مقالات أخرى مميزة

قواعد الدراسة الثلاثون

بدأت عام دراسي جديد وتريده أن يكون الأفضل؟ لديك امتحان قريب وعليك اجتيازه بنجاح؟ تعاني من صعوبة في دراسة شيء معين أو حفظه؟ لا تعرف من أين تبدأ؟ … إذن إليك قواعد الدراسة الثلاثون.

قواعد الدراسة الثلاثون

30 – استرخي وجهز نفسك للدراسة

الأمر سيشكل فرقًا في مقدار استيعابك للمعلومات في حال تمكنت من الشعور بالراحة والاسترخاء والانفصال عن الهموم والمشاكل والتوتر الذي يحيط بالدراسة والامتحانات، بالإضافة إلى أهمية التحضير النفسي لتقبل الدراسة، وكأفضل خطة:

  • أن تبدأ الدراسة بقول: “بسم الله الرحمن الرحيم”.
  • توقع الإنجاز الأفضل وبوقت أقصر أي التفاؤل في دراستك.

29 – حدد ما الذي تريد دراسته

عندما تريد أن تدرس عليك تحديد ما الشيء الذي عليك دراسته، وما المهم منه، وبكل دقة، فليس المهم الدراسة فحسب، وكأفضل خطوة هي تخصيص برنامج يومي يمكنك من خلاله تحديد ما الذي عليك دراسته، ومتى تحتاجه. هذه القاعدة ستوفر لك الضياع بين الكتب، أو دراسة شيء مختلف عن الشيء الذي ستتقدم لامتحانه قريبًا.

28 – إياك أن تخطط للدراسة أثناء الدراسة

إنها من أهم القواعد، وذلك لأن الكثيرين منا يبدؤون بالدراسة وبعد دقائق يجدون أنفسهم يرسمون خطط للدراسة، السؤال الأهم في حال قمت بذلك: هل درست؟ أو هل قمت بتطبيق البرنامج الذي تم تصميمه بدل الدراسة؟ عليك تخصيص الوقت قبل النوم للتخطيط الدقيق للغد، هذا سيعالج الأرق لديك، لكن لا تخطط إلا ليوم الغد فقط.

27 – حدد الوقت المخصص للدراسة

قبل أن تبدأ بقراءة أي شيء عليك دراسته يجب أن تقوم بضبط المنبه وتحديد الوقت المتوقع إنجاز الحفظ والدراسة خلاله، والتوقف عن الدراسة فور انتهاء هذه المدة، والتي يحكمها شرطين أساسيين:

  • عدم المبالغة في المدة التي يتم تخصيصها للدراسة، بل جعلها مقبولة.
  • عدم جعل المدة قصير حدًا تسبب لك اليأس لاستحالة إنجاز ما خطط له خلالها.

26 – اختيار مكان هادئ ومريح وصحي

اختيار مكان هادئ ومريح وصحي

على المكان الذي تود الدراسة فيه أن يحقق بعض الشروط، حتى يمد يد المساعدة إليك في دراستك، وهذه الشروط:

  • الهواء النظيف ويفضل لو يكون هواء طبيعي من النافذة.
  • الإضاءة الجيدة والقوية التي تزيد من النشاط.
  • كرس وطاولة تتميز بالثبات والراحة.
  • الترتيب وهو الأمر الذي يعطي قدر من الراحة النفسية.

25 – تجنب أي شيء قد يشتت انتباهك

بقدر أهمية المكان والتخطيط هي أهمية التركيز وعدم التشتت، ويمكنك ذلك من خلال النقاط التالية:

  • الابتعاد عن الهواتف الذكية فهي ستتمكن منك وتأخذك من الدراسة بحجة دقيقة واحد ويستمر الأمر ساعة.
  • إخبار من حولك بأنك تدرس، وطلب منهم عدم الإزعاج أو تشتيت تركيزك.
  • تجنب الدراسة مع الشعور بالجوع أو العطش أو التعب، لكن إياك وتحويل مثل هذه الأشياء أسباب تبرر عدم الدراسة.

24 – تصفح ما تريد دراسته

تصفح ما تريد دراسته

ليس من المنطقي أن تبدأ فورًا بحفظ الكلمات، من دون أن تعرف إلى أين ستصل في نهاية هذا البحث، هذا سيحبط من عزيمتك ويجعلك في حالة فوضى، عليك أن تتصفح الدرس، وتلقي نظرة على العناوين الرئيسية، وما الأفكار الأساسية التي يدور حولها، من خلال هذه الخطوة سوف تضع خطة منطقية في عقلك تربط بين بداية الدرس ونهايته، ما يساعدك على الفهم.

23 – القراءة السريعة لما تريد دراسته

بعد القيام بالتصفح ومعرفة ما الأشياء التي يدور حولها الدرس، عليك أن تبدأ بالقراءة وبشكل بسيط، ومحاول فهم واستيعاب أكبر قدر من معلوماته وبشكل سريع من دون إعادة أو تكرار، يمكن في هذه الخطوة حفظ العناوين الرئيسية بشكل دقيق، وفهم الفقرات وأيها يجب حفظه وأيها تحتاج إلى الفهم، لكن لا يمكنك الاعتماد على هذه القاعدة وفقط في حفظ الدروس، فهي جزء من الدراسة المتكاملة فحسب.

22 – تسجل بعض الملاحظات والأسئلة

من خلال القراءة السريعة التي قمت بها منذ قليل، من المؤكد أن هناك أفكار مختلفة قد لمعت في ذهنك، بالإضافة إلى مجموعة من الأسئلة التي تحتاج إجابة وملاحظات مهمة قد تكون جديدة. الأهم هنا هو تسجيلها إما على أوراق خارجية، أو في هوامش الكتاب ومساحاته الفارغة، حتى تتمكن من تذكرها.

21 – التركيز على المعلومات وهي أهم قواعد الدراسة

التركيز على المعلومات

بعد تكوين الصورة الشاملة للدرس وكتابة كل ما خطر إلى فكرك حوله، حان وقت الانتقال إلى الخطوة الأهم وهي التركيز، عليك الآن قراءة الفقرات بشكل منفصل، والتمعن في فهمها ومن ثم حفظها، والحصول على أجوبة لأسئلتك السابقة. قد تظن أنك ستحتاج وقت طويل في هذه الخطوة لكن أنت تملك كم كبير من المعلومات التي ستوفر الوقت.

20 – مراجعة لما قمت بدراسته

بعد الانتهاء من أهم خطوة وحفظ المعلومات وتركيزها، والإجابة على الأسئلة، حان وقت المراجعة، والتي تضم مراجعة الدرس بشكل سريع، ومراجعة الملاحظات التي قمت بكتابتها، ستضمن المراجعة لك كل من: التأكيد على الأفكار الصعبة، وتثبيت ما قمت بالانتهاء من دراسته.

19 – كتابة بعض الأشياء وليس كل شيء

كتابة بعض الأشياء وليس كل شيء

دائمًا ما نسمع النصائح التي تطلب منا كتابة الأشياء التي نقوم بدراستها، وغالبًا ما نشعر بصعوبة الأمر، والأسوأ من كل ذلك، هو عندما نقوم بتطبيق الأمر وبدون أي فائدة أو نتيجة، وكأنك لم تقوم بكتابة شيء، فالخطأ في كتابة كل شيء، والنتيجة لا شيء، عليك فقط التأكد من كتابة الأشياء المهمة، والصعبة، والتي تحتاج التركيز.

18 – توسع فيما تريد أن تدرس

توسع فيما تريد أن تدرس

قد تعتقد أن الدراسة من التلخيص أفضل، واختصار المعلومات أسهل، لكنك ستجد صعوبة في حفظ ما هو مختصر، لأنه وعندما تأخذ صورة موسعة حول أي موضوع، ستتمكن من فهمه بشكل أعمق، وبالتالي لن يكون حفظ المهم منه أمر صعب، أي عليك فهم الكثير وحفظ القليل، أي القراءة الكاملة ومن ثم دراسة الملخص.

17 – اربط بين الأشياء واستخدم مخيلتك

سوف تضاعف قدرتك على الحفظ لو تمكنت من تشكيل رابط بين الأشياء التي تقوم بحفظها، وفهما، وهذا مثبت بنسبة 100%، لذا عليك استخدام الخيال والتوصل إلى صورة تربط بين الأشياء، بحيث يمكنك تذكرها بشكل سريع عندما تحتاج المعلومات.

16 – تعلم كيف تحفظ الأشياء

تعلم كيف تحفظ الأشياء

دائمًا ما يكون الحفظ هو الجزء الأصعب من الدراسة، ودائمًا ما يكون له الجزء الأطول من وقتها، لكن الحل في تعلم كيفية حفظ الأشياء، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • حفظ التواريخ من خلال ربطها بجمل ذات كلمات بعدد حروف مثل أرقام التاريخ.
  • حفظ العلاقات الرياضية من خلال معرفة أساسها الرياضي.
  • حفظ الأحداث التاريخية من خلال تخيلها.
  • حفظ اللغة وتعلمها من خلال استخدامها.

15 – تسميع الأشياء التي قمت بدراستها

بعد أن تعلمت كيف تحفظ الأشياء، وقمت فعلًا بحفظها، الآن… كيف يمكن لك التأكد من ثباتها في ذاكرتك! إن هذا ما تضمنه مرحلة التسميع، كأن تطلب من شخص ما تسميع المعلومات لك، أو قم بنفسك بإعادة تكرارها ومن ثم مراجعتها، ومقارنة المعلومات لديك بها.

14 – استخدم أكثر من حاسة في الدراسة

الدراسات أثبتت ارتفاع القدرة على التركيز والحفظ والفهم عند استخدام أكثر من حاسة خلال الدراسة، كأن تقوم مثلًا بالقراءة بصوت مرتفع، ومن ثم الكتابة، وبعد ذلك استخدام المخيلة، وتخيل الصور والأصوات والروائح.

13 – خذ القدر الكافي من الراحة

خذ القدر الكافي من الراحة

ستلاحظ بعد مضي وقت من بداية الدراسة تراجع في قدرتك على التركيز والحفظ، إنه أمر طبيعي لا تقلق! وكل ما عليك لذلك هو أخذ قدر من الاستراحة وليكن 5 دقائق كلما شعرت بشيء من التعب، لكن خصصها للراحة فقط، كما أن النوم مهم جدًا للدراسة ويمكن اعتباره مرحلة تثبيت المعلومات لديك، لذا يجب الاهتمام بالنوم وخاصة قبل الامتحان.

12 – تشارك مع أصدقائك

تشارك مع أصدقائك

يمكن أن ترفع من تحصيلك الدراسي عندما تتشارك مع أصدقائك في المعلومات، والملاحظات المهمة وغيرها، كما يمكن الحصول على بعض الشرح أو الإجابات من الأصدقاء في حال تغيبك، كل ما عليك القيام بهو هو الحصول على صديق أو اثنين تتشارك معهم الدراسة ذاتها، لكن هذا الأمر لن يكون من ضمن قواعد الدراسة إن أمضيتم الوقت في الأحاديث واللعب.

11 – ركز في أثناء شرح الدرس

ركز في أثناء شرح الدرس

كثيرًا ما يمر في حياتنا أشخاص لا يدرسون إلا عدد ساعات قليل، ورغم ذلك ينجحون بامتياز، ما هو سرهم! سرهم هو من خلال تركيزهم في وقت شرح الدرس، فتجدهم في أتم الانتبه لما يقوله المعلم، ويسجلون ملاحظاته المهمة.

10 – حاول شرح الدرس

حاول شرح الدرس

هل تتذكر عندما كنت صغيرًا وكنت تقوم بلعب دور المعلم، وتشرح الدروس للألعاب، هذا تمامًا أهم قواعد الدراسة وما أنت بحاجة إليه، لأنك وحين تشرح أمر ما فأنت تقوم بنقله من الذاكرة قصيرة الأمد إلى الذاكرة طويلة الأمد وبشكل تلقائي.

9 – استخدم المخططات

غالبًا ما تعاني من التشتت في أثناء حفظ المعلومات بشكلها الانسيابي هذا، مع كم الكلمات الكبير في الفقرة، لست الوحيد! والحل من خلال تصميم مخططات انسيابية، وتحديد الكلمات الأساسية، ومن ثم حفظ المعلومات من خلالها.

8 – استخدم العطر برائحة معينة

استخدم العطر برائحة معينة

استخدم عطر برائحة معينة أثناء الدراسة، واستخدمه يوم الامتحان، ولاحظ كيف أن المعلومات تعود إليك بشكل بسيط وسهل، وذلك لأن دماعك قام بتشكيل رابط بين المعلومات والرائحة، ومثل هذه الروابط هو ما يجعلك تتذكر الكثير من الأشياء القديمة لمجرد استنشاقك لعطر ما.

7 – تناول العلكة بنكهة مختلفة

العلكة كما الحال مع العطر، إنها عبارة عن تشكيل رابط بين طعم العلكة والمعلومات، ومن ثم تناولها بنفس النكهة يوم الامتحان، وسترتفع قدرتك على تذكر الأشياء التي قمت بدراستها.

6 – ضم قبضة يدك أغرب قواعد الدراسة

تم إجراء دراسة على مجموعتين من الأشخاص الأولى من خلال الدراسة أثناء ضم اليد اليمين، والثانية من دون ذلك، كانت نتائج المجموعة الأولى أفضل مقارنة بما حققه من هم في الثانية لذا منذ الآن اعتمد أغرب قواعد الدراسة عند المذاكرة.

5 – قراءة الأسئلة بشكل عام في الامتحان

دائمًا ما يتم نصحك بأن تقرأ الأسئلة كل بشكل منفرد، ولا تشتت ذهنك بها كلها، لكن هذا خطأ! فعليك القيام بقراءة سريعة لها حتى تتمكن من تحديد الوقت الذي يحتاجه كل سؤال وتنظيم مدة الامتحان على أساسه.

4 – انتقاء الأسهل للإجابة أولًا

بعد قراءة الأسئلة من المؤكد أنك عرفت أي الأسئلة أسهل وأيها تحتاج إلى وقت، وعليك أن تبدأ بالأسهل وتوفير الوقت، وبعد الانتهاء منها وبوقت أقل مما خصصت يجب أن تبدأ بالأكثر صعوبة.

3 – تعلم كيف تجيب عن الأسئلة

تتنوع الأسئلة لكن معظمها يكون على شكل اختيار الإجابة، تحديد صحة الجملة، وغيرها، والأصعب هي الأسئلة المطولة أو الشرح، وكل نوع سؤال منها يحتاج إلى طريقة صحيحة للإجابة، تضمن الحصول على الدرجات، وها هي:

  • عليك الانتباه في أسئلة الاختيار فكلمة واحدة يمكن أن تغير معنى الجملة ككل.
  • ترتيب الأفكار في المسودة قبل كتابتها في إجابة السؤال المقالي.
  • التركيز على الأسئلة بالصيغة العكسية مثل: أي الخيارات ليس كذا؟ أو ليس من ضمن كذا؟ وهكذا…
  • الاستفادة من كل الأسئلة في تذكر إجابة السؤال المطول.

2 – إياك وترك أي سؤال بدون جواب

لا تترك أي سؤال بدون إجابة، فغالبًا ما تكون الدرجات مقسمة على عدة أشياء ومن خلال كتابة كل ما تعرفه عن سؤال ما، قد تحصل على بعض منها.

1 – هذه القاعدة لك لذا هي أهم قواعد الدراسة

هذه القاعدة لك

لأن لكل شخص طريقة في كل شيء، ولديه ما يناسبه، عليك أن تبحث عن هذا الشيء، وتقوم بتطبيقه.

انتهت قواعد الدراسة الثلاثون والتي في حال قمت باتباعها يمكن أن تضمن الحصول على أفضل عام دراسي، وأعلى درجات ونتائج… وفي حال كنت بحاجة لتكثيف ساعات الدراسة في الليل فإليك مقال كيفية المذاكرة طوال الليل بدون تعب.