علاج الكلى بالأعشاب عن طريق وصفات طبيعية ومجربة

بالرغم من أن مجال الطب في تقدمٍ دائمٍ في جميع التخصصات إلا أنه لا يزال عاجزًا عن علاج مرض الفشل الكلوي الذي يؤرق الكثير من المُصابين به؛ حيث أنه لا يتوفر لهذا المرض العلاج الدائم الذي يقضي على المرض نهائيًا، ويضطر مريض الكلى إلى اللجوء للغسيل الكلوي والذي يتسبب في مضاعفاتٍ وآثارٍ جانبيةٍ لا تنتهي.

فيبحث الكثير عن وسائل بديلة لعلاج هذا المرض أو التخفيف من آلامه، وقد توصلنا معك إلى الحل الأمثل بإذن الله؛ فقد أصبح علاج الكلى بالأعشاب هو الأكثر انتشارًا وتأثيرًا من خلال مجموعة من الوصفات الطبيعية المجربة والتي ستساعدك على تجنب الغسيل الكلوي والقضاء على متاعب الكلى نهائيًا.

وظائف الكلى في جسم الإنسان

علاج الكلى بالأعشاب

تُعتبر الكلى أكثر عضوٍ حيويٍ وفعّالٍ في جسم الإنسان أو الكائن الحي بشكلٍ عام؛ حيث أنها العضو المسؤول عن إزالة سموم الجسم وفضلاته الناتجة عن عملية الهضم (عملية الأيض)، بالإضافة إلى فلترة الدم وتصفيته من أي شوائب أو سموم مثل حمض البولة، وتوازن نسبة الأملاح والمياه في الجسم، كما تعمل على تنظيم الضغط وهضم المواد التي تُمتص من الأطعمة مثل: الدهون والبروتينات وتحويلها لطاقة يستفيد منها الجسم.

فهي تُعد بمثابة فلترٍ للجسم كله، ونظرًا لأهمية الكلى البالغة في حماية الجسم من الكثير من الأمراض، فلا بد من الحفاظ عليها بحيث تقوم بأداء وظائفها كما يجب وبالشكل السليم، من خلال مراقبة وظائف الكلى والمتابعة الدورية لها وعمل التحاليل اللازمة لذلك، بالإضافة إلى علاجها إن وجد بها أي خللٍ، سواءً عن طريق الأدوية أو بالأعشاب الطبيعية والتي أثبتت نتائج إيجابية ومذهلة في هذا الشأن.

الأعراض الشائعة لأمراض الكلى

قبل التطرق لعلاج الكلى عن طريق الأعشاب يجب أولًا التعرف وبشكل موجز على الأعراض الشائعة لأمراض الكلى وهي:

  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ظهور الدم في البول.
  • الشعور بآلام في أسفل الظهر والبطن والجانب الذي تقع به الكلى المُصابة.
  • الشعور بحرقان عند التبول.
  • كثرة التبول.
  • الضعف والغثيان.
  • التشنجات والنحول.
  • الاستسقاء والغيبوبة.
  • اضطرابات في البصر.
  • خلل في العظام.
  • ظهور الورم أسفل العينين والساقين واليدين.
  • بطء في النمو عند الصغار.
  • الأنيميا والزلال.

علاج الكلى بالأعشاب

يعتمد الطب البديل على استخدام الأعشاب الطبيعية في علاج العديد من الأمراض دون اللجوء إلى المستحضرات الطبية والكيماوية التي تضر بالجسم أكثر من إصلاحه، وقد أثبتت الدراسات والتجارب العملية لبعض مرضى الفشل الكلوي أو حصى الكلى أو التهاب الكليتين أن لبعض الأعشاب الطبيعية دورًا كبيرًا وفعّالًا في علاج وتخفيف آلام تلك الأمراض.

بالإضافة إلى أنها تعمل على تنظيف الكلى بشكلٍ عام وتقيها من الأمراض بشكلٍ خاص. لذلك وفيما يلي سنلقي الضوء على هذه الأعشاب وطرق استخدامها وعلى الله تعالى الشفاء.

البقدونس لعلاج الكلى

نبات البقدونس سواء كان الجاف منه أو الأخضر (الطازج) له العديد من الفوائد العلاجية التي لا تُعد لجسم الإنسان، أما فائدته في علاج أمراض الكلى فهي مُذهلة وتفوق الخيال؛ حيث يمنع تكون الحصى بالجهاز البولي وتفتيتها إذ تم تكونها من قبل، أيضًا يُساعد على تخفيف آلامه، ويساعد الكلى في تأدية وظيفة تصفية الدم وتنقيته من الفضلات والسموم وطرحها خارج الجسم.

لكن لا بد من المداومة والاستمرار على استخدامه لفترة لا تقل عن 3 شهور للحصول على النتائج المطلوبة، ويجب أن يتم غسله جيدًا قبل الاستخدام لضمان سلامتك من الإصابة بالأمراض أو الملوثات، وطريقة تناول البقدونس تكون على النحو التالي:

يُغلى البقدونس ككل، الأوراق والجذوع بعد غسله جيدًا ثم يُصفى ويُشرب من منقوعه كوبًا كبيرًا على معدة فارغة يوميًا.

الشمر في علاج الكلى

يُعد الشمر المغلي أو شاي الشمر فعّالًا جدًا في علاج التهابات الكلى؛ حيث يعمل على غسل الجلد المخاطي وينظفه من الإفرازات ويعمل كمسكنٍ للآلام أيضًا، ويُزيل أي التهابات بحوض الكلى، وطريقة استخدام الشمر في العلاج تكون كما يلي:

يتم غلي ملعقة كبيرة من الشمر في كوب ماء لمدة 5 دقائق ثم يُصفى ويُشرب من هذا الشاي من كوب إلى ثلاثة أكواب على مدار اليوم ولمدة شهر.

وهذا الفيديو يشرح طريقة وفائدة علاج أمراض الكلى بالأعشاب الطبيعية

التوت البري لعلاج الكلى

تُعد عشبة التوت البري مفيدة جدًا في علاج التهاب المسالك البولية مما يعمل على منع حدوث التهابات بالكلى، فهو يعمل على إدرار البول وجعله حمضيًا أكثر مما يمنع نمو البكتيريا بجدار المثانة فيقلل من خطورة الإصابة بأي التهابات، فهذه العشبة تعد بمثابة عاملٍ يقي الكلى من الإصابة بالالتهابات، ويُستخدم التوت البري على النحو التالي:

يتم تحضير عصير التوت البري دون تحليته بإضافة التوت والماء فقط وخلط المكونات جيدًا في الخلاط الكهربائي، ثم يُشرب كوب واحد يوميًا، مع مراعاة عدم تناول كميات كبيرة منه أو تناوله لفترة طويلة؛ فقد يكون له آثار ضارة ومع مرور الوقت يؤدي إلى الإصابة بحصى الكلى.

علاج الكلى بالأعشاب

جذور الخطمي لعلاج الكلى

عشبة جذور الخطمي من أهم العلاجات لالتهاب الكلى؛ فلها خصائص تعمل على إدرار البول وزيادة تدفقه، مما يساعد في تنظيف الكلى من أي سموم أو عدوى عن طريق إخراجها عن طريق البول، وطريقة تناول جذور الخطمي على النحو التالي:

يُضاف مقدار ملعقة طعام من جذور الخطمي الجافة والأوراق في كوب ماء مغلي ويُغطى ويُترك لمدة عشر دقائق، بعد ذلك يُصفى ويُشرب من مائه كوبان إلى أربعة أكواب في اليوم حتى يتحسن الالتهاب.

وهذا الفيديو يشرح أفضل طريقة لعلاج لحصى الكلى أو الرمل

ملحوظة: لا يجب على المرأة الحامل أو المرضعة أو من يعانون من مرض السكر أن يتناولون جذور الخطمي.

الزنجبيل لعلاج الكلى

يعمل الزنجبيل كحاجز واقي للكلى من الإصابة بالعديد من المشكلات، ومن فوائده أيضًا الخاصة بحماية الكلى:

  • يعمل على حماية الكلى من الإصابة بالفشل الكلوي الذي يُرافق العديد من الأمراض مثل: مرض السكري وغيره من الأمراض.
  • يعمل على منع إصابتها بالقصور.
  • يمنع تكون الحصوات بشكلٍ كبير.
  • يصلح وظائف الكلى.
  • يعمل على تخفيف الأعراض التي ترافق أمراض الكلى خاصةً في مراحلها الأولى، كالشعور بالصداع، والتوتر والرغبة بالتقيؤ والدوار والغثيان.
  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • يعمل على تنظيم ضغط الدم.

طريقة تناول الزنجبيل

تُخلط ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل مطحون مع ملعقتين عسل أبيض وملعقتين من حليب جوز الهند وربع ملعقة صغيرة كركم ثم يُضاف إلى هذا الخليط كوب ماء ويُرفع على النار لمدة 10 دقائق ويُشرب من هذا الخليط يوميًا.

طريقة أخرى لتناول الزنجبيل

ضع نصف ملعقة صغيرة من القرفة مع نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل بالإضافة إلى كوب ماء ويوضع على النار حتى يغلي ويتم تصفيته ويمكن أن يُحلى بالعسل الأبيض، ويُشرب منه يوميًا في الصباح.

علاج الكلى بالأعشاب

جذور الهندباء لعلاج الكلى

تساعد هذه العشبة على تنظيف وتطهير مجرى البول وتخفف من الآلام التي تصاحب حصى الكلى، يمكن غلي ملعقة كبير من جذور الهندباء المطحونة في كوب من المياه ثم يُصفى ويُشرب مرتين في اليوم لمدة شهر متواصل.

علاج الكلى بالكركم

يُعد الكركم من الأعشاب ذات الخواص المطهرة؛ حيث يعمل على تطهير الكلى والكبد وتصفية الدم من أي ملوثات أو سموم، كما أنه غني بخصائص مضادة لأي التهاب؛ حيث يقي الكلى من الإصابة بالالتهابات وتخفيف الآلام خاصةً في المرحلة الثالثة من المرض، ويُمكن استخدامه كمطهر للكلى على النحو التالي:

تُخلط نصف ملعقة كبيرة من الكركم المطحون مع ملعقة عسل أبيض وملعقة عصير ليمون في كوب ماء دافئي ويُشرب كوب يوميًا بعد الوجبة الرئيسية.

ملحوظة: لا يجب على من هم مصابون بمرض السكري أو المرأة الحامل أو المرضعة استخدام الكركم كعلاج لأمراض الكلى أو لأي هدف آخر؛ لأنه قد يتسبب في مضاعفات خطيرة.

علاج الكلى بالكرفس

يعتبر الكرفس هو أعلى قيمة غذائية مقارنةً بالأعشاب الأخرى؛ وهو يعمل على تحفيز الكلى وتنشيطها، كما يقي من تكون الحصوات بها، يعمل أيضًا كمُدر للبول مما يؤدي إلى خروج أي سموم عن طريقه خارج الجسم، ويعمل على إذابة الدهون من الجسم وإنقاص الوزن وذلك بدوره يقي من الإصابة بأمراض الكلى عامةً، ويكون استخدام الكرفس كما يلي:

تُغلى كمية من الكرفس في الماء ثم يُصفى ويُشرب منه كوب يوميًا ولمدة شهرين، أو يُطحن كما هو بإضافة الماء ودون وضعه على النار ويُشرب كعصير.

علاج الكلى بذيل الحصان وبحرير الذرة والقراص

تعمل هذه الأعشاب على إدرار البول أيضًا مثل الكرفس فتخرج السموم من الجسم، كما تعمل على علاج المثانة من الالتهابات وتمنع تكون حصوات الكلى.

استخدام ذيل الحصان يكون بإضافة ثلاث ملاعق من ذيل الحصان سواءً النوع الجاف أو الطازج في كوب ماء ويُغلى على النار ثم يُصفى ويُشرب منه كوب يوميًا.

أما استخدام حرير الذرة فيكون بإضافة ملعقة صغيرة إلى كوب ماء مغلي ثم يُصفى ويُشرب منه كوب يوميًا، ويُستخدم القراص بنفس طريقة استخدام حرير الذرة.

إرشادات للوقاية من أمراض الكلى

علاج الكلى بالأعشاب

  • لا بد من تناول قدرٍ كافٍ من المياه يوميًا؛ فهي تُعادل من نسبة الأملاح في الجسم، وعدم تناول مشروبات غازية قدر المستطاع.
  • تناول الفواكه والخضروات؛ لاحتوائها على السوائل وقيمتها الغذائية العالية.
  • التقليل بقدر المُستطاع من تناول الشاي والقهوة والشكولاتة.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على أملاح زائدة والمخلات؛ فهي تعمل على زيادة نسبة الأملاح في الجسم.
  • عدم تناول المشروبات الباردة والمثلجة.
  • ممارسة نوع من أنواع الرياضة وليكن المشي ساعة يوميًا.
  • عدم تناول الأدوية المسكنة بكثرة فهي مع مرور الوقت تؤدي إلى الفشل الكلوي.
  • الحصول على قدر وفير من النوم.
  • عدم تناول البطاطس الجاهزة (الشبسي).
  • عدم تناول الطعام ليلًا وقبل الخلود إلى النوم.
  • أخذ كميات مناسبة ومتوازنة من الكربوهيدرات والبروتينات والإقلال من الدهون.
  • تجنب التعرض للضغط النفسي.
  • تناول الأعشاب التي تساعد على تنقية الكلى ووقايتها (التي سبق ذكرها أعلاه).
  • إذا كنت تعاني من متاعب الكلى فاحرص على أخذ العلاج في أوقاته وتحت الإشراف الطبي.

وهذا الفيديو يقدم لك أفضل المشروبات لتنظيف الكلى طبيعيًا

وفي النهاية لا يسعنا إلا أن نقول إن هذه النصائح الهامة والتي إذا تم اتباعها بطريقة سليمة سيقي الإنسان نفسه من خطر الإصابة بأمراض عديدة خاصةً المشكلات والأمراض التي تتعلق بالكلى، فتلك الأمراض غالبًا ما تكون نتيجة لعادات خاطئة يمارسها الشخص يوميًا، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على طريقة علاج الكلى بالأعشاب، كما تعرفنا على أهم تلك الأعشاب وطُرق استخدامها شفانا الله وإياكم من كل سوء.

مقالات أخرى ستنال إعجابك:

قد يعجبك ايضا