فوائد بذور العنب المذهلة للجسم والوقاية من الأمراض الخطيرة

دائمًا ما كانت جدتي تخبرني عن أهمية أكل بذور العنب، إنها كانت تقول إن هذه البذور تقدم العديد من الفوائد، وخاصة في حال تم مضغ هذه البذور وليس فقط تم بلعها، شخصيًا دائمًا ما كان هذا السؤال يثير فضولي، لماذا هذه الشهرة التي تتمتع بها مثل تلك البذور الصغيرة؟

فوائد بذور العنب المذهلة للجسم والوقاية من الأمراض الخطيرة

ظل هذا السؤال في رأسي، ويتجدد مع كل مرة أتناول فيها العنب، وأمضغ بذوره كما قالت جدتي، وبقيت بحاجة إلى شرح واقعي لمثل هذا الأمر، وهل حقًا بذور العنب مفيدة؟ وماذا لو كانت ضارة أصلًا؟

لكن بعد قراءة هذا المقال ستوافق جدتي في كلامها، وستصبح تتناول البذور مثلي تمامًا، فعندما وصلت إلى الفوائد التي يقدمها بذر العنب، شعرت بالرضى لأنني كنت أفعل ما تقوله جدتي، والذي وككل شيء هو أمر جيد.

فوائد بذور العنب

تقدم هذه البذور فوائد مهمة وضرورية للجسم، بحيث لا يمكن الاستغناء عنها، وهي كما يلي:

علاج الجروح والوذمة

علاج الجروح: نعم، بذور العنب تعمل على علاج الجروح، وشفائها، والحماية من الوذمة بعد التعرض لإصابة أو جراح، وبدون وجود حتى الأن تفسير واضح لذلك، إلا أن الدراسات العلمية الحديثة والمبدئية، وجدت ما يلي:

  • إن الأشخاص الذين واظبوا على تناول بذور العنب بعد القيام بجراحة ما، كان لديهم معدل الشفاء أسرع، والألم أقل بشكل ملحوظ، وكانت حالتهم أفضل ممن تناولوا الدواء.
  • إن الأشخاص الذين يتناولون بذور العنب، كانت قدرتهم على الشفاء جراء تعرضهم لضربة ما أو جرح أسرع، وأكبر من الأشخاص العاديين.

لذا من المهم تناول العنب مع البذور جنبًا إلى جنب مع الدواء، وذلك لتخفيف ألم الجروح، وضمان شفائها سريعًا، وبوقت قصير جدًا.

تخفيض نسبة الكوليسترول العالية

تعمل المواد الموجودة في بذور العنب على تخفيض نسبة الكوليسترول العالية، وجعلها في المعدل الطبيعي، وذلك وفقًا لدراسات أولية قامت على قسمين: على الأشخاص الغير مدخنين، والمدخنين، وكانت النتائج كما يلي:

  • الدراسة التي تم إجرائها على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول، وذلك من خلال تناولهم لكمية من مستخلص بذور العنب، ومقارنة معدل الكوليسترول لديهم مع أشخاص تم تقديم العلاج الوهمي إليهم، ووجد أن من تناول بذور العنب كان لديه معدل أقل من الكوليسترول مقارنة مع الدواء الوهمي.
  • والدراسة بالنسبة للمدخنين أيضًا كانت تشير إلى دور مستخلص بذور العنب الفعال في خفض مستوى الكوليسترول، فتمت المقارنة بين الأشخاص ممن تناولوا مستخلص بذور العنب، والأشخاص الذين تناولوا العلاج الوهمي.

ملاحظة

يعتمد العلاج الوهمي على دور العقل في الشفاء.

علاج ضغط الدم المرتفع

تعمل المواد الموجودة في بذور العنب على علاج ضغط الدم المرتفع، وتخفيضه، كما أنها تقي من الإصابة به، وذلك بسبب كون هذه البذور غنية بمضادات الأكسدة والتي تعمل على حماية خلايا الأوعية الدموية من التلف، وتحافظ على مرونتها، ما يجعلها قادرة على نقل الدم إلى جميع أنحاء الجسم بالكفاءة ذاتها، فالأوعية الدموية السليمة تنقل الدم وتحافظ على ضغط سليم وطبيعي.

والدراسات الحديثة تقام، وذلك حتى يتم تحديد مقدار فاعلية بذور العنب في تخفيض ضغط الدم، وحماية الأوعية الدموية من التلف، لذا يمكنك حماية الأوعية الدموية لديك، والحفاظ على مستوى طبيعي لضغط الدم، من خلال تناولك لبذور العنب، والمداومة على ذلك في كل مرة تتناول فيها العنب.

الوقاية والحماية من السرطان

إن المواد الفعالة الموجودة في بذور العنب تعمل على الحد من نمو أنواع السرطانات المختلفة، مثل: سرطان الثدي، وسرطانات الجهاز الهضمي (معدة – قولون)، وسرطان الرئة. بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تعتبر بذور العنب غنية بها، فهي تخفض احتمال الإصابة بالسرطان، وتحمي منه.

وكفائدة مذهلة إضافية، فإن بذور العنب تقي الكبد وخلاياه من التلف الذي يمكن أن يصيبه جراء تناول نوع معين من الدواء، أو بسبب تلقي العلاج الكيميائي.

لذلك يجب تناول العنب وبذوره بكل حب، كما يمكنك الحصول على مكملات غذائية تحتوي مستخلص بذور العنب، وذلك بعد استشارة الطبيب فيما إذا كانت أمنة مع الدواء الذي تتناوله، ولا تسبب لك أي مضاعفات.

 الوقاية والحماية من

تقدم بذور العنب المزيد والمزيد من الفوائد، والتي تعتبر ضرورية للجسم ككل، للدماغ وللذاكرة، وللبشرة، وغيرها، وهذه قائمة بتلك الفوائد الهامة:

  • الوقاية من الإصابة بالزهايمر أو الخرف.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري.
  • حماية البصر، والعين.
  • الوقاية من أعراض الشيخوخة على الجلد، فبذور العنب تحمي كولاجين الجلد.
  • تعالج المواد الفعالة في بذور العنب البواسير.
  • الوقاية من الأمراض التي تسببها البكتيرية.

أضرار بذور العنب

بذور العنب تعتبر آمنة إلى حد ما، لكنها قد تسبب الضرر في بعض الحالات وخاصة لدى الأطفال أو النساء الحوامل، والأضرار التي قد تسببها ملخصة فيما يلي:

الحساسية من العنب

في حال كنت من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية اتجاه العنب، فستكون أعراض تناولك للبذور مثل الحساسية، وتتجلى في الدوار والغثيان، وألم في الرأس وحكة.

التفاعل مع الأدوية والأعشاب

قد تتفاعل المواد الموجودة في مستخلصات بذور العنب مع بعض الأدوية، ما يؤدي إلى آثار جانبية، لذا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني.

زيادة ميوعة الدم

تسبب بذور العنب زيادة في ميوعة الدم، لذا لا يجب تناولها مع أدوية لتخثر الدم، أو في حال التعرض لخطر النزيف.

إذن كانت جدتي على حق، فهذه البذور الصغيرة تحمي من السرطان والضغط والكوليسترول وتشفي الجروح، ومن الأن عليك تناولها.

قد يعجبك ايضا