كل شيء تحتاج معرفته حول تساقط الشعر

العثور على شعر في الفرشاة أمر طبيعي ولكن إذا بدأ الشخص في فقدان كمية غير عادية من الشعر فقد يكون ذلك مدعاة للقلق، قد لا يكون لتساقط شعر الرأس تأثير كبير على مظهرك لأن رأسك لديه الكثير لتعويض الخسارة اليومية ولكن قد يكون هناك سبب أكثر أهمية لتساقط شعرك عندما تبدأ في رؤية فروة الرأس أو البقع الصلعاء، وعندما تفكر في تساقط الشعر قد تفكر في العوامل الوراثية مثل الصلع الذكري، ويمكن أن تسبب الهرمونات ومشاكل الغدة الدرقية وأمراض أخرى لتساقط الشعر.

عادة ما يحل الشعر الجديد محل الشعر المفقود ولكن هذا لا يحدث دائمًا و يمكن أن يتطور تساقط الشعر تدريجياً على مر السنين أو يحدث فجأة و يمكن أن يكون تساقط الشعر دائمًا أو مؤقتًا ومن المستحيل حساب كمية الشعر المفقودة في يوم معين حيث يمكن أن تفقد شعرك أكثر من الطبيعي إذا لاحظت كمية كبيرة من الشعر في التصريف بعد غسل شعرك أو كتل الشعر في الفرشاة و قد تلاحظ أيضًا وجود بقع رقيقة من الشعر أو الصلع، إذا لاحظت فقدان شعرك أكثر من المعتاد يجب أن تناقش المشكلة مع طبيبك الذي يمكنه تحديد السبب الكامن لتساقط شعرك واقتراح خطط العلاج المناسبة.

ما أسباب تساقط الشعر

سيحاول طبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية (طبيب متخصص في مشاكل الجلد) تحديد السبب الكامن لتساقط شعرك، ومن هذه الأسباب الأكثر شيوعا:

  1. الصلع الوراثي بين الذكور والإناث فإذا كان لديك تاريخ عائلي من الصلع فقد يكون لديك هذا النوع من تساقط الشعر.
  2. يمكن أن تؤدي بعض الهرمونات إلى تساقط الشعر الوراثي وقد يبدأ ذلك في وقت مبكر من سن البلوغ.
  3. قد يحدث تساقط الشعر مع توقف بسيط في دورة نمو الشعر حيث يمكن أن تؤدي الأمراض الرئيسية أو العمليات الجراحية أو الأحداث المؤلمة إلى تساقط الشعر.
  4. يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية إلى تساقط الشعر المؤقت في الحالات التالية (الحمل، الولادة، التوقف عن استخدام حب منع الحمل، سن اليأس).
  5. حدوث تساقط الشعر نتيجة الإصابة ببعض الأمراض كمرض الغدة الدرقية، داء الثعلبة (وهو عبارة عن مرض مناعي يصيب بصيلات الشعر)، إصابة فروة الرأس بالالتهابات.
  6. يمكن أن تؤدي الأمراض التي تسبب الندوب مثل الحزاز المسطح وبعض أنواع الذئبة إلى تساقط الشعر الدائم بسبب الندوب.
  7. يمكن أن يكون فقدان الشعر أيضًا بسبب الأدوية المستخدمة لعلاج (السرطان، ضغط الدم المرتفع، التهاب المفاصل، المشاكل القلبية، الكأبة).
  8. قد تؤدي الصدمة الجسدية أو العاطفية إلى تساقط الشعر بشكل ملحوظ كالتعرض لصدمة قوية نتيجة وفاة أحد أفراد الأسرة، فقدان الوزن الشديد، أو الإصابة بالحمى الشديدة.

كيف يتم تشخيص تساقط الشعر

غالبًا ما يشير تساقط الشعر المستمر إلى مشكلة صحية كامنة، ويمكن لطبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية تحديد سبب تساقط شعرك بناءً على الفحص البدني وتاريخك الصحي، وفي بعض الحالات يمكن أن تساعد التغييرات الغذائية البسيطة في تساقط الشعر ايضا وإذا اشتبه طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك في وجود مناعة ذاتية أو مرض جلدي  فقد يأخذ خزعة من جلد فروة رأسك وسيشمل ذلك إزالة جزء صغير من الجلد بعناية للاختبار المختبري، ومن المهم أن تضع في اعتبارك أن نمو الشعر عملية معقدة فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد السبب الدقيق لتساقط شعرك.

ماهي طرق علاج تساقط الشعر

عن طريق الأدوية

من المرجح أن تكون الأدوية هي الدورة الأولى لعلاج تساقط الشعر، وبشكل عام تتكون من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية كالكريمات الموضعية والمواد الهلامية التي تقوم بتطبيقها مباشرة على فروة الرأس، حيث تحتوي هذه المنتجات على عنصر يسمى مينوكسيديل (روجين)، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية(AAD) قد يوصي طبيبك باستخدام مينوكسيديل بالتزامن مع علاجات تساقط الشعر الأخرى التي قد تستخدمها وقد تشمل الآثار الجانبية للمينوكسيديل تهيج فروة الرأس ونمو الشعر في المناطق المجاورة مثل جبهتك أو وجهك.

في بعض الأحيان قد يصف الأطباء دواء فيناسترايد عن طريق الفم (بروبيكيا) للصلع الذكري وهذا الدواء يستخدم يوميًا لإبطاء تساقط الشعر، وقد يعاني بعض الرجال من نمو شعر جديد عند تناول فيناسترايد حيث تشمل الآثار الجانبية النادرة لفيناسترايد ضعف الدافع الجنسي وضعف الوظيفة الجنسية، وقد يصف الطبيب أيضًا الكورتيكوستيرويدات مثل بريدنيزون فيمكن للأفراد الذين يعانون من داء الثعلبة استخدام هذا لتقليل الالتهاب و قمع جهاز المناعة حيث تحاكي الكورتيكوستيرويدات الهرمونات التي تصنعها الغدد الكظرية ، حي ان وجود كمية عالية من الكورتيكوستيرويد في الجسم تقلل الالتهاب وتثبط الجهاز المناعي.

يجب على المريض مراقبة الآثار الجانبية لهذه الأدوية الذي تتضمن الكورتيكوستيرويدات بعناية حيث تشمل الآثار الجانبية المحتملة ما يلي:

وهناك أدلة على أن استخدام الكورتيكوستيرويد قد يعرضك أيضًا للإصابة ببعض الحالات ومنها:

الإجراءات الطبية

في بعض الأحيان لا تكفي الأدوية لوقف تساقط الشعر فهناك إجراءات جراحية لعلاج الصلع من هذه الإجراءات:

جراحة زرع الشعر

تتضمن جراحة زرع الشعر بتحريك الشعر من المناطق الذي يتواجد فيها الشعر بشكل مستمر وطبيعي، وفي كثير من الاحيان  يتم تحريك الشعر من الشعر الخلفي الموجود في الرأس إلى أجزاء صلعاء من فروة رأسك، ويعمل هذا جيدًا للأشخاص الذين يعانون من الصلع الموروث حيث أنهم عادة ما يفقدون الشعر في أعلى الرأس نظرًا لأن هذا النوع من تساقط الشعر تدريجي فقد تحتاج إلى عمليات جراحية متعددة بمرور الوقت، ويزيل الجراح جزءًا من فروة رأسك التي تفتقر إلى الشعر ثم يغلق الجراح المنطقة بقطعة من فروة الرأس بها شعر  حيث يقوم الجراح بطي فروة الرأس التي لديها شعر على رقعة صلعاء، وهذا هو نوع من تقليل فروة الرأس و يمكن أن يغطي تمدد الأنسجة أيضًا بقع صلعاء فيتطلب عمليتين جراحيتين في الجراحة الأولى يضع الجراح موسع الأنسجة تحت جزء من فروة رأسك التي تحتوي على شعر وبجوار البقعة الصلعاء و بعد عدة أسابيع  تمد الموسعة جزء فروة رأسك من الشعر وفي الجراحة الثانية  يزيل الجراح موسع الأنسجة  و يسحب المنطقة الموسعة من فروة الرأس بالشعر فوق البقعة الصلعاء ,تميل العلاجات الجراحية للصلع إلى أن تكون باهظة الثمن وهي تحمل مخاطر ومن هذه المخاطر:

  • نمو الشعر غير المنتظم.
  • النزيف.
  • الندوب واسعة.
  • العدوى.

وفي كثير من الأحيان قد لا يصل المريض للنتيجة المطلوبة مما يؤدي إلى الحاجة لتكرار العملية.

كيف يمكنني منع تساقط الشعر

هناك أشياء يمكنك القيام بها لمنع المزيد من تساقط الشعر، حيث يمكنك تجنب تسريح شعرك بأنماط تسبب الضيقة مثل الضفائر أو ذيل الحصان أو الكعك التي تضع الكثير من الضغط على شعرك مع مرور الوقت حيث تسبب هذه الأنماط في تلف بصيلات الشعر بشكل دائم، كما يجب المحافظة على تناول نظام غذائي متوازن يتضمن كميات كافية من الحديد والبروتين، وهناك بعض أنظمة التجميل يمكن أن تسبب تساقط الشعر وإذا كنت تفقد الشعر حاليًا فاستخدم شامبو أطفال لطيف لغسل شعرك اذا لم يكن لديك شعر زيتي للغاية وقم بتغسيل شعرك كل يومين فقط وجفف الشعر دائمًا وتجنب فركه وهناك الكثير من المنتجات التي نقوم باستخدامها قد تسبب تساقط الشعر، ومنها:

  • المجففات بالنفخ (وإذا قررت تصفيف شعرك باستخدام أدوات ساخنة لا تفعل ذلك إلا عندما يجف شعرك وأيضًا استخدم أقل الإعدادات الممكنة).
  • أمشاط ساخنة
  • منعمات الشعر.
  • منتجات التلوين.
  • مبيضات الشعر.
  • مواد تجعيد الشعر.
  • مسبلات الشعر.

علاقة نقص فيتامين د بتساقط الشعر

فيتامين د هو عنصر غذائي مهم وضروري لصحتنا، فإنه يعزز المناعة ويحافظ على قوة العظام وصحة البشرة  ويحفز نمو الخلايا، كما يساعد على تكوين بصيلات الشعر الجديدة و يمكننا الحصول على فيتامين د في المقام الأول من خلال التعرض لأشعة الشمس لمدة تتراوح من  15 الى 20 دقيقة وذلك خلال ثلاث ايام في الأسبوع حيث تعتبر مدة كافية، ويمكننا أيضا الحصول على فيتامين د من خلال تناول المكملات الغذائية وتناول الأغذية الصحية التي تحتوي على فيتامين د، حيث من الممكن أن يؤدي نقص فيتامين د لأعراض عديده منها تساقط الشعر وانخفاض كثافة العظام وهشاشة العظام وأمراض القلب والسرطان، وعندما لا يكون هناك ما يكفي من فيتامين د في نظامك الغذائي فيمكن ذلك أن يؤدي الى توقف نمو الشعر الجديد أيضا.

ولقد وجدت عدد من الدراسات التي أجريت بأن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و 45 عامًا اللواتي عانين من الصلع أو أنواع أخرى من تساقط الشعر لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د، حيث تشمل أسباب نقص مستويات فيتامين د قضاء المزيد من الوقت في مكان لا تدخله أشعة الشمس ووضع الكثير من واقي الشمس  وعدم تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على فيتامين د ومن المستحسن أن تحصل على ما لا يقل عن 600 وحدة دولية  أو 15 ميكروغرامًا (مكغ) من فيتامين د يوميًا بدءًا من عمر سنه، ويجب أن يحصل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنه على 400  وحدة دولية من فيتامين د،  والأعمار من 70 سنه وما فوق يجب تناول 800 وحدة دولية (أو 20 ميكروغرام) وإذا كنت قلقًا بشأن تناول فيتامين د فاسأل طبيبك عن فحص مستويات فيتامين د وعندما تحصل على الكمية اليومية الموصي بها من فيتامين د يمكنك الحفاظ على نمو الشعر وصحة العظام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.