تصنيف صحة وطب

دليلك المبسط حول علاج اختناق عصب اليد بدون جراحة

تتعرض الأعصاب الطرفية وخصوصًا أعصاب اليد للكثير من العوامل التي تسبب اختناق الأعصاب، والسبب الرئيسي لحدوث اختناق عصب اليد، هو التعرض للإصابات مثل: الحوادث، وأشهرها حوادث الدراجات الهوائية، التي تؤثر بشكل مباشر على اليد، حيث يزيد الضغط بشكل كبير على العصب من الأنسجة المحيطة، أو من العظام، أو الغضاريف، أو الأوتار.

يتمثل اختناق عصب اليد في وجود خلل في العصب الرسغي لليد، وهو العصب المسؤول عن الإحساس براحة اليد والأصابع، مما يسبب شعور بالألم الشديد، والتنميل في أصابع وكف اليد، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب هذه المشكلة، وكيفية علاج اختناق عصب اليد بدون جراحة.

اختناق عصب اليد

اختناق عصب اليد

تؤدي أعصاب اليد دورًا مزدوجًا، فهي تعمل على التحكم بحركات معقدة في الذراع وصولًا إلى أصابع وراحة اليد، وتتلقى أوامر حسية واسعة مرسلة من الأعصاب الحسية في اليدين والأصابع، كما يجب أن تكون حركات اليد سريعة ودقيقة وقوية، حتى تستطيع تأدية النشاطات المتنوعة خلال اليوم، وتتغذى اليد عبر مجموعة من الأعصاب هي: العصب الكعبري، والعصب الجلدي العضدي الخلفي، والزندي، والمتوسط.

يعبر اختناق عصب اليد عن وجود خلل في العصب الرسغي الأوسط، وهو العصب المسؤول عن الإحساس  براحة اليد والأصابع، ووجود عطل فيه يعني عدم تمكن الإنسان من الشعور بيده، وفقدان إحساس الألم فيها، بحكم أن الأعصاب هي المسؤولة عن تنبيه الشخص بشعور الألم، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى سقوط الأشياء من يد المريض في الحالات المتطورة.

وتعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض اختناق عصب اليد، بسبب قيامهم ببعض الأعمال المنزلية، وكذلك الأشخاص الذين يفرطون في استخدام أجهزة الهاتف المحمول، وأجهزة الحواسيب.

أسباب اختناق عصب اليد

أسباب اختناق عصب اليد
  • إجهاد اليدين لفترة طويلة من الوقت، كالسيدات اللواتي يصرفن جهد كبير في الأعمال المنزلية، أو الذين يعتمدون في أعمالهم بشكل رئيسي على أيديهم، مثل: عمال البناء، وأطباء الأسنان، والمدوينين على أجهزة الحواسيب.
  • عدم انتظام الدورة الدموية في الجسم، مما يعيق نشاطها في نقل الاكسجين والدم إلى الأعصاب، وبالتالي ارتفاع احتمالية إصابتها بالاختناق.
  • الضغط على الأعصاب، بسبب التعرض لبعض الإصابات مثل: الإصابات الناتجة عن ركوب الدراجات الهوائية، والإصابات الرياضية، والسقوط من مكان مرتفع، أو التعرض إلى الحروق، والجروح وغيرها.
  • نقص الفيتامينات، وأهمها: فيتامين ب، الذي يعتبر المسؤول الرئيسي عن تقوية الأعصاب وحمايتها، وفيتامين E، والنياسين.
  • تناول كميات كبيرة من الكحول، مما يؤدي إلى القضاء على الفيتامينات في الجسم، والإصابة باختناق عصب اليد.
  • قد تسبب بعض الأمراض العصبية، اختناق عصب اليد، مثل: الوهن العضلي الوبيل، ومتلازمة النفق الرسغي.

أسباب أخرى تؤدي إلى اختناق عصب اليد

  • عدم القيام بتحريك اليد لفترة زمنية طويلة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، خاصة الأدوية التي تستخدم لعلاج مرض السرطان.
  • التعرض للسموم، وتشمل المواد الكيميائية والمعادن الثقيلة، كالرصاص والزئبق.
  • خمول في عمل الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمرض السكري، حيث يكون الأشخاص المصابين بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة باختناق عصب اليد، وذلك بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، التي تؤدي إلى تلف وتآكل الأعصاب.
  • الإصابة بمرض الروماتيزم.
  • قد تتعرض المرأة الحامل إلى تنميل الأصابع، نتيجة الضغط على العصب الأوسط لليد، لكن تزول أعراض هذه المشكلة بعد الولادة مباشرة، وفي حال كانت المشكلة شديدة، لابد من الذهاب إلى الطبيب المختص وتلقي العلاج المناسب.

أعراض اختناق عصب اليد

  • الشعور بألم شديد عند تحريك اليد، وتنميل وحرقة بالأصابع.
  • عدم الإحساس بالحرارة أو البرودة عند لمس الأشياء.
  • انتفاخ واحمرار منطقة اليد.
  • الشعور بوخز في اليد، يشبه شعور الصدمة الكهربائية الطفيفة.
  • حكة شديدة في راحة اليد، والسبابة، والأصبع الأوسط.
  • عدم تمكن الأصابع من القيام ببعض الحركات البسيطة.
  • الشعور بالخدر الشديد، وعدم القدرة على الإحساس براحة اليد، مما يدفع المريض إلى الرغبة بتحريكها بقوة، أو الضغط عليها.
  • ضعف استطاعة اليد على القيام ببعض النشاطات البسيطة، كالإمساك بالأشياء، أو حملها بشكل طبيعي.
  • إصابة الجسم بالإرهاق، وعدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية المعتادة.
  • تفاقم الألم في ساعات الليل.

كيفية تشخيص الإصابة باختناق عصب اليد

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها، لاكتشاف الإصابة باختناق عصب اليد، منها:

  • اختبار وظائف العصب عن طريق التعرض لكليات كهربائية، لمعرفة مدى التأثر والإحساس بالأعصاب.
  • تصوير اليد بالأشعة، إما عن طريق الأشعة السينية، أو الرنين المغناطيسي.
  • أخذ عينة من العصب وتحليلها، للتمكن من الكشف عن وجود اي خلل في اليد.
  • إجراء بعض التمارين البدنية تحت إشراف الطبيب المختص، ليتمكن من تشخيص الحالة.
  • القيام بفحوصات الدم اللازمة، للتأكد من نقص الفيتامينات، أو الإصابة بمرض السكري.

علاج اختناق عصب اليد بدون جراحة

علاج اختناق عصب اليد بدون جراحة
  • تناول المسكنات، وبعض المضادات الحيوية، والفيتامينات المقوية للأعصاب، أو البخاخات التي تخفف من الآلام المصاحبة لاختناق عصب اليد.
  • حقن السوائل ومذيبات التليفات والالتصاقات والاكسجين النشط، حول العصب المختنق، باستخدام إبرة رفيعة تحت توجيه الموجات فوق الصوتية، دون الحاجة إلى الجراحة، وقد ثبتت فعالية هذه الطريقة في الأبحاث الطبية الحديثة حول العالم.
  • توفير الراحة التامة لليد، وخصوصًا خلال فترة العلاج.
  • استخدام مشد اليد، لتجنب تحريكها.
  • الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي، ياستخدام الموجات الصوتية، التي تعمل على تقوية الأعصاب والعضلات التي تدعم اليد.
  • العلاج بالكورتيزون، عن طريق حقن إبرة كورتيزون في منطقة النفق الرسغي لليد.

كيفية الوقاية من الإصابة باختناق عصب اليد

  • المحافظة على راحة اليد، والحرص على عدم إرهاقها، أو الضغط الشديد على الأعصاب.
  • أخذ فترات من الراحة بين أوقات العمل، خاصة تلك التي تعتمد على استخدام اليدين لفترة زمنية طويلة.
  • تناول الأطعمة الغذائية الغنية بفيتامين ب.
  • تقوية الجهاز المناعي، من خلال الإكثار من تناول الخضار والفواكه، التي تحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن.
  • الامتناع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تقوي من العضلات بانتظام.

المصادر:

علاج غير جراحي لتخفيف الضغط لمتلازمة النفق الرسغي( ضغط عصب اليد) – موقع practicalpainmanagement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى