نبات الزنجبيل فوائد وأضرار وتركيب.. كل شيء عن الزنجبيل

نبات الزنجبيل … مما لا شك فيه أن الزنجبيل من النباتات التي تعتبر منجمًا ضخمًا من الفوائد التي لا يختلف عليها أحد.

فقد ذكر الزنجبيل في القرآن الكريم لفائدة تناوله الكبيرة قال تعالى في محكم كتابه: {وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا} الآية (17) من سورة الإنسان، مما يؤكد الفائدة الكبرى له.

ما هو نبات الزنجبيل (Ginger plant)

ما هز نبات الزنجبيل

نبات الزنجبيل (Ginger plant) من النباتات التي تنتمي للفصيلة الزنجبيلية وهي من نباتات المناطق الحارة، والجزء الذي يستخدم منه هو السيقان الترابية أو (الجذمور (The leek أي القسم الذي ينمو تحت الأرض، وتحتوي على أغلب الزيوت النباتية الطيارة، والتي تمتلك رائحة قوية ونفّاذة، ولها طعم لاذع، وللنبات لون سنجابي أو أبيض مصفرّ وأوراقه رمحية الشكل.

وأزهاره صفراء اللون ونهايتها أرجوانية، ويجمع الزنجبيل عندما تذبل أوراقه الرمحية فقط ويطحن بعد أن يجفف.

يتواجد في الهند والصين والمكسيك وسيريلانكا والباكستان وأفضل أنواعه النوع الجامايكي، ويستعمل الزنجبيل كاستعمال البهار للطعام، فيمكن إضافته إلى الحلويات والمربيات وإلى المشروبات الساخنة لإعطائها الطعم المميز.

وكما قلنا فإن القسم المستخدم منه السيقان الترابية والجذور التي تنمو تحت التربة أي (الجذامير Leeks أو الريزومات .(Rhizomes

فإذا استعمل الزنجبيل مثل الشاي فإنه يكون طاردًا للغازات من الجسم، كما يمكن تناوله لعلاج نزلات البرد ولعلاج مرض النقرس، وكمقو جنسي.

وإذا تم تناوله يوميًا فهو من الممكن أن يفيد في امتصاص (الحديد (Fe والفيتامينات ال1وابة في الدهون مثل الفيتامينات (K, E, D, A)، و(الديجوكسين (Digoxin و(الفينوتوين (Phenytoin.

وكان استخدام السيقان الترابية لنبات الزنجبيل شائعًا منذ القدم في آسيا والهند بشكل خاص، ونقله الاسبانيون إلى أمريكا.

أسماء نبات الزنجبيل وأنواعه

أسماء الزنجبيل وأنواعه

هو (الكركم الصباغي (Turmeric pigment، والزنجبيل البلدي هو (الراسن) والزنجبيل الشامي، والزنجبيل العجمي، والزنجبيل الفارسي، وزنجبيل الكلاب، والزنجبيل الهندي وهو الزنجبيل المعروف والمستعمل، ويدعى (الكفوف)، وأسمه بالانكليزية (Ginger) وبالفرنسية (Gingerbread) واسمه العلمي  Zingiber officinale)).

وصف نبات الزنجبيل

ينتمي نبات الزنجبيل إلى العائلة (الزنجبارية (Zingiberaceaw حيث يحتاج لتربة رطبة وخصبة للنمو كالمنطقة المدارية، ويتألف النبات من ساق ترابية (الجذمور) الذي يمتد فوق سح الأرض على مسافة (30 cm) والساق الترابية عليها عقد وتتوضع تحت التراب، وله أوراق رمحية الشكل وخضراء وأزهار الزنجبيل بيضاء اللون أو خضراء على اصفرار.

 ويتوفر نبات الزنجبيل على نوعين الأول نبات ناضج والثاني متوسط النضوج، والناضج يحتاج إلى التقشير بينما النوع الثاني المتوسط النضوج فلا يحتاج إلى التقشير وهو النوع المتوافر في السوق.

ما هي مكوناته لكيميائية الفعالة

تحتوي جذامير نبات الزنجبيل على بعض الزيوت الطيارة تتراوح نسبتها مابين (2.5% – 3%) ومجموعة أخرى من الزيوت معروفة باسم (Aryl alkanes) وهذه الزيوت هي التي تمنحه الطعم اللاذع تتكون من مجموعتين:

  • الأولى هي (Gingerols) وهي التي تحتوي على المركب (Gigenol) الذي يعطيه الطعم الحار، وهو من الزيوت العطرية، وهو مضاد للجلطات وللإلتهابات بأنواعها (الربو والتهاب المفاصل والشقيقة والقولون..).
  • الثانية هي الشوكول (Shogaols) وهي مادة حارة بطبيعتها، وتساهم في حرق الدهون وهضمها، والبارادول (Paradols).

وفيه أيضًا نشاء بنسبة (50%) وبروتين بنسبة (9%) دسم بنسبة (7%) وهي (حموض دسمة Fatty Acids وفوسفوليدات  Phospholidesوغليسيريدات (Glycerides وعلى خميرة (البروتياز (Yeast of Protease بنسبة (2%).

وإليكم هذا الجدول الذي يبين القيمة الغذائية لنبات الزنجبيل:

المعطياتالزنجبيل
الرطوبة Humidity1.41 + or – 9%
المواد الصلبة Solid material1.41 + or – 90%
الرماد Ash0.21 + or – 0.66%
الألياف Fiber13.46%
الدهون Fats0.21 + or – 4.2%
الكربوهيدرات Carbohydrates2.12 + or – 92 mg / 100 g
البروتين Protein14.69 mg / 100 g
الطاقة Energy459.56 K calories

كما يجتوي نبات الزنجبيل على المعادن التالية:

(المغنيسيوم Mg، الكالسيوم Ca، الفوسفور P، الزنك النحاس Cu، الحديد Fe).

استعمالات نبات الزنجبيل

استعمالات

من المعروف عن الزنجبيل أنه يفقد فعاليته بعد سنتين من تحضيره، لأنه يصاب بالتسوس للرطوبة العالية التي يحتوي عليها، لذا من الضروري أن يحفظ في أماكن مكشوفة مع تغطيته بنبات الزعتر، وحفظه في درجة حرار أقل من ستة درجات مئوية (6 CO).

ومن المفيد أن نقوم بنقع جذامير الزنجبيل لمدة يومين في الماء لتتشبع جيدًا بالماء حتى لا يصاب بالتسوس سريعًا، أمّا عن استعمالاته فهي:

نبات الزنجبيل طارد جيد للريح والغازات وموسع للأوعية الدموية وملطف للحرارة ويؤدي للتعرق، ويدخل في تركيب الوصفات المقوية للجنس، وفي علاج آلام الحيض، وهو علاج لأمراض المعدة والأمعاء.

 ويساعد في عملية الهضم لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف، ومقو للأعصاب، ويزيد من قدرة الجهاز المناعي لأنه منشط للغدد الليمفاوية، وهو مضاد حيوي، طارد للبلغم وفتح للطرق التنفسية، مقو للنظر ويمنع مظاهر الشيخوخة المبكرة، ومدر للبول ومفيد في حال الإصابة بالحمى ونزلات البرد.

فوائد نبات الزنجبيل

هناك طيف واسع من الأمراض التي يساعد الزنجبيل في الشفاء منها أو المساعدة على تقوية الأجهزة الحيوية التي يحتوي عليها الجسم:

نأخذ مقدار مساو لخمسة وخمسين غرامًا من الزنجبيل المطحون (55 g) مع خمسون غرامًا من (الكندر Kander) أو ذكر اللبان ومثلها من (حبة البركة ) أو الحبة السوداء ونقوم بخلط المزيج مع واحد كيلو غرام من العسل ونداوم عليه يوميًا بأخذ ملعقة صغيرة على الريق مع الزبيب (Raisins) والصنوبر (Pine).

تعجن كمية من الزنجبيل المطحون مقدارها ملعقة صغيرة مع فنجان من زيت الزيتون ونقوم بدلك مكان الألم، بالإضافة لشرب شاي الزنجبيل والنعناع (Minte) وحبة البركة.

  • مرض العشى الليلي (Night sickness):

لعلاج هذا المرض نتناول كأسًا من عصير الجزر (Carrot juice) مضافًا له ملعقة  من مطحون الزنجبيل، وتمرير مرود مغطس بمعجون الزنجبيل مع العسل على العينين وذلك قبل النوم.

فوائد نبات الزنجبيل على مستوى جهاز الهضم

فوائد الزنجبيل على الجهاز الهضمي تتمثل في:

  • هو علاج للإسهالات:

حيث عرف منذ القدم أنه يساعد في علاج الإسهالات عند الإنسان وقد أثبتت الدراسات مؤخرًا بأنه يقلل ويمنع التقلصات في المعدة والأمعاء والتخلص من الغازات التي تؤدي حدوث الإسهالات، وذلك بتناول القليل مكن مسحوق الزنجبيل.

  • وهو طارد جيد للغازات:

فهو يمتلك القدرة على التخلص من الغازات الزائدة في البطن والتي من الممكن أن تسبب أكثر من مجرد الشعور بالضيق وعدم الراحة، فالزنجبيل قادر على طرد الغازات التي تتكون في الجسم أو بمنعها من التكون أصلًا.

  • مساعد جيد على الهضم:

إن ارتفاع السكر قد يؤدي إلى تقليل أو تأخير إفراغ المعدة من محتوياتها من الطعام، فالزنجبيل يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم مما يعين المعدة على أداء وظائفها الطبيعية كالمعتاد.

  • وبما أن لزيت الزنجبيل خصائص مطهرة وطاردة للغازات فمن الممكن استخدامه لعلاج حالات التسمم الغذائي ولعلاج التهابات الأمعاء وعلاج مرض (الزحار الجرثومي Bacterial (sizzling.

فوائد نبات الزنجبيل على مستوى البشرة

لقد لاحظ (المركز الطبي لجامعة ميريلاند الأمريكية (University of Maryland Medical Center بعد دراسة جذور نبات الزنجبيل أن لها خصائص احترار وتنشيط مما يجعل منها منظفًا جيدًا للبشرة والوجه بشكل خاص، حيث يقوم الزنجبيل بتحفيز الجلد ويزيد من تدفق الدم وهو ذو تأثير دافئ عند استخدامه على البشرة، غير أنه من المفروض أن لا يستعمل بمفرده ويجب مزجه مع مواد أخرى أي استخدام صابون الزنجبيل لتنظيف الوجه.

فوائد نبات الزنجبيل على مستوى الشعر

يبدو نبات الزنجبيل مجرد جذر نباتي ذو عقد لا غير، إلّا أن ذلك غير صحيح البتة، فهو نبات عشبي قوي جدًا، مميز بنكهته الحارة واللاذعة، ورائحته العطرية المميزة والفواحة جدًا، ووفقًا للتقارير التي أعدها مركز جامعة ميريلاند الطبي فإن مكوناته النشطة والعطرية يمكن أن تكون علاجًا فعّالًا للشعر.

حيث يقزم الزنجبيل بتحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، ويعمل على تحفيز نمو الشعر وهو مضاد للالتهابات أيضًا فهو وسيلة ناجعة للسيطرة على قشرة الشعر.

فوائد نبات الزنجبيل للمرأة في دورتها الشهرية

إن خصائص تبات الزنجبيل المضادة للإلتهاب مشابهة لخصائص (الإبوفيرين (Epinephrin لعلاج الالتهاب لذلك يستخدم الونجبيل في علاج تقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية لدى النساء، والقوام الثقيل لدم الحيض المتدفق لديهن أيضًا، حيث يعمل الزنجبيل على التقليل من انتاج هرمون (البروستاجلاندين (Prostaglandin hormon، الذي يؤدي لتقلصات وتشنجات وآلام الحيض عند النساء أثناء الدورة الشهرية.

ويستخدم لتحفيز بدء الدورة الطمثية أو الحيض المتأخر عند النساء، والزنجبيل لا يستخدم قبل مراجعة الطبيب أو الاستشارة الطبية.

فوائد نبات الزنجبيل على مستوى الحياة الزوجية

إن فائدة الزنجبيل على العلاقة الجنسية بينم الزوجين معروفة منذ القدم ولا يمكن أن ينكرها أحد، حيث يستخدم لإثارة الرغبة الجنسية ويعتبر معزز للنشاط الجنسي للرجل والمرأة على حد سواء.

فرائحة الزنجبيل المميزة تكتلك تلك الجاذبية الخاصة والمساعدة على إقامة العلاقات الجنسية، وهو منشط للدورة الدموية مما يزيد من تدفق الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة ولا سيما المنطقة الوسطى منه، مما يحسن ويحفز الأداء الجنسي المتميز.

الآثار الجانبية لتناول نبات الزنجبيل

بعيدًا عن النظرة المشرقة لنبات الزنجبيل وجذوره وفوائدها الكبيرة والمتنوعة، إلّا أن له أضرارًا سنتحدث عنها:

يحدث ذلك بحسب الدراسات التي قام بها المركز الطبي لجامع ميريلاند الأمريكية أنه إذا تم تناول انبات بكميات كبيرة من الممكن أن يسبب حرقة في المعدة وإسهالًا، وتهيجًا في الفم ونفخة وغازات في البطن.

 ولا ينصح بتناوله إذا كان هناك تاريخ مرضي بقرحة المعدة أو التهاب في الأمعاء، متبين الدراسات أنه إذا أخذ الزنجبيل كمكمل غذائي لا يسبب هذه العوارض مطلقًا ولكن تم ابتلاع الزنجبيل دون مضغ فإنه يسبب انسداد الأمعاء.

  • أضرار نبات الزنجبيل على المرأة ألحامل:

بحسب نتائج مركز الدراسات الطبية (Medlin Plus) التابعة لمعاهد الصحة الأمريكية (NIH) تشير تلك النتائج إلى أن تناول ما يزيد عن واحد ميللي غرام من الزنجبيل في اليوم فإن ذلك يشكل خطرًا على حياة الجنين لديها.

حيث يؤدي تناول الكثير من الزنجبيل يؤثر على الهرمونات الجنسية لدى الحامل مما يرفع من خطورة الإجهاض، لذلك على المرأة الحامل عدم تناول الزنجبيل قبل الإستشارة الطبية.

حيث بينت الدراسات الطبية التي أجريت على نبات الزنجبيل أنه من الممكن أن يؤثر التناول المفرط لهذا النبات على مستويات السكر في الدم، ويؤدي إلى هبوط مستوى السكر، وبالتالي فإن على مريض السكري عدم تناول الزنجبيل إطلاقًا، حيث أنه قد يشكل خطرًا عليهم،.

وعند الشعور بأس هبوط في مستوى السكر في الدم فإن تناول أي كأس من العصير فيه كمية قليلة من السكر يؤدي لرفع مستوى السكر في الدم ويجب التوقف عن تناول الزنجبيل.

  • الزنجبيل خافض لضغط الدم ويزيد من ميوعة الدم:

كما ذكرنا إن الأضرار الجتنبية لتناول الزنجبيل لا تحدث إلّا عند التناول المفرط للزنجبيل، أي أنه من الممكن أنت تناوله الكثير يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم، ولوجود مادة (الساليسلات (Salicylates في نبات الزنجبيل والموجودة في دواء (الأسبرين (Aspirin فتأثر الزنجبيل مماثل لتأثير الأسبيرين، وتناول الزنجبيل المفرط قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل ميوعة الدم والنزيف.

  • وبحسب (Medline Plus) فإن تناول جرعات كبيرة قد يؤدي ذلك إلى:
    الشعور بالنعس والخدران ترتفع نسبة حدوث النزوف.

وقد يؤدي لرفع نسبة خطر الإصابات بالأمراض القلبية، وومن الممكن أن يعيق الزنجبيل عمل الأدوية المضادة لتخثر الدم، ومن الممكن أن يسب الحساسية والطفح الجلدي، وتناول الزنجبيل في فترة الحيض قد يؤدي لنزيف مزمن عند النساء.

الخاتمة

الخاتمة

كان مقالنا هذا عن نبات الزنجبيل مقالًا يحوي المعلومة الطبية المفيدة للجميع بإذن الله تعالى، ويكفي لنا لنتأكد من فوائد الزنجبيل أنه أورد ذكره الله عز وجل في كتابه العزيز القرآن الكريم.

وإليكم هذه الأبيات الشعرية لصاحبها الشاعر (ابن الأزرق) في فائدة الزنجبيل على سبيل الإفادة:

“يا حافظًا سر الزنجبيل في الورى خصصت من الولى بكل فضيلة

ومن يشتكي البرد القديم بصلبه وأوجاعه في كل وقت وساعة

عليه بمثقالين من بعد صحنه يضاف إليه يا فتى شهد نحلة

ثلاثة أيام يكون فطوره وإن كان أسبوعًا فتحمد نسختي

كذلك للملسوع يمضغ ناعمًا ويطلى مكان السمّ يطلى بلطخة

يرى عجبًا من سره وفعاله للدغة ملسوع وإحراق لدغة”

المراجع

قد يعجبك ايضا