فوائد عصير الجزر والزنجبيل المذهلة لصحة الجسم

الجسم السليم والبشرة المتوهجة هي ما يريده الجميع. ويمكن لنظامٍ غذائيٍ متوازنٍ أن يحدث فرقًا كبيرًا، والناس يبذلون على نحو متزايد الجهود اللازمة لتناول الطعام الصحي.

هذا هو أحد الأسباب التي تجعل الناس يتخلون عن المشروبات الغازية التي لها آثار جانبية سلبية ويبحثون عن خياراتٍ صحية يمكن أن تُحضر في المنزل بواسطة المكونات المتاحة بسهولة.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

أحد هذه المشروبات الصحية هو عصير الجزر الزنجبيل الطازج. الذي سوف يساعدك على توفير العديد من الفوائد الصحية. فهذه الخضار تحتوي على مجموعةٍ كبيرةٍ من المواد الغذائية، بما في ذلك الفيتامينات المتعددة والمعادن ومضادات الأكسدة.

عصير الجزر والزنجبيل

لذلك، خذ الخلاط أو العصارة وحاول إعداد هذا العصير المنعش والصحي في المنزل.

طريقة تحضير عصير الجزر والزنجبيل الطازج

المكونات

المكونات لعصير الجزر والزنجبيل هي:

  • 4 إلى 5 جزرات.
  • ½ بوصة من جذر الزنجبيل.
  • ½ ليمونة.
  • مسحوق القرفة (اختياري).
  • ملح بحري (اختياري).

طريقة العمل

  1. قم بتقشير الجزر، ثم اغسلها بماء الصنبور وجففها.
  2. قم بإزالة قشرة جذر الزنجبيل ثم اغسله جيدًا.
  3. ضع الجزر في العصارة أو الخلاط واخلطها للحصول على عصير.
  4. ضع قطعة جذر الزنجبيل في العصارة أو الخلاط واخلطه للحصول على عصير.
  5. صب عصير الجزر والزنجبيل في كوب.
  6. اعصر ½ ليمونة فوق عصير الجزر والزنجبيل.
  7. أضف القليل من ملح البحر أو مسحوق القرفة للحصول على النكهة إذا أردت.
  8. اشرب العصير مرةً واحدةً يوميًا، ويفضل أن يكون ذلك مع وجبة الإفطار.

فوائد عصير الجزر والزنجبيل

هنا ستجد الأسباب التي ستدفعك إلى شرب عصير الجزر والزنجبيل الطازج.

1 – يعزز المناعة

هذا عصير الصحي جيدٌ لتقوية المناعة خاصةً عند وكبار السن والأطفال، فالفيتامينات A وC الموجودة في الجزر تفيد في إنتاج خلايا الدم المناعية. كما أن فيتامين (A) يزيد من إنتاج الخلايا الدموية البيضاء، والتي تساعدك في التخلص من الامراض.

دراسةٌ نشرت عام 2003 في مجلة سجلات التغذية والتمثيل الغذائي تقول إن تكملة نظامك الغذائي بالطماطم أو عصير الجزر ينظم وظائف المناعة عند الرجال الأصحاء.

وعندما يتعلق الأمر بالجزر، عليك اختيار الأنواع الطازجة لتعزيز المناعة. فقد أظهرت دراسةٌ نشرت عام 2012 في المجلة العلوية للأغذية والزراعة زيادة تحفيز استجابة المناعة بعد استهلاك الجزر الطازج العضوي مقارنةً مع غيره من الأنواع.

الزنجبيل يعزز الجهاز المناعي لأنه يحتوي على المواد القوية المضادة للأكسدة وخصائص مضادات الالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يعزز دورة الدم في الجسم، مما يؤدي إلى المزيد من الأوكسجين الذي يصل إلى أنسجة الجسم للمساعدة في إزالة السموم. حيث أن تراكم هذه السموم قد  يؤدي إلى إضعاف الجهاز المناعي.

وتشير دراسةٌ أجريت في عام 2006 ونشرت في مجلة إيثنوفارماكولوغي إلى أن الزيوت المتطايرة من الزنجبيل تؤثر على الاستجابة المناعية والانتشار غير المحدد للليمفاويات التائية. وهذا يمنع الالتهاب المزمن وأمراض المناعة الذاتية.

2 – يحسن صحة الجلد

هناك العديد من العناصر الغذائية في عصير الجزر والزنجبيل التي تعزز صحة الجلد وتحافظ على الجلد بعيدًا عن المشاكل.

فكونه غنيٌ بفيتامين (A) ومختلف المواد المضادة للأكسدة الأخرى، الجزر هو جيدٌ للبشرة. فهو يبقي الجلد رطبًا ويمنع ظهور حبوب الشباب والتصبغات والعيوب. كما أن الجزر هو مثالٌ جيدٌ على الخضار الغنية بالبيتا كاروتين الذي يعزز صحة البشرة.

تفيد دراسةٌ نشرت عام 2012 في مجلة التغذية السريرية الأمريكية بأن البيتا كاروتين والكاروتينات الأخرى تحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة. كما أنها تساهم في الحفاظ على البشرة ومظهرها.

الزنجبيل غنيٌ أيضًا بالمواد المضادة للأكسدة والفيتامينات والمعادن، كما يعزز الجلد على نحو سلس وواضح.

وتفيد دراسة نشرت عام 2012 في مجلة العلوم الجزيئية بأن مضادات الأكسدة الموجودة في الزنجبيل تفيد في تكاثر الخلايا الجلدية واصلاح الجلد التالف.

3 – يقلل من مخاطر السرطان

عصير الزنجبيل الطازج يوفر جميع أنواع الوقاية الطبيعية من السرطان بفضل المواد المضادة السرطان والمضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة والمضادة للتكاثر والمضادة للانبثاث.

يمكن للزنجبيل مكافحة الأنواع المختلفة من السرطان، مثل سرطان القولون والمبيض وسرطان الثدي والمستقيم والرئة والجلد والبروستات والبنكرياس.

الزنجبيل يحول دون انتشار خلايا سرطان الثدي، دون التأثير بشكل كبير على بقاء خلايا الثدي الطبيعية، ووفقًا لدراسةٍ نشرت عام 2012 في مجلة الطب الحيوي والتكنولوجيا الحيوية. توصي بالزنجبيل لعلاج سرطان الثدي.

وأظهرت دراسةٌ ثانية تم نشرها في مجلة التغذية عام 2012م ان مستخلص الزنجبيل يعمل على خفض حجم سرطان البروستات بنسبةٍ قد تتجاوز 56% عند الفئران.

وتمامًا مثل الزنجبيل، كميةٌ منتظمةٌ من الجزر بإمكانها أن تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون والرئة والمستقيم والبروستاتا. فالجزر يحوي على مغذياتٍ نباتيةٍ تسمى بوليستيلينس ومكونات أخرى تكافح السرطان.

وتشير دراسة نشرت عام 2015 في المجلة الأوروبية للتغذية إلى أن تناول الجزر بانتظام قد يكون مرتبطًا عكسيًا بخطر الإصابة بسرطان البروستات.

4 – يعزز صحة القلب والأوعية الدموية

كلٌ من الزنجبيل والجزر معروفٌ بخصائصه المطهرة والمضادة للأكسدة، والتي تفيد في تعزيز صحة القلب.

الجزر جيدٌ جدًا من أجل صحة القلب. حيث تساعد مضادات الأكسدة مثل البيتا كاروتين وألفا كاروتين والوتين في الجزر على تقليل نسبة الكولسترول وتقليل خطر الإصابة بالأزمات القلبية. كما أن البوتاسيوم في الجزر جيدٌ لخفض ضغط الدم المرتفع.

ذكرت دراسة نشرت عام 2011 في مجلة التغذية أن شرب عصير الجزر بانتظام يزيد من إجمالي مضادات الأكسدة ويقلل من بيروكسيد الدهون عند البالغين. وهذا أمر جيدٌ لصحة القلب والأوعية الدموية.

الزنجبيل هو أيضًا جيدٌ لقلبك، كما أنه يخفض مستوى الكوليسترول في الدم، ويعمل على تنظيم مستوى ضغط الدم وعل منع تخثر الدم. وكلها عوامل هامةٌ لصحة القلب.

ذكرت دراسة نشرت في مجلة بلانتا ميديكا عام 2013 أن الجينجيرول في الزنجبيل يساعد في تنظيم ضغط الدم وتعزيز قوته.

دراسة أخرى عام 2015 نشرت في مجلة التغذية الجزيئية وبحوث التغذية أكدت أن الزنجبيل ومكوناته تلعب دورًا رئيسيًا في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

5 – يساعد في ضبط مرض السكري

يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وكذلك أولئك الذين هم معرضون للإصابة بمرض السكري، أن يشربوا عصير الجزر الزنجبيل الغني بمضادات الأكسدة في نظامهم الغذائي.

الزنجبيل يعمل على تخفيض مستويات السكرات في الدم، بل ويزيد من دور وفعالية الأنسولين وغيره من الادوية التي تستخدم في علاج مرض السكر. كما أنه يفيد في منع المضاعفات المتعلقة بهذا المرض وسكر الدم غير المنضبط.

وأظهرت دراسةٌ نشرت عام 2015م في المجلة الإيرانية للبحوث الصيدلانية أن مكملات الزنجبيل خفضت بشكلٍ كبير من مستوى السكريات في الدم والهيموغلوبين A1C والأبوليبوبروتين B، والأبوليبوبروتين A-I ومالونديالدهيد عند مرضى السكري من النوع 2. وهذه الدراسة توصي أيضًا بالزنجبيل كعلاج جيد لمرضى السكري للحد من خطر بعض المضاعفات المزمنة الثانوية.

وجنبًا إلى جنب مع الزنجبيل، الجزر أيضًا جيدٌ لمرضى السكري. فالكاروتينات تساعدهم على تنظيم نسبة السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن ارتفاع محتوى فيتامين (A) في الجزر يساعد على حماية عينيك من اعتلال الشبكية السكري أو الأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية في العينين نتيجة مرض السكري على المدى الطويل.

6. – جيدٌ لصحة الجهاز الهضمي

إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، يجب عليك تضمين عصير الجزر والزنجبيل اللذيذ في النظام الغذائي الخاص بك. فكلا المكونات غنيةٌ بالمواد الغذائية الجيدة للجهاز الهضمي والقولون.

عصير الجزر يعزز الأغشية المخاطية في القولون والمعدة ويعالج الامساك. والزنجبيل يحفز عملية افراغ المعدة. ويقلل من الألم والغثيان والالتهابات، ويوفر الإغاثة من حرقة المعدة. ويمكن أن يهدئ عضلات الجهاز الهضمي، فيمنع الغازات والانتفاخ.

نصائح إضافة

  • يبدأ هذا العصير الصحي بفقدان قيمته الغذائية بعد فترةٍ بسبب الأكسدة، لذلك فمن المهم أن تشربه على الفور بعد إعداد للاستفادة من كل العناصر المغذية.
  • إذا كنت ترغب، يمكنك إضافة تفاحةٍ خضراء أو ​​2 من سيقان الكرفس إلى الوصفة.
  • الأعشاب مثل النعناع و​​الريحان الحلو والبقدونس يمكن إضافتها إلى هذه الوصفة أيضًا.
  • يمكنك إضافة ملعقة من العسل للتحلية.
  • قد يختلف طعم هذا العصير اعتمادًا على نوع الجزر التي تستخدمه.
قد يعجبك ايضا