التداول بالهامش .. أسلوب التجارة بالهامش لتجارة الفوركس

التداول بالهامش .. أسلوب التجارة بالهامش لتجارة الفوركس

ماهي تجارة الفوركس، إن التداول بالهامش هو أول مبادئ تجارة الفوركس، وإذا لم تكن تلم بالمبادئ فكيف لك أن تعمل في (سوق يبادل العملات)، لذا سأقدم لكم أول المبادئ التي من خلالها نستطيع الولوج إلى سوق الفوركس وهو مبدأ التداول بالهامش وهو أول المقالات التعليمية للمساعدة في تعريف تجارة الفوركس.

تجارة الفوركس و التداول بالهامش

تعني تجارة الفوركس (Forex) (سوق تبادل العملات الأجنبية) وهي اختصار للكلمتين (Foteign Exchange) وتعلّم هذه التجارة ليس بالأمر السهل ولكنه ليس بالمستحيل أيضًا، وأولى الدروس لتعلم هذه التجارة هو التداول بالهامش!

إن تبادل العملات الأجنبية فيه مخاطرة بين الخسارة والربح، لذا فهة قد يكون غير ملائم لبعض الأشخاص الغير ملمين به، وسنبدأ بشرح مفصل عن مبدأ التداول بالهامش.

1 – ما هو المقصود بالعمل بنظام التداول بالهامش

كي نستطيع فهم نظام التداول بالهامش سنعتمد مثالًا سيظل مرافقًا لنا بشكل مستمر، فإذا أردنا مثلًا أن نقوم بالمتاجرة بالسيارات، كأن نشتري سيارة ونبيعها لأحد الأشخاص الآخرين، وبسعر أعلى لتحقيق ربح ما فكيف يتم ذلك؟

المثال

نذهب إلى سوق السيارات قاصدين إحدى وكالات السيارات لشراء سيارة، ولنفرض أننا اخترنا السيارة وكان ثمنها في تلك الوكالة 10000 ($)، وعندما يتم دفع هذا المبلغ للوكالة فإن السيارة تصبح ملكًا لنا، ولأننا اشترينا تلك السيارة بغرض المتاجرة والربح فسوف نقصد السوق مرة أخرى لنجد مشتريًا نبيعه السيارة بسعر أعلى من الذي اشترينا السيارة به.

الآن نحن في السوق ووجدنا أن السيارة التي اشتريناها الطلب عليها مرتفع وبالتالي يوجد كثير من الأشخاص يودون شراءها، لذلك سنعرض السيارة بسعر 12000 ($)، فإذا بيعت بذلك السعر كان الربح الصافي الذي حققناه هو 2000 ($)، أمّا إذا وجدنا الطلب على نوعية السيارة التي اشتريناها غير مرغوب في السوق ولا يوجد عليها طلب من الأشخاص لشرائها حتى بسعر 10000 دولار ($)، والسعر الأعلى الذي عرض علينا لبيع السيارة كان 8000 ($) فقط، فأي شيء يعنيه ذلك؟

إن ذلك يعني وبكل بساطة أنه إذا بعنا السيارة بهذا السعر نكون قد خسرنا مبلغًا يساوي 2000 ($) نتيجة المتاجرة بهذه السيارة.

تمهل قليلًا ولننظر للأمر من زاوية أخرى

للقيام بشراء السيارة لزم أن ندفع كامل ثمن السيارة أي أن يكون لدينا المبلغ 10000 ($) أي أن يتوفر الرأسمال للتجارة، أما إذا لم يتوفر ذلك المبلغ لن نستطيع أن نقوم بالمتاجرة وتحقيق الربح، فهل توجد طريقة نقوم بها بالمتاجرة بالسيارة بالرغم من عدم توفر ال 10000 ($)؟

أجل توجد هذه الطريقة وهي ما يسمى نظام التداول بالهامش (Trading in Margin Basis)

2 – كيف نستطيع القيام بذلك؟

كيف نستطيع القيام بذلك

أرأيت لو أن صاحب الوكالة أخبرك أنه إذا أردت أن تشتري السيارة للمتاجرة بها، بإمكانك القيام بذلك من دون دفع ال 10000 ($)، سعر السيارة بالكامل، ولكن أستطيع أن أحجز السيارة لك إذا دفعت فقط 1000 ($)، كعربون من قيمة السيارة، بينما تستطيع تبيع السيارة وهي محجوزة بالوكالة باسمك، لا بد أن ذلك يعتبر فرصة مذهلة!!!

في هذه الحالة حجزت السيارة على اسمك في الوكالة دون أن تأخذ السيارة ولكنك تستطيع بيعها بالسعر الذي تشاء، كما لو كنت تملكها فعلًا، إذا تساءلت لماذا لا تعطيني الوكالة السيارة فعلًا؟ طبعًا من غير الممكن أن تسلمني الوكالة السيارة لأنني لم أدفع سوى 1/10 من قيمتها، فلو سلمتني الكالة السيارة فمكن الممكن أن آخذها ولا أعود مطلقًا!!! لكن السيارة تبقى محجوزة باسمي في الوكالة.

3 – كيف يمكنني المتاجرة بالسيارة وهي محجوزة في الوكالة؟

بما أن السيارة محجوزة باسمي في وكالة السيارات فإنني سأذهب إلى السوق وأبحث عن زبون يرغب بشراء السيارة وبسعر أعلى من السعر الذي اشتريت به السيارة، فلو استطعت أن أعثر على هذا الشاري وبالسعر 12000 ($)، وسأطلب من الوكالة بيع السيارة لهذا المشتري مقابل دفع 12000 ($)، وتسليم السيارة المحجوزة باسمي للمشتري، هنا الوكالة ستعمد إلى خصم 10000 ($)، وسترد الوكالة العربون مضافًا إليه الربح وهو 2000 ($)، هنا نلاحظ أنه قد أتيحت لك الفرصة للمتاجرة بالسيارة التي تبلغ قيمتها عشرة أضعاف العربون الذي دفعته، أي حققت ربحًا مقداره 200% من الرأسمال المدفوع، فالمهم تحقيق الربح دون امتلاك السيارة بالغل طالما أن الهدف هو المتاجرة وتحقق هذا الهدف وبهذه الطريقة مع ضمان الوكالة لحقها.

كيف حصل ذلك؟

لأن وكالة السيارات أتاحت لنا الفرصة لمضاعفة رأس المال (Leverage) المدفوع عشرة أضعاف من 1000 $ إلى 10000 $ وذلك ما سمح لنا بالمتاجرة بسلعة سعرها الحقيقي عشرة أضعاف الرأسمال المدفوع، وهو ما يسمى مضاعفة رأس المال أو الرافعة (Leverage)، هذا ومن الممكن أن نحصل على مضاعفة الرأسمال لمئة مرة، وبالتالي يمكن أن تتاجر بسلعة سعرها أكثر من مائة ضعف عن رأسمالك المدفوع، والحصول على الربح كاملًا وكأنك تملك هذه السلعة بالفعل.

4 – ماذا يحصل لو بيعت السيارة بسعر أقل؟

لو تم ذلك أي بيعت السيارة بسعر 8000 $ مثلًا، أنا هنا مطالب بإكمال سعر السيارة للوكالة من جيبي الخاص أي سأدفع 2000 $، بعد ذلك يمكن أن نسترد العربون، لنلاحظ ما يلي إن وكالة السيارات لم تشارك في الربح الذي تحقق في المرة الأولى، كذلك لا تشارك بالخسارة أيضًا، أي أن الوكالة لا تطالب إلّا بالسعر كاملًا فقط، حتى لو بعتها بسعر أقل.

5 – لكن لماذا لا نخدع وكالة السيارات ؟!

إن نظام التعامل بين المستثمرين ووكالات السيارات له وضع خاص يتلخص بالجملة التالية: يجب وضع أكبر مبلغ ممكن خسارته في صفقة ما، بشكل مسبق لدى الوكالة.

ماذا يعني ذلك الكلام؟

ماذا يعني ذلك الكلام

إن المتاجرة بهذا النظام يمنح الفرصة للمتاجرة أي بالعمل برأسمال يعادل عشرة أضعاف الرأسمال، وبالتالي لو أنك افتتحت حسابًا لدى الوكالة وأودعت فيه مبلغ 3000 $، وعندما ستشتري أنت السيارة ستدفع فقط1000 $ دولار كعربون ويتم حجز السيارة باسمك في الوكالة، أي أن الوكالة ستخصم العربون الذي هو 1000 $ من حسابك ويسمى هذا العربون  (الهامش المستخدم (Used Margin وسيتبقى في الحساب لك 2000 $، ويسمى هذا المبلغ المتبقي في الحساب (الهامش المتاح (Usable Margin وبالتالي فإن هذا المبلغ هو أكبر مبلغ قد تخسره في الصفقة، مما يعني أن الوكالة قد ضمنت أنك أنت من سيتحمل الخسارة إذا حدثت وليس هي!!!

وبالتالي فالوكالة لن تخشى أن تهرب لأن حسابك لديها يغطي أكبر خسارة ممكن أن تحدث.

6 – شرح ذلك

شرح ذلك

عندما تستطيع أن تبيع السيارة بمبلغ 12000 $، ستستجيب الوكالة لطلبك وتقبض من المشتري الذي وجدته أنت مبلغ 12000 $، وستضيف الربح الذي تحقق والعربون الذي كنت قد دفعته إلى حسابك، أي أن الوكالة ستخصم 2000 $ الربح الصافي لك وتضيفه إلى حسابك المتبقي لك بالإضافة إلى العربون المسترد أي يصبح في حسابك لدي الوكالة:

  • 2000 $ الهامش المتاح
  • + 2000 $ الربح الصافي من الصفقة
  • + 1000 $ العربون (الهامش المستخدم)
  • يصبح في حسابك لدى الوكالة 5000 $.
  • أمّا إذا بعت السيارة بمبلغ أقل أي بمبلغ 8000 $ فقط، فالوكالة بهذه الحالة ستخصم 2000 $ من حسابك (الهامش المتاح) لتكمل سعر السيارة التي اشتريتها أنت، وتعيد لك العربون 1000 $، (الهامش المستخدم)، وبالتالي يصبح حسابك لدى الوكالة 1000 $ فقط.

هذا كان المقال الأول الذي تطرقنا فيه إلى شرح أولى لبنات تعليم تجارة الفوركس وهي (أسلوب التداول بالهامش)، وبالتالي يمكن القول أن نظام التداول بالهامش يتيح لنا أن نتاجر بسلع دون أن نكون بحاجة لأن ندفع قيمتها كاملةً، وبالرغم من ذلك فإن الربح من الصفقة سيضاف إلى الحساب، أمّا في حالة الخسارة فتسدد الخسائر للوكالة من (الهامش المتاح)، وبالتالي فالخسارة لا يمكن أن تتجاوز هذا المبلغ (الهامش المتاح) على الإطلاق مهما حدث، وموعدنا أصدقائي القراء مع مقال آخر هو اللبنة الثانية من لبنات تعليم تجارة الفوركس (سوق تداول العملات الأجنبية).

قد يهمك أيضًا:

200 مشاهدة