تصنيف العناية بالذات

طريقة الحناء لتكثيف الشعر وبعض النصائح الهامة

من منا لا يسعى للحصول على الجمال، ذلك ما يجعلنا نلجأ لاستخدام العديد من المنتجات المختلفة بغية الوصول إلى النتائج المطلوبة، سواء من خلال الإجراءات الطبية أو التجميلية.

الحناء هي أحد الإجراءات التجميلية والمستخدمة بكثرة وبالأخص الفتيات، وتعد من أقدم الإجراءات التجميلية، حيث استخدمت منذ ألاف السنين، اكتشفت الحناء كنبتة خضراء ذات خصائص علاجية أيضًا، وتستخدم للرسم على الجلد وصبغ الشعر، حتى إنها دخلت في تقاليد بعض الثقافات، وأصبحت جزءً من مراسم احتفالات الزواج والمناسبات المختلفة.

تتمتع الحناء بالعديد من الفوائد وبالأخص للشعر، هذا ما دفعنا للتحدث عن طرق الحناء المستخدمة لتكثيف الشعر، وما تمتلك من فوائد وأضرار، وبعض الخلطات الطبيعية المستخدمة.

لماذا يتم استخدام الحناء؟

نظرًا لأن نبتة الحناء تمنح اللون البني المحمر، ذلك ما برر استخدامها كصبغة طبيعية وآمنة للشعر، وبالإضافة إلى الفوائد التي تقدمها للشعر، بسبب خلوها من المواد الكيميائية المضرة، حيث هذا هو الحال كمعظم الصبغات الصناعية.

تعد الحناء من العلاجات الفعالة في زيادة نمو الشعر وتغذيته، كما أنها مضادة للميكروبات.

ما هي فوائد الحناء في تكثيف الشعر؟

إن إحدى خصائص الحناء، هي الفوائد المتعددة التي تمتلكها، لذا تم جمع أكثر الفوائد نفعًا لها، وهي:

  • تعمل الحناء على زيادة جمال الشعر ورونقه، حيث تعزز بروتينات الكيراتين الموجودة في الشعر، والتي تمنحه القوة، وأيضًا تساعد على إصلاح التلف، وتُحسِن من طبيعة الشعر، بالإضافة إلى كسبه اللون الجميل المفحم بالحيوية.
  • تعمل البروتينات الموجودة في الحناء على تغطية بصيلات الشعر، فتحميها من العوامل الخارجية الضارة، التي تؤدي إلى تلف الشعر وتقصفه، وتقيه من المشاكل الناجمة عن التعرض الطويل لأشعة الشمس والماء المالح وأدوات تصفيف الشعر.
  • تعدل الحناء من نسبة الحموضة في فروة الرأس، مما يحافظ ذلك على صحته، وبالتالي مساهمتها في جعل الشعر صحيًا وكثيفًا أيضًا.
  • يعتمد العديد من مصنعي مستحضرات التجميل، على المواد الطبيعية التي تحتويها الحناء في تصنيع مستحضراتهم، كصبغات الشعر ومستحضرات الرسم على الجلد.
  • تتميز الحناء باللون الجميل، وتأثيرها الإيجابي على الشعر، لذلك نجد النساء الهنديات يتمتعنَ بشعر جذاب وصحي، حيث اعتمدت الهنديات على الحناء كإجراء أساسي للعناية بجمالهم، وأصبحت ضمن تقاليدهم.
  • تحتوي نباتات الحناء على كميات وافرة من الفيتامينات والمعادن الهامة، التي يحتاجها الشعر ليبقى صحيًا وليقيه من التساقط والتقصف.
  • بسبب احتواء الحناء على بعض مضادات الميكروبات التي تساعد على محاربة أمراض فروة الرأس، كقشرة الرأس التي تسبب انسداد في مسامات نمو الشعر، فتمنع عن الشعر الغذاء وبدوره ما يؤدي إلى تساقطه.
  • تساعد الحناء على إعادة التوازن الزيتي في فروة الرأس، حيث تقوم بامتصاص الزيوت الزائدة التي تنتجها الغدد الدهنية في فروة الرأس، وبذلك تؤمن بيئة سليمة لنمو شعر صحي.
  • يمكن تغطية الشعر الرمادي (الشيب) بالحناء، حيث تعد من الخيارات الصحية والفعالة.

 بعد معرفة فوائد الحناء التي تمنحها للشعر، يجب علينا معرفة الطريقة الأمثل لاستخدامها من أجل الحصول على أفضل النتائج، وتجنب مشاكلها التي قد تحدث، وذلك من خلال أفضل الخلطات المستخدمة لها.

ما هي خلطات الحناء المستخدمة في تكثيف الشعر؟

قبل الحديث عن الطريقة الصحيحة في استخدام الحناء، هناك بعض النصائح التي علينا إدراكها عند استخدامها لتكثيف الشعر، وهي:

  • لابد من تطبيق الحناء على شعر نظيف.
  • يجب غسل الشعر جيدًا بعد استخدامها، تفاديًا لأي آثر تحسسي أو ضرر قد تحدثه، نتيجة بقاء بعض آثارها على الشعر.
  • يجب إضافة الزيوت الطبيعية واستخدام حمام الزيت أو بديل الزيت على الشعر وغسله جيدًا بعد استخدام الحناء، وذلك سبب امتصاصها للزيوت الطبيعية المتواجدة على الشعر، وضرورة القيام بذلك وبالأخص للشعر الجاف.
  • يجب تقسيم الشعر إلى عدة أقسام، والحرص على تغلغل الخلطة في الشعر جيدًا ووصولها إلى كامل أجزاء الشعر، للحصول على أفضل النتائج.
  • توخي الحذر من تطبيق الحناء على فروة رأس الأطفال، نظرًا لكونها حساسة جدًا.
  • يحب الالتزام بطريقة التحضير لكل خلطة ومراعاة المدة الصحيحة لاستخدامها، للحصول على نتائج مرضية.
  • يفضل تكرار الخلطة بشكل دوري للحفاظ على النتيجة المرغوبة وتحسينها مع الاستخدام المتكرر، حيث إن المستحضرات الطبيعية تحتاج إلى دوام الاستخدام والتكرار للحصول على النتائج المرغوبة.

ما هي أكثر الخلطات أمانًا وفعالية؟

قبل الحديث عن أفضل الخلطات فعالية، يجب أخذ العلم بأن طريقة استخدامها مشتركة، فقط علينا اختيار الخلطة المناسبة لنا، ثم تطبيق طريقة الاستخدام التالية:

  • قبل استخدام الخلطة المناسبة، يجب غسل الشعر دون استخدام بلسم الشعر، والحرص على استخدام الخلطة على شعر نظيف من أجل امتصاصها جيدًا.
  • دهن الرقبة والجبهة والأذنين بزيت جوز الهند أو بفازلين إذا لم يتوفر الزيت، وذلك لتجنب تلونهم.
  • تسريح الشعر المبلل وتقسيمه إلى خصل صغيرة.
  • ارتداء القفازات واستخدام المزيج على كامل الخصل وغمره جيدًا من الجذور إلى الأطراف.
  • تغليف الشعر بقبعة الاستحمام.
  • ابقاء الخلطة على الشعر لمدة لا تقل عن 2 إلى 6 ساعات.

يكمن استخدام الخلطة مرة واحدً شهريًا. إليك تلك الخلطات:

خلطة الحناء بالماء

مكونات الخلطة:

  • نصف كوب من الحناء أو أكثر حسب طول وكثافة الشعر.
  • ربع كوب من الماء.

طريقة التحضير:

  • نمزج كمية الحناء المذكورة مع الماء تدريجيًا وبشكل جيد، لحين الحصول على خليط متجانس وسميك.
  • تغطية المزيج بغطاء بلاستيكي وتركه لمدة تتراوح من 8 إلى 12 ساعة.
  • بعد قضاء المدة المذكورة، يتم كشف المزيج ويضاف إليه القليل من الماء، ثم تحريكه إلى أن يصبح جاهزًا للاستخدام.

خلطة الحناء والشمندر

يعد الشمندر من النباتات ذات الفوائد الكبيرة حيث يحوي على فيتامينات ومعادن مفيدة لصحة الشعر، إضافةً لتعزيز لون الحناء الأحمر.

مكونات الخلطة:

  • كوب من الحناء.
  • كوب من الشمندر المبشور.

طريقة التحضير:

  • نغلي الشمندر المبشور في كوبين من الماء، وعندما يصبح طري يُهرس جيدًا للحصول على مزيج ناعم، ومن ثم يترك جانبًا لبضع دقائق حتى تتدنى حرارته.
  • خلط مسحوق الحناء مع مزيج الشمندر المهروس، ومزجه جيدًا وابقاءه لمدة ساعتين مغلف بواسطة كيس بلاستيكي، وذلك إلى أن يصبح جاهزًا للاستخدام.

خلطة الحناء مع الزيوت

يمكن إضافة بعض زيوت الشعر الغنية بالفوائد، للحصول على وصفة مقوية ومكثفة للشعر، كما يمكن استخدامها للشعر الجاف.

مكونات الخلطة:

طريقة التحضير:

نمزج الزيوت السابقة مع بعضها البعض جيدًا، مع إضافة عصير الليمون والحناء والبردقوش إلى المزيج، ثم نضيف الماء تدريجيًا إلى أن يصبح متجانسًا وجاهزًا للاستخدام.

خلطة الحناء مع الأملة

تحتوي الأملة (التوت الهندي) على الحديد ومركبات الكاروتين التي تعمل على تعزيز نمو الشعر، كما تحتوي على تركيز عالي من فيتامين (C)، والذي يعمل على تعزيز مستويات الكولاجين في الشعر فيسرع من نموه.

مكونات الخلطة:

  • نصف كوب من الحناء.
  • ملعقتان كبيرتان من الأملة المطحونة.
  • ماء للعجن.

طريقة التحضير:

خلط مسحوق الحناء والأملة جيدًا ثم إضافة الماء تدريجيًا، ويحرك المزيج جيدًا للحصول على مزيج متجانس. تغطية المزيج بكيس بلاستيكي وتركه مدة ساعتين ليصبح جاهزًا للاستخدام.

خلطة الحناء مع الزبادي

إن هذه الخلطة مفيدة جدًا للشعر، حيث يحتوي الزبادي على بروتينات التي تعمل على تنعيم الشعر وتقويته.

  • مكونات الوصفة:
  • كوب من الحناء.
  • كوب ونصف من الزبادي.

طريق التحضير:

مزج الزبادي والحناء جيدًا، ثم ترك المزيج لمدة 30 دقيقة مغلفًا بكيس بلاستيكي إلى أن يصبح جاهزًا للاستخدام.

خلطة الحناء مع الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على خصائص تغذي بصيلات الشعر وتحسن الدورة الدموية، كما يحتوي على مواد تكافح الأكسدة.

مكونات الخلطة:

  • كوب من الحناء.
  • ملعقتين زنجبيل مطحون.
  • ماء حسب الرغبة.

طريقة التحضير

نمزج الحناء ومسحوق الزنجبيل، ثم نضيف الماء تدريجيا ونقوم بخلطه جيدًا إلى أن يصبح جاهزًا للاستخدام.

يمكن استبدال مسحوق الزنجبيل بزيت الزنجبيل بمقدار ملعقتين في كوب الحناء.

خلطة الحناء والبيض

يحتوي البيض على مجموعة من البروتينات والفيتامينات، والتي تعمل على تغذية فروة الرأس بعمق، مما يزيد من كثافة الشعر. لأخذ العلم إن إضافة عصير الليمون يعمل على تفتيح فروة الرأس وتهيئتها لامتصاص فوائد عناصر الخلطة جيدًا.

مكونات الخلطة:

  • نصف كوب من الحناء.
  • بيضة واحدة.
  • ملعقة زيت الصبار.
  • ملعقة زيت الزيتون.
  • ملعقتان من الزبادي.
  • ملعقتان من عصير الليمون.
  • ملعقة واحدة من زيت جوز الهند.

طريقة التحضير:

تُخلط المكونات السابقة جيدًا، للحصول على مزيج جاهز للاستخدام، ويترك على الشعر لمدة تتراوح من 3 الى 6 ساعات ثم يغسل. يمكن تكرار استخدام هذه الخلطة أسبوعيًا.

خلطة الحناء والسدر لتكثيف الشعر

يعد السدر من المكونات الفعالة في منع تساقط الشعر والوقاية من حدوثه، حيث تعد هذه الخلطة علاجاً فعالاً للشعر الخفيف.

مكونات الخلطة:

  • 3 ملاعق من مسحوق السدر.
  • 3 ملاعق من الحناء.
  • بضع من فصوص الثوم.
  • شظيتين من البصل اليابس، ويقسم كل منها إلى قسمين متساويين.
  • ملعقتان من الزبادي.

طريقة التحضير:

  • نغلي قطع الثوم والبصل في كوبين من الماء لمدة عشر دقائق، ثم ابقاءهم جانباً إلى أن يصبح المزيج دافئاً.
  • إضافة الحناء والسدر والزبادي في وعاء آخر، ثم نمزج المزيج جيدًا، للحصول على عجينة متماسكة.
  • إضافة البصل والثوم المغلي إلى الخليط السابق وبشكل تدريجي، للحصول على مزيج ناعم وجاهز للاستخدام.
  • يتم إبقاء المزيج على الشعر لمدة 6 ساعات. يمكن تكرار استخدام هذه الخلطة أسبوعياً.

ما هي مشاكل استخدام الحناء؟

بالرغم من الفوائد التي تمتلكها الحناء على الشعر، إلا أنها تمتلك بعض الأضرار التالية:

  • من الصعب توقع اللون المرغوب من الخلطة المستخدمة على الشعر، وهذا ما يؤدي إلى تجربة العديد من المحاولات.
  • إزالة الحناء بشكل كامل عن الشعر لا يمكن أن يحدث إلى بعد بداية شعر جديد.
  • لا يمكن أن تؤثر الصبغات في تغير لون الشعر المستخدم له الحناء، إلى بعد مرور 6 أشهر في المتوسط.
  • تعمل الحناء على امتصاص زيوت الشعر الطبيعية، لذلك تسبب اضراراً للشعر الجاف فيتوجب علينا استخدام زيوت مرطبة بعد تطبيق الخلطة على الشعر.
  • يجب مراعاة استخدام الأنواع الاصلية من الحناء، لأن المقلدة منها تسبب اضراراً
     بالغة في الشعر وتؤدي الى حساسية في فروة الرأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى