10 فوائد صحية للشاي الأخضر المذهلة لجسمك

الشاي الأخضر هو أفضل المشروبات على هذا الكوكب، وهو يحتوي على المواد المضادة للأكسدة والمواد المغذية التي لها آثار قوية على الجسم والتي تشمل تحسين وظيفة الدماغ، وفقدان الدهون، وانخفاض خطر الإصابة بالسرطان والعديد من الفوائد الأخرى.

فوائد الشاي الأخضر

1 – غني بالمركبات الحيوية التي تحسن الصحة

العديد من المركبات النشطة بيولوجيًا موجودةٌ في أوراق الشاي، مما يجعله شرابًا ممتازًا يحتوي على كميات كبيرة من العناصر الغذائية الهامة وهو غني بالفلافونويدات ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل من تشكيل الجذور الحرة في الجسم، وحماية الخلايا والجزيئات من التلف. ومن المعروف أن هذه الجذور الحرة هي التي تسبب الشيخوخة وجميع أنواع الأمراض.

واحدة من أكثر المركبات قوة في الشاي الأخضر هو مضادات الأكسدة إبيغالوكاتشين غالات والتي تم دراستها لعلاج الأمراض المختلفة. كما يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على كميات صغيرة من المعادن المهمة للصحة.

2 – يحسن وظيفة الدماغ ويجعلك أكثر ذكاء

الشاي الأخضر مفعوله أكثر من مجرد الشعور بالنشاط، بل يمكن أيضًا أن يجعلك أكثر ذكاء فالعنصر النشط الرئيسي هو الكافيين وهو منبه معروف والشاي الأخضر لا يحوي كافيين كما تحتويه القهوة، ولكنه يكفي لإنتاج الاستجابة دون التسبب بآثار التوتر المرتبطة بالكافيين كثيرًا.

ما يفعله الكافيين في الدماغ هو منع ناقل عصبي مثبط يدعى أدينوسين. وبهذه الطريقة، فإنه في الواقع يزيد من إطلاق الخلايا العصبية وتركيز الناقلات العصبية مثل الدوبامين والنورادرينالين.

وقد تم دراسة الكافيين بشكل مكثف في الماضي، وتبين أنه يؤدي باستمرار إلى تحسينات في جوانب مختلفة من وظيفة الدماغ، بما في ذلك تحسين المزاج، اليقظة، وقت رد الفعل والذاكرة.

وكذلك الشاي الأخضر يحتوي على الأحماض الأمينية مثل الثيانين، والتي هي قادرة على عبور حاجز الدم في الدماغ، الثيانين يزيد من نشاط الناقل العصبي المثبط “غابا” الذي له آثار مضادة للقلق. كما أنه يزيد الدوبامين وإنتاج موجات ألفا في الدماغ.

وتظهر الدراسات أن الكافيين وL-الثيانين يمكن أن يكون لها آثار التآزر أي المزيج من الاثنين وهو عامل قوي بشكل خاص في تحسين وظيفة الدماغ. لذلك الكثير من الناس يشرحون وجود طاقة أكثر استقرارا وأنهم أكثر إنتاجية عندما يشربون الشاي الأخضر، بالمقارنة مع القهوة.

3 – يزيد حرق الدهون ويحسن الأداء البدني

إذا نظرتم إلى قائمة المكونات لأي ملحق حرق الدهون فستجدون أن الشاي الأخضر سيكون من مكوناتها وذلك لأن الشاي الأخضر قد أظهر زيادة في حرق الدهون وزيادة معدل الأيض في التجارب العلمية، وفي دراسة عن الشاي الأخضر تبين زيادة الإنفاق على الطاقة بنسبة 4٪ عند الرجال الأصحاء.

وأظهرت دراسة أخرى أن أكسدة الدهون تكون بنسبة 17٪، مشيرة إلى أن الشاي الأخضر قد يزيد بشكل انتقائي من حرق الدهون.

ومع ذلك، يجب الإشارة إلى أن بعض الدراسات على الشاي الأخضر لا تظهر أي زيادة في عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي فإن الآثار قد تعتمد على الشخص، وقد تبين أيضًا أن الكافيين نفسه يحسن الأداء البدني عن طريق تعبئة الأحماض الدهنية من أنسجة الدهون وجعلها متاحة للاستخدام كطاقة وفي دراستين استعراضيتين منفصلتين، تبين أن الكافيين يزيد من الأداء البدني بنسبة 11-12٪، في المتوسط.

4 – يقلل من خطر أنواع مختلفة من السرطان

فوائد الشاي الأخضر

السرطان هو نمو غير منضبط للخلايا. وهو واحد من الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم ومن المعروف أن الأكسدة تساهم في تطور السرطان وأن المواد المضادة للأكسدة يمكن أن يكون لها تأثيرٌ وقائي.

الشاي الأخضر هو مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة القوية، لذلك فمن المنطقي تمامًا أنه يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان من خلال:

  • سرطان الثدي: ففي بعض الدراسات الرصدية وجد أن معظم اللواتي يشربن الشاي الأخضر لديهن خطر أقل بنسبة 22٪ من الإصابة بسرطان الثدي الذي هو السرطان الأكثر شيوعًا عند النساء.
  • سرطان البروستات: وجدت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يشربون الشاي الأخضر لديهم خطر أقل بنسبة 48٪ من الإصابة بسرطان البروستات، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعًا عند الرجال.
  • سرطان القولون والمستقيم: كشفت دراسة أجريت على 69،710 امرأة صينية أن الذين يتناولون الشاي الأخضر لديهم خطر أقل بنسبة 57٪ من سرطان القولون والمستقيم.

وتظهر العديد من الدراسات الرصدية الأخرى أن شرب الشاي الأخضر يقلل بكثير احتمال الاصابة بأنواع مختلفة أخرى من السرطان. ومن المهم أن نأخذ في الاعتبار عدم وضع الحليب في الشاي الخاص بك، لأنه يمكن أن يقلل من قيمة مضادات الأكسدة الموجودة فيه.

5 – يحمي الدماغ في الشيخوخة، ويحد مرض الزهايمر وباركينسون

لا يقوم الشاي الأخضر بتحسين وظيفة الدماغ على المدى القصير فحسب، بل يساعد أيضًا في حماية الدماغ من تطورات الشيخوخة، فمرض الزهايمر هو المرض العصبي الأكثر شيوعًا عند البشر والسبب الرئيسي للخرف، ومرض باركنسون هو ثاني أكثر الأمراض العصبية انتشارًا وينطوي على موت الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين في الدماغ.

وتظهر دراسات متعددة أن مركبات “كاتشين” الموجودة في الشاي الأخضر يمكن أن يكون لها تأثيرات وقائية مختلفة على الخلايا العصبية في أنابيب الاختبار والنماذج الحيوانية، مما يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر وباركينسون.

فالمركبات النشطة حيويًا في الشاي الأخضر يمكن أن يكون لها آثار وقائية مختلفة على الخلايا العصبية ويمكن أن تقلل من خطر كل من الزهايمر وباركينسون، وهما الاضطرابات العصبية الأكثر شيوعًا.

6 – يحسن صحة الأسنان ويقلل من خطر العدوى

إن مركبات “الميتشينز” الموجود في الشاي الأخضر لها آثار بيولوجية أخرى، فقد تبين في بعض الدراسات أنها يمكن أن تقتل البكتيريا وتمنع الفيروسات مثل فيروس الإنفلونزا، مما يقلل من احتمال الإصابة بالعدوى. وعلى سبيل المثال المجموعات العقدية هي البكتيريا الضارة الأولية في الفم. وهي التي تسبب تكوين البلاك الذي يعتبر السبب الرئيسي لتشكل التجاويف وتسوس الأسنان.

وتظهر الدراسات أن المضادات الحيوية في الشاي الأخضر يمكن أن تمنع نمو المجموعات العقدية في الفم. كما ويرتبط استهلاك الشاي الأخضر بتحسن صحة الأسنان وانخفاض خطر تسوس الأسنان وهناك فائدة أخرى رهيبة من الشاي الأخضر حيث تظهر دراسات متعددة أنه يمكن أن يقلل من رائحة الفم الكريهة.

لذلك يمكن للمضادات الحيوية في الشاي الأخضر أن تمنع نمو البكتيريا وبعض الفيروسات. وهذا يمكن أن يقلل من خطر العدوى ويؤدي إلى تحسينات في صحة الأسنان، وانخفاض خطر التسوس وانخفاض رائحة الفم الكريهة.

7 – يقلل من خطر مرض السكري من النوع الثاني

مرض السكري من النوع الثاني هو مرض وصل إلى أبعاد وبائية في العقود القليلة الماضية، ويصيب الآن حوالي 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

هذا المرض ينطوي على ارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب مقاومة الأنسولين أو عدم القدرة على إنتاج الأنسولين.

وتظهر الدراسات أن الشاي الأخضر يمكن أن يحسن حساسية الأنسولين ويخفض مستويات السكر في الدم، ووجدت دراسة أجريت على أفراد يابانيين أن أولئك الذين شربوا الشاي الأخضر لديهم خطر أقل بنسبة 42٪ من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ووفقًا لاستعراض 7 دراسات مع ما مجموعه 286،701 فردًا، كان شرب الشاي الأخضر يخفض بنسبة 18٪ من الإصابة بمرض السكري على المدى الطويل.

8 – يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

أمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية، هي أكبر مسببٍ للوفاة في العالم، وتظهر الدراسات أن الشاي الأخضر يمكن أن يحسن المقاومة لبعض عوامل الخطر الرئيسية لهذه الأمراض.

وهذا يشمل الكوليسترول الكلي، والكولسترول الضار LDL والدهون الثلاثية، فالشاي الأخضر أيضًا يحمي جزيئات الكولسترول من الأكسدة، والذي هو جزء واحد من الطريق نحو أمراض القلب، وبالنظر إلى الآثار المفيدة ضد عوامل الخطر، فإنه ليس من المستغرب أن نرى أن شرب الشاي الأخضر يخفف خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لأقل بنسبة 31٪.

9 – يساعد على فقدان الوزن

الشاي الأخضر فقدان الوزن

بالنظر إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يعزز معدل الأيض على المدى القصير، فمن المنطقي أنه يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن، وتظهر العديد من الدراسات أن الشاي الأخضر يؤدي إلى انخفاض في الدهون في الجسم، وخاصة في منطقة البطن.

واحدة من هذه الدراسات كانت تجربة عشوائية على 240 رجلًا وامرأة استمرت لمدة 12 أسبوعاً. في هذه الدراسة، كان لدى مجموعة الشاي الأخضر انخفاضٌ كبيرٌ في نسبة الدهون في الجسم، ووزن الجسم، ومحيط الخصر والدهون في منطقة البطن ومع ذلك، فإن بعض الدراسات لا تظهر زيادات ذات دلالة إحصائية على فقدان الوزن مع الشاي الأخضر.

10 – يساعدك على العيش لفترة أطول

بطبيعة الحال، الأعمار بيد الله وكلنا سوف نموت في نهاية المطاف. وهذا أمر لا مفر منه. ومع ذلك، بينت بعض الدراسات أن الذين يشربون الشاي الأخضر هم في خطر أقل من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، فمن المنطقي استنتاج أنه يمكن أن يساعدك على العيش لفترة أطول.

ففي دراسة أجريت على 40،530 من البالغين اليابانيين، كان أولئك الذين شربوا الشاي الأخضر (5 أكواب أو أكثر يوميًا) أقل احتمالا بكثير للموت خلال فترة 11 سنة. وعليه يمكن أن ندرج بعض الاستنتاجات من هذه الدراسة:

  • الوفاة من جميع الأسباب: انخفاض بنسبة 23٪ لدى النساء، و12٪ لدى الرجال.
  • الوفيات بسبب أمراض القلب: انخفاض بنسبة 31٪ عند النساء، وانخفاض بنسبة 22٪ لدى الرجال.
  • الوفاة بسبب السكتة الدماغية: انخفاض بنسبة 42٪ عند النساء، و35٪ عند الرجال.

ووجدت دراسة أخرى على 14،001 من كبار السن اليابانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 65-84 سنة أن أولئك الذين شربوا الشاي الأخضر كانوا أقل عرضة للموت بنسبة 76٪ خلال فترة الدراسة التي استمرت 6 سنوات.

نصائح إضافية

من أجل أن تشعر بصحة وحال أفضل، ومن اجل فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة فأنك قد ترغب في جعل الشاي الأخضر مشروبك المفضل، وبحسب الدراسات يجب أن نوجه تحذيرًا مهمًا جدًا لك:

  • فقد أصدرت الكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي توصيات جديدة حول مستخلص الشاي الأخضر، وهو عنصر مشترك في حبوب إنقاص الوزن، قائلةً إنها يمكن أن تكون سامة وتسبب فشل الكبد وفق دراسة أجرتها.
  • الجاني هو نوع من البوليفينول مع العلم أن بعض أنواع البوليفينولات تعتبر من مضادات التأكسد ومهدئة للالتهابات وتحمي من مرض السرطان، لكن قد تستهدف المهدئات الميتوكوندريا – محفزات الطاقة في خلاياك – وتمنعها من أن تكون قادرة على مساعدة الجسم على استقلاب الطعام وتحويله إلى طاقة، مما قد يؤدي إلى اليرقان أو التهاب الكبد أو فشل الكبد، كما يقول هربرت بونكوفسكي، طبيب أمراض الجهاز الهضمي وواحد من واضعي الدراسة.
  • وفقًا للمعهد الوطنية للصحة، فإن المكملات غير المنظمة تمثل الآن 20 في المائة من إصابات الكبد المرتبطة بالمخدرات، لذلك يوصي بونكوفسكي تجنب المكملات الغذائية الحاوية على مستخلص الشاي الأخضر. وإذا كان عليك أن تأخذ واحدة، فيجب الحد من ذلك إلى ما لا يزيد عن 500 ملليغرام (ملغ) يوميًا وقد يكون هذا أصعب مما يبدو، حيث أن بعض المكملات التي اختبرها الباحثون كانت تصل إلى 700 ملغ في الكبسولة الواحدة.
  • يقول بونكوفسكي: “ليست هناك حاجة إلى تناول هذه المكملات الغذائية لذلك فمن الأفضل ألا يكون الشاي الأخضر في المكملات الغذائية. كما يوصي بونكوفسكي بشرب ما لا يزيد عن ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر (حوالي 150 إلى 450 ملغ من مادة الكاتيكين) يوميًا.
قد يعجبك ايضا