ما هي أعراض وأسباب وخطوات علاج النوم الثقيل ؟

كل شيء عن النوم الثقيل

ما هي الأعراض المرافقة والأسباب المسؤولة و علاج النوم الثقيل ؟ هل من الممكن فرض السيطرة عليه بدلًا من سيطرته التي يفرضها دائمًا، وكيف يتم ذلك؟

لا بد من علاج النوم الثقيل فقد تعبت من حالتي هذه، جربت كل أنواع التنبيه من الساعة العادية وصولًا إلى ضبط هاتفي عدد من المرات والأمر لا ينجح، إما أن أقوم بإغلاق المنبه أو لا أسمعه، الأشخاص من حولي يمكن أن يستيقظوا بسبب صوت عالي في الخارج أما أنا فلا.

إنه النوم الثقيل الذي يفرض نفسه علينا، ولكن ما هي أعراضه وكيف يمكن الحكم فيما إذا كنت تعاني منه أما لا؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إليه؟ وماذا عن علاج النوم الثقيل كيف يتم ذلك؟ ستتعرف إلى كل ذلك في هذا المقال.

أعراض النوم الثقيل

أعراض النوم الثقيل

لا يخفي النوم الثقيل نفسه بل يتمتع بأعراض واضحة جدًا ومزعجة جدًا في الوقت عينه، ولكنها تكون أعراض مريحة في أيام العطل أو عند عدم وجود أي التزام يلزمك بالاستيقاظ باكرًا، وهذه الأعراض التي تميزه هي:

  1. النوم عدد الساعات المتوسط الذي يحتاجه الشخص والشعور بالحاجة للمزيد من النوم.
  2. الإصابة بالأرق ليلًا ومن ثم النوم وهنا سيحتاج الجسم للنوم بشكل أكبر.
  3. الشعور بالتعب والإرهاق والخمول خلال النهار وخاصة إذا استيقظت باكرًا.
  4. عدم الاستيقاظ على صوت المنبه أو صوت مرتفع ينبه الآخرين.
  5. يزداد الأمر سوء عندما يكون من الضروري الاستيقاظ باكرًا.

أسباب النوم الثقيل

أسباب النوم الثقيل

يوجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حالة النوم الثقيل أو تزيد من حدته، ويكون التعامل معها والتخلص منها أفضل الحلول للحد من المشكلة، وخاصة وأن النوم الثقيل يمكن أن يكون تنبيه لوجودها، وهذه الأسباب هي:

1 – الحالة النفسية

في كثير من الأحيان قد نلاحظ أن الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب أو الذين سبق وتعرضوا لصدمة ما كفقدان شخص أو شيء غالي عليهم أنهم يميلون إلى الهروب من الواقع بالنوم، فينامون كثيرًا ويصبح نومهم أثقل مما كان، وبالتالي فعلاج الاكتئاب أو التخلص من القلق والتوتر من أفضل الحلول.

2 – ضعف الجسم

الإصابة ببعض الأمراض مثل فقر الدم ومشاكل في عملية الهضم والامتصاص وسوء التغذية أو اتباع نظام غذائي فقير صارم بهدف إنقاص الوزن وغيرها من العوامل التي تجعل الجسم أضعف ما يعني أنه يحتاج للمزيد من الراحة لذا نجد النوم الثقيل لديهم يكون واضح ومترافق مع الحالة المرضية، والتعامل مع هذه الأمور وتقوية الجسم هو علاج النوم الثقيل

3 – تركم السهر والتعب

السهر لساعات متأخرة ومن ثم ضرورة الاستيقاظ باكرًا والإنهاك وتراكم كل منهما أي عدم حصول الشخص على العدد الكافي من ساعات النوم المريح، ما يجعل الجسم أضعف وبحاجة أكبر لتعويض النقص الحاصل في طاقته عن طريق النوم الثقيل والكثير وقد يصل الأمر إلى أن يغفو الشخص على مكتبه، والحل بالتأكد من الحصول على ما يكفي من الراحة.

4 – اضطراب صحة الدماغ

الإصابة بالجلطات الدماغية وغيرها من الاضطرابات وخاصة فيما يخص الوطاء المسؤول عن تنظيم هرمونات الجسم يعمل على الإخلال بكل من النوم واليقظة وحتى طبيعة النوم وجودته فقد تنخفض وبالتالي يحتاج الجسم إلى أكثر من القدر المعتاد، وفي هذه الحالة لا بد من إجراء فحوص طبية شاملة.

5 – التعرض للكثير من الإضاءة قبل النوم

الإضاءة غير المنظمة تعمل على تغيير الساعة البيولوجية للجسم فعلى سبيل المثال التعرض لإضاءة الشاشات قبل النوم يمكن أن يكون أهم الأسباب التي تؤدي إلى الأرق، وعدم التعرض لضوء الشمس الكافي خلال النهار يعمل على إزاحة دورة الساعة البيولوجية فتجد الشخص يقظ في الليل وكثير النوم في الصباح.

6 – تأثيرات جانبية للأدوية

بعض الأدوية تؤثر بشكل مباشر على النوم وطبيعته فمنها ما يسبب الأرق والتوتر ومنها ما يسبب التعب والسكون والنعاس ويزيد من الحاجة للنوم، لذا يمكنك التأكد من هذه الأعراض بمناقشة النوم الثقيل مع طبيبك الذي وصف لك الأدوية والبحث عن بدائل لها.

7 – العوامل الوراثية

ليس بسبب مشكلة مرضية ما وليس بسبب حالة نفسية إن الأمر كله هكذا، له علاقة مباشرة مع العوامل الوراثية فيمكن أن يكون النوم لديك ما هو إلا بسبب تأثير الجينات، فهل أحد والديك يعاني من النوم الثقيل؟

8 – وجود عبء ما

الشعور بالتوتر والكثير من القلق ووجود عبء ما أو مهمة ما تشعر بأنها صعبة يمكن لهذا السبب أن يجعل نومك ثقيل بشكل مؤقت أي إلى أن يختفي هذا العبء ومن أهم الأمثل على ذلك: القلق من الامتحانات – مقابلات العمل وغيرها.

علاج النوم الثقيل

علاج النوم الثقيل

الآن نأتي إلى الجزء الأهم وهو علاج النوم الثقيل من خلال 12 قاعدة مهمة يمكن من خلال التأكد من تطبيقها القضاء على النوم الثقيل والمشاكل التي تترتب عليه بشكل جذري.

1 – التأكد من السبب وعلاجه

مقارنة الحالة التي تعاني منها والظروف التي تمر بها مع فقرة الأسباب السابقة ومن ثم معرفة أي منها هو المسؤول والتعامل معه والتخلص منه وفق الطريقة المذكورة أو بالطريقة الأنسب وهذا هو أول علاج النوم الثقيل

2 – التأكد من ضبط عدد من التنبيهات

قد تحتاج إلى أكثر من ساعة تنبيه واحدة لذا يمكنك ضبط عدد منها بفارق بضع دقائق لأن تكرار الاستيقاظ لإغلاق المنبه يجعلك تستفيق، كما يمكنك طلب المساعدة من أحد المقربين إليك من خلال اتصاله بك.

3 – تغير نغمة رنين المنبه بين الحين والآخر

في بعض الأحيان يرن المنبه وبصوت مرتفع ولكن رغم ذلك لا يمكنك الاستيقاظ ترى ما السبب؟ السبب هو أنك اعتدت فعلًا على صوت المنبه وبالتالي لم يعد صوت غريب يثير ذلك التنبيه، و علاج النوم الثقيل هنا يكون بالبحث عن نغمة تنبيه جديدة وتغيرها بين الحين والآخر.

4 – الحصول على العدد الكافي من ساعات النوم

لأن تراكم السهر والأرق وقلة ساعات النوم من أهم الأمور التي تعمل على دمج عدد من أسباب النوم الثقيل يكون العلاج في الوقاية منها وأي وبمعنى آخر الحصول على ما يكفي من النوم والراحة خلال الليل.

5 – التأكد من نوعية النوم التي تحصل عليه

قد تنام 3 ساعات ولكن تستيقظ بعدها في أتم نشاط، وفي المقابل قد تنام 7 ساعات وتستيقظ بعدها في أتم تعب، ما الفرق؟ الفرق في نوعية النوم فالنوعية أهم من الكم دائمًا وليس فقط فيما يخص علاج النوم الثقيل لذا تأكد من النوم ليلًا قبل الساعة 12 على وسادة مريحة وفي ضوء مناسب.

6 – تجنب تناول الكافيين قبل النوم بعدة ساعات

لأن الأرق من أهم الأسباب ولأنه من الضروري في علاج النوم الثقيل الحصول على ما يكفي منه خلال الليل يكون من الضروري التوقف عن كل ما يثير التنبيه والأرق قبل النوم بعدة ساعات حتى تتمكن من التخلص من اضطراب النوم هذا.

7 – برمجة السرير للنوم فقط

لا تقم بالدراسة أو العمل على السرير يجب أن يكون مكان للهدوء والنوم فقط حتى يترجم ذلك عقلك الباطن في كل مرة تضع رأسك على السرير بعدها بأنه مكان النوم فتنام فورًا وبالتالية سوف تستيقظ في أتم نشاط.

8 – الاعتماد على العقل الباطن

ببساطة اطلب من العقل الباطن بشكل واضح أن تستيقظ في ساعة معينة من الصباح ونم وأنت واثق من قدرته وشاهد المفاجأة عندما تستيقظ قبل أن يرن المنبه بعدة دقائق.

9 – تأكد من أن النوم الثقيل ليس بمشكلة

الأمر ليس خطير وليس بمشكلة كبيرة ما هو إلا عادة وسلوك يمكنك التغلب عليه، وعلى العكس فالنوم يعني للجسم راحة وإعادة شحن الطاقة، وستلاحظ بأن المشكلة اختفت فور تقبلك لها.

10 – تجنب تناول الطعام الثقيل قبل النوم

تناول الطعام الثقيل في وجبة العشاء من أهم الأمور التي تؤثر بشكل مباشر على النوم وتجعل الشخص يحتاج للمزيد منه وتخفض من نوعيته كأن تشاهد الكوابيس لذا يفضل تجنب وجبة العشاء أو اعتماد الأطباق الخفيفة وتناول الأطعمة الصحية قبل النوم.

11 – تمارين الاسترخاء والتنفس

في حال لم تكن تملك من الوقت ما يكفي للنوم حتى ولو كانت الوسادة مريحة والإضاءة مناسبة ما العمل؟ الحل من خلال الاسترخاء وممارسة تمارين اليوغا قبل النوم بحيث تجعل من ساعات نومك أكثر فاعلية.

يمكنك الاعتماد على تطبيق قوة التنفس: الهدوء والتأمل.

12 – العمل على تغيير روتين يومك التالي

هل تدرك مدى صعوبة أن تصحو باكرًا لفعل المزيد من الأشياء التي لا تحب القيام بها؟ هذا بالضبط ما يقف في طريق علاج النوم الثقيل لذا عليك تغيير الروتين الصباحي واجعل ما تفعله أولًا هو أكثر ما تفضل حتى تكون متشوق للاستيقاظ صباحًا.

قد يكون النوم الثقيل بمثابة حلم للأشخاص الذين يعانون من النوم الخفيف فالنوم المتواصل أمنية لمن يستيقظ على كل حركة مهما كانت صغيرة، ولكن أيضًا النوم الثقيل عندما يصل إلى درجات متقدمة يصبح عبء لذا فاتباع طرق علاج النوم الثقيل ستمكنك من الوصول إلى الحالة الوسط.

قد يعجبك ايضا