ما هي أسباب و أعراض التهاب فم المعدة وكيف يمكن علاجه بشكل نهائي؟

كل ما يخص التهاب فم المعدة \ التهاب فؤاد المعدة

إليك كل ما عليك معرفته حول أعراض التهاب فم المعدة – الأسباب التي تكمن خلفه وعوامل الخطر – متى عليك أن تزور الطبيب وطريقة التشخيص والعلاج.

توجد الكثير من الأسباب التي تقف خلف الألم في منطقة فم المعدة، فيمكن أن يكون نتيجة للحصى في المرارة أو اضطرابات في الغدة الكظرية أو نتيجة لتشنجات القولون العصبي وغيرها، ولكن أهم الأسباب وأكثر هو الالتهاب… لذا إليك أعراض التهاب فم المعدة وكل ما عليك معرفته عنه.

هل تعاني من ألم في منطقة وسط البطن؟ هل تشعر بالحرقة أو الحموضة التي تمتد من المعدة وحتى المريء؟ هل تعاني من الثقل في البطن؟ ما هي طبيعة الألم هل هو مستمر أو عرضي؟ باختصار هل لديك أعراض التهاب فم المعدة ؟ ما الذي عليك القيام به لعلاجه بشكل نهائي؟

التهاب فم المعدة \ التهاب فوهة المعدة \ التهاب فؤاد المعدة

التهاب فم المعدة

بشكل أكثر دقة فإن المصطلح الطبي لالتهاب فم المعدة هو التهاب فؤاد المعدة أي فوهة المعدة، وهذا الالتهاب ينتشر في منطقة أعلى المعدة عند العقدة بين المعدة والمريء أسفل الصدر.

التهاب فم المعدة هو عبارة عن حالة من التهيج التي تصيب أعلى المعدة والتي تنتج عن العديد من الأسباب والعوامل أهمها اتباع الشخص للعادات غير الصحية كالتدخين، إلى جانب العدوى البكتيرية بالإضافة إلى الأدوية وتأثيراتها الجانبية، وفي بعض الحالات تكون الحساسية هي المسؤولة عن الالتهاب.

يمكن التمييز بين: التهاب فؤاد المعدة العرضي أو قصير الأمد والذي يستمر لبضع أيام ويمكن أن يكون متوسطة الشدة أو حاد، وبين التهاب فؤاد المعدة المزمن أو المستمر والذي يمتد على فترات طويلة نسبيًا يترافق مع أعراض تدوم ولكنها تزداد حدة بشكل نوبات.

أما بالنسبة لـ أعراض التهاب فم المعدة فهي عادةً لا تكون واضحة في البداية، ولكنها بشكل عام تتمركز في منطقة أعلى البطن تمتد من رأس المعدة وحتى المريء، وفي بعض الأحيان تزداد الأعراض شدة مع تناول الطعام وتحديدًا اتجاه أنواع معينة من الأطعمة أهمها: التوابل – القهوة – الأطعمة الساخنة أو الباردة جدًا.

في حال إهمال أعراض التهاب فم المعدة وعدم اتخاذ إجراءات العلاج المناسبة فإن هناك مجموعة من المضاعفات المحتملة، أهمها: تحول الالتهاب إلى التهاب مزمن – التقرحات التي تتمركز في رأس المعدة والمريء – نزيف المعدة – سرطان المريء أو سرطان المعدة.

قد يهمك: التهاب المعدة … أسبابه وعوامل الخطر والأعراض التي ترافقه مع طرق العلاج

أعراض التهاب فم المعدة

أعراض التهاب فم المعدة

في بداية الحالة من الممكن عدم ظهور أعراض التهاب فم المعدة أو يمكن أن تكون خفيفة وتتطور وتزداد حدة، وبشكل عام فإن أهم هذه الأعراض هي:

  • ألم يتمركز في منطقة أعلى البطن يمكن أن تتراوح شدته بين الخفيفة إلى المتوسطة أو الشديد، ويمكن أن يستمر لبضع ساعات ومن ثم يختفي ويعود بعد ذلك، ويمكن أن يكون مزمن يستجيب للمسكنات.
  • الشعور بالامتلاء والانتفاخ والثقل في البطن.
  • على اعتبار أن أعراض التهاب فم المعدة يمكن أن تصبح أشد والألم أسوأ مع تناول الطعام إلى جانب الشعور المستمر بالامتلاء فإن ذلك يؤثر بشكل سلبي على الشهية وقدرة الشخص على تناول الطعام.
  • المعاناة من عسر الهضم والاضطرابات في المعدة وكل من الأمعاء الدقيقة والغليظة.
  • يمكن أن يترافق مع غثيان وقيء، يزداد ذلك حدة في حالات الالتهاب الشديدة أو التي يتم إهمالها.
  • القيء الدموي والذي يتم الاستدلال عليه من لونه الذي يكون داكن.
  • نزيف معدي يستدل عليه بوجود دم في البراز يجعل لونه داكن.
  • التعب والإرهاق بشكل مستمر وتحديدًا بعد تناول وجبات الطعام.
  • شعور مستمر بالحرقة أو حموضة المريء.
  • فقدان الوزن بشكل مفاجئ وسريع.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

متى تزور الطبيب؟

في الحالات العرضية الخفيفة والتي تختفي معها أعراض التهاب فم المعدة خلال أيام قليلة عادة لا تحتاج إلى رعاية طبية ويمكن الاكتفاء بإجراء الفحوص العادية، ولكن هناك حالات يكون من الضروري استشارة الطبيب بشكل فوري فيها وهي:

  • استمرار الأعراض لأكثر من أسبوع.
  • الحالات التي تكون فيها الأعراض شديدة.
  • الحالات التي تنتج عن تناول أدوية معينة.
  • القيء الدموي، أو النزيف المعدي.

تشخيص التهاب المعدة

توجد الكثير من الأسباب التي يمكن أن تكمن خلف الألم الذي يتمركز في منقطة رأس المعدة أهمها: حصى مرارية – التهاب البنكرياس – التهاب المرارة – اضطرابات الغدة الكظرية والكلى – بطانة الرحم المهاجرة – القولون العصبيالمعدة العصبي، لذا لا بد من أن يتم التشخيص بشكل دقيق لاختيار العلاج المناسب، وبشكل عام فإن التشخيص يتم وفق ما يلي:

  • إجراء تحليل للبراز والدم.
  • التأكد من عدوى بكتيريا الهيليكوباكتر بيلوري من خلال اختبار التنفس.
  • فحص الأشعة المقطعية.
  • التنظير الداخلي للمعدة (يتم إدخال أنبوب دقيق مع كاميرا ليتم فحص المعدة من الداخل بعناية.
  • اختبار خزعة من بطانة المعدة.

أسباب التهاب فم المعدة

أسباب

المعدة تكون مبطنة بمادة مخاطية، هذه البطانة تعمل على حماية جدرانها من التآكل بفعل الأنزيمات الهاضمة، ولكن في بعض الأحيان تصاب بطانة المعدة بخلل معين يجعلها غير قادرة على إبقاء المعدة بأمان من التلف والالتهاب، ويحدث هذا الخلل نتيجة عدد من الأسباب أهمها:

1 – الهيليكوباكتر بيلوري – العدوى البكتيرية

الهيليكوباكتر بيلوري نوع شائع من البكتيريا نسبة تواجدها في بطون البشر هو 50% حول العالم، وتصل عادة إليهم إما نتيجة العوامل الوراثية أو اتباع العادات غير الصحية ونمط الغذاء غير المتكامل وغير المتوازن.

هذه البكتيريا يمكن أن تسبب التهاب فم المعدة وفي حالات نادرة يمكن أن يتطور إلى الالتهاب المزمن بالإضافة إلى ارتفاع احتمال التعرض للقراحات – السرطانات – انتقال الالتهاب.

قد يهمك: أعراض سرطان المعدة والأسباب وطرق العلاج

2 – الإفراط في تناول المسكنات

المسكنات وأهم أنواعها: النابروكسين والأيبوبروفين والأسبرين، يمكن أن تسبب التهاب فم المعدة في حال الإفراط في تناولها أو تناولها بصورة خاطئة كأن يتم ذلك على معدة فارغة أو تناولها بسوائل غير الماء، فالمواد الفعالة في هذه المسكنات يمكن أن تؤدي إلى خفض مستوى المادة التي تبطن المعدة وتحميها وتجعلها عرضة للتآكل.

3 – العادات غير الصحية

توجد العديد من العادات غير الصحية التي تمهد الطريق أمام التهاب المعدة بشكل عام والتهاب فم المعدة بشكل خاص، وأهمها التدخين المفرط وإدمان الكحول فهذه العادات تعمل على إضعاف بطانة المعدة وتراجعها وبالتالي تزيد من خطر تآكلاها إلى جانب كونها سبب أساسي في مشاكل المريء والحموضة وغيرها.

قد يهمك: إذا كنت مدخن أو تود البدء به إليك فوائد التدخين المذهلة

4 – التقدم في العمر

يترافق التقدم في العمر عادةً بـ: تراجع وضعف في بطانة المعدة بحيث لا تكون قادرة على أداء عملها بالكفاءة المطلوبة – ارتفاع في احتمال التعرض لاضطرابات في المناعة والعدوى البكتيرية – عادات الأكل عند كبار السن يمكن أن تكون غير صحية – التدخين وغيرها من الأمور، وكل ذلك يجعل المعدة عرضة للالتهاب.

5 – التهاب فم المعدة المناعي

عند حصول اضطراب في المناعة الذاتية للشخص يمكن أن يؤدي إلى نوع من التهاب المعدة عادةً يطلق عليه اسم “التهاب فم المعدة المناعي” والسبب فيه يكون مهاجمة الجسم لبطانة المعدة وجدارها.

ويمكن اعتبار هذه الحالة شائعة عند الأشخاص الأكبر سنًا – الأشخاص الذين لا يتبعون نظام غذائي صحي – الأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية أهمها السكري – الأشخاص الذين يعانون من نقص في الفيتامينات أهمها فيتامين B12.

قد يعجبك: أمراض المناعة الذاتية وعلاجها

6 – العوامل النفسية

تمتلك المعدة خلايا عصبية ومستقبلات تفوق تلك الموجودة في النخاع الشوكي ما يجعلها أكثر عرضة للاستجابة نتيجة هرمونات التوتر التي تؤثر بشكل سلبي على عملية الهضم والوسط داخل المعدة، ما ينعكس بشكل سلبي على حالتها، بالإضافة إلى أن الاضطرابات النفسية يمكن أن تدفع الشخص لاعتماد العادات غير الصحية أو محاولة الانتحار بتناول الأدوية وغيرها.

قد يهمك: أعراض الاكتئاب الجسدية 11 علامة غير متوقعة تشير إلى أنك تعاني من الاكتئاب

7 – عوامل الخطر

توجد مجموعة من العوامل التي تزيد من احتمال التعرض لالتهاب فؤاد المعدة أهمها: الاستعداد الوراثي – إجراء الجراحات والعمليات الكبيرة – الخضوع لجراحة تكميم وربط أو قص المعدة – التعرض للإصابات في المعدة – الإصابة بمرض كرون – الإصابة بالتهابات أخرى.

قد يهمك: يمكنك الآن خسارة الوزن و تصغير المعدة بدون عملية … هل تود ذلك؟

علاج التهاب فم المعدة

علاج التهاب فم المعدة

يمكن من خلال الأمور التالية علاج التهاب فم المعدة والوقاية منه لذا تأكد من:

1 – اعتماد نظام غذائي صحي

لأن بطانة المعدة تعاني من الاضطراب فلا بد من اعتماد الأطعمة التي تناسبها والتي تعتبر مضادة للالتهاب وفي الوقت ذاته لا تسبب أي تهيج، وأهمها: الخضار والفاكهة غير الحمضية – الأطعمة المعتدلة من حيث الحرارة والبرودة.

في المقابل من الضروري تجنب مجموعة من الأغذية التي تساهم في زيادة حدة الأعراض وهي: الطعام المصنع – الأطعمة الحارة أو الحامضة – التوابل – منتجات الألبان – الأطعمة الدسمة والسكرية.

2 – اضبط عادات تناول الطعام لديك

إلى جانب اتباع نظام غذائي متكامل لا بد من ضبط عادات الأكل وأهمها: تناول الطعام بهدوء مع مضغه بشكل جيد – شرب كمية كافية من الماء – تقسيم الطعام على 5 وجبات بدلًا من 3 وجبات كبيرة.

قد يهمك: تنظيم شرب الماء … لا يمكن ترك الأمر للصدفة أو فقط عندما تشعر بالعطش

3 – تناول الثوم

تشير العديد من الدراسات إلى أن الثوم من أفضل الأطعمة التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب لذا قم بتقشير وتقطيع الثوم وتناوله، وفي حال كنت لا تحب طعمه فيمكنك تناوله مع القليل من زبدة الفول السوداني إن لم تكن تعاني الحساسية اتجاهها، أو يمكنك تناوله مع التمر.

يمكنك الاطلاع على الدراسة من خلال: Medicinal plant activity on Helicobacter pylori related diseases

4 – الشاي الأخضر أو الأحمر مع العسل

أظهرت دراسة علمية أن كل من الشاي الأخضر أو الأحمر يعمل على التقليل وبشكل كبير من الهيليكوباكتر بيلوري المسؤولة عن التهاب المعدة، إلى جانب دور العسل الذي يعتبر أفضل مضاد جرثومي يزيد من قدرة الجسم على محاربة العدوى، لذا تأكد من تناول كوب من الشاي مع تحليته بملعقة من العسل.

يمكنك الاطلاع على الدراسة من خلال: Honey and green/black tea consumption may reduce the risk of Helicobacter pylori infection

5 – تعامل مع التوتر والعادات غير الصحية

من المهم البدء بالقلاع عن العادات غير الصحية وعلى رأسها التدخين بحيث يتم ذلك بشكل تدريجي، إلى جانب الاهتمام بالعوامل النفسية التي تلعب دور كبير في اضطرابات جهاز الهضم ويمكن ذلك من خلال إدارة التوتر والحد منه بتنظيم الوقت والحصول على الراحة والهدوء وممارسة التمارين الرياضية والتأمل.

قد يهمك: نصائح للتمارين الرياضية … 15 نصيحة قادرة على دفعك للالتصاق بالرياضة

6 – استشارة الطبيب والعلاج الدوائي

من المهم استشارة الطبيب والحصول على الرعاية الطبية والالتزام بتعليمات الطبيب، وبشكل عام يعتمد العلاج الدوائي على التعامل مع السبب الأساسي للالتهاب – أدوية تسكين الألم – الأدوية التي تحد من حموضة المعدة وتنظمها.


التهاب فم المعدة ليس بمرض الخطير ولكنه يمكن أن يتحول إلى ذلك عندما يتم تجاهله وعدم التنبه للأعراض وعندما تستمر الأسباب التي تكمن خلفه، لذا تأكد من أن تحافظ على معدتك وتحميها.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.