ما هي عملية تحويل المسار؟ وماهي مخاطرها ومميزاتها؟

نتيجة للتطور الكبير في مجال جراحات السمنة تعددت الخيارات التي تعد بمعظمها فعالة ونادرة المخاطر حيث تختص كل من هذه الجراحات بحالة معينة، وعملية تحويل مسار المعدة تعد من أشهر جراحات السمنة وأكثرها طلبا وذلك لكون نتائجها طويلة الأمد بالإضافة إلى فعاليتها في علاج بعض الأمراض التي ترتبط بالسمنة مثل داء السكري وبشكل نهائي أيضا.

ما هي عملية تحويل المسار؟

تعتمد عملية تحويل مسار المعدة على تقسيم المعدة إلى حجرتين, الحجرة الأعلى وتسمى الجيب المعدي وهي التي تقوم باستقبال الطعام ومن ثم تمريره إلى الأمعاء الدقيقة من دون أن يعبر قنوات الاثني عشر ويتم اختيار هذه الحجرة لتكون الأصغر حجما بحيث لا تستقبل ما يزيد عن 30 غرام من الطعام, أما الحجرة الثانية أو السفلية تأخذ الجزء الأكبر من المعدة وهي موصولة مع الاثني عشر الذي بدوره يتصل مع الأمعاء الدقيقة, والغاية من عملية التقسيم هي تصغير حجم المعدة وبالتالي استقبال كميات طعام أقل, أما عزل الاثني عشر مع الحجرة السفلية فيهدف إلى التقليل من إفراز العصارات الهاضمة والهرمونات المسؤولة عن الشعور بالجوع وبالتالي تصبح شهية الشخص أقل ويصل إلى مرحلة الشبع من تناول كمية قليلة من الطعام.

كيفية الاستعداد لعملية تحويل المسار:

هناك بعض الخطوات التي يتوجب عليك القيام بها قبل الجراحة وهي:

  • يطلب الطبيب المسؤول بعض التحاليل والفحوص الطبية للتأكد من عدم وجود مخاطر محتملة أو مشاكل صحية تمنع إجراء العملية.
  • يتوجب إبلاغ الطبيب بتاريخك الصحي وبجميع أنواع الأدوية التي تتناولها بشكل مستمر في حال وجودها.
  • الالتزام بنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية ويعتمد بشكل كبير على البروتين لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع قبل الخضوع للعملية وذلك لتقليل مستويات الدهون حول الكبد وزيادة نسبة نجاح العملية وتحقيق النتائج المرجوة.
  • يتوجب عليك أيضا التوقف عن التدخين وغيره من منتجات التبغ قبل 4 أسابيع من الخضوع للعملية.
  • وأخيرا سيطلب الطبيب الصيام 8 ساعات قبل الذهاب للعملية.

خطوات عملية تحويل مسار المعدة

  • تبدأ العملية بالتخدير العام.
  • يعمل الطبيب على إحداث عدد من الشقوق الصغيرة التي لا تتجاوز 2 سم في أماكن متفرقة حول المعدة ليتمكن من إدخال المنظار وأدوات الجراحة الأخرى.
  • يقوم الطبيب بتقسيم المعدة إلى حجرتين كما ذكرنا سابقا، يبدأ بالعلوية ذات الحجم الأصغر والتي تستقبل الطعام مباشرة من الفم ويتم تثبيتها باستخدام الغرز الطبية.
  • يتم تكوين قناة هضمية جديدة عن طريق إيصال الحجرة العلوية بالأمعاء الدقيقة بعد ترك مسافة تبلغ 100 أو 150 سم من بداية الأمعاء الدقيقة أي الجزء الذي يقوم بإفراز العصارات الهضمية والهرمونات المذكورة سابقا، ويتم تثبيتها باستخدام الدبابيس والخيوط الجراحية بحيث تمنع تسرب الطعام والعصارات الهاضمة.
  • بعد ذلك ينتقل الطبيب إلى الحجرة السفلية الأكبر حجما ويتم إيصالها مع الجزء المفصول من المعي الدقيق وكذلك مع الجزء الأكبر منه.
  • يتم اختبار القنوات الهضمية الجديدة والتأكد بحذر من عدم تسريبها.
  • وأخيرا يعمل الطبيب على إغلاق الشقوق الجراحية بواسطة القطب التجميلية كي لا تترك أثر في الجلد.

بعد عملية تحويل المسار

  • بعد الانتهاء من العملية يبقى المريض في المستشفى لثلاثة أيام للاطمئنان على صحته والتأكد من نجاح الجراحة.
  • خلال فترة بقاء المريض يبدأ بالتمرن على المشي البطيء والتنفس العميق بمساعدة الممرضين المختصين وذلك لتنشيط الدورة الدموية والاستشفاء السريع.
  • قد يشعر المريض في الأيام الأولى بعد الجراحة بالتعب والإرهاق بالإضافة إلى الغثيان وفقدان الشهية لذلك يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية للتخفيف من هذه الأعراض.
  • لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع يلتزم المريض بتناول السوائل فقط، بعدها يستطيع أن يبدأ بإدخال الأطعمة الخفيفة.
  • خلال الأسابيع الأولى سيعاني المريض من التعب عند قيامه بالنشاطات المعتادة مثل المشي، لذلك يتوجب التدرب يوميا وزيادة المسافة تدريجيا وببطء.
  • على المريض مراجعة الطبيب خلال 10 إلى 20 يوم من تاريخ الخضوع للجراحة، ثم تحدد ثاني زيارة خلال شهرين وبعدها ستة أشهر ثم تقتصر على زيارة سنوية يقوم بها المريض كل سنة للفحص العام.
  • من الضروري تناول 1.5 إلى 2 لتر من الماء يوميا ولكن بجرعات صغيرة كي لا نتعب المعدة، تناول الماء ضروري للجسم من أجل عملية الاستشفاء وكذلك الوقاية من الغثيان.
  • في حال الشعور بألم شديد وعدم استجابته للمسكنات أو ملاحظة أعراض قوية مثل ارتفاع درجة الحرارة أو غثيان شديد قد استمر لفترة زمنية طويلة ينبغي إبلاغ الطبيب فورا.

الشروط التي يجب توافراها لمن يرغب بالخضوع لهذه العملية

بحسب الجمعية الأمريكية لجراحات السمنة هناك بعض الشروط التي تحدد من هم الأشخاص الأكثر حاجة للخضوع لعملية تحويل المسار والتي يعتمدها الأطباء المختصون قبل أخذ قرار الخوض بهذه الجراحة وهي:

  • أن يزيد مؤشر كتلة الجسم لدى الشخص عن 40 أي ما يعادل زيادة 45 كغ فأكثر عن الوزن الطبيعي.
  • في حال كان مؤشر كتلة الجسم 35 أو أكثر وكان الشخص يعاني من السكري نوع ثاني أو هشاشة العظام أو ارتفاع ضغط الدم وكذلك ارتفاع نسبة الدهون في الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • عدم تمكن الشخص من خسارة الوزن عن طريق الالتزام بالأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة التي يعتمدها الأطباء المختصين بعلاج السمنة.

نتائج عملية تحويل المسار

غالبا ما تكون نتائج عملية تحويل المسار مبهرة وخاصة أنها تبقى مستمرة على مدار السنين من بعد العملية، وتعد العملية ناجحة عند خسارة الشخص ما يقارب 50 بالمئة من وزنه الأساسي قبل العملية خلال أول سنتين بعد الخضوع للعملية.

بحسب الدراسات التي أجريت على 418 شخص ممن خضعوا لعملية تحويل المسار أظهرت النتائج انخفاض في الوزن بنسبة 50 بالمئة، تحسن ملحوظ بنسبة 80 بالمئة في الأمراض التي عادة ما ترافق السمنة المفرطة مثل السكري النوع الثاني، ارتفاع معدل الدهون الضارة في الجسم بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وأيضا تحسن الحالة النفسية لهؤلاء الأشخاص الذي دفعهم على المحافظة على نظام حياة صحي والاعتناء بجسمهم وصحتهم.

ولكن هذه النتائج تعتمد بشكل كبير على وعي الشخص ومدى التزامه بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وحرصه على متابعة الطبيب بانتظام والالتزام بنصائحه.

المخاطر والمضاعفات الجانبية لعملية تحويل المسار

على الرغم من نسب النجاح العالية لعملية تحويل مسار المعدة ونتائجها المرغوبة، قد ينتج عنها بعض الآثار الجانبية والتي تختلف في درجة شدتها من شخص إلى آخر حيث يمكن أن تظهر هذه الآثار على مدار السنين وليس بالضرورة بعد العملية مباشرة، منها:

  • سوء التغذية:

نتيجة لتجاوز ما يقارب 150 سم من الأمعاء الدقيقة، تنخفض نسبة امتصاص أنواع معينة من الفيتامينات، لذلك ينبغي استشارة أخصائي التغذية ليصف لك المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات B1 وB12 بالإضافة إلى الكالسيوم والحديد.

  • ضيق في مجرى المعدة:

تحدث هذه الحالة نتيجة لربط الجيب المعدي الجديدة بالأمعاء الدقيقة يمكن أن يظهر بعض التضيق فيها والذي يسبب القيء والغثيان المستمر، معالجة هذه الحالة تتطلب تدخل جراحي بسيط ولكن بشكل فوري.

  • متلازمة الإفراغ:  

عبارة عن مجموعة من الأعراض مثل التشنجات المعوية، الغثيان، الدوار، والإغماء بالإضافة إلى زيادة معدل ضربات القلب، التعرق، الارتباك وأيضا الشعور بالتعب. وينقسم إلى نوعين، الأول يحدث بعد 10 إلى 15 دقيقة من الأكل ويسمى إفراغ مبكر، أما النوع الثاني يحدث بعد تناول الطعام بساعة إلى ساعتين ويسمى إفراغ متأخر. تحدث هذه الأعراض نتيجة توجه الطعام مباشرة من المعدة إلى الأمعاء دون الخضوع لعملية الهضم الكاملة. يتم علاج هذه الأعراض عن طريق تغيير النظام الغذائي واعتماد بدائل صحية مناسبة.

يظهر هذا النوع من الالتهاب نتيجة تسرب بعض العصارات الهاضمة من وصلات القناة الهضمية الجديدة حيث تسبب التهاب شديد في الغشاء البريتوني الذي يحيط البطن من الداخل. من علامات التهاب الغشاء البريتوني ارتفاع في درجة حرارة الجسم، آلام شديدة في البطن، زيادة في معدل ضربات القلب وحازوقة بشكل متكرر.

تكاليف عملية تحويل مسار المعدة

  • في المملكة العربية السعودية: تبلغ تكلفة عملية تحويل المسار في المملكة تقريبا 15000 دولار أمريكي.
  • في مصر: تتراوح بين 3000 و8000 دولار وتختلف بحسب الحالة وخبرة الطبيب والمكان الذي يتم اختياره.
  • في الأردن: غالبا ما تكون تكلفة هذه العملية بين 5600 و6600 دولار وأيضا تختلف بحسب حالة الشخص والمكان الذي قام باختيار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.