فواكه للريجيم تساعدك على التمتع بجسم صحي ورشيق

هل فكرت في أن يكون للفواكه دور في إنقاص وزنك، بالفعل فيمكن اتباع النظام الجديد للحمية والذي لاقى الكثير من ردود الفعل الايجابية، فواكه للرجيم.

على الرغم من أن الفاكهة صحية للغاية إلا أنه لا يمكن لجميع الأنواع مساعدتنا في إمداد نظامنا الغذائي بالعناصر الغذائية الضرورية وفيما يلي قائمة بالفواكه الموصى بها لنظامك الغذائي حيث من خلال الاعتماد عليها ستتمكن من الحصول على كمية جيدة من العناصر الغذائية الأساسية والكمية الموصى بها، كما سنتعرف معًا على أنواع الفواكه التي تُستخدم كريجيم لإنقاص الوزن.

فواكه للريجيم

من الضروري تجنب تناول بعض الأطعمة عندما نريد إنقاص الوزن ومن ناحية أخرى يشجع البعض الآخر بعض الأطعمة التي تساعد على فقدان الوزن وتسمح لنا بتحسين حياتنا.

كما يمكن أن يكون فقدان الوزن معقدًا ولكن لدينا كل الإرادة لتحقيق ذلك والوصول إلى أفضل النتائج.

وبالتالي فإن فقدان الوزن هو مسألة موازنة بين هذين الجانبين بين ما يساعدنا على إنقاص وزننا كريجيم وبين الإرادة في الاستمرار في هذه الطريقة للوصول إلى ما نريده.

والخبر السار هو أن بعض الفواكه يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، ونحن على يقين من أنك ستحب بعضًا منها، ولكن ضع في اعتبارك أن النظام الغذائي المتوازن سيساعدك في الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك وبالتالي الحفاظ على صحة جسمك وأنت في طريقك إلى إنقاص وزنك.

ملاحظة:

ننصح بتناول الفاكهة طوال اليوم وخاصةً الفواكه الموسمية وسيضمن ذلك أن الثمار طازجة وستوفر المال وستحصل على جسم متناسق.

الأفوكادو

الأفوكادو لأنه خيار شهي له فوائد عديدة وسهل التكيف مع ذوق المرء. وبفضل محتواه من الأحماض الدهنية يعمل الأفوكادو على تسريع عملية التمثيل الغذائي وزيادة الطاقة وحرق الدهون.

كما يُحسّن استهلاك الأفوكادو أيضًا ترطيب البشرة بفضل وجود الدهون الطبيعية فيه وهي آمنة لصحة القلب والأوعية الدموية لأنها دهون صحية ومفيدة للصحة.

كيف أستخدمه للريجيم وإنقاص وزني؟

نوصي بتناول حبة أفوكادو واحدة يوميًا، وإذا كنت تحب الأفوكادو فمن الواضح أنه يمكنك تناول المزيد منه فلا ضرر.

يمكنك أيضًا استخدام الأفوكادو كبديل للأطعمة الدسمة عالية السعرات الحرارية، على سبيل المثال استخدمه بدلًا من الآيس كريم أو اصنع موس الأفوكادو أو عصير الأفوكادو.

الليمون

نوصي بشدة بتضمين الليمون في نظامك الغذائي بشكل منتظم حيث أنه بالإضافة إلى كونه طعامًا سهل الدمج مع الأطعمة الأخرى وهو اقتصاديًا للغاية فهو غني بالريبوفلافين والفوسفور وفيتامين B وفيتامين C والمغنيسيوم الضرورية للجسم.

سيساعدك تناول عصير الليمون على خسارة الوزن الزائد الذي يزعجك بشكل أسرع.

لا يحتوي الليمون على أي سكر تقريبًا كما أنه يحتوي على نسبة عالية جدًا من فيتامين C ويساعد على منع التهاب المفاصل الروماتويدي لذلك لا تتوقف عن استخدامه كعنصر مضاف في السلطات أو الشاي أو اللحوم أو الأسماك.

لإعداد عصير الليمون أنت بحاجة إلى:

  • ليمونة واحدة.
  • كوب من الماء الفاتر (200 مل).

أما طريقة اعداد عصير الليمون الخاص بالريجيم:

  • اعصر الليمون مباشرة وأضفه إلى كوب الماء الفاتر واخلط المزيج جيدًا واشربه على الفور.
  • يجب أن تشربها كل صباح على معدة فارغة لإنقاص وزنك.
  • من الأفضل تحضير هذا المشروب عند الرغبة في شربه وعدم تخزينه في الثلاجة لأن الليمون يتأكسد بسرعة ولن تتمتع بفوائده.
  • يمكنك شرب هذا العصير كل يوم دون أي مشاكل لذلك لا تتردد في فعل ذلك إلا إذا كنت تعاني من قرحة في المعدة فهذه الوصفة لا تناسبك.

البطيخ

 يحتوي 250 مل من عصير البطيخ على 50 سعرة حرارية فقط.  بالإضافة إلى ذلك فإن البطيخ غني بفيتامينات A ،B، C والليكوبين لذلك يعتبر البطيخ فاكهة مشبعة للغاية.

إنها فاكهة تساعد في كبح الشهية وزيادة الشعور بالامتلاء. علاوة على ذلك فالبطيخ يرطب الجسم ويساعدنا على تجنب مشاكل القلب أو السرطان.

يتميز البطيخ بخاصية منفردة بين الثمار وهي أنه يتكون من حوالي 82٪ ماء وهذا يجعلها واحدة من أفضل الفواكه للترطيب في الصيف.

من ناحية أخرى يعتبر البطيخ من الفاكهة التي تساعد على خفض ضغط الدم مما يجعلها خيارًا رائعًا آخر للمرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.

ملاحظة:

الجانب السلبي الوحيد للبطيخ هو أنه فاكهة حلوة جدًا حيث أنه على الرغم من أن السكر الموجود في البطيخ طبيعي لكن إذا كنت مصابًا بمرض السكري فأنت بحاجة إلى التحكم في تناول البطيخ وعدم الإفراط في تناوله.

كيف أستخدمه للريجيم وإنقاص وزني؟

نوصي بتناول شريحة متوسطة من البطيخ مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.  كما يمكنك أيضًا تناوله على شكل عصير.

كيفية إعداد عصير البطيخ؟

  • نأخذ شريحة متوسطة من البطيخ مع 4 أكواب من الماء الفاتر (1 لتر)، إضافة إلى عصير ليمونة واحدة مع 5 أوراق من النعناع الطازج.
  • اترك هذه المكونات لمدة ساعة في البراد بعد أن تضعها فوق بعضها في وعاء زجاجي.
  • وعندما ترغب في تناول عصير البطيخ قم بخلط المكونات في الخلاط الكهربائي وتناول من هذا العصير وهو طازج كما يمكنك إضافة مكعبات الثلج.
  • احصل على هذا المشروب في متناول يدك واشرب منه طوال اليوم.

الجريب فروت

بالإضافة إلى طعمه اللذيذ كفاكهة من الحمضيات فهي فاكهة مشبعة للغاية، ونوصيك بتناوله بانتظام بسبب الفوائد التالية:

تحتوي نصف حبة جريب فروت على 8 جرامات فقط من السكر، كما أنه أحد أفضل مصادر فيتامين C.

إنها فاكهة قليلة بنسبة السكر (لذلك لن تواجه أي مشكلة إذا كنت مصابًا بداء السكري). وبفضل محتواه من الألياف فإنه يحسن عملية الهضم. يمكنك دمجه بسهولة في العصائر التي تعدها بنفسك.

المانجو

تحتوي هذه الفاكهة الاستوائية على عدد كبير من مضادات الأكسدة للصحة لذلك فهي من الفواكه التي ينصح بها كريجيم لفقدان الوزن.

تحتوي هذه الفاكهة على نسبة عالية من السكر بالإضافة إلى كمية كبيرة من العناصر الغذائية.

بالإضافة إلى أنه لا يحتوي على الدهون أو الكوليسترول فهو يساعد مناطق معينة من الجسم مثل العظام والجهاز الهضمي كما أنه ممتاز في الوقاية من أمراض مثل الربو والسكري والسرطان وأمراض القلب.

لذلك يوصى بتضمين المانجو كجزء من نظام غذائي متنوع لفقدان الوزن ولكن عليك بعدم الافراط في تناوله فقد تتأثر مستويات الجلوكوز لديك فترتفع ولن يكون هناك نتائج مضمونة في إنقاص الوزن.

التفاح

من المهم توضيح أن ألياف السليلوز الموجودة في التفاح مسؤولة عن التخلص من السموم والمعادن في الجسم وهذا يساعد في محاربة التوتر والشيخوخة الخلوية وفقدان الذاكرة.

بالإضافة إلى ذلك يوفر التفاح الكثير من الفيتامينات مثل البيوتين وحمض الفوليك والبيتا كاروتين وفيتامين C وهذه العناصر تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وتسمح للخلايا بالعمل بشكل صحيح.

أخيرًا …

من المؤكد أن الفواكه تحتوي على الكربوهيدرات وهي نسبة عالية من الألياف كما أنها غنية جدًا في الفيتامينات والمعادن، وحتى تحتوي على بعض البروتينات وبعض الدهون لكن على أي حال فهي ليست كافية لتغطية احتياجاتنا من الطاقة وخاصة أثناء اتباع ريجيم يعتمد عليها فقط.

تحتوي الفاكهة على كمية كبيرة من المغذيات الدقيقة الأساسية للجسم ومع ذلك فإن محتوى السكر في بعضها يعني أنه يجب تناولها باعتدال كالمانجو.

يجب الحد من استهلاك العنب في مواجهة فقدان الوزن بسبب محتواها العالي من السكر وإن إضافته إلى النظام الغذائي لن يؤدي إلى فقدان الوزن على العكس من ذلك ومن الأفضل تناوله باعتدال.

مهما كان هدفك بما في ذلك إنقاص الوزن وقبل البدء باتباع أي نظام غذائي فإن أفضل ما يمكنك فعله هو التحدث إلى الطبيب أو غيره من أخصائي الرعاية الصحية حيث يمكن أن يقدم لك اختصاصي التغذية نصائح أكثر تحديدًا حول كيفية اتباع برنامج الأكل الصحي وفقدان الوزن دون التعرض لأية مخاطر صحية.

إضافة لاتباعك نظام غذائي معين لإنقاص وزنك وقبل البدء في الريجيم يجب أن يرتبط هذا البرنامج مع ممارسة للرياضة المنتظمة فهما بجانب بعضهما يساعدان في تسريع عملية إنقاص الوزن.

إذا كنا نتطلع إلى اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن فيجب أن نكون حذرين للغاية بشأن ما نستهلكه.

من المهم دائمًا الحصول على المعلومات الغذائية المناسبة للأطعمة التي يمكن أن تفيد نظامنا الغذائي لأن تأثير بعض الفواكه على إنقاص الوزن يمكن أن يساعد أو يؤدي إلى نتائج عكسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.