تصنيف العناية بالذات

طريقة استخدام جليكوليك أسيد وفوائده المثيرة للاهتمام

جميعنا نحلم ببشرة خالية من العيوب تسمح لنا بالخروج بدون مكياج في أي وقت نريد، البعض منا يعاني من حب الشباب آخرون يعانون من الكلف أو التصبغات بينما يعاني البعض الآخر من الرؤوس السوداء أو آثار حب الشباب، وبعد تجربة جميع مستحضرات العناية بالبشرة سوف تجدين أن جليكوليك أسيد هو الحل الأمثل لجميع هذه المشاكل وهو المنتج الذي سيغير حياتك بالمعنى الحرفي.

ما هو الجليكوليك أسيد؟

جليكوليك أسيد أو حمض الجليكوليك هو واحد من أحماض ألفا هيدروكسي (أو AHA) مستخلص من قصب السكر، وهي نفس عائلة الأحماض التي تضم كلًا من لاكتيك أسيد المستخلص من اللبن الرائب والمعروف بأنه سر جمال كليوباترا وكذلك ستريك أسيد المستخلص من الحمضيات بالإضافة إلى مجموعة من الأحماض الأخرى.

ولكن ما يميز جليكوليك أسيد عن باقي الأحماض هو فعاليته الكبيرة في التقشير وقدرته على اختراق طبقات الجلد بسهولة والتي ترجع إلى حجم جزيئاته الصغير، كما يتميز بمجموعة الفوائد الرائعة التي يقدمها للبشرة من معالجة لحالات صعبة مثل الكلف إلى الحصول على بشرة خالية من العيوب والشوائب.


ما هي فوائد جليكوليك أسيد للبشرة؟

يعمل جليكوليك أسيد كمقشر كيميائي وبفضل جزيئاته صغيرة الحجم يمكنه التغلغل ضمن طبقات الجلد بسهولة ليقدم الفوائد التالية:

1 – يزيل خلايا البشرة الميتة ليكشف عن الخلايا الجديدة النضرة

يقوم جليكوليك أسيد بتقشير خلايا الجلد الميتة القاسية والخشنة ليكشف عن الخلايا الشابة الأكثر نعومة ونضارة.

2 – علاج فعال لحب الشباب وآثاره

يتغلل جليكوليك أسيد ضمن مسامات البشرة ليخلصها من الزيوت والأوساخ العالقة فيها مما يلعب دورًا كبيرًا في محاربة حب الشباب ومنع ظهوره، كما أن المواظبة على استخدام مقشر جليكوليك أسيد بانتظام تساعد في التخلص من آثار حب الشباب نهائيًا.

3 – يحفز من إنتاج الكولاجين في البشرة

يصل جليكوليك أسيد إلى الأرومات الليفية الموجودة في أدمة الجلد فيقوم بتحفيزها على زيادة إنتاج الكولاجين، فنحصل على بشرة مشدودة أكثر حيوية وشباب ويقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.

4 – يزيل كل من الرؤوس البيضاء والسوداء

لا يزيل جليكوليك أسيد الخلايا الميتة فحسب بل يتغلل ضمن المسام ليزيل الرؤوس السوداء والبيضاء، كما أنه يخلص البشرة من الزيوت الزائدة والأوساخ فبالتالي نتجنب ظهور الرؤوس السوداء والبيضاء مجددًا.


هل لجليكوليك أسيد أية آثار جانبية؟

كغيره من الأحماض من الممكن أن يسبب جليكوليك أسيد تهيج واحمرار البشرة للأشخاص الذين يمتلكون بشرة حساسة أو شديدة الجفاف، كذلك فإن الاستخدام الخاطئ لجليكوليك أسيد مثل الإفراط بالكمية المستخدمة أو استخدام تركيز عالي من الحمض من الممكن أن يسبب احمرار وتهيج البشرة أو ظهور بقع جافة ومتقشرة.


كيف يمكنني إدخال جليكوليك أسيد في روتين العناية بالبشرة الخاص بي؟

تتوفر في الأسواق العديد من المنتجات التي تحتوي على حمض الجليكوليك من الغسول إلى التونر وغيره، يمكنك اختيار المنتج الذي ترغبين به أو يمكنك استخدام جليكوليك أسيد كمقشر بشكله الحمضي، عند اختيارك التقشير باستخدام جليكوليك أسيد من المهم جدًا اختيار المنتجات الخاصة بالاستخدام المنزلي وعدم استخدامه بشكل يومي بل إدخاله بالتدريج وبتركيز منخفض وعندما تبدأ بشرتك بالتعود عليه يمكنك زيادة عدد مرات استخدامه.

كما يمكنك الحصول على جلسات تقشير باستخدام جليكوليك أسيد في العيادة الطبية أو عند خبير البشرة المختص.


هل يناسب جليكوليك أسيد جميع أنواع البشرة؟

بشكل عام يعتبر جليكوليك أسيد آمن للاستخدام لجميع أنواع البشرة، لكنه يناسب بشكل أكبر البشرة الدهنية، المختلطة والعادية بينما من الممكن أن يسبب التهيج أو الاحمرار لأصحاب البشرة الحساسة أو شديدة الجفاف.

كذلك يختلف استخدام جليكوليك أسيد بين الفصول حيث يعتبر كل من فصلي الخريف والشتاء التوقيت الأمثل لاستخدام هذا المنتج ففي هذه الفصول تكون البشرة جافة ومتشققة ومن الضروري تقشيرها وأيضًا في هذين الفصلين لا تتعرض البشرة لأشعة الشمس بشكل كبير على عكس فصل الصيف حيث الشمس ساطعة على الدوام والبشرة تتجدد باستمرار مما يعيق عملية التقشير، وأخيرًا احرصي على استخدام الواقي الشمسي في كل مرة تخرجين فيها فاستخدام جليكوليك أسيد يجعل البشرة أكثر عرضة للتأثر بأشعة الشمس.


ما هي المنتجات التي يجب تجنب استخدامها عند استخدام جليكوليك أسيد؟

عند استخدام جليكوليك أسيد من المهم جدًا الابتعاد عن استخدام المقشرات الصلبة مثل المقشرات التي تعتمد على تقنية الحبيبات أو المقشرات التي تصنع في المنزل، كذلك ينصح بتجنب استخدام البنزويل بيروكسيد وجميع أنواع الريتينويدات بما فيها الرتينول، فالرتينول يعمل على تسريع تجديد خلايا البشرة مما يؤدي إلى تأثير تقشير وظيفي ونتيجة لذلك تصبح البشرة رقيقة أكثر من المعتاد وفي هذه الحالة من الممكن أن يسبب استخدام جليكوليك أسيد تهيج في البشرة.


ما هي المكونات التي يجب استخدامها إلى جانب جليكوليك أسيد؟

عند استخدامك للجليكوليك أسيد من الأفضل أن يقتصر روتين العناية بالبشرة الخاص بك على غسول لطيف بالإضافة إلى الكريم المرطب والسيروم المرطب الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك، وفي كثير من الأحيان يتم دمج الجليكوليك اسيد مع مكونات تفتيح مثل حمض الكوجيك أو الهيدروكينون لعلاج حالات مثل الكلف أو التصبغات الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.


هل يمكن الاعتماد على جليكوليك أسيد لعلاج حب الشباب؟

نعم، يعد جليكوليك اسيد خيارًا رائعًا للبشرة المعرضة لحب الشباب، فهو يقوم بإزالة الخلايا الميتة والأوساخ من البشرة وينظف المسام بعمق مما يجعله رائعًا ليس لعلاج وحسب بل أيضًا لمنع ظهور معظم أنواع حب الشباب من جديد بالإضافة إلى منع تشكل كل من الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.

ومع ذلك في حال كانت بشرتك شديدة الجفاف أو الحساسية أو تعاني من حب الشباب الكيسي فيجب التعامل مع هذا الحمض بحذر، فيمكن استخدام حمض الجليكوليك بسهولة لعلاج معظم حالات حب الشباب وخاصةً الحالات الخفيفة إلى المتوسطة ولكن في كنت تعانين من حب الشباب الكيسي أو العد الوردي فمن الأفضل استشارة الطبيب أولًا.

وأخيرًا في حالات حب الشباب المتوسطة إلى الشديدة وفي حال كنت تتطلعين للتخلص من التصبغات وآثار الحبوب فيُنصح باختيار منتج يحتوي على جليكوليك أسيد بتركيز 10% أما في حالات حب الشباب الخفيفة فستحتاجين إلى تركيز أقل.

المصدر
Is Glycolic Acid a Good Acne Treatment?What Does Glycolic Acid Do For Your Skin? Dermatologists Explain.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى