تصنيف صحة وطب

نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء

مصطلح الجلوكوما يشير إلى العديد من أمراض العيون الناتجة عن ارتفاع ضغط السوائل فيها. يؤدي ضغط السائل هذا إلى إتلاف العصب البصري ويمكن أن يؤدي إلى العمى إذا ترك دون علاج.

عندما لا تساعد الأدوية والعلاج بالليزر في علاج مشكلة المياه الزرقاء في العين (الجلوكوما) بشكلٍ جيد، قد يوصي الأطباء بإجراء يسمى جراحة التصفية، وهي عملية جراحية يتم من خلالها سحب السائل لتخفيف الضغط داخل العين. وفي معظ الحالات، تكون نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء عالية.

في جراحة التصفية، يتم عمل ثقب تصريف صغير في الطبقة الصلبة (الجزء الأبيض من العين). تسمح فتحة التصريف هذه بخروج السائل من العين فتساعد على خفض ضغط العين. هذا يمنع أو يقلل من تلف العصب البصري.

كم تبلغ نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء

معظم الدراسات توثق حالة المرضى الذين خضعوا للجراحة لمدة سنة كاملة بعد إجراءها، وقد تبين أن جراحة التصفية عند كبار السن ناجحة بنسبة 70 – 90٪.

من بعض الحالات، يبدأ ثقب التصريف الذي تم عمله جراحيًا في الانغلاق مما يسبب ارتفاع الضغط داخل العين مرة أخرى. يحدث هذا الشفاء السريع غالبًا عند الشباب الذين خضعوا للجراحة، لذلك، قد يلجأ الأطباء لوصف الأدوية المضادة لشفاء الجروح مثل دواء ميتوميسين C و 5 اف يو لإبطاء التئام الجرح. وإذا لزم الأمر، قد يكون من الضروري إجراء جراحة تصفية المياه الزرقاء أكثر من مرة في نفس العين.

تكون نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء عند كبار السن أعلى منها عند الشباب.

هل جراحة الجلوكوما ضرورية بالنسبة لك؟

اعتمادًا على حالتك، سيخبرك جراح العيون أو طبيب العيون ما هي الخيارات العلاجية المتاحة لك. قد يكون من الضروري أن ترتاح لبضعة أيام في المنزل، وقد تحتاج حالتك إلى بعض الأدوية مثل قطرات العين التي تحتوي على مضادات حيوية، وفي بعض الحالات، يجب عليك أن تخضع للجراحة من أجل علاج المياه الزرقاء.

إذا كنت تعاني من المياه الزرقاء ولم تستجب حالتك للعلاج بقطرة العين، فيمكن للعلاج الجراحي أن يخفض ضغط عينك ويساعدك في الحفاظ على نظرك لفترة طويلة.

بشكلٍ عام، يلجأ معظم أطباء العيون إلى جراحة تصريف المياه الزرقاء كخيار أخير، كما يمكن في بعض الحالات اللجوء للجراحة من أجل العلاج المبكر.

قد تتطلب العملية الجراحية أن تأخذ إجازة من العمل. إذا كنت قلقًا بشأن التكلفة أو المخاطر أو مدة التعافي أو نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء التي ستخضع لها، اطرح الأسئلة التي تراودك على الطبيب واستفسر عما إذا كانت هناك خيارات علاجية أخرى لتجربتها.

هل سأشعر بالألم أثناء الجراحة؟

في معظم الحالات، لن تشعر بأي ألم. عادة ما يتم إجراء الجراحة تحت التخدير الموضعي، كما يمكن إعطاء المريض أدوية مهدئة لمساعدته على الاسترخاء. غالبًا ما يتم استخدام نوع محدد من التخدير يسمى التخدير الوريدي (IV). وهو نوع من التخدير يعطى للمريض عن طريق الوريد. وتختلف كمية المخدر المستخدمة من كمية ضئيلة (تكفي لجعل المريض يشعر بالنعاس)، إلى كمية أكبر تجعل المريض لا يدرك ما يحصل حوله.

بالإضافة إلى ذلك، يتم إعطاء المريض حقنة حول العين لمنع تحركها أثناء العمل الجراحي. لا تكون هذه الحقن مؤلمة إذا تم التخدير الوريدي قبلها. سيشعر المريض بالاسترخاء والنعاس ولن يعاني من أي ألم أثناء الجراحة.

أين يتم إجراء العملية؟

عادةً ما تجرى جراحة تصفية المياه الزرقاء في المستشفى، لكن بعد إجراءها، لن تحتاج على الأغلب للبقاء في المستشفى.

خلال الأيام التي تلي الجراحة، يجب على طبيب العيون أن يقوم بفحص ضغط العين. سيبحث الطبيب أيضًا عن أي علامات تشير إلى حدوث التهاب في العين.

مدة التعافي

لمدة أسبوع على الأقل بعد الجراحة، يُنصح المرضى بإبقاء العين بعيدة عن الماء. يمكن القيام بمعظم الأنشطة اليومية، لكن ينبغي تجنب القيادة والقراءة والانحناء ورفع أي شيء ثقيل.

تختلف كل حالة عن الأخرى، لذلك، استشر طبيبك للحصول على معلومات ونصائح حول الأشياء التي يمكن فعلها والأشياء التي يجب تجنبها.

شكل العين بعد الجراحة

سوف تصبح العين حمراء اللون ومتهيجة بعد الجراحة لفترة قصيرة، وقد يكون هناك زيادة في الإدماع. سوف يتدفق السائل الداخلي للعين من خلال الثقب الذي تم عمله جراحيًا ويشكل نتوءًا صغيرًا يشبه الفقاعة. عادة ما تكون الفقاعة على السطح العلوي للعين مغطاة بالجفن، أي أنها لا تكون مرئية على الأغلب.

التغييرات في الرؤية والأدوية

قد تشعر ببعض التغييرات في الرؤية، مثل عدم وضوح الرؤية لمدة ستة أسابيع بعد الجراحة. بعد ذلك الوقت، تعود الرؤية عادةً إلى نفس المستوى الذي كانت عليه قبل الجراحة.

يمكن أن تتحسن الرؤية أحيانًا بعد الجراحة عند بعض المرضى لأن العين أصبحت تسمح بدخول المزيد من الضوء إليها.

في حالات نادرة، قد تكون الرؤية أسوأ بسبب انخفاض الضغط كثيرًا داخل العين. وقد يعاني المريض من إعتام عدسة العين.

بعد الجراحة، قد تحتاج إلى تغيير العدسات اللاصقة أو النظارات التي كنت تستخدمها. لهذا، يجب على مستخدمي العدسات اللاصقة والنظارات مناقشة كل ذلك مع طبيب العيون بعد الجراحة.

الخلاصة

في حين أن الجراحة ليست طريقة العلاج الأولى لمشكلة المياه الزرقاء، إلا أنها في بعض الحالات تكون خيارًا ضروريًا ويجب الخضوع لها من أجل تجنب تدهور العين وفقدان البصر، سوف تساعد عملية تصفية المياه الزرقاء الجراحية في تخفيف ضغط السوائل داخل العين، وفي معظم الحالات، تكون العملية ناجحة ويتعافى منها المرضى بسرعة دون أي مشاكل أو مضاعفات.

إذا قرر الطبيب أن عليك الخضوع لعملية جراحية من أجل علاج المياه الزرقاء في العين، لا تقلق، فمع تطور التقنيات الطبية، أصبحت هذه العملية سهلة جدًا، الكثير من أطباء العيون يجرون هذه العملية عدة مرات في اليوم.

نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء عالية جدًا، فمعظم المرضى يتعافون تمامًا بعد إجراءها بفترة قصيرة، ومن أجل زيادة فرص النجاح، قم بإجراء العملية عند طبيب موثوق ويملك خبرة جيدة في إجراءها، أيضًا، يجب عليك أن تتقيد بتعليمات الطبيب بعد إجراء العملية لضمان التعافي تمامًا.

إذا كنت قلقًا أو لديك بعض الأسئلة والاستفسارات، فلا تتردد في طرحها على الطبيب، سيساعدك الطبيب في تبديد مخاوفك ويقدم لك نصائح للاستعداد للجراحة.

اقرأ أيضًا: أسباب مرض المياه الزرقاء أو الجلوكوما والأعراض وطرق علاجها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى