تساقط الشعر قد تكون أسبابه عادات خاطئة فما هي تلك العادات؟

مما لا شك فيه أن مشكلة تساقط الشعر مشكلة مُزعجة لكلٍ من السيدات والرجال على حدٍ سواء؛ قد تصل عند الرجال إلى حد الصلع، أما عند النساء فقد تكون المشكلة أكثر من مُزعجة؛ فكما يُقال: “أن تاج المرأة وزينتها هو شعرها”، وعندما يتساقط بشكل غير طبيعيي فهذا الأمر يؤرقها ويجعلها تبحث وراء الأسباب.

إن معدل تساقط الشعر الطبيعي لدى الإنسان من 50 إلى 100شعرة يوميًا، فإن زادَ مُعدل تساقط شعرك أكثر من الطبيعي فلا بد من البحث في الأسباب، وبالطبع هي كثيرة؛ فمنها أسباب مرضية ومنها الوراثية أو عادات خاطئة نقوم بها دون أن نشعر، وهذه الأخيرة هي موضوع مقالنا اليوم، فهيا بنا لنتعرف على تلك العادات وكيفية تصحيحها.

أسباب مشكلة تساقط الشعر بوجه عام

أسباب مشكلة تساقط الشعر بوجه عام

ترجع أسباب تساقط الشعر لأكثر من 30 حالة طبية، منها المرضي أو الوراثي، أو بسبب العادات اليومية الخاطئة التي نقوم بها، وأهم الأسباب المرضية التي تؤدي إلى تساقط الشعر:

عادات يومية خاطئة تؤدي لمشكلة تساقط الشعر

عادات يومية خاطئة تؤدي لمشكلة تساقط الشعر

هناك أكثر من خطأ نقوم به دون أن نشعر ويؤدي في النهاية إلى الحاق الضرر بالشعر، ظنًا منا أنها أمور من الطبيعي القيام بها، ويُخفى علينا أنها تُعد أسبابًا رئيسية في مشكلة تساقط الشعر لدينا، من هُنا يجب علينا إلقاء الضوء على تلك الأخطاء وكيفية تصحيحها. ومن أهم هذه الأخطاء ما يلي:

غسل الشعر باستمرار يؤدي إلى تساقطه

يُعد غسل الشعر بشكل يومي وتمشيطه وهو مبلل من أكثر العادات الخاطئة التي قد تضر الشعر وتفقده الزيوت الطبيعية التي تغذيه، وبالتالي يتسبب غسل الشعر كثيرًا في تقصفه وتساقطه؛ لذلك يُنصح بغسل الشعر مرتين أسبوعيًا فقط، مع عمل حمام زيت طبيعي مرة أسبوعيًا.

تجفيف الشعر

قد تحتاج بعض السيدات وخاصةً العاملات منهن إلى تجفيف شعرهن يوميًا وسريعًا عن طريق مُجفف الشعر (السيشوار)، ولا يعلمن أن هذه العادة من أكثر العادات السيئة التي تؤذي فروة الرأس؛ حيث أنها تجعل الشعر باهتًا وجافًا، وبالتالي يتقصف ويتكسر ويتساقط.

قشرة الرأس

ينتج عن انتشار قشرة الرأس حكة والتهابات وقد تظهر حبوب على أثر ذلك؛ مما ينتج عنه زيادة إفراز المواد الدهنية في فروة الرأس، الشيء الذي بدوره يمنع وصول الغذاء إلى الشعر ويضعف بصيلاته؛ لذلك يجب زيارة طبيب الأمراض الجلدية فور ظهور قشرة الرأس والإحساس بالحكة المصاحبة له، للحصول على العلاج المناسب.

الماء الساخن يُعد سببًا في تساقط الشعر

يُعد الماء الساخن من أكثر العادات المؤذية للشعر؛ حيث أنه يفقد فروة الرأس الرطوبة والزيوت الطبيعية التي تنتجها لترطيب الشعر، وبالتالي فإن الماء الساخن يكون سببًا رئيسيًا في تقصف وجفاف وتساقط الشعر.

عدم قص الشعر باستمرار

لا بد من قص أطراف الشعر على الأقل مرة كل شهر بانتظام؛ فهذا يساعد على التخلص من أطراف الشعر التالفة، ويجعل تغذية الشعر أسهل وتوزيع زيوته الطبيعية على شعر أقصر يفيد الشعر أكثر، كذلك يجب عدم شد الشعر أثناء التمشيط أو عمل الضفائر.

استخدام نوع الشامبو الخطأ يؤدي إلى تساقط الشعر

يتوفر أمامنا أنواعًا متعددة من الشامبو، ولكن يجب على كلٍ منا معرفة نوعية شعره بدقة واستخدام الشامبو المناسب له، وينصح باستخدام الأنواع التي تحتوي على الكبريت والابتعاد قدر الإمكان عن الأنواع المليئة بالصوديوم، مع الحرص على عدم غسل الشعر يوميًا، وشطفه بالماء البارد؛ حتى يتم تنشيط الدورة الدموية والتي بدورها تعمل على نمو الشعر الصحي.

نقص التغذية

عدم الاهتمام بتوازن الغذاء في الجسم، كالإهمال في تناول الفيتامينات والمعادن الموجودة في الخضراوات والفاكهة والبروتين والكالسيوم، والإقلال من شرب الماء، يؤدي ذلك كله إلى عدم بناء جسم وشعر صحي، كما يعمل على ضعف بصيلات الشعر وتساقطه؛ لذلك يجب الاهتمام بالغذاء لتعود الفائدة على الشعر.

قلة النوم

يجب أن يحصُل الفرد يوميًا على حوالي 8 ساعات من النوم المتواصل؛ فأثناء النوم يعمل الجسم على تجديد خلاياه ومن بينها خلايا الشعر وفروة الرأس، لذلك فقلة النوم تؤثر سلبيًا على نمو الشعر وتسبب تساقطه.

الضغوطات النفسية تؤدي إلى تساقط الشعر

الضغوطات النفسية تؤدي إلى تساقط الشعر

لا يُنكر أحدٌا منا تأثير الضغط النفسي على وظائف الجسم كافةً، فالإجهاد والصدمات النفسية من أهم العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر، كذلك تناول أدوية الاكتئاب من آثارها الجانبية تساقط الشعر وبغزارة.

الحمل والرضاعة

التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة أثناء فترة الحمل والإرضاع تتسبب في نقص بعض الفيتامينات لديها فيؤدي ذلك إلى تساقط للشعر، كذلك تناول حبوب منع الحمل من آثارها الجانبية تساقط الشعر.

الصبغات وفرد الشعر

الإفراط من استخدام الصبغات وخاصةً الفاتح منها وعلى فترات زمنية قريبة يؤدي إلى تلف البصيلات ومن ثم خسارة الشعرة، كذلك أنواع فرد الشعر الكيماوية تعمل على إهلاك الشعر وتساقطه؛ لذلك ينصح باستخدام مرطبات وماسكات الشعر الطبيعية وتلوين الشعر بمواد طبيعية كالحناء.

فيديو يحتوي على عادات تؤدي إلى تساقط شعر الرأس في فترة وجيزة تجنبها

نصائح تساعدك في الحفاظ على الشعر

نصائح تساعدك في الحفاظ على الشعر

تناول غذاء صحي: أكثري من تناول المكسرات؛ فهي غنية بالأوميجا 3، وكذلك الأسماك والبروتينات والخضروات الطازجة وخاصةً الورقية؛ فهي تُعزز بصيلات الشعر وأليافه، وتعطيه الصحة والقوة التي تمنعه من التساقط.

الماء الدافئ: بالرغم من أن الماء الساخن ينظف الشعر من الدهون المتكاثرة، إلا أنه وكما ذكرنا بالأعلى يؤدي إلى فقدان الشعر الزيوت الطبيعية التي تعمل على إعطائه الترطيب اللازم لحيويته؛ لذلك يُنصح باستخدام الماء الدافئ أو البارد لغسل الشعر وتنشيفه برفق، وعدم تمشيطه وهو مبلل.

الصبغات الطبيعية: يُنصح بتلوين الشعر بالطرق الطبيعية كالحناء أو الصبغات الخالية من الأمونيا، وهي الأقل ضررًا من نظيرتها التي تحتوي على المواد الكيماوية، كما يمكنك استخدام الزيوت الطبيعية لعمل ماسكات للشعر بشكل مستمر؛ لمنع تساقطه خاصة ماسك الجرجير والثوم وزيت الزيتون وماء البصل.

الابتعاد عن الشمس: يُنصح بعدم الخروج وتعرض الشعر للشمس لفترات طويلة خاصةً في المصايف؛ فهي تؤثر سلبًا على الشعر، وتعمل على تقصفه وسقوطه؛ لذا نؤكد على حماية الشعر باستخدام المستحضرات الغنية بالــ (SPF).

بللي شعرك: ينصح الخبراء قبل نزول البحر وحمامات السباحة بأن تبللي شعرك بالماء؛ حيث كشفت الدراسات الحديثة أن الشعر المبلل يكون أقل عرضة للتأثر بالمواد الكيماوية الموجودة بحمامات السباحة، والأملاح الموجودة بالبحر، لما ثُبت من تأثيرها على تساقط الشعر.

كيف تعالج تساقط الشعر؟ نصائح مهمة يجب أن تتعرف عليها

للمزيد:

بالرغم من أن مشكلات الشعر متعددة وتؤرق الكثير منا، سواءً كان تساقطه أو تقصفه أو غير ذلك من المشكلات، فإن العلاج بين يدينا دون أن نشعر، ألا وهو البعد عن العادات اليومية الخاطئة، واتباع النصائح والإرشادات التي من خلالها يمكننا الحفاظ على شعر صحي.

قد يعجبك ايضا