عادات صحية للمحافظة على نضارة الوجه ومكافحة الشيخوخة

العمر، هذه الكلمة التي تعني الكثير لنا، وهي الخوف منه كلما اقتربنا من بلوغ الشيخوخة، وابتعدنا عن أيام الشباب. نتجاهل هذه المسألة أيام الشباب، ولكننا ما نلبث نخاف منها كلما تقدم بنا العمر، ولكن كيف نحتفظ بنضارة الوجه، ونكافح الشيخوخة التي تلوح لنا أنها باتت قريبة.

كل ذلك سنتعرف عليه، من خلال مقالنا، واتباع بعض العادات البسيطة التي تُبعد شبح الشيخوخة، وتجعله يُبطأ في الاقتراب منا.

نضارة الوجه ومكافحة الشيخوخة

نضارة الوجه ومكافحة الشيخزخة

إذا كان الشخص يشعر بالقلق حول الانسحاب إلى الشيخوخة، ويشعر بخيبة أمل من العلامات التي ستُظهر أعراض الشيخوخة، كل ذلك من الممكن أن تجعل الأمور أكثر سوءًا، فيما لو ظل يُفكر من غير أن يتخذ أي إجراء يُبعده مسافات عن مرحلة الشباب، ويُقربه بشكل قوي إلى مرحلة الشيخوخة.

فالتجاعيد التي تظهر في أيام الشيخوخة، هي طيات في الجلد، والتي تبدو أكثر ظهورًا، على المناطق المعرضة لأشعة الشمس، مثل الوجه، والرقبة، واليدين، والساعدين، ويختلف السبب الرئيسي لظهور للتجاعيد،

يمكن للعديد من العادات والسلوكيات المحفزة للتجاعيد، أن تسهم ظهور التجاعيد المبكرة، وإن تجنب بعض العادات السيئة يمكن أن تساعد على إبقاء بشرتك، تبدو أصغر سنًا لسنوات قادمة.

بدلا من ذلك، فعلى الشخص أن يحاول أن تكون حياته أكثر صحية، ونشاطًا، حتى مع اقتراب علامات الشيخوخة، وبالتالي لا يكاد يلاحظ علامات الاقتراب من الشيخوخة، لأنه من المستحيل تمامًا لأي إنسان أن يتخلص تمامًا من علامات الشيخوخة، لأنها عملية طبيعية لا مفر منها، وعلينا جميعًا أن نتعرض لها في نهاية المطاف.

علامات الشيخوخة

بالنسبة لمعظمنا في يوم من الأيام، فإن جسمنا، يبدأ في تغير جذري لمستويات الطاقة، والصحة.

في حين أن علامات الشيخوخة تبدأ من خارج الجسم، مثل ظهور الشعر الرمادي، وازدياد الخطوط، والتجاعيد في مختلف المناطق بالجسم، ويترهل الجلد، كما يحدث بعض التغيرات في الوزن، وما إلى ذلك، وهذا يبدأ بالحدوث بعد سن معينة.

كما أن هناك بعض التغييرات الداخلية التي تحدث أيضًا لأجسامنا، بعد بلوغ سن الأربعين، حيث يبطئ لدينا معدل الأيض (التمثيل الغذائي)، ومستويات الطاقة، وكذلك جهاز المناعة، مما يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية.

 وبالإضافة إلى ذلك، تحدث عدد من التغيرات الهرمونية المرتبطة بالعمر في جسمنا، مما يؤدي أيضا إلى ظهور أعراض سلبية.

وكل من علامات الشيخوخة المذكورة أعلاه هي التي تسببها تراجع وظائف الخلايا في الجسم، والتي تبدأ بالظهور بعد سن الثلاثين، إلى سن الخامسة والثلاثين.

لذلك، هناك عدد قليل من العادات الصحية التي يمكنك اتباعها، على أساس برنامج يومي لإبطاء تراجع وظائف الخلايا، ومنع علامات الشيخوخة من الظهور في وقت مبكر، ألق نظرة عليها، معنا لتتعرف أكثر، وتكون ممن ينعم بنضارة في الوجه، وتُكافح الشيخوخة!

عادات صحية لنضارة الوجه، ومكافحة الشيخوخة

نضارة الوجه ومكافحة الشيخوخة 1

ابتسم كثيرًا

نعم، ونحن نعلم بالفعل ما للابتسامة من أثر من الممكن أن تعزز جمالنا، ومع ذلك، نحن لا نعرف كيف نبتسم ابتسامة واسعة، مرات عديدة في اليوم، ولا نعرف أيضًا أن هذه الابتسامة يمكن أن تساعد في الواقع في تعزيز الدورة الدموية، وأنها ضرورية لصحة عضلات الوجه، وبالتالي تعمل على تباطؤ حدوث التجاعيد، والخطوط الدقيقة في الوجه.

استهلاك كمية أكبر من الفاكهة

كل خلية في جسمك مصنوعة من الأطعمة التي تأكلها، عليك أن تستهلك أكثر من الفاكهة، لما للفواكه من فوائد صحية، وغذائية للغاية، ويمكن أن تمنع عددًا كبيرًا من الأمراض، وهذا يُعتبر حقيقة معروفة، وما قد لا نعرفه هو أن العديد من الفواكه، وخاصة الفواكه مثل التوت، والعنب، والخوخ، وما إلى ذلك، تحتوي على كمية عالية من الفيتامينات، كفيتامين C ، والعديد من العناصر المغذية، والمفيدة، وتحتوي على عنصر السوربيتول (وهو أحد المحليات الصناعية)، كما أن هذه العناصر تعتبر مضادة للأكسدة، ومقاومة للالتهابات، وكل ذلك يُساعد على الحفاظ على مستويات الرطوبة الصحية في جلدك، وبالتالي منع ظهور البقع على الجلد، في سن مبكرة، ومنع ظهور التجاعيد، وعلامات الترهل.

التدليك

التدليك له دور كبير في المحافظة على الجسم مشدودًا، ويكون على يد مختصين مهنيًا، حيث يتم التركيز على الجسم، والوجه، واليدين، والقدمين، مما يمكن أن يُساعد على تحفيز إنتاج الخلايا الجديدة، في تلك المناطق، وإبطاء عملية انحطاط، وتلف الخلايا في الجسم، وبالتالي منع العلامات الخارجية للشيخوخة، مثل التجاعيد، وتراجع شكل الجلد.

تناول الخضار

عليك أكل كميات كبيرة من الخضار، لأنها صحية، ومغذية، وأن يكون تناول الخضار بشكل منتظم، دون ترك نوع على حساب نوع آخر، وهذا مما يبطئ علامات الشيخوخة.

فوجود مضادات الأكسدة، وفيتامين (K)، في السبانخ، واللفت، وأوراق النعناع، يجعل البشرة نضرة، وصحية.

ووجود المغذيات الضرورية في الخضار، مثل بيتا كاروتين، وفيتامين C، والسيلينيوم، والزنك، وبكميات وفيرة في المنتجات الطازجة للخضار، تساعد على زيادة تجدد الخلايا، وإنتاج الكولاجين الضروري، لنضارة البشرة.

كما يُنصح بتناول كل نوع من الخضار في موسمه، لتحصل على الفوائد الغذائية له، وتبتعد عن علامات الشيخوخة قدر الإمكان.

تناول لحوم الأسماك

عليك أن تستهلك لحوم الأسماك، بشكل واسع، فيما إذا لم تكن من النوع النباتي (الذي يُفضل أكل الخضار، بدلًا من اللحوم)، وفيما لو لا تُصيبك حساسية عند أكل لحوم الأسماك، فقد حان الوقت لإضافة المزيد من لحوم الأسماك، إلى النظام الغذائي الخاص بك، وخاصة الأسماك من نوع سمك السلمون، لأنها غنية بفيتامين E ،وديميثيلامين، و إيثانول، والأحماض الدهنية الأساسية، وهي الموجودة في الأسماك الدهنية، تساعد بشرتك أن تعمل بشكل صحيح، وتُساعد في إصلاح الأنسجة، وكل ذلك يمكن أن يُبطأ عملية تلف الخلايا في جسمك، عن طريق تغذية الخلايا الخاصة بك، ومن الممكن أن تعزز عملية تجديد الخلايا.

ممارسة الرياضة

لقد عرفنا دائمًا أن ممارسة التمارين الرياضية، هي من العادات الصحية للضرورية للجسم، والتي يمكن أن تساعد على فقدان الوزن، ومنع أمراض القلب، وانسداد الشرايين، وتعزيز، وتقوية جهاز المناعة لدينا.

 أظهرت الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية، ما لا يقل عن 4 مرات، أو أكثر في الأسبوع، يمكن أن تعزز تجديد الخلايا، عن طريق تحسين تدفق الدم إلى الخلايا، وبالتالي منع ظهور علامات الشيخوخة مثل ترهل الجلد، وآلام المفاصل، والتعب المرتبط بالعمر، وما إلى ذلك.

تجنب الأطعمة المصنعة

تجنب تناول الأطعمة المصنعة، مثل الوجبات السريعة، والبيتزا، والبرغر، ورقائق البطاطس، وغيرها من الأطعمة المصنعة، لأنها ليست صحية، وتضر بالجسم بشكل قوي، ولها تأثير قوي، فهي من الممكن أن تُسبب زيادة الوزن، ومشاكل في القلب، ومشاكل في الجهاز الهضمي، ودخول العديد من السموم إلى أجسامنا، وغيرها من المشاكل الصحية.

وحقيقة أخرى هي أن وجود الدهون غير الصحية، والشحوم، والسموم في الأطعمة المصنعة. يمكن أن تؤدي في وقت مبكر إلى تلف الخلايا، ومنع تجددها، وبالتالي تسريع عملية الشيخوخة، لذلك تجنبها.

الابتعاد عن أي إجهاد

يمكن أن يؤدي الإجهاد، والتعب، إلى مجموعة من المشاكل الصحية، إضافة إلى ذلك الاكتئاب، والقلق، وقد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب المختلفة.

 وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للإجهاد الشديد، أن يؤدي إلى إضعاف الخلايا في الجسم، داخليًا، وإلى تسريع عملية إتلافها، مما يجعلك تبدو بسن أكبر من عمرك، لذلك، تجنب الإجهاد لمنع ظهور علامات الشيخوخة في وقت مبكر.

وعليك بالنوم بمعدل ثمان ساعات يوميًا، حتى تبتعد عن الإجهاد، والتعب، وتُضفي على بشرتك النضارة والشباب.

تجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية

في هذه الحقبة الحديثة، يكاد يكون من المستحيل البقاء على قيد الحياة دون استخدام جهاز الكمبيوتر، والهواتف النقالة، والأقراص الليزرية، وما إلى ذلك، لأنها أصبحت جزءًا، لا يتجزأ من حياتنا اليومية، ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن الإفراط في استخدام هذه الأجهزة، يمكن أن يؤدي إلى تزايد التجاعيد على الوجه، والخطوط حول العينين.

عدم شرب الكحول مطلقًا

إن شرب الكثير من الكحول ليست جيدة لصحتك بشكل عام، وكذلك لبشرتك، لأن الكحول يُسرع عملية ظهور الشيخوخة، فهو يستنزف كمية فيتامين (أ) من مستوى الجسم، كما يُؤثر على مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على إنتاج الكولاجين لبشرتك، وإن عدم وجود الكولاجين، أو تراجعه، يُساهم في الشيخوخة المبكرة، كما أن الإفراط في الشرب يُسبب تضخم الأوعية الدموية، التي تُساهم في ظهور الأوردة بشكل غير جميل.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل الكحول كمدر للبول، وهو ما يعني كلما كنت تشرب، تخسر كمية من السوائل في جسمك، وبالتالي يصبح جسمك أكثر جفافًا، مما يؤثر في تقليل ترطيب بشرتك، ويجعلها أكثر عرضة لعلامات الشيخوخة المبكرة، مثل التجاعيد، والخطوط الدقيقة.

للحفاظ على بشرتك نضرة، ومشدودة، وتبحث عن الشباب، توقف عن الشرب، مع ممارسة اليوغا، والتأمل، واتباع نظام غذائي صحي، يمكنك الإقلاع عن الشرب، وإذا لزم الأمر، اطلب المساعدة من الأشخاص المختصين.

توقف عن التدخين

إن التدخين يسبب السرطان، وأمراض القلب، والعقم، وارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك، إذا كنت لا تزال غير قادر عن الإقلاع عن التدخين، عليك أن تقلع عن التدخين الآن حتى تكون على استعداد لتكون علامات الشيخوخة بعيدة عنك، ولا تظهر في سن مبكرة.

فالتدخين المنتظم يؤدي إلى تفاقم حالة الجلد، ويُصيبه بالعديد من الأمراض، مثل الصدفية، والتدخين يعمل على ترهل العضلات، حول فمك، وتجعل لون الجلد يميل إلى اللون الرمادي، وتظهر التجاعيد حول الفم، والعينين، وخطوط عميقة في الخدين، بشكل واضح، كما يمكن أن تسبب التجاعيد العميقة مع مرور الوقت، وعليك الابتعاد عن الأشخاص الذين يُدخنون، حتى لو كنت لا تدخن، لأن التعرض للتدخين بشكل غير المباشر يمكن أيضًا، أن يعمل على تهيج بشرتك.

إن دخان السجائر يحتوي على أكثر من 4000 نوع من السموم، وكثير منها يتم امتصاصها مباشرة في الجلد:

  • التدخين يسبب تقلص الأوعية الدموية في الطبقات العليا من الجلد.
  • التدخين يعمل على الحد من كمية الأكسجين في الدم، مما يُسبب شحوب بشرة المدخن.
  • التدخين يسبب ترقق طبقة الجلد، ويُسبب ضعف الدورة الدموية، مما يجعل الخطوط، والتجاعيد أكثر وضوحًا.
  • التدخين يقلل أيضًا من إنتاج الكولاجين الضروري للبشرة.

استعمل واقي الشمس

التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة، هي واحدة من الأسباب الرئيسية لإشارات الشيخوخة المبكرة على الجلد، وعلاوة على ذلك، فإنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

ولمنع التجاعيد، أبدا بوضع واقي شمسي، حتى ولو كنت ستتعرض لأشعة الشمس لبضع دقائق، لأنه يمكن أن يؤدي إلى التأثير على الكولاجين، والمساهمة في ظهور الخطوط الدقيقة، والتجاعيد على الوجه.

كما ننصحك بارتداء الملابس الواقية، مثل القبعات واسعة الحواف، والقمصان ذات الأكمام الطويلة، والنظارات الشمسية.

مع العلم أن أشعة الشمس هي مصدر حيوي لفيتامين (د)، فمن المهم تعريض بشرتك إلى أشعة الشمس في الصباح الباكر لبضع دقائق فقط يوميًا، ولكن تجنب الخروج خلال ساعات الذروة.

نضارة الوجه ومكافحة الشيخوخة 1

 النوم بدون ماكياج

في نهاية يوم مرهق، معظم النساء لا يُتعبن أنفسهن بقضاء بعض الوقت في إزالة الماكياج قبل الذهاب إلى السرير، لذلك، يجب عليك تجنب النوم مع وجود الماكياج على بشرتك، لأنه يُسبب أضرارًا كبيرة لبشرتك، ويسرع في عملية الشيخوخة.

والمكياج الموجود على بشرتك لساعات طويلة، يجعل بشرتك تلتقط الملوثات، والغبار، على مدار اليوم، وعدم إزالته قبل الذهاب إلى السرير، فإنه يمكن أن يسد مسام الجلد، ويُسبب تلف ألياف الكولاجين ببشرتك.

مهما كنت متعبة، أو مشغولة، دللي بشرتك في الليل لمدة 10 دقائق على الأقل، بإزالة الماكياج الخاص بك، ثم اغسلي وجهك مع منظف معتدل، واستخدام مرطب، لأن النوم مع الوجه النظيف يسمح لبشرتك بالتنفس خلال الليل.

لا تجلس طويلًا

إن مخاطر نمط الحياة المستقرة، تجعل الناس يقضون معظم أيامهم جالسين على كرسي معرضون أنفسهم لخطر متزايد، وللإصابة بالعديد من أمراض الكلى، وأمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطان، ناهيك عن السمنة.

حاول أن تكون نشيطًا، وتتوقف عن الجلوس لساعات طويلة أمام التلفاز، حتى تُبعد عن نفسك الكثير من المشاكل، وتُقربك من علامات الشيخوخة.

لا تستخدم كريمات تحت العين

إن استخدام كريم تحت العين، بشكل يومي، ومنتظم، يعمل على ظهور التجاعيد، ويجعل الجلد حول العينين أرق من الجلد في بقية الوجه، ويظهر الشخص بعمر أكبر، فيجب حفظ منطقة العين رطبة، والكثير من المطريات الصناعية، والمرطبات، تحبس الرطوبة، وتعمل على جفاف المنطقة حول العين، وتُظهر علامات الشيخوخة بوقت أبكر.

اختر وسادة صحية عند النوم

إن النوم على معدتك، أو على جانبك، أو على وجهك، يمكن أن يُظهر التجاعيد، ويُسرع عملية الشيخوخة، حيث أكدت الدراسات التي أجريت من أجل العناية بالبشرة، أن النسيج الخشن لوسادتك، يُضعف الكولاجين في وجهك، فعليك النوم على وسادة من قماش ناعم، ويُفضل أن تكون من الحرير، أو الساتان الناعم، للحفاظ على بشرة ناعمة، إن أمكنك ذلك.

شرب كمية وفيرة من المياه

شرب الكثير من الماء هو واحد من أسهل الطرق للحفاظ على بشرة نضرة، وهناك حاجة ضرورية إلى المياه لكل عملية، من العمليات التي تحدث في الجسم، بما في ذلك التعرق، وإزالة السوائل الضارة من الجسم، ويحافظ الماء أيضًا على رطوبة الجلد، ونضارته، وعندما يكون الجلد، أو البشرة جافًا، تظهر الخطوط الدقيقة، والتجاعيد أكثر وضوحًا، لذا تأكد من أخذ حصتك اليومية الضرورية من الماء، أي حوالي ثمانية أكواب يوميًا (أو ما يعادلها).

أخيرًا…

الشيخوخة أمر لا مفر منه، ولكن ببعض العادات الصحية التي تتبعها، تستطيع طرد مخاوف ظهور علامات الشيخوخة، لوقت بعيد جدًا، والاستمتاع ببشرة نضرة معظم حياتك.

قد يعجبك ايضا