدة، تساعد أيضًا في علاج أمراض الكبد، لأن مضادات الأكسدة تساعد على حماية جسمك من الأمراض لأنها تعمل على تحييد الجذور الحرة الموجودة في أنسجة الجسم، والخلايا، لذلك، يمكننا القول، وبثقة أن شرب عصير، أو شاي الكركديه يمكن أن يزيد من العمر، لأنه يعمل في الحفاظ على صحتك بصورة جيدة.

خصائصه المضادة للسرطان

يحتوي الكركديه على أحماض، لديها خصائص مضادة للأورام، ومضادات للأكسدة، وتشير دراسة أجريت إلى أن الكركديه يُبطئ نمو الخلايا، والأورام السرطانية، عن طريق إحداث تلف للخلايا سرطانية، التي من الممكن أن تظهر.

مضاد للالتهابات، وللجراثيم

الكركديه غني بحمض الاسكوربيك، الذي يُعرف باسم فيتامين C، وهو من العناصر الغذائية الضرورية التي يطلبها الجسم، لتعزيز، يقوي نشاط جهاز المناعة، ومن المعروف أن المشروب المحضر من نبات الكركديه له خاصية ضدّ للالتهابات، ومضادة للكثير من أنواع البكتيريا، لذلك، فإنه يُبعد عنك الإنفلونزا، ونزلات البرد، كما أنها تستخدم لعلاج الانزعاج الناجم عن الحمى، بسبب تأثير البرد.

يخفف من الآلام التي تحدث أثناء الطمث

إن فوائد الكركديه التي تعود على الجسم بالصحة، تشمل التخلص من تقلصات الرحم أثناء الدورة الشهرية عند المرأة، والتي تُعرف باسم الطمث، ويساعد في عملية التوازن الهرموني، في جسم المرأة، ويمكن أن تقلل من أعراض الطمث، كالاكتئاب، والتقلبات المزاجية، وتناول كميات كبيرة من الطعام بشكل مفرط.

مضاد للاكتئاب

الكركديه يحتوي على مجموعة من المعادن، والعديد من الفيتامينات الضرورية، كما يحتوي على الفلافونويدات، التي تحتوي على عناصر مضادة للاكتئاب، وإن استهلاك المشروب المحضر من الكركديه، يُساعد على تعزيز وظائف الجهاز العصبي، وتهدئته من العديد من المشاكل التي قد تُصيبه، ويقلل من القلق، والاكتئاب، عن طريق إعطاء شعور بالراحة في كل أنحاء الجسم.

يحسن عملية الهضم

كثير من الناس يشربون المشروب المحضر من الكركديه لتحسين عملية الهضم، ويقضي على العديد من المشاكل الهضمية، لأنه ينظم كل عملية إدرار التبول، وحركات الأمعاء، لأنه يحتوي على خصائص مدرة للبول، كما أن الكركديه يُستخدم لعلاج الإمساك، مما يساعد على فقدان الوزن، وتحسين صحة الجهاز الهضمي الخاص بك، وتجنب الإصابة بسرطان القولون، والمستقيم.

يروي العطش

كما يستخدم الشاي الكركديه كمشروب للرياضيين، من أجل إرواء العطش، وكثير من الناس يُدخلون الكركديه في نظامهم الغذائي لأن لديه القدرة على تبريد الجسم بسرعة كبيرة.

فقدان الوزن

الكركديه مفيد لفقدان الوزن، وبشكل طبيعي، لما له من خصائص في فقدان الشهية، والشعور بالشبع، عند تناول المشروب المحضر منه.

لصحة الجلد

إن زيت الكركديه، يُناسب صحة جلدك، ويجعله طريًا، ومرنًا، لما يحتويه الكركديه من مضادات الأكسدة، والكركديه يُساعد في تخفيف الالتهاب، ويعمل على منع ترهل الجلد، وتأخير ظهور علامات الشيخوخة، ويمنح الجلد الرطوبة التي يحتاج إليها، لما يحتويه من مركبات طبيعية، حمضية، تجعل البشرة تظهر بمظهر الشباب، والنضارة.

للدفء في الشتاء، والانتعاش في الصيف

يمكنك شرب المشروب المحضر من الكركديه، إما ساخنًا، أو مثلجًا، فإذا كنت تريد أن تبقي نفسك دافئًا في فصل الشتاء، عليك بشربه ساخنًا، ولا يحتاج منك إلا لبضع دقائق، وفي حال كنت لا تريد أن تشربه ساخنًا، وكنت في فصل الصيف، لديك خيار لشرب الكركديه المثلج، يستغرق حوالي 20 دقيقة لتحضيره، وعندها ستتمتع بتبريد نفسك، بطريقة صحية، ومنعشة.

طعمه رائع

إن المشروب المحضر من الكركديه، له طعم مشابه جدًا لعصير التوت البري، وذلك بإضافة السكر، أو العسل لزيادة حلاوته، أيضًا، يمكنك إضافته كنوع من التوابل مثل القرفة، والقرنفل، وجوزة الطيب، والزنجبيل، اعتمادًا على ذوقك، وحسب نوع الطعام الذي ستضيف الكركديه إليه.

كما له عدة فوائد أخرى:

  • يعمل الكركديه على تقوية ضربات القلب.
  • يحتوي الكركديه على الكثير من المواد المطهرة، والتي تعمل في القضاء على الكثير من جراثيم الكوليرا، والميكروبات، وهو فعال في التخلص من الديدان الاسطوانية، والديدان الشريطية الموجودة في الأمعاء.
  • يُخفف آلام الروماتيزم، وآلام النقرس.
  • له دور في علاج حالات مرض السل، ولعلاج فيروس السل الرئوي، والقضاء عليه.
  • يحافظ على درجة حرارة الجسم، وذلك بتخليص الجسم من درجات الحرارة المرتفعة، ويحفظ توازن السوائل في الجسم.
  • يُصنع منه صبغة طبيعية، بإضافة كمية من الحناء، وأزهار البابونج، إلى ماء مغلي فيه كمية من أوراق الكركديه، ونغلي المقادير لمدة 10 دقائق، ثم تبرد، وتُصفى المكونات، ثم يوضع على الشعر، ويُترك لمدة 6 ساعات، وبعدها نغسل الشعر بالماء والشامبو، فتحصل المرأة على شعر أحمر بلون البرغندي اللّماع.
  • يدخل في صناعة العديد من الأدوية، وأدوات التجميل، كصنع احمر الشفاه، ومختلف مساحيق التجميل، وإضافته لصنع الصابون، والشامبو.
  • له خاصية في تثبيت لون الصبغة على الشعر، ويُكسب الشعر اللون البراق.

الآثار الجانبية للكركديه

  • على الرغم من أن الكركديه يُحسن الصحة، ويعمل على فقدان الوزن، لكن هناك آثار جانبية ممكنة، يجب أن تكون على معرفة بها:
  • رغم فوائد الكركديه في خفض ضغط الدم، إلا أنه على الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض في ضغط الدم، أخذ الحذر عند تناوله، لما له من خصائص في انخفاض ضغط الدم، فيسبب لهم دوار، وضعف، ومن الممكن أن يضر ذلك بالقلب، والأوعية الدموية، والدماغ، أكثر من أي شخص آخر.
  • لا ينصح الكركديه للنساء الحوامل، بسبب آثاره التي قد تحفز الحيض (الدورة الشهرية)، أو تدفق الدم في الرحم، أو منطقة الحوض، أو قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الإجهاض،
  • بالنسبة لأولئك الذين يخضعون للعلاجات الهرمونية، أو أخذ حبوب منع الحمل، فمن المستحسن استشارة أخصائي الصحة الخاص بهم، بشأن استهلاك الكركديه.
  • له تأثير الهلوسة: فقد يشعر بعض الناس بنوع من السموم، أو أنهم يعانون من الهلوسة بعد شرب الكركديه، لذلك، كن حذرًا عند تناول الكركديه، وكيفية تفاعل جسمك معه، لا تقود سيارة، أو تحاول عمل أي شيء خطير بشكل خاص، حتى تعرف ما هي آثاره على نظام صحتك.
  • الحساسية: قد يشعر بعض الناس بالحساسية عند تناول الكر كديه، مثل احمرار العيون، وحكة، وتخرش الجيوب الأنفية.
  • اسأل دائمًا طبيب الصحة الخاص بك، والذي تثق به قبل البدء في اتباع نظام يكون الكركديه أحد عناصره، فقد يكون غير آمن لك.
  • الكركديه قد يسبب النعاس في بداية تناوله، فيجب الانتباه لهذه النقطة، قبل أن يتعود جسمك عليه، حتى تعرف أضراره على جسمك، من فوائده.
  • عدم الإفراط في تناول مشروب الكركديه، حتى تتجنب آثاره السلبية.

طريقة استخدام الكركديه

  • لاستخدام نبات الكركديه، فإن الجزء المُستخدم في هذا النبات هو السبلات التي تحيط بالزهرة، يعني أوراقها.
  • نغسل السبلات بالماء بشكل جيد، ونفرمها ونُضيفها إلى مختلف أنواع السلطات، أو في حشوات الفطائر، أو نستخدمها للزيين.
  • لكن أهم استخدامات الكركديه، هو عن طريق غلي أوراقه في كمية من الماء، ثم تركه حتى يبرد، ويُصفى من الأوراق، ثم يوضع عليه الثلج، ويُشرب باردًا، في فصل الصيف.
  • ويمكن تناوله شرابًا ساخنًا، بوضع بعض من أوراق الكركديه في كأس من الماء المغلي، ثم تركها لمدة عشر دقائق، وشربه ساخنًا، بعد تصفيته.
  • يُحلّى المشروب المُستخرج من الكركديه، بالسكر، أو بالعسل.