أعراض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي وطرق العلاج والوقاية منه

تؤثر النظافة الشخصية للفرد، ونظافة الأطعمة التي يأكلها، والبيئة التي يعيش فيها على صحته الجسدية، حيث إن قلة النظافة والتلوث الذي قد يصيب الماء والطعام والبيئة هو أحد أكبر مسببات مرض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي.

أعراض وعلاج التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي

وعلى الرغم من بساطة هذا المرض وإمكانية الشفاء منه وعلاجه في الظاهر، إلا إن الدراسات تشير إلى تسجيل مليون حالة وفاة بين الأطفال كل سنة بسبب هذا المرض، وترتفع هذه النسبة في بلدان العالم النامي بشكلٍ كبير.

ما هو التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي؟

هو التهاب تسببه مجموعة من الفيروسات التي تنتقل إلى الشخص عن طريق العدوى من شخصٍ آخر، وغالبًا ما يصيب هذا المرض الأطفال، ويتم الشفاء منه بدون علاج في أغلب الحالات. وبالنسبة للبالغين، فإن الفيروس المسبب لهذا المرض هو (النورفيروس)، أما بالنسبة للأطفال فإن الفيروس المسبب لهذا المرض هو (فيروس روتا).

أسباب التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي

  • إن السبب الأول للإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي هو العدوى من شخص آخر مصاب بهذا المرض، وذلك من خلال التواصل المباشر معه، وغير المباشر، كاستخدام أغراضه الشخصية مثلًا.
  • التسممم الغذائي.
  • كما أن تناول الطعام الملوث، وشرب الماء الملوث، من الممكن أن يكون أحد أسباب الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي.
  • الانتقال إلى أماكن وبلدان تعاني من التلوث وقلة النظافة بشكل عام، وسوء الصرف الصحي (مثل بلدان العالم النامي).

وبعد إصابة الشخص بالمرض، فإن علامات المرض تظهر عليه في غضون 20 ساعة تقريبًا، ويستمر المرض معه غالبًا لمدة يومين وذلك حسب نوع الفيروس، لكن يجب عدم الاقتراب من الشخص المصاب حتى بعد تعافيه لمدة أسبوع تقريبًا، لأن المرض يستمر بالانتقال من الشخص المصاب طوال هذه الفترة.

أعراض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي

هناك مجموعة من الأعراض والعلامات التي تظهر بعد يوم إلى يومين بعد التعرض للعدوى، وتدل الشخص على إصابته بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، ونذكر من هذه الأعراض:

  • ألم حاد في المعدة.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • تقيؤ مستمر.
  • الإحساس بالإرهاق والتعب الشديد.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • إسهال شديد يخلو من الدم، لذلك قد يسبب هذا المرض للمصاب بالجفاف.
  • الحمى.

ما هي طريقة علاج التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي؟

  • هناك مجموعة من الأطعمة التي يجب الامتناع عن تناولها عند الإصابة بهذا المرض، مثل: اللبن والحليب ومشتقاتهما، الأطعمة الدسمة، المشروبات الكحولية، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الإكثار من شرب السوائل حتى لا يصاب المريض بالجفاف.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشراب بعد التقيؤ أو الإسهال لعدة ساعات.
  • التقليل من البهارات المضافة للطعام.
  • تناول الأطعمة سهلة الهضم والامتصاص، مثل الموز والبسكويت وغيرها .
  • العمل على إعطاء المعدة أوقاتًا من الراحة بعدم تناول أي طعامٍ أو شراب.

كيف أقي نفسي من الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي؟

بعد التعافي من التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، لا بد للشخص من أن يعمل على وقاية نفسه من الإصابة بالمرض مرة أخرى، من خلال المحافظة على النظافة الشخصية، والحرص على غسل اليدين جيدًا بعد الخروج من المرحاض، وغسل الطعام جيدًا قبل تناوله أو طبخه، كما يجب تجنب الاقتراب من الشخص المصاب بهذا المرض خشية العدوى منه، وتجنب تناول الأطعمة المكشوفة أو المنتهية صلاحيتها.

كما أن هناك لقاح خاص ضد هذا المرض، يُنصح بأخذه وإعطائه للأطفال تجنبًا للإصابة بالمرض، أو للبالغين وخاصةً قبل السفر إلى البلدان المعروفة بانتشار هذا المرض فيها.

إذًا فإن أعراض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي معروفة، كما أن الوقاية منه أمرٌ سهل، ويتطلب منك ذلك أن تكون حذرًا ومنتبهًا للأشخاص الذين تتعامل معهم، ونظافة الأطعمة التي تأكلها والبيئة التي تعيش فيها، وبذلك تستطيع تجنب الإصابة بهذا المرض قدر الإمكان، أو الابتعاد عن معاودة الإصابة به مرة ثانية.

قد يعجبك ايضا