أضرار الهيل وفوائد الهيل العلاجية وتأثيره على صحة الجسم

الهيل من أشهر التوابل وأغلاها بعد الزعفران والفانيلا، وفي هذا المقال سيتم عرض كل ما يخص الهيل من فوائد وأضرار. ولثمرة الهيل مقطع عرضي مثلثي تحتوي على بذور، أما الأوراق فتحتوي زيوت عطرية طيارة؛ فهو نبات متعدد الاستخدام.

تتعدد أسمائه وتختلف من مكان لأخر فيسمى (الهال أو الهيل (في الجزيرة العربية والشام و(الحبهان (في مصر و(قاع القلة أو القعقلة (في المغرب العربي.

لا يتوقف استخدامه بإضافته إلى الطعام فقط؛ بل يستخدم في علاجات كثيرة لما له من فوائد، لكن الإفراط في استخدامه يمكن أن يكون ضار وخطير، ككل شيء إذ ما زاد نقص.

أضرار الهيل وتأثيره على صحة الإنسان

أنواع الهيل أو الهال

للهيل ثلاثة أنواع تختلف في اللون والجودة ومكان الانتشار، وهذه الأنواع هي:

  • الهيل الأخضر أو الهيل الحقيقي، ويعتبر الأكثر جودة بين الأنواع الثلاثة، يوجد في ماليزيا.
  • الهيل الأسود أو الهيل البني أو الكارافان أو جافا أو سيامي، ويوجد في آسيا وأستراليا.
  • هيل الأرض

الهيل والقهوة العربية

من إحدى خصائص الزيوت العطرية الطيارة الموجودة في الهيل أنها تعطل وتخفف من تأثر مادة الكافيين، والقهوة العربية الأصيلة يتم تحضيرها بتحميص حبوب البن والحصول على لون باهت مما يجعلها غنية بمادة الكافيين على عكس طريقة تحميص حبوب البن لتحضير القهوة التركية التي يكون لون حبوب البن فيها غامق أو داكن مما يخفف من نسبة الكافيين فيها؛ الأمر الذي جعل لإضافة الهيل إلى القهوة العربية فائدة صحية مهمة.

طريقة حفظ الهيل وتخزينه

الهيل يحتوي على مركبات كيميائية نشطة قد تتفاعل مع مادة العلب التي تخزن بها وتتكون نتيجة لهذه التفاعلات الكيميائية مركبات ومواد قد تؤذي الإنسان؛ لذا يجب تجنب تخزين الهيل في العلب البلاستيكية، ووضعه في علب معدنية لا تصدأ.

الهيل حساس اتجاه النور القوي ويمكن أن يفسد إذا تعرض له؛ لذا يجب حفظه في مكان معتم بعيدًا عن الضوء.

يحتوي الهيل على زيوت طيارة وتكون أوراقه حساسة للرطوبة؛ لذا يجب حفظه في علب محكمة الإغلاق للحفاظ عليه أطول مدة ممكنة ولتجنب وصول الرطوبة إليه.

الأدوية التي قد تتضارب مع الهيل

الهيل بما يحتويه من مركبات كيميائية قد يكون شديد الخطر إذا تم تناوله مع دواء وحصل تفاعل بينهما، ومن الأدوية الأكثر تفاعل مع الهيل:

  • مضادات التخثر ومميعات الدم.
  • الأدوية الكبدية.
  • مضادات الاكتئاب.
  • الأسبرين.
  • مضادات الصفيحات.
  • أدوية متلازمة القولون.

أضرار الهيل وتأثيره على صحة الجسم

قد يسبب الهيل أضرار شديدة للإنسان، وهذه قائمة تفصيلية بتلك الأضرار المحتملة:

الهيل وحصى المرارة

إن تناول الهيل بكميات كبيرة زائدة عن الحاجة لا يمكن للجسم امتصاصها؛ يؤدي إلى ترسبها في المرارة وتحول هذه البذور إلى حصى، أو زيادة حجم الحصى إذا كان الشخص يعاني من الحصى أصلًا، وتكون أعراض ذلك كالأتية:

  • آلام شديدة إذا كان الشخص لا يعاني من الحصى، وزيادة في آلام الحصى عند الأشخاص الذين يعانون من الأمر.
  • يمكن للتناول المفرط للهيل أن يؤدي إلى النزيف.

ويمكن لبيكربونات الصوديوم التخفيف من الحصى أو علاجها.

الحساسية

الهيل يعتبر من التوابل المسببة للحساسية عند بعض الأشخاص، ويؤدي تناول الهيل إلى ظهور أعراض حساسية يجب فور ظهورها التوجه إلى الطبيب لتجنب المضاعفات المحتملة، وتتلخص أعراض الحساسية من الهيل بـ:

  • صعوبة في التنفس.
  • ضيق في الصدر مع الشعور بعدم الراحة.
  • حساسية الجلد وتورمه وظهور طفح جلدي.
  • ألم ومشاكل في الجهاز التنفسي.

حموضة في المعدة

الهيل من النباتات غير صالحة للاستهلاك البشري والإفراط في تناوله يضر بالجهاز الهضمي.

قرحات المعدة

للهيل القدرة على اختراق العلب البلاستيكية إذا ما خزن فيها بما يحتويه من مركبات نشطة، فكيف سيكون تأثيره على جدار المعدة.

تقلصات مؤلمة في القولون

يسبب تناول الهيل بعد الطعام والشعور بالشبع إلى تقلص القولون.

انقباضات في الصدر

ويرافق ذلك تعكر في المزاج وضعف في الشهية.

الشيخوخة المبكرة

لأن الهيل يسبب شد الأعصاب وتنبيهها.

إمساك شديد

ويكون ملاحظ ذلك لدى الأشخاص الذين يتناولون القهوة العربية بشكل مفرط.

ضعف في السمع

يحتوي الهيل مواد قلوية شديدة الحرارة لها تأثير سلبي على حاسة السمع وباقي الحواس وقد يسبب غمامة على عيون كبار السن.

رعشة في اليد

يظهر ذلك عند كبار السن.

تأثير على وظائف الدماغ

يؤدي الإفراط في تناول الهيل إلى حدوث الأعراض التالية:

  • الزهايمر.
  • النسيان.
  • الرعشة.
  • النوم القلق والمتقطع.

قلة التركيز

ويرافق ذلك النسيان والتخبط في الرأي.

مشاكل في البشرة

يسبب تناول الهيل شحوب في لون البشرة.

تليف الكبد

يعتقد أن تناول الهيل يؤدي إلى تليف الكبد.

ارتفاع ضغط الدم

الهيل أحد أسباب حدوث ارتفاع في ضغط الدم.

الاكتئاب

قد يؤدي التناول المفرط للهيل إلى الشعور بالقلق والاكتئاب والحاجة إلى البكاء.

حالات يجب فيها تخفيف كمية الهيل المتناول

بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه الهيل فإن على النساء الحوامل أو المرضعات تناول الهيل بكميات قليلة ومدروسة، على الرغم من أن الهيل آمن عليهن.

الاستخدامات العلاجية للهيل

يستخدم الهيل لعلاج العديد من الأعراض والأمراض، فيفيد في:

  • تخفيض الكوليسترول في الدم.
  • علاج الربو.
  • علاج التهاب القصبات.
  • علاج التهابات الفم والحلق.
  • علاج سلس البول.
  • التخلص من مشكلة رائحة الفم الكريهة.
  • علاج مشاكل الهضم.
  • تخليص الجسم من السموم.
  • يقتل بعض أنواع السرطانات.
  • يمنع حدوث جلطات الدم.
  • يعتبر مضاد للأكسدة.
  • يعمل على تقوية المناعة.
  • تحسين عملية الأيض.
  • تنشيط الدورة الدموية في الرئتين.
  • علاج انتفاخ البطن.
  • علاج سريع للصداع.
  • يساعد في الحصول على شعر متألق.
  • يعتبر مضاد جرثومي.

للهيل فوائد كثيرة قد تكون أكثر من أضراره التي تظهر مع الإفراط في استخدامه، لكن من الواجب أخذ الحيطة والحذر في كل ما نقوم به أو نتناوله.

قد يعجبك ايضا