زيادة الطول بعد البلوغ عند الفتيات

في كثير من الأحيان لا نشعر بالراحة مع طولنا، ونحن نريد أن ننمو أطول قليلًا بعد سن البلوغ. ربما اعتقدت أنها كذبة، ولكن يمكنك أن تنمو أكثر قليلًا في أي عمر عن طريق تطبيق بعض التغييرات في نمط حياتك.

يتطابق الطول والبلوغ، ولكنك قد لاحظت أن بعض المراهقين ينمون بشكل جيد بعد أن ينتهوا من سن البلوغ. وتساعد التغذية ونوع الجنس في تحديد لحظة النمو.

إذا تم إخبارك في مرحلة ما أنك لا تستطيع النمو بعد سن البلوغ، فسوف نوضح لك أنه إذا أمكن القيام ببعض الحيل والتمارين التي ستساعدك. لذا أبقي معنا.

لقد سمعنا لسنوات أنه لا يمكنك زيادة طولك بمجرد بلوغك سن البلوغ. ولكن من ما رأيته وشهدت، الارتفاع متزايد بعد سن البلوغ لا يزال من الممكن جدًا.

في كثير من الأحيان لا نشعر بالراحة مع طولنا، ونحن نريد أن ننمو أطول قليلًا بعد سن البلوغ. ربما اعتقدت أنها كذبة، ولكن يمكنك أن تنمو أكثر قليلًا في أي عمر عن طريق تطبيق بعض التغييرات في نمط حياتك. يتطابق الطول والبلوغ، ولكنك قد لاحظت أن بعض المراهقين ينمون بشكل جيد بعد أن ينتهوا من سن البلوغ. وتساعد التغذية ونوع الجنس في تحديد لحظة النمو. إذا تم إخبارك في مرحلة ما أنك لا تستطيع النمو بعد سن البلوغ، فسوف نوضح لك أنه إذا أمكن القيام ببعض الحيل والتمارين التي ستساعدك. لذا أبقي معنا. لقد سمعنا لسنوات أنه لا يمكنك زيادة طولك بمجرد بلوغك سن البلوغ. ولكن من ما رأيته وشهدت، الارتفاع متزايد بعد سن البلوغ لا يزال من الممكن جدًا. تصل معظم الفتيات إلى سن البلوغ في سن 11 عامًا، في حين يبلغ الأولاد سن البلوغ في سن الـ 13. وبالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه في سن ال 15 عاما، يتوقف نمو الفتيات مقارنة الأطفال الذين يبلغون من العمر 17 عامًا عندما يتوقف نموهم. اتبعي بعض النصائح والتمارين التي ستساعدك على النمو حتى بعد البلوغ. إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها والتي يمكن أن تساعدك على زيادة الارتفاع بعد البلوغ. ما أسباب نقص النمو عند الفتيات؟ عملية النمو شيء يقلق الكثير من الآباء. هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على التغير في الطول الذي يواجهه الطفل. ومع ذلك، هناك بعض العلامات التي لا لبس فيها لتحديد كيفية تقدم عملية النمو. ينمو الطفل سريعًا نسبيًا بعد الولادة إلى سن السنتين، ليتمكن من كسب حوالي 25 سنتيمترًا في المجموع في هذه المرحلة. وبمجرد بلوغ هذا العمر، يمكن أن ينمو ما بين 4 و 9 سنتيمترات كل عام، في عملية تتباطأ تدريجيًا. عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ، تتسارع عملية النمو مرة أخرى، بحيث تكون قادرة على كسب ما يصل إلى 12 سم في السنة. من السهل تتبع نمو الطفل، والتحقق من طوله ووزنه بشكل دوري، ونقل القياسات إلى رسم بياني. إذا كان هناك توقف أو مرحلة مع تغييرات طفيفة (فترات تتراوح بين 6 أشهر و 12 شهرًا)، فمن المحتمل أن يكون لدى الطفل بعض مشاكل النمو، وبالتالي يستحق ذلك استشارة طبية. لكن، ما هي أسباب حدوث ذلك؟ قد يكون هناك أسباب مختلفة في فترة الحمل، مثل: • عدم كفاية إمدادات الدم إلى المشيمة. • التعرض للعدوى أثناء وجوده في الرحم. • الولادة المبكرة للغاية. عادة، سيكون الفحص بالأشعة السينية كافيًا لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في النمو. هذا ما يعرفه الأطباء باختبار عمر العظم. قد يطلب الطبيب المزيد من التحاليل لاستبعاد الأسباب الأخرى (كالعدوى، اضطراب الغدد الصماء، اعتلال الصبغيات، إلخ). طرق بسيطة لزيادة الطول بعد سن البلوغ ألقِ نظرة هنا على بعض أفضل النصائح للنمو بعد البلوغ: تناول الطعام الصحي تعتبر التغذية التي تحتوي على الطعام أساس الخير الذي يمكن أن يحدث في الجسم، بما في ذلك الزيادة في الطول. تناول الطعام المتوازن طريقة جيدة جدًا لتحفيز الهرمونات التي تعزز نمو جسمكِ وتحل محل جميع خلاياكِ المفقودة. هذه بعض المعادن والفيتامينات الموجودة في جميع الأطعمة التي تزيد من الطول بلا شك: • الكالسيوم. • فيتامين د. • فيتامين ب 1. • الزنك. • تأكدي من تناول وجبة الإفطار. يعتقد العديد من الناس أن تخطي وجبة الإفطار سيساعدهم على أن يصبحوا أنحف. تأكدي من حصولكِ على وجبة فطور صحية كل صباح، بالإضافة إلى المساهمة بشكلٍ كبير في زيادة التمثيل الغذائي لجسمكٍ وبالتالي زيادة طولك. النوم جيدًا النوم بشكلٍ صحيح هو ضرورة مطلقة للزيادة في الطول. وذلك لأن هرمون النمو المسؤول عن النمو الطولي يحدث في الجسم أثناء النوم. 8 إلى 10 ساعات من النوم تضمن تجديد جميع الأنسجة وتجديدها بحيث يمكنكِ أن تكوني في أفضل حالاتك في اليوم التالي. تجنب الإفراط في تناول الطعام إذا كنت واحدة من أولئك الذين يتناولون كل ما أمامهم من الوجبة، فلا تفعلي ذلك. يؤخر تناول الطعام كثيرا عملية الهضم، لذلك من الصعب جدا على جسمك استيعاب العناصر الغذائية الضرورية بطريقة فعالة. هذا يمثل ذلك عقبة أمام نموك. تناولي 6 وجبات صغيرة بدلًا من 3. شرب كمية كافية من الماء شرب 8 أكواب من الماء يوميًا يقضي على جميع السموم في جسمك، مما يؤدي إلى استقلاب أكثر نشاطًا. اتخاذ وضعيات جيدة عند الجلوس والوقوف والنوم يجب ألا تضغطي على الحبل الشوكي. من المستحسن أن يكون لديك وضع مستقيم وفي دائمًا، وهذا يساعد كثيرًا على زيادة طولك. حافظي على وزنك يسهم الحفاظ على الوزن تحت السيطرة في زيادة جيدة في النمو. السمنة تجلب تأثيرات ضارة لجسمنا ككل، وهي عقبة مؤكدة للوصول إلى الارتفاع الذي تحلمين به. ابتعدي عن العادات السيئة يسبب التدخين والشرب الكثير من الضرر لجسمك، باستثناء إبطاء نموك. فمن الضروري تجنب هذه العادات السيئة إذا كنت تريدين أن تعيشي حياة أكثر صحة، مع مكانة أطول وجسم أنظف بكثير. نأمل أن تكون قد نجحت في العثور على طريقة للنمو لفترة أطول بعد البلوغ. الحيلة هي اتباعها بالتأكيد حتى تتمكن من مساعدتك على النمو بعد فترة البلوغ. ما هي التمارين التي تساعد على زيادة الطول عند الفتيات بعد البلوغ؟ التمارين البسيطة التي تمدد العضلات ضرورية لزيادة الارتفاع. هذا هو شكل آخر مناسب يساعدك على النمو بشكلٍ طبيعي بعد البلوغ. شد الجزء العلوي تطبيق ذلك سيساعدك، كل يوم على النمو بسرعة. عادة ما توجد هذه في صالات الرياضة والأماكن الرياضية، لا تفوتي هذه الفرصة وتحاولي القيام بهذا التمرين. الوقوف على أصابع القدمين يمكن القيام بهذا النشاط البدني في أي وقت وفي أي مكان، لذلك لا توجد أعذار لعدم النمو. إنها بسيطة جدًا، عليك فقط الوقوف على أصابع قدميك. هذا يجعلك جسمك يتمدد بشكلٍ تدريجي، وإذا كنت تريد أن ترى نتائج سريعة ، فمن الضروري أن تقوم بها كل يوم. القفز القفز بمفرده أو باستخدام الحبل أمر جيد جدًا للنمو، والقفز كل يوم بضع دقائق ستكون جيدة جدا لجعلك تنمو. اليوغا اليوغا خيار جيد جدًا إذا كنت تريدين أن تبدي أطول، لأنها تعتمد على التمدد الذي يسبب تمدد العظام في أي عمر. الرياضات الأخرى بعض الرياضات مثل كرة السلة والكرة الطائرة والسباحة هي رياضات مؤهلة لمساعدة الناس على النمو. من المستحسن القيام بها مرتين على الأقل في الأسبوع إذا كنتِ ترغبين في الحصول على نتائج ممتازة وسريعة. يتم تحديد طولكِ بشكل كبير تبعًا للعوامل الوراثية وكذلك العوامل البيئية. وعلى الرغم من أن العديد من العوامل التي تحدد طولك خارجة عن إرادتك، فهناك بعض الأشياء يمكن أن تزيد طولكِ. متى يكون العلاج بهرمون النمو ضروريًا؟ في عدد قليل نسبيًا من حالات، قد يكون نقص نمو الفتاة بسبب نقص هرمون النمو. إنه مكون كيميائي يتحكم وينظم النمو الذي يجب أن يتمتع به الجسم. العلاج بهرمون النمو مكلف، ويحمل بعض المخاطر وله آثار جانبية (لا يزال بعضها غير معروف على المدى الطويل). ومع ذلك، إذا تقرر أخيرًا أنه العلاج الأنسب للطفل، فيجب أن يبدأ في أقرب وقت ممكن، حيث أثبت أنه أكثر فاعلية عند الأطفال الأصغر سنًا. يتضمن العلاج بهرمون النمو الحقن لفترة طويلة من الزمن، ولكن بشكل عام، سيساعد على النمو بنفس معدل الأطفال الأخرين، ضع في اعتبارك أن جميع الأطفال لا يحتاجون إلى نفس كمية الدواء في العلاج. وعلى الرغم من أن هرمون النمو لا ينصح به العديد من أطباء الأطفال أو معظمهم في مثل هذه الحالات، يمكن دراسة الحالة على وجه الخصوص من قبل أخصائي الغدد الصماء لدى الأطفال.

تصل معظم الفتيات إلى سن البلوغ في سن 11 عامًا، في حين يبلغ الأولاد سن البلوغ في سن الـ 13. وبالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه في سن ال 15 عاما، يتوقف نمو الفتيات مقارنة الأطفال الذين يبلغون من العمر 17 عامًا عندما يتوقف نموهم.

اتبعي بعض النصائح والتمارين التي ستساعدك على النمو حتى بعد البلوغ. إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها والتي يمكن أن تساعدك على زيادة الارتفاع بعد البلوغ.

ما أسباب نقص النمو عند الفتيات؟

عملية النمو شيء يقلق الكثير من الآباء. هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على التغير في الطول الذي يواجهه الطفل.

ومع ذلك، هناك بعض العلامات التي لا لبس فيها لتحديد كيفية تقدم عملية النمو.

ينمو الطفل سريعًا نسبيًا بعد الولادة إلى سن السنتين، ليتمكن من كسب حوالي 25 سنتيمترًا في المجموع في هذه المرحلة. وبمجرد بلوغ هذا العمر، يمكن أن ينمو ما بين 4 و 9 سنتيمترات كل عام، في عملية تتباطأ تدريجيًا.

عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ، تتسارع عملية النمو مرة أخرى، بحيث تكون قادرة على كسب ما يصل إلى 12 سم في السنة.

من السهل تتبع نمو الطفل، والتحقق من طوله ووزنه بشكل دوري، ونقل القياسات إلى رسم بياني.

إذا كان هناك توقف أو مرحلة مع تغييرات طفيفة (فترات تتراوح بين 6 أشهر و 12 شهرًا)، فمن المحتمل أن يكون لدى الطفل بعض مشاكل النمو، وبالتالي يستحق ذلك استشارة طبية.

لكن، ما هي أسباب حدوث ذلك؟

قد يكون هناك أسباب مختلفة في فترة الحمل، مثل:

  • عدم كفاية إمدادات الدم إلى المشيمة.
  • التعرض للعدوى أثناء وجود الجنين في الرحم.
  • الولادة المبكرة للغاية.

عادة، سيكون الفحص بالأشعة السينية كافيًا لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في النمو. هذا ما يعرفه الأطباء باختبار عمر العظم. قد يطلب الطبيب المزيد من التحاليل لاستبعاد الأسباب الأخرى (كالعدوى، اضطراب الغدد الصماء، اعتلال الصبغيات، إلخ).

طرق بسيطة لزيادة الطول بعد سن البلوغ

ألقِ نظرة هنا على بعض أفضل النصائح للنمو بعد البلوغ:

تناول الطعام الصحي

تعتبر التغذية التي تحتوي على الطعام أساس الخير الذي يمكن أن يحدث في الجسم، بما في ذلك الزيادة في الطول. تناول الطعام المتوازن طريقة جيدة جدًا لتحفيز الهرمونات التي تعزز نمو جسمكِ وتحل محل جميع خلاياكِ المفقودة.

هذه بعض المعادن والفيتامينات الموجودة في جميع الأطعمة التي تزيد من الطول بلا شك:

يعتقد العديد من الناس أن تخطي وجبة الإفطار سيساعدهم على أن يصبحوا أنحف. تأكدي من حصولكِ على وجبة فطور صحية كل صباح، بالإضافة إلى المساهمة بشكلٍ كبير في زيادة التمثيل الغذائي لجسمكٍ وبالتالي زيادة طولك.

النوم جيدًا

النوم بشكلٍ صحيح هو ضرورة مطلقة للزيادة في الطول. وذلك لأن هرمون النمو المسؤول عن النمو الطولي يحدث في الجسم أثناء النوم.

8 إلى 10 ساعات من النوم تضمن تجديد جميع الأنسجة وتجديدها بحيث يمكنكِ أن تكوني في أفضل حالاتك في اليوم التالي.

تجنب الإفراط في تناول الطعام

إذا كنت واحدة من أولئك الذين يتناولون كل ما أمامهم من الوجبة، فلا تفعلي ذلك. يؤخر تناول الطعام كثيرا عملية الهضم، لذلك من الصعب جدا على جسمك استيعاب العناصر الغذائية الضرورية بطريقة فعالة.

هذا يمثل ذلك عقبة أمام نموك. تناولي 6 وجبات صغيرة بدلًا من 3.

شرب كمية كافية من الماء

شرب 8 أكواب من الماء يوميًا يقضي على جميع السموم في جسمك، مما يؤدي إلى استقلاب أكثر نشاطًا.

اتخاذ وضعيات جيدة عند الجلوس والوقوف والنوم

يجب ألا تضغطي على الحبل الشوكي. من المستحسن أن يكون لديك وضع مستقيم وفي دائمًا، وهذا يساعد كثيرًا على زيادة طولك.

حافظي على وزنك

يسهم الحفاظ على الوزن تحت السيطرة في زيادة جيدة في النمو. السمنة تجلب تأثيرات ضارة لجسمنا ككل، وهي عقبة مؤكدة للوصول إلى الارتفاع الذي تحلمين به.

ابتعدي عن العادات السيئة

يسبب التدخين والشرب الكثير من الضرر لجسمك، باستثناء إبطاء نموك. فمن الضروري تجنب هذه العادات السيئة إذا كنت تريدين أن تعيشي حياة أكثر صحة، مع مكانة أطول وجسم أنظف بكثير.

نأمل أن تكون قد نجحت في العثور على طريقة للنمو لفترة أطول بعد البلوغ. الحيلة هي اتباعها بالتأكيد حتى تتمكن من مساعدتك على النمو بعد فترة البلوغ.

ما هي التمارين التي تساعد على زيادة الطول عند الفتيات بعد البلوغ؟

التمارين البسيطة التي تمدد العضلات ضرورية لزيادة الارتفاع. هذا هو شكل آخر مناسب يساعدك على النمو بشكلٍ طبيعي بعد البلوغ.

شد الجزء العلوي

تطبيق ذلك سيساعدك، كل يوم على النمو بسرعة. عادة ما توجد هذه في صالات الرياضة والأماكن الرياضية، لا تفوتي هذه الفرصة وتحاولي القيام بهذا التمرين.

الوقوف على أصابع القدمين

يمكن القيام بهذا النشاط البدني في أي وقت وفي أي مكان، لذلك لا توجد أعذار لعدم النمو. إنها بسيطة جدًا، عليك فقط الوقوف على أصابع قدميك.

هذا يجعلك جسمك يتمدد بشكلٍ تدريجي، وإذا كنت تريد أن ترى نتائج سريعة ، فمن الضروري أن تقوم بها كل يوم.

القفز

القفز بمفرده أو قفز الحبل أمر جيد جدًا للنمو، والقفز كل يوم بضع دقائق ستكون جيدة جدا لجعلك تنمو.

اليوغا

اليوغا خيار جيد جدًا إذا كنت تريدين أن تبدي أطول، لأنها تعتمد على التمدد الذي يسبب تمدد العظام في أي عمر.

الرياضات الأخرى

بعض الرياضات مثل كرة السلة والكرة الطائرة والسباحة هي رياضات مؤهلة لمساعدة الناس على النمو. من المستحسن القيام بها مرتين على الأقل في الأسبوع إذا كنتِ ترغبين في الحصول على نتائج ممتازة وسريعة.

يتم تحديد طولكِ بشكل كبير تبعًا للعوامل الوراثية وكذلك العوامل البيئية. وعلى الرغم من أن العديد من العوامل التي تحدد طولك خارجة عن إرادتك، فهناك بعض الأشياء يمكن أن تزيد طولكِ.

متى يكون العلاج بهرمون النمو ضروريًا؟

في عدد قليل نسبيًا من حالات، قد يكون نقص نمو الفتاة بسبب نقص هرمون النمو. إنه مكون كيميائي يتحكم وينظم النمو الذي يجب أن يتمتع به الجسم.

العلاج بهرمون النمو مكلف، ويحمل بعض المخاطر وله آثار جانبية (لا يزال بعضها غير معروف على المدى الطويل). ومع ذلك، إذا تقرر أخيرًا أنه العلاج الأنسب للطفل، فيجب أن يبدأ في أقرب وقت ممكن، حيث أثبت أنه أكثر فاعلية عند الأطفال الأصغر سنًا.

يتضمن العلاج بهرمون النمو الحقن لفترة طويلة من الزمن، ولكن بشكل عام، سيساعد على النمو بنفس معدل الأطفال الأخرين، ضع في اعتبارك أن جميع الأطفال لا يحتاجون إلى نفس كمية الدواء في العلاج. وعلى الرغم من أن هرمون النمو لا ينصح به العديد من أطباء الأطفال أو معظمهم في مثل هذه الحالات، يمكن دراسة الحالة على وجه الخصوص من قبل أخصائي الغدد الصماء لدى الأطفال.