دليلك الشامل حول أهم الأعشاب التي تسبب الإجهاض

تلجأ بعض الأمهات الحوامل اللواتي لا يرغبن بالإنجاب أو اللواتي يعانين من مشاكل تضطرهن للإجهاض، باستخدام الأعشاب الطبيعية التي تتميز بقدرتها على الإجهاض، لذلك سنقوم بتقديم مجموعة من الأعشاب التي تفتح الرحم وتسبب الإجهاض.

غير أنه من المهم الإشارة إلى أن هذه النباتات غنية بالسموم التي تؤثر على جسم المرأة الحامل، مما يسبب نزيفًا يؤدي إلى الإجهاض أو التسمم وبالتالي يتم استخدامه كأعشاب إجهاض وكعلاجات منزلية للإجهاض، ومع ذلك لا يمكنهم تنظيف أو تفريغ رحم المرأة الحامل، وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي هذه النباتات إلى وفاة المرأة، ونذكر من هذه النباتات ما يلي:

الأعشاب التي تسبب الاجهاض

أهم الأعشاب التي تسبب الإجهاض

تتعرض المرأة خلال فترة حملها للإجهاض (انهاء مدة الحمل دون أن يكتمل) وفي بعض الحالات تضطر المرأة لإجهاض جنينها، الأمر الذي يدفعها إلى الإجهاض باتباع عدة طرق واحدة منها اعتمادها على الأعشاب وبشكل خاص سنتحدث في هذا المقال عن تلك الأعشاب التي يمكن أن تكون سبب في الإجهاض.

القرفة

تحتوي القرفة على خواص تجعلها مادة طبيعية تسبب الإجهاض، كما أنها تساعد في إيقاف الألم، وعندما تؤخذ بكميات مناسبة فإنها تحفز جدار الرحم.

ومع ذلك إذا قمتِ بطبخها في الطعام ثم تناولتها فإنها تفقد خصائصها مما يساعد على إحداث الإجهاض.

عادة تعمل مكملات القرفة بشكل أفضل من القرفة التي تحدث بشكل طبيعي لأنها أقوى. هذه من الأعشاب التي تستخدم عادة في الهند للحث على الإجهاض فهي رخيصة وتنمو في المناطق الفقيرة حيث تمر أولًا في عنق الرحم لطرد كل ما هو موجود في الرحم وتساعد في إنتاج الأوكسيتوسين المتزايد مما يسرع الانقباضات داخل الجسم.

ملاحظة:

على الرغم من أن هذه الأعشاب هي واحدة من أكثر العلاجات المنزلية فعالية وأمانًا في الإجهاض، إلا أن تناولها بكميات كبيرة يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة على جسمك لذلك من الأفضل استشارة خبير صحي للتوصية بالجرعة الصحيحة من أجل إجراء عملية إجهاض غير ضارة.

دونغ كاي (أنجليكا سينينسيس)

هو نبات عطري يحتوي على مجموعة من الزّهور البيضاء الصغيرة، تنتمي الزهرة إلى نفس العائلة النباتية التي ينتمي إليها الجزر والكرفس، ويقوم الأشخاص في الصين وكوريا واليابان بتجفيف جذور هذا النبات للاستخدام الطبي.

وغالبًا ما تستخدم هذه العشبة للحد من آلام الحيض أو للمساعدة في القضايا الإنجابية، ومع ذلك فهي أيضًا مادة يمكن أن تعزز الرحم وتزيد من قوة الانقباضات، مما يجعله علاجًا منزليًا ممتازًا للإجهاض الطبيعي.

يمكن تناوله في الشاي أو مع الماء المغلي وعلى الرغم من أن هذه الأعشاب آمنة عند تناولها بكميات منظمة، لكن الإفراط في تناولها قد يسبب مضاعفات طبية.

البقدونس

يعد هذا أيضًا مكونًا جيدًا إذا كنت تريدين طريقة طبيعية وغير ضارة لإحداث إجهاض، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C.

كل ما عليك فعله هو تحضير مجموعة من الأغصان ووضعها مباشرة في تجويف المهبل أو أن تنقعي حفنة صغيرة من البقدونس في كوب من الماء المغلي وتشربي شاي البقدونس من 2-3 مرات كل يوم، لأن شاي البقدونس يسبب الانقباضات بفضل مادة إيميناجوغو المكوّنة له (كمنشطات للرحم) كما أنه يقلل من إنتاج هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى انقطاع دورة المرأة الحامل، ومن المعروف أيضًا أنه يساعد في إنقاص الوزن.

سبيا وسابينا

Sabina و sepia كلاهما من العلاجات العشبية المثلية التي يمكن أن تحدث إجهاضًا طبيعيًا غير ضار من خلال المساعدة في إزالة الأنسجة التي تركت في الرحم أثناء إجهاض غير كامل.

 ومع ذلك هناك تحذير من أنه على الرغم من أن هذه الأعشاب فعالة للغاية إلا أنها تسبب قدرًا لا بأس به من الألم، لذلك لايجب القيام بأي نوع من النشاط أثناء تناولها، ومن المستحسن استشارة طبيب أعشاب قبل تناولها أيضًا.

الرمان

تحتوي فاكهة الرمان على بذور تحتوي على كمية عالية من المواد المحفزة لتقلص الرحم، وإن تناوله خلال فترة الحمل المبكرة سيزيد من فرص الإصابة بالإجهاض الطبيعي.

البابايا الخضراء

تحتوي على إنزيمات وصديد يمكن أن يسبب تقلصات وإجهاض، وإن شرب عصير البابايا الأخضر يمكن أن يسبب الإجهاض بشكل طبيعي وهو أحد أكثر الطرق شيوعًا للقيام بذلك.

شاي كوهوش الأسود

يستخدم عمومًا لعلاج الأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة وقلة النوم والصداع النصفي والتعرق الليلي وتقلب المزاج،  وأيضًا لعلاج الالتهابات ويرتبط بالإجهاض بسبب تنظيمه الحيض الذي يسبب النزيف المهبلي باعتبار أنه يحتوي على مبادئ نشطة مثل لوكوسيدوس(lucósidos) والأحماض isoferúlicos و fitoestrógenos.

السدر

 يعتبر من النباتات التي تسبب الإجهاض بشكل سريع لأنه يساهم في إصابة بطانة الرحم بالتشنجات كما أنه يزيد من الشعور بالغثيان للحامل.

الألوفيرا

إن استخدام هذه العشبة خطير لأنها إذا لم تساعد على الإجهاض أو إسقاط الجنين فإنها تؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين وتؤدي إلى إصابته بالتشوه.

اليانسون

تناوله من قبل المرأة الحامل يسرع عملية الإجهاض لتأثيره على هرمونات الحمل عند المرأة.

العرقسوس

يعد من النباتات التي تحفز بطانة الرحم وهذا يؤدي إلى الإجهاض بشكل سريع.

البابونج

شربه يعمل على إحداث تقلصات قوية في الرحم كما أنه يزيد من معدل تدفق الدم لذلك يؤدي إلى الولادة المبكرة والإجهاض.

الزعتر البري

يساعد الزعتر البري على تسريع عملية الولادة المبكرة لتأثيره على الرحم.

جوزة الطيب

تناول جوزة الطيب يؤدي إلى إصابة الجنين بتشوهات خلقية كما يعتبر من الأعشاب المحفزة للرحم وبالتالي حدوث الإجهاض.

الميرمية

تناول المرأة الحامل للميرمية يعمل على حدوث إجهاض، حيث أنها تحفز بطانة الرحم وتزيد من التقلصات في هذه المنطقة.

الزعفران

 يعمل الزعفران على تحفيز منطقة بطانة الرحم وبالتالي حدوث الولادة المبكرة.

أشياء أخرى تسبب الإجهاض

فيتامين C

حيث يساعد هذا الفيتامين على تعزيز مستويات هرمون الاستروجين (وهو هرمون أنثوي مسؤول عن تحفيز الحيض).

ومع ارتفاع مستوى فيتامين C في الجسم، تبدأ تقلصات الرحم وتبدأ الدورة الشهرية مما يؤدي إلى إجهاض فعال.

من الأفضل أن يتم تناول فيتامين C كل ساعة، ومن الآثار الجانبية الشائعة لهذه الطريقة الانتفاخ ولكنها ليست شيئًا يدعو للقلق.

الجبن

يعتبر تناول الجبن طريقة أخرى للحث على إجهاض طبيعي في المنزل، حيث تحتوي على مركبات تحتوي على بكتيريا تسبب الإجهاض. يمكنك الاختيار من بين مجموعة واسعة من الجبن مثل جبن الكممبرت وجبن الفيتا والجبن المكسيكي الأخرى.

  • خلال فترة الحمل يكون الجسم في حالة هشة والرحم يعتاد على الحفاظ على الجنين هو حالة صحية في مثل هذا الوقت، لا ينصح الأطباء بوضع جسمك عبر إجهاد مفرط حيث سيتسبب ذلك في الإجهاض.
  • التمارين المكثفة والتدريبات الصارمة والرفع الثقيل هي بالتالي طرق طبيعية للحث على الإجهاض ومع ذلك من الأفضل أن تفعلي ذلك وفقًا لنظام تمرين مناسب لأن التمرين غير السليم يمكن أن يؤدي إلى إيذاء جسمك.
  • هناك طرق أخرى للحث على الإجهاض الطبيعي دون أي إجراءات متعبة مثل اليوغا، الوخز بالإبر، الكافيين، الحجامة، وما إلى ذلك ولكن الطرق العشر المذكورة أعلاه هي العلاجات الأكثر استخدامًا للإجهاض.

سلبيات الإجهاض الطبيعي بالأعشاب

لقد تم تخصيص الطب الحديث لإنهاء المعالجين بالأعشاب شيئًا سيئًا، فإذا كانت المرأة حاملًا وتستهلك أي نوع من هذه النباتات الطبية، فإن ما يمكن أن يحدث هو حدوث زيادة في تقلصات الرحم، مما يسبب ألمًا شديدًا في البطن، وقد يكون هناك فقد للدم عبر المهبل وبالتالي فقد الجنين.

ومع ذلك إذا لم يحدث الإجهاض عند بعض النساء تنتقل السمية الموجودة في هذة الأعشاب إلى الطفل وقد تكون كافية للتسبب في حدوث تغييرات خطيرة، مما يعرض نموه الحركي والدماغي للخطر.

وقد تتسبب السمية في حدوث انكماش قوي في الرحم لدرجة أنه يشجع على خروج الجنين، ولكن هذا يمكن أن يكون إجهاضًا غير مكتمل وتبقى بقايا الجنين ويمكن أن تظل المشيمة محتجزة داخل الرحم حيث تكون قادرة على إحداث التهاب لدرجة التسبب في موت الأم.

بالإضافة إلى أنه يمكن أن تسبب سمية بعض النباتات التي لا ينصح باستخدامها أثناء الحمل مضاعفات كلوية حادة وقد يكون من الضروري إجراء عملية زرع كلى.

 الأسباب التي تجعل المرأة تقرر الإجهاض

  • الحمل المبكر جدًا بحيث تكون المرأة ليست مستعدة جسديًا أو عقليًا.
  • الموارد الاقتصادية القليلة.
  • الزوجان غير ناضجين أو عدم الاهتمام من قبل كلا الوالدين نتيجة تجربة سيئة لحمل سيء.
  • إذا كان الحمل يهدد صحة الأم أو حياتها.
  • اشتباه في أن الجنين لديه إعاقة خطيرة،
  • فشل وسائل تنظيم الأسرة.
  • وجود عدد كبير من الأطفال في الأسرة.
  • الآباء لا يرغبون بإنجاب الأطفال في الوقت الحاضر أو الحمل غير المخطط وغير المرغوب فيه.
  • المرأة مجبرة على الإجهاض.

في النهاية ..

يجب الأخذ بعين الأعتبار إن إثارة الإجهاض يمكن أن يكون خطير جدًا على صحة المرأة لذلك  علينا اتخاذ بعض التدابير ليتم الإجهاض تحت إشراف الطبيب وتحت علاج صارم لضمان صحة المرأة.

وعندما تقرر النساء إجراء الإجهاض في المنزل يكون لعدة أسباب إما بسبب التكاليف أو بسبب الإزعاج القانوني فتزداد المخاطر وقد تكون العواقب مميتة. باعتبار الأعشاب فعالة لكن ليس مئة في المئة فتكون أكثر فاعلية إذا كنت تعرفين كيفية استخدامها ويمكن أن تكون خطرة إذا كنت لا تعرفين عنها شيئًا.

قد يهمك أيضًا: علامات وأعراض الإجهاض في الأسبوع الأول.

قد يعجبك ايضا