الحيّد المرجاني العظيم – أشهر المعالم السياحية في أستراليا

يقع الحيّد المرجاني العظيم بالقرب من ولاية كوينزلاند بشمال أستراليا، هذه الدولة تشتهر بكونها موطن أكبر حاجزٍ مرجاني في العالم، والذي يمتدّ على مسافة 2300 كيلومتر مربع.

تم اكتشاف الحيّد المرجاني العظيم من قبل جيمس كوك في عام 1770، وهو تشكيل ضخم من الشعاب المرجانيّة ويعتبر أكبر حيّدٍ طبيعي على وجه الأرض، ويضم أكثر من 350 نوعٍ من المرجان، يعد الحيّد المرجاني العظيم أحد أهم المواقع للغطس والغوص السياحي في أستراليا، وهو أيضًا مكانٌ لعدد هائل من الحيوانات والنباتات البحريّة ويشكل المصدر الأول لغذائها، ويعتبر من أروع المناطق على وجه الأرض.

معلومات عن الحيّد المرجاني العظيم

يعتبر الحيّد المرجاني العظيم من أكبر النظم البيئية للشعاب المرجانية، وبالإمكان رؤية هذا الحاجز من السماء، فهو يمتدُ على مساحة تبلغ 350 ألف كيلومتر مربع، ويحتضن 600 نوع من المرجان، و 1500 نوع من الأسماك، و 3000 نوع من الرخويات، هذا النظام البيئي المدرج على قائمة التراث العالمي يوفر موطنًا وغذاء لحيواناتٍ عديدة كبقر البحر والسلاحف البحرية الخضراء، وهي من الأنواع البحرية المهددة بالانقراض.

الاحتباس الحراري والنشاط البشري هو أكبر خطر على الشعاب المرجانية

الاحترار المناخيّ يلحق الضرر بهذا الحاجز، ويهددُ باختفائه، ففي العام 2016 شهد الحاجز المرجاني العظيم أسوأ ظاهرةٍ ابيضاضٍ للمرجان على الإطلاق، ما أثر على نحو 93 بالمئة على المرجان فيه، وتحدث ظاهرة الابيضاض عندما تحل ظروفٍ بيئية استثنائية وخصوصًا ارتفاع حرارة المياه وتدفع بالمرجان إلى طرد الطحالب التي تعطيه لونه، ولا تقتلُ هذه الظاهرة الشعاب بشكلٍ مباشر إلا أنها تجعلها أكثر عرضة للأمراض، ويموتُ المرجان عندما يعجزُ عن استرجاع الطحالب.

يقول العلماء أنهُ لو استمرت انبعاثات غازات الدفيئة وازدادت، لأصبحت ظاهرة الابيضاض منتشرة وهي ستحدث كل سنتين بحلول منتصف ثلاثينات القرن الحالي، وبعد ظاهرة ابيضاض حادة تحتاج الشِعاب إلى نحوي 15 عامًا لتتوالد من جديد، ما يعني أن أجزاءً كبيرة من الحاجز المرجاني العظيم قد تختفي بعد ما يقارب عشرين عامًا.

تطال تهديداتٌ أخرى الشعاب المرجانية على طول السواحل الأسترالية، نذكر منها الزراعة المكثفة والتنمية الساحلية، ويلفت العلماء النظر إلى ضرورة حصول تحرك حكومي عاجل لتحسين نوعية المياه وإلا قد يفوت الأوان لإنقاذ الشعاب خلال عدة سنوات.

حماية الحيّد المرجاني العظيم

تعهدت أستراليا بإنفاق 380 مليون دولار أمريكي لحماية الحاجز المرجاني العظيم، كما أدرج الحاجز المرجاني العظيم في عام 1981 على قائمة التراث العالمي كأعظم حاجز مرجاني على وجه الأرض، جزء كبير من المبلغ المالي المخصص من قبل الحكومة الاسترالية هو لتعديل ممارسات المزارعين وتقليل كمية الترسبات والمبيدات وتحسين نوعية المياه في الشعاب المرجانيّة، والتصدي لزيادة أعداد نجوم البحر ذات الأشواك التي تلتهم الشعاب المرجانيّة.

الحفرة الزرقاء الغامضة في الحيّد المرجاني

اكتشف العلماء حفرةً زرقاء ضخمة في الحاجز المرجاني العظيم، بعدما تحدث عنها جيولوجيون في وقت سابق، وتقع الحفرة الزرقاء على بعد 125 ميلًا (200 كيلومتر) من جزيرة دايد ريم قبالة ساحل شمال شرق أستراليا، ووصفها العلماء بالحفرة الغامضة، وقال العالم جوْني جاسكل، وهو عالم الأحياء البحرية من ويتسونديس بأستراليا: “لقد سبق للجيولوجيين أن تحدثوا عن هذه الحفرة، وللوصول إليها، كان علينا قضاء الليل كله في الطريق، كان ذلك جيدًا في نهاية المطاف ويستحق العناء”.

الحياة البحرية في الحيّد المرجاني العظيم

يضم الحاجز المرجاني بلايين الحيوانات الدقيقة والتي تدعى “البوالب المرجانية” والنباتات ويطلق عليها اسم الطحالب المرجانية، وهما العنصران الأساسيان اللذان يساعدان في تكوين الشعاب المرجانية، بحيثُ يقوم كلٌ منهما بترسيب الحجر الجيري، ومع مرور آلاف السنين تكّونت الشعاب المرجانية التي ترتبط ببعضها البعض وأصبح سمكها عدة أمتار، هناك أنواع من الشعاب المرجانية تبني صخورًا عندما تتوفر لها العوامل المناسبة من أشعة الشمس وثبات درجة الحرارة عند درجة 20 مئوية أو أكثر، وتكسبُ تلك الشعاب البانية لتلك الصخور ألوانًا رائعة.

الكثير من أنواع المرجان تتواجد في الحيّد المرجاني العظيم مثل (المرجان المخي، المرجان المخروطي، قرن الغزال، والمرجان الجبلي).

الأسماك في الحيد المرجاني العظيم

تتكاثر الأسماك في مياه الشعاب البانية للصخور ويحتوي الحاجز المرجاني العظيم على أنواع مختلفة من الأسماك مثل (سمكة الفراشة، السمك الملائكي، شيطان البحر، سمك القد) وأيضًا هناك قرابة 1500 نوع سمك يعيش في مناطق الشعاب و3.000 نوع معروف يعيش في البحار حول أستراليا.

الكائنات البحرية المغذية

يعيش نحو أربعةِ آلاف نوع من المحار على الشعاب المرجانيّة أو بالقرب منها، ويبلغ عدد المحار في الحيّد المرجاني نحو عشرة آلاف نوع، وهنالك أنواع من الحيوانات التي تعيش في مياه الصخور مثل (الروبيان، الجمبري، جراد البحر، خيار البحر، السرطانات، قنفذ البحر) وغيرها من تلك التصنيفات البحرية الرائعة والمفيدة.

السلاحف البحرية

تتكاثرُ السلاحف البحرية على شواطئ بعض من الجزر المرجانيّة المنخفضة، وتوجد عدة أنواعٍ من السلاحف البحرية المهددة بالانقراض ومنها (سلحفاة البحر الخضراء، والسلحفاة كبيرة الرأس).

قيمة الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا

أرثُ البشرية البيئيّ والثقافي كم يساوي، سؤالٌ لطالما طرحهُ الكثيرون ومؤخرًا تصدت له شركة ديلوت أحد الشركات الأربعة الكبرى في مجال الخدمات المهنية، والبداية بالحاجز المرجاني الكبير في أستراليا الذي يعود تاريخه إلى ملايين السنين ويشكل مصدرًا هامًا للحياة البحرية وللسياحةِ في أستراليا، أظهرت الدراسات أن القيمة السياحية للحاجز توفر 64 ألف فرصة عمل تصل قيمتها الإجمالية إلى 22 مليار دولار، بينما القيمة الغير مباشرة له تصل 18 مليار دولار أميركي، سبب ترجمة قيمة هذا الكنز البيئي إلى أرقام مالية يعود إلى رغبة الحكومة الأسترالية في إثارة اهتمام الأستراليين بهذا الحاجز العظيم ودفعهم للحفاظ عليه، لكن هذه الدراسة قد تثير أيضًا الكثير من التساؤلات عن قيمة أماكن أخرى مماثلة حول العالم كمناطق الشُعب المرجانيّة في الخليج العربي والبحر الأحمر، والأهم هو مدى توافر الاهتمام الرسمي والشعبي للحفاظ على ما تمتلكه المنطقة من كنوز.

السياحة في الحيّد المرجاني العظيم

يعتبر الحاجز المرجاني العظيم عامل جذب سياحي في أستراليا يدر عليها نحو 6.4 مليار دولار سنويًا، ويوفر عشرات آلاف الوظائف، وتكمن أهميتهُ بأنهُ يعتبر من أهم المواقع المؤهلة لعدد كبير من الحيوانات والنباتات البحرية، ويضم حوالي 616 جزيرة في منطقة الشعاب ومن أشهر الجزر القارية هي جزيرة “وايت صاندي” و جزيرة “ماجنيت” كما توجد أيضًا جزرٌ صُغرى معروفة باسم الجزر المرجانية المنخفضة لأنها ترتفع عدة أمتارٍ فقط، ولا تزيد مساحتها عن عدة كيلومترات، توجد أيضًا الكثير من المنتجعات السياحية التي تتميز بجمالها وسحر مناظرها الخلابة.

أفضل الأوقات لزيارة الحيّد المرجاني العظيم

يكون أفضل وقت لزيارة الحاجز المرجاني العظيم هو خلال فترة شهر سبتمبر وهو بداية فصل الربيع في أستراليا، فتكون البلاد في هذه الفترة أقل ازدحامًا من قِبل السياح ويكون الطقس دافئًا ومناسبًا.

الرحلات البحرية إلى الحيّد المرجاني العظيم

ليس من السهل أبدًا الوصول إلى الحاجز المرجاني العظيم، وهذه الرحلات في المقابل مكلفة جدًا، لأنهُ يتوجب عليك السفر أولًا إلى سيدني ومن ثمّ عليك الانتقال إلى إحدى المدن في مقاطعة كوينزلاند ومن هناك تتوفر فرص واعدة للرحلات البحرية.

هناك رحلات بحرية يومية إلى وسط الشعاب المرجانيةّ تنطلق من عدة أماكن مثل مدينة “شوت هاربور، وبورت دوغلاس”، تشمل كل الرحلات البحرية وجبة غداء، ومن الممكن أن يجد السياح الشباب فرصًا جيدة للانضمام في العمل التطوعي وهذا يعني فرص تطوع وسياحة في نفس الوقت.

التحليق بالطائرات فوق الحيّد المرجاني العظيم

التحليق فوق الحاجز المرجاني من أفضل الطرق للتأمل في مناظر الصخور المرجانيّة، سيرتفع معدل الأدرينالين في جسمك بالتحليق فوقها، ويمكنك القيام بجولة بالبالون الهوائي “منطاد هوائي” للاستمتاع بالمنظر الخارجي الجذاب للحيّد المرجاني، ويقدم أيضًا هذا الحيّد للزائرين جولات مميزة على متن طائرات الهليكوبتر لرؤية جمال الطبيعة الساحر من الأعلى، ويمكنك الذهاب أيضًا في جولة مميزة على متن القوارب الشراعية واليخوت الفاخرة باهظة الثمن التي تأخذك إلى عُرضِ البحر لِتتمتع بمشاهدة الحيتان والسباحة مع الدلافين، كما أن الحيّد المرجاني العظيم مخدم بالعديد من المنتجعات والمنازل الفاخرة والمميزة التي تكون مخصصة للزوار.

التخييم على جزر الحيّد المرجاني العظيم

هناك الكثير من المناطق ذات الشعبية للتخييم، ومن الأماكن المفضلة هي جزيرة وايت صَانداي وهي من الأماكن المخصصة للتخييم الرائعة، وإليكم البعض من المناطق الأخرى للتخييم:

فرانكلاند ايسلاند

تتمتع هذهِ الجزيرة المرجانيّة الرائعة بشواطئها البكر ذات الرمال البيضاء، فإذ كانت وجهتك إليها سوف تتمتع بالتخييم على متن تلك الجزيرة.

دانك ايسلاند

أن هذه الجزيرة تعتبر أفضل جزيرة لممارسة السباحة والتخييم وممارسة التجديف بالَزوارق وتعد هذه الجزيرة بمثابة منتجع وحديقة لروعتها.

فيتزوري ايلاند

إنها جزيرة جميلة جدًا وتتمتع بشواطئ ذات رمال ناعمة، وأنها مزودة بالعديد من أماكن التخييم في الأدغال وطرقات المشي الممهدة التي تسوقك إلى شواطئها.

فريزر لاند

تعد هذه الجزيرة أكبر جزيرة رملية، والتي تقع جنوب الحاجز المرجاني وتتميز بأنها جزيرة استوائية رائعة ومُخدمةَ في العالم وتبلغ مساحتها 120 كيلومتر مربع، وتتميز أيضًا بتنوعها الجغرافي حيثُ تتواجد فيها بحيرات مالحة وساخنة وغابة مطريّة وغابة من الصنوبر.

كلمة أخيرة

إن الحاجز المرجاني العظيم دربٌ من الخيال على أرض الواقع، فيه جمالٌ خلاب وتنوع بيئي لن تجده في أي مكانٍ أخر على وجه الأرض، إنه أيقونة التراث العالمي في أستراليا، حيث ستبهرك ألون الشعاب المرجانية الزاهية، وستشعر أنك في حديقة أزهارٍ بحرية مترامية الأطراف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.