اعراض مرض النقرس وافضل العلاجات المنزلية لها

النقرس هو نوع من التهاب المفاصل ينشأ عن ارتفاع مستويات حمض البوليك أو حمض اليوريك في الدم، يمكن أن تكون نوبات النقرس مفاجئة ومؤلمة حيث تشعر وكأن المفصل المصاب يحترق كما يمكن أن يصبح المفصل المصاب متصلبًا ومتورمًا.

استمر في القراءة لمعرفة المزيد عن اعراض مرض النقرس وعوامل الخطر ومضاعفات الحالة بالإضافة إلى كيفية علاج الأعراض منزليا إذا كنت تعاني من نوبة النقرس.

اعراض مرض النقرس

هناك أنواع مختلفة من اعراض مرض النقرس، بعض الناس لا يشكون من أية أعراض على الرغم من ارتفاع مستويات حمض البوليك في دمائهم وهؤلاء الأشخاص لا يحتاجون إلى علاج، لكن في نفس الوقت يعاني البعض الآخر من أعراض حادة أو مزمنة تتطلب العلاج. تظهر الأعراض الحادة فجأة وتستمر لفترة قصيرة نسبيًا أما الأعراض المزمنة فتنتج عن نوبات النقرس المتكررة على مدى فترة طويلة.

اعراض مرض النقرس الحادة

يعد الألم والاحمرار والتورم من الأعراض الرئيسية لنوبة النقرس، يمكن أن تحدث هذه النوبة في الليل وتوقظك من النوم وفي هذه الحالة أية لمسة خفيفة على المفصل يمكن أن تكون مؤلمة كما يكون من الصعب تحريك المفصل أو ثنيه. تحدث هذه الأعراض عادةً في مفصل واحد فقط في كل مرة والأكثر شيوعًا في إصبع القدم الكبير ولكن كثيرًا ما تتأثر المفاصل الأخرى أيضًا.

تظهر الأعراض فجأة وتكون أكثر شدة لمدة 12 إلى 24 ساعة لكنها قد تستمر لمدة تصل إلى 10 أيام.

اعراض مرض النقرس المزمنة

عادةً ما يختفي الألم والالتهاب المرتبط بنوبات النقرس تمامًا بين النوبات لكن الهجمات المتكررة للنقرس الحاد يمكن أن تسبب ضررًا دائمًا، فإلى جانب آلام المفاصل والالتهاب والاحمرار وكذلك التورم، يمكن أن يحد النقرس من حركة المفاصل بشكل عام ومع تطور المرض قد يسبب الحكة وتقشر الجلد حول المفصل المصاب.

يمكن أن يؤثر النقرس على العديد من المفاصل في جميع أنحاء الجسم لكن عادةً ما تحدث نوبة النقرس الأولى في مفاصل إصبع القدم الكبير، يمكن أن يحدث الهجوم فجأة حيث يظهر إصبع القدم منتفخًا ودافئًا عند اللمس.

بالإضافة إلى إصبع القدم الكبير تشمل المفاصل الأخرى المعرضة للإصابة بالنقرس ما يلي:

  • الكاحلين.
  • الركبتين.
  • الأصابع.
  • المرفق.
  • المعصم.
  • كعب القدم.
  • مشط القدم.

تشخيص النقرس

يمكن لطبيبك تشخيص النقرس بناءً على مراجعة تاريخك الطبي وفحصك البدني وأعراضك. وغالبا ما يبني الطبيب التشخيص على:

  • وصفك لآلام المفاصل.
  • كم مرة عانيت من ألم شديد في مفصلك.
  • ما مدى احمرار المنطقة أو تورمها.

قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبار للتحقق من تراكم حمض اليوريك في المفصل، حيث تظهر العينة من السائل المأخوذ من المفصل ما إذا كان يحتوي على حمض اليوريك أم لا، وقد يطلب الطبيب أيضًا إجراء صورة بالأشعة سينية للمفصل.

إذا كنت تعاني من اعراض مرض النقرس يمكنك البدء بزيارة طبيبك المعتاد لكن في حال كان النقرس لديك شديدًا فستحتاج إلى زيارة أخصائي في أمراض المفاصل.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض النقرس

يساهم تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كمية عالية من البيورينات في الإصابة بمرض النقرس. وتشمل هذه الأطعمة والمشروبات:

  • المشروبات الكحولية.
  • الديك الرومي.
  • لحم الكبد.
  • السمك.
  • الفاصوليا المجففة.
  • البازيلاء.

البيورينات هي مركبات كيميائية في الطعام تتواجد بشكل طبيعي في الجسم وهي التي تنتج حمض اليوريك نتيجة تكسرها، عادةً ما يذوب حمض اليوريك في مجرى الدم ويخرج من الجسم عن طريق البول لكن في بعض الأحيان يتراكم هذا الحمض في الدم مسبباً نوبة النقرس.

يمكن أن يحدث النقرس لأي شخص ولكن هناك عوامل معينة تزيد من خطر الإصابة به. تشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • عامل الوراثة، إذا كان أحد أفراد العائلة مصابا بالنقرس.
  • البدانة.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المعالج.
  • مرض السكرى.
  • متلازمة الأيض.
  • أمراض الشرايين التاجية.
  • الإصابة بمرض كلوي مزمن.
  • الإفراط في استهلاك الكحول.
  • اعتماد نظام غذائي عالي البيورين.
  • تناول بعض الأدوية التي تساعد على منع رفض الجسم للعضو المزروع، في حال الخضوع إلى عملية زرع عضو.
  • استخدام بعض الأدوية مثل مدرات البول والأسبرين.
  • الجراحة الحديثة.

يكون خطر الإصابة بالنقرس أعلى عند الذكور من الإناث، قد يؤدي التعرض للرصاص أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالنقرس وقد يؤدي تناول جرعات عالية من النياسين إلى تحريض النقرس.

مضاعفات النقرس

إن ألم النقرس أكثر شدة من الأنواع الأخرى من آلام التهاب المفاصل، لذلك استشر الطبيب إذا كنت تعاني من ألم حاد مفاجئ في المفصل واستمر الألم بالازدياد مع عدم ملاحظة أي تحسن، فإذا ترك دون علاج يمكن أن يسبب النقرس تآكل المفاصل. كما لمرض النقرس مضاعفات خطيرة عديدة أخرى تشمل هذه المضاعفات ما يلي:

· عقيدات تحت الجلد:

يمكن أن يسبب النقرس غير المعالج ترسبات من بلورات اليورات تحت الجلد. هذه الترسبات أو الحصوات تبدو مثل عقيدات صلبة يمكن أن تصبح مؤلمة وملتهبة أثناء نوبات النقرس. نظرًا لتراكم الحصوات في المفاصل فإنها يمكن أن تسبب تشوهات وألم مزمن وتحد من الحركة كما يمكن أن تؤدي إلى تدمير مفاصلك تمامًا في نهاية المطاف.

· تلف الكلى:

يمكن أن تتراكم بلورات اليورات أيضًا في الكلى، مما قد ينتج عنه حصوات الكلى والتي تؤثر في النهاية على قدرة الكليتين على تصفية الفضلات من الجسم.

· التهاب كيسي:

يمكن أن يتسبب النقرس أيضا في التهاب كيس السائل (الجراب) الذي يسكن الأنسجة وخاصة في الكوع والركبة. تشمل أعراض التهاب الجراب الألم والتصلب بالإضافة إلى التورم، يزيد الالتهاب في الجراب من خطر العدوى مما قد يؤدي إلى تلف دائم في المفصل، تشمل علامات العدوى تفاقم الاحمرار أو الدفء حول المفاصل والحمى.

بعض العلاجات المنزلية للنقرس

الكرز أو عصير الكرز الحامض

الكرز سواء كان حامضًا أو حلوًا أحمر أو أسود، كعصير أو ثمار هو علاج منزلي مستخدم بكثرة لعلاج اعراض مرض النقرس ويحتمل أن يكون ناجحًا للكثيرين. تشير دراسة أجريت عام 2012 وأخرى في نفس العام أيضًا إلى أن الكرز قد يعمل على منع نوبات النقرس، ويوصي هذا البحث بثلاث حصص من الكرز ثمار أو عصير على مدار يومين للحصول على النتيجة.

المغنيسيوم

المغنيسيوم معدن غذائي يدعي البعض أنه مفيد لمرض النقرس لأن نقص المغنيسيوم قد يؤدي إلى تفاقم الإجهاد الالتهابي المزمن في الجسم، على الرغم من عدم وجود دراسات تثبت ذلك.

جرب تناول مكملات المغنيسيوم، لكن اقرأ التعليمات على الملصق عن كثب. أو تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم يوميًا فهذا قد يقلل من اعراض مرض النقرس أو يساعد في تجنب الإصابة به على المدى الطويل.

الزنجبيل

الزنجبيل من الأطعمة المستخدمة في الطهي بكثرة يوصف للحالات الالتهابية وقدرته على علاج اعراض مرض النقرس مثبتة جيدًا. وجدت إحدى الدراسات أن الاستخدام الموضعي للزنجبيل يخفف الألم المرتبط بحمض اليوريك في النقرس وأظهرت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من حمض اليوريك (فرط حمض اليوريك في الدم) انخفض لديهم مستوى حمض اليوريك في الدم عن طريق تناول الزنجبيل لكن هذه التجربة أجريت على الجرذان وفيها تم تناول الزنجبيل وليس تطبيقه موضعيا.

قم بغلي الماء مع ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المبشور، ثم قم بنقع قطعة قماش أو منشفة في الخليط وعندما تبرد ضع المنشفة على المنطقة التي تشعر فيها بالألم مرة واحدة على الأقل يوميًا لمدة 15 إلى 30 دقيقة. من المحتمل حدوث تهيج للجلد أو حساسية لذلك من الأفضل إجراء اختبار على منطقة صغيرة من الجلد قبل استخدام هذه الطريقة.

أو يمكنك تناول الزنجبيل عن طريق غلي الماء ونقع 2 ملعقة صغيرة من جذور الزنجبيل لمدة 10 دقائق واستمتع بثلاثة أكواب يوميًا. ممكن أن يتفاعل الزنجبيل مع بعض الأدوية لذلك أخبر طبيبك أولاً قبل تناول كميات كبيرة من الزنجبيل.

ماء دافئ مع خل التفاح وعصير الليمون والكركم

كثيرًا ما يُنصح بخل التفاح وعصير الليمون والكركم في حالات النقرس. فهم معًا يصنعون مشروبًا وعلاجًا ممتعًا.

قم بخلط عصير نصف ليمونة مع ماء دافئ ثم أضف 2 ملاعق صغيرة من الكركم و1 ملعقة صغيرة من خل التفاح واخلطها جيدا، يمكنك ضبط المكونات حسب الرغبة، يشرب هذا المزيج مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

الكرفس أو بذور الكرفس

الكرفس غذاء استخدم قديما لعلاج مشاكل المسالك البولية. بالنسبة للنقرس أصبح مستخلص وبذور الكرفس من العلاجات المنزلية الشائعة. لم يتم توثيق كميات الكرفس الكافية لعلاج النقرس لذلك جرب تناول الكرفس عدة مرات يوميًا إن كان الثمار أو العصير أو المستخلص أو البذور، أما إذا كنت تشتري خلاصة أو مكمل فاتبع إرشادات الملصق عن كثب.

شاي القراص

نبات القراص اللاذع (Urtica dioica) هو علاج عشبي لاعراض مرض النقرس يعمل على تقليل الالتهاب وتخفيف الألم. لتجربة هذا الشاي قم بتحضير كوب من الماء المغلي ثم قم بنقع 1-2 ملاعق صغيرة من نبات القراص المجفف لكل كوب من الماء، ينصح بشرب ما يصل إلى 3 أكواب يوميًا.

الهندباء

يستخدم شاي الهندباء ومستخلصاته وكذلك مكملاته لتحسين صحة الكبد والكلى. تخفض الهندباء مستويات حمض اليوريك لدى الاشخاص المعرضين لخطر إصابة الكلى، كما هو موضح في دراسة 2013 ودراسة 2016 لكن هذه التجارب كانت على الفئران. الهندباء غير مثبتة للمساعدة في النقرس لكن كما ذكرنا فهي تساعد في تخفيض مستويات حمض اليوريك في الجسم والذي يعد المسبب الرئيسي للنقرس.

يمكنك استخدام شاي الهندباء أو المستخلص أو المكمل لكن اتبع تعليمات الاستخدام عن كثب.

بذور شوك الحليب

شوك الحليب عشب يستخدم للحفاظ على صحة الكبد. اقترحت دراسة أجريت عام 2016 أن شوك الحليب قد يخفض حمض البوليك في خضم الظروف التي يمكن أن تؤذي الكلى وأخرى من عام 2013 دعمت هذه الفكرة. يجب اتباع تعليمات الجرعات على مكمل شوك الحليب بعناية أو مناقشتها مع الطبيب قبل تناولها.

الكركديه

تستخدم الكركديه في العلاج بالأعشاب التقليدية وقد استخدمت كعلاجًا شعبيًا لعلاج النقرس. أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن الكركديه قد تخفض مستويات حمض البوليك في الجسم. يمكنك استخدام مكمل الكركدية أو شاي الكركدية أو المستخلص، اتبع تعليمات الاستخدام عن كثب.

تطبيق الماء البارد أو الساخن على مكان الالتهاب

قد يكون تطبيق الماء البارد أو الساخن على المفاصل الملتهبة فعالاً أيضًا. غالبًا ما يوصى بنقع المفصل في الماء البارد ويعتبر أكثر فاعلية، كما يمكن أيضا استخدام أكياس الثلج.

أما النقع في الماء الساخن يُنصح به فقط عندما لا يكون الالتهاب شديدًا، وقد يكون التناوب بين تطبيق الماء الساخن والبارد مفيدًا أيضًا.

الموز

يعتقد أن ثمار الموز مفيدة لمرض النقرس فهي غنية بالبوتاسيوم الذي يساعد الأنسجة والأعضاء في الجسم على العمل بشكل صحيح. للاستفادة من الفوائد المحتملة للموز تناول موزة واحدة يوميًا لا أكثر فالموز يحتوي أيضًا على السكريات بما في ذلك الفركتوز والذي يمكن أن يكون محفزًا للنقرس. تحتوي العديد من الأطعمة الأخرى على نسبة عالية من البوتاسيوم وأقل في السكر من الموز مثل الخضار الورقية الداكنة والأفوكادو (يمكنك تجربتها أيضا).

أملاح إبسوم

يوصي بعض الأشخاص بحمام أملاح إبسوم لمنع نوبات النقرس. الفكرة هي أن أملاح إبسوم غنية بالمغنيسيوم مما قد يقلل من خطر النقرس. ومع ذلك تشير الدراسات إلى أن المغنيسيوم لا يمكن امتصاصه بشكل كافٍ من خلال الجلد لمنح الفوائد الصحية المرجوة.

لتجربة أملاح إبسوم، امزج كوبًا إلى كوبين في حوض الاستحمام، انقع جسمك بالكامل أو المفاصل المصابة فقط لتخفيف اعراض مرض النقرس.

نصائح أخرى للحد من احتدام النقرس

1. تخلص من مسببات النقرس في نظامك الغذائي

غالبًا ما يرتبط النظام الغذائي ارتباطًا وثيقًا بنوبات التهاب النقرس لذلك يعد تجنب المسببات والالتزام بنظام غذائي مناسب للنقرس علاجًا مهمًا بحد ذاته.

تجنب:

  • اللحوم الحمراء.
  • المأكولات البحرية.
  • السكر.
  • الكحول.

فهي العوامل الأكثر تأثيرا.

وقم باستبدالها ب:

  • الفاكهة قليلة السكر.
  • الخضروات.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات.
  • البقوليات.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم.

2. احرص على شرب الكثير من الماء

شرب الكثير من الماء مهم لوظيفة الكلى، يمكن أن يؤدي الحفاظ على صحة الكلى أيضًا إلى تقليل تراكم حمض البوليك وبالتالي نوبات النقرس.

3. الحصول على الكثير من الراحة

يمكن أن تتداخل هجمات النقرس مع الحركة والتنقل لذلك لتجنب تفاقم الأعراض استرخِ وابقَ في وضعك عندما تلتهب المفاصل، تجنب ممارسة الرياضة وخاصة حمل الأوزان الثقيلة واستخدام المفاصل بشكل مفرط مما قد يؤدي إلى تفاقم الألم ومدة النوبة.

الزيوت الأساسية لعلاج النقرس

الزيوت الأساسية هي مواد نباتية تستخدم في العلاج بالتبخير، يُعتقد أن بعض هذه الزيوت لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا بالإضافة إلى كونها مسكنة للآلام. تتضمن الزيوت الأساسية المستخدمة في علاج النقرس ما يلي:

  • زيت الليمون.
  • زيت بذور الكرفس.
  • مستخلص زيت اليارو.
  • مستخلص أوراق الزيتون.
  • القرفة الصينية.

يمكنك إما استنشاق هذه الزيوت أو فرك الزيت المخفف على بشرتك أو صنع الشاي من أوراق النبات الجافة، لكن لا تضع الزيوت نفسها في فمك فهي ليست آمنة للاستهلاك. من الأفضل دائمًا مراجعة طبيبك قبل استخدام أي علاج بديل حتى العلاج الذي يعتبر بشكل عام آمنًا مثل الزيوت الأساسية. إذا كنت تستخدم هذه الزيوت فاتبع احتياطات السلامة للتأكد من عدم حدوث رد فعل.

خاتمة

مع القيام بالتغييرات المذكورة في نمط حياتك من الممكن منع نوبات النقرس في المستقبل وبقاء الجسم خالي من اعراض مرض النقرس، تناول الدواء حسب التوجيهات، كما حاول الحد من تناول الكحول والمشروبات التي تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز للتقليل من احتمالية حدوث نوبة النقرس، يمكنك أيضًا منع نوبة النقرس عن طريق زيادة تناولك للماء وتقليل تناول اللحوم والدواجن والأطعمة الأخرى عالية البيورين، وأخيرا يساعد فقدان الوزن الزائد أيضًا في الحفاظ على مستوى صحي من حمض البوليك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.