ما هي أوامر الفوركس المستخدمة في سوق الفوركس.. سوق تبادل العملات الأجنبية

أوامر الفوركس .. إن المستثمر في (أسواق الفوركس Forex، أسواق تبادل العملات الأجنبية) يستعمل أوامر مختلفة خاصة بتجارة الفوركس، وهي أوامر ظرفية أي كل أمر يستعمل أو يستخدم في ظرف ملائم له.

لذلك من الضروري متابعة حركة أسعار السلع (أسعار العملات) بشكل دائم ومستمر من قبل التجار المستثمرين في سوق الفوركس.

ما هي أهم أوامر الفوركس في تجارة تبادل العملات الأجنبية

ما هي أهم أومر الفوركس المستخدمة في سوق الفوركس.. سوق تبادل العملات الأجنبية

أوامر الفوركس .. لنعرّف أولًا (تجارة الفوركس Forex Trading) بداية كلمة (فوركس Forex) هي عبارة عن الأحرف الأولى من عبارة (Foreign Exchange Market) وتعني سوق تبادل (تداول) العملات الأجنبية.

وهذا السوق ليس له مكان معين أو مركز تمارس به هذه التجارة، وإنما تتواجد هذه الأسواق في مئات بل آلاف المواقع الألكترونية التي تتصل بالشبكة العنكبوتية (الأنترنت Internet) وذلك من خلال (الهاتف المحمول mobile) أو (اللابتوب Laptop) أي أن تجارة الفوركس (تجارة تبادل العملات) تتم في بورصات تداول العملات على الإنترنت، وذلك من خلال تداول غير مباشر (OTC) وتعد هذه السوق أكبر الأسواق على الإطلاق والأسرع نموًا في العالم ويقدر حجم التداول يوميًا من العملات العالمية ما يزيد عن خمسة مليارات من الدولارات (5 Billions $) في اليوم.

ويتم العمل في هذه الأسواق أربعة وعشرو ساعة على أربعة وعشرون ساعة (24 / 24) ولمدة خمسة أيام على مدار الأسبوع، حيث يبدأ العمل اعتبارًا من يوم الأحد الساعة العاشرة مساءًا وحتى غاية الساعة العاشرة مساءًا من يوم الجمعة.

لنعد الآن إلى أوامر الفوركس، إذا كنت مهتمُا على سبيل المثال بتجارة السيارات (المتاجرة) بالسيارات، فمن المسلم به أن تكون متابعًا لحركة أسعار السيارات (السلعة) بشكل متواصل، وعندما تلاحظ بأن السعر أصبح منخفضًا وبالتالي ملائمًا لك للشراء فلا بد من أن تحرص على الشراء، باعتبار أن السعر سيرتفع بعد ان تنتظر قليلًا، وتقوم بالبيع عندها وهنا تحقق الربح المطلوب من وراء عملية التجارة (التداول)، ولكن من الأفضل أن تقوم بالإنتظار فترة من الوقت بحيث أنك تتوقع أن ينخفض السعر قبل أن يعاود الإرتفاع مرة أخرى.

وهذا يعني أن عليك متابعة مراقبة حركة الأسعار بشكل دائم، وعندما تصل القناعة لديك أن السعر مناسب لك للشراء فسوف تقوم عندئذ بالشراء.

وهذا ينطبق مائة بالمائة على المتاجرة بالعملات في (سوق الفوركس) سوق المتاجرة بالعملات الأجنبية، وذلك باستخدام عدد من أوامر الفوركس:

أمر السوق (Market Order)

الآن عند مراقبة أسعار السلع وهي هنا (العملات) الأجنبية، نحن ننتظر اللحظة المناسبة لكي نقزم بشراء عملة أجنبية نتوقع لها أن السعر الذي تباع فيه الآن لن ينخفض أكثر من ذلك، بل إن السعر سيعود ليرتفع مرة أخرى، ومن المفروض علينا الانتظار فترة من الوقت أيضًا لكي ينخفض السعر إلى أدنى حد لنقوم عند ذلك بالشراء.

مثلًا لو افترضنا بأن سعر اليورو كان في لحظة ما هو: (EUR/USD) = .9000 ورأينا من خلال تحليل حركة السوق بأن السعر لن ينخفض عن ذلك السعر بل أن السعر سيعود ليرتفع مرة أخرى نتساءل الآن ماذا سنفعل؟

الجواب بالطبع سنقوم بانتهاز هذه الفرصة ونقوم بالشراء، أي أننا توقعنا أن السعر سعود للارتفاع، لذلك سنشتري اليورو بالسعر الحالي.

نحن هنا إذا قمنا بذلك نكون قد استعملنا النوع الأول من أنواع أوامر الفوركس وهو (أمر السوق (Market Order.

لنعود إلى الإفتراض السابق بأن سعر اليورو هو: (EUR/USD = .9000 ومن خلال تحليل سعر اليورو فإننا سنتوقع أن ينخفض أكثر ليصل إلى: EUR/USD – .8950 وبعد ذلك سيعود للارتفاع فماذا سنفعل الآن؟

الجواب المنطقي يقول بأننا سوف ننتظر حتى ينخفض السعر حتى الوصول إلى:

EUR/USD = .8950 وبالتالي نقوم بالشراء، وهذا قد يتطلب منا فترة انتظار قد تستغرق عدة ساعات، فهل سننتظر كل ذلك الوقت؟

هنا يظهر دور لما يعرف (الأوامر المحددة سلفًا (Limit entry orders، وهي من أوامر الفوركس.

الأمر المحدد سلفًا (Limit entry order)

الأمر اتلمحدد سلفًا أوامر الفوركس

بالتعريف الأمر المحدد سلفًا هو أمر للبيع أو الشراء سلعة ما (عملة) بسعر قد حدناه بأنفسنا بشكل مسبق، مثلًا إذا أصبح سعر العملة هو السعر الذي حددته سابقًا، ستتم تنفيذ عملية الشراء، وإذا لم يصبح سعر العملة هو السعر المحدد لن تتم عملية الشراء، ولن يتم تنفيذ الأمر.

وعلى سبيل المثال:

سوف نحدد سعر (.9850) للشراء، وذلك يعني أننا نعطي أمرًا لشركة الوساطة التي نتعامل معها بأن تراقب السعر فإذا وصل ذلك السعر إلى السعر المحدد من قبلما فإن الشركة ستقوم بالشراء، وإذا لم يصل السعر إلى السعر المحدد سلقًا فلن تقوم شركة الوساطة بالشراء، ونحن في هذه الأثناء نكون قد غادرنا جهاز الكمبيوتر خاصتنا للاهتمام بأمر آخر.

وسنقوم بتنفيذ ذلك من خلال الأوامر التي تعطى لمحطة العمل أو المنصة (Platform) والتي تستعملها للتعامل مع شكة الوساطة التي نعتمدها.

وفائدة الأمر هذا المحدد سلقًا هي أن يكون لدينا المجال للاهتمام بأمور أخرى غير الانتظار أمام الجهاز.

وتوجد أربعة أوامر محددة سلفًا اثنان للخروج واثنان للدخول وهي من أوامر الفوركس:

أوامر الخروج المحددة سلفًا

  • أمر الحد من الخسارة (Stop Order):

هو أمر يحدد فيه سعر إغلاق الصفقة عندما تكون نتيجتها خاسرة، وإليكم المثال التالي:

إذا قمنا بشراء (لوت) كمية من اليورو بسعر: EUR/USD = .9000 وذلك بالاعتماد على أن السعر سيرتفع، ونحن نعرف بأن كل نقطة سيرتفع فيها السعر سنحقق ربحًا قدره (10 $) في الحساب العادي وربحًا قدره (1 $) في الحساب المصغّر، وكل نقطة ينخفض فيها السعر ستتحقق خسارة تساوي (10 $) في الحساب العادي و(1 $) في الحساب المصغّر.

الآن اشترينا (لوت) يورو بالسعر السابق، ونريد المغادرة ولكن نخشى من انخفاض سعر اليورو، وقد يستر الانخفاض وهنا سنخسر وتزداد الخسارة كلما انخفض السعر أكثر، أي أننا سنخسر (300 $) في حال كان الانخفاض ثلاثين نقطة وسيكون (600 $0 إذا كان الانخفاض ستون نقطة وهكذا.

هنا يمكننا تحديد وبشل مسبق أقصى حد للخسارة من هذه الصفقة، وذلك باستخدام  أمر الحد من الخسارة (Stop order) الذي سيحدد سعر إعلاق الصفقة عنده.

أي بنا معناه بأننا نستطيع تحديد سعر الخد من الخسارة عندما يصل السع إلى: (.8950) عندها لن تخسر أكثر من خمسين نقطة لأن الشركة الوساطة ستغلق الصفقة عند هذا السعر.

أهمية أمر الحد من الخسارة

القاعدة التجارية تقول: (Always trade with stops) والتي معناها إياك أن تتاجر إلّا بعد أن تحدد خسارتك وبشكل مسبق.

أي أن البعض ممن يتاجر بعملة ما في سوق الفوركس يقوم بشراء تلك العملة على أساس أنها ستحقق ربحًا عند بيعها أي أن سعرها سيرتفع، أو قد يبيعون على أن سعرها سينخفض أكثر، وهنا لا تسير الأمور كما كانت بالحسبان، ويبدأ السعر بالمعاكسة والخسائر تزداد، بداية:

(20) نقطة لا بأس سيتحسن السعر عمّا قريب.

انخفاض أيضًا (40) نقطة لا بأس أيضًا سيتحسن السعر عمّا قريب.

انخفاض (120) نفطة.. ليست مشكلة قد يتحسن العر.. لكن لا تحسن.

انخفاض (200) نقطة.. يا للمصيبة ياليتني قبلت الخسارة عندما كانت (40) نقطة!!

أي الأمرين بالنسبة لنا أفضل أن نتعرض للخسارة الكبيرة أو أن نكون قد حددنا السعر الذي نفقد عنده الأمل بتحسن الأسعار.

تقبل الخسارة المحدودة من صفات التاجر المحترف

من الأهمية بمكان أن تكون الخسارة قد حصلت بناءًا على التحليل، وليس على أساس الحدس أو المؤثرات النفسية والتي أودت بحسابات الكثيرين من المتداولين في سوق الفوركس.

يجب أن تحدد الخسارة بشكل لا يكون فريبًا جدًا من سعر الشراء ولا بعيدًا جدًا عنه لأننا لا نعلم المدى الذي سيرتفع إليه أو سينخفض السعر إليه, والوسطي المقبول يجب أن لا يقل عن (30) نقطة بسبب أن السعر قد يعاود الارتفاع اعتبارًا من هذه النقطة.

في الحقيقة إن أهم القرارات التي يمكن أن يتخذها الذي يقوم بالمتاجرة تحديد النقطة التي يجب ان يوضع عندها سعر الخد من الخسارة (Stop) وهي تعتمد على القدرة على تحمل الخسائر بالدرجة الأولى، وعى الدقة في التحليل والطريقة التي تمارس فيها المتاجرة وهي أمر مختلفة من شخص إلى آخر، وتتحسن من خلال التجربة والممارسة والتدريب وهذا الأمر من أهم أوامر الفوركس.

  • مثال أول: نود شراء (لوت) من اليورو بالسعر: EUR/USD = .9850 ولنحدد نقطة الخسارة (Stop):

أمر الشراء كان على السعر (.9850) وسوف نضع نقطة الخسارة (Stop) على السعر (.9810) وهكذا نكون قد حددنا الخسارة وهي (40) نقطة فقط.

  • مثال ثاني: نود شراء عملة الدولار مقابل الين أي سنشتري (لوت) على السعر:

USD/JPY = 118.50 ولنقوم بتحديد نقطة الخسارة (Stop):

هنا أولًا نقوم بشراء عملة غير مباشرة لذلك ستكزن نقطة الخسارة عندما يصبح السعر أعلى أي نقطة الخسارة (Stop) هي عند السعر (119.50) لأن السعر إذا وصل إلى هذه النقطة فإن الين يكون قد انخفض وبذلك نكون قد حددنا الخسارة فقط (50) نقطة.

القاعدة العامة

أمر الحد من الخسارة (Stop order) بالنسبة للعملات المباشرة عند الشراء من المفروض أن تكون نقطة (Stop) أقل من سعر الشراء.

أمّا عن البيع فيجب أن تكون نقطة (Stop) فيجب أن تكون أكبر من سعر الشراء.

أمّا أمر الحد من الخسارة (Stop order) بالنسبة للعملات الغير مباشرة عند الشراء يجب أن تكون نقطة (Stop) أعلى من سعر الشراء.

أمّا عند البيع فيجب أن تكون نقطة (Stop) أصغر من سعر الشراء.

أمر جني الربح Limit order))

هو الأمر الذي نحدد فيه سعر إغلاق الصفقة عنده في حالة تحقق الربح وهو من أوامر الفوركس المهمة جدًا.

مثلًا لنفترض بأننا اشترينا (لوت) جنيه استرليني (GBP) بسعر ما، متوقعين أن يرتفع ولكن ليس إلى (80) نقطة ولكي يحل ذلك علينا الانتظار ويقد يكون ذلك لعدة ساعات، لذلك يمكننا أن نحدد في أمر جني الربح (Limited order) السعر الذي نرغب فيه إغلاق الصفقة، في حالة الربح.

كما قلنا لو كان سعر شراء الجنيه الاسترليني (1.6000) وتوقعنا أن يرتفع السعر إلى (80) نقطة يكون أمر جني الربح عند السعر (1.6080) أي كأننا نقول لشركة الوساطة التي نتعامل معها إذا وصل السعر إلى هذا الحد نفذوا الصفقة دون الرجوع إلينا أو دون أن نكون متواجدين.

ووضع نقطة جني الربح تابع لاستراتيجية (Strategy)  وخبرة المتاجر في العملة التي يتبعها للتداول في سوق الفوركس، الأمر الذي يتحسن مع التجربة والتدريب.

وبالتالي فالأفضل وضع نقطة جني الربح على أساس تحليل معطيات حركة أسعار السوق.

  • مثال أول: اشترينا (لوت) يورو وكان سعره (.9500) ولنقم الآن بتحديد نقطة جني الربح:

ستكون نقطة جني الربح (limit order) عند السعر (.9550) أي في هذه الحالة نكون قد طلبنا من شركة الوساطة أن تنفذ الصفقة عن وصول السعر إلى هذه النقطة، وبذلك يكون قد تحقق لنا ربحًا قدره (50) نقطة، وذلك ما كنا قد حددناه بشكل مسبق.

  • مثال ثاني: إذا أردنا أن نبيع الجنيه الاسترليني وكان السعر الذي نرغب بالبيع عنده (1.6230) ولنقم بتحديد نقطة جني الربح:

بما أن الصفقة بدأت بالبيع فإن الربح سيتحقق إذا انخفض سعر الجنيه، لذلك سنضع في أمر جني الربح السعر (1.6170) أي أن شركة الوساطة ستقوم بتنفيذ الصفقة إذا ول سعر الجنيه إلى هذا السعر أي (1.6170) أي نكون قد حددنا الربح ب (60) نقطة بشكل مسبق.

قاعدة عامة

يكون أمر جني الربح (Limit order) الذي هو أحد أوامر الفوركس، في حال الشراء وللعملات المباشرة أكبر من السعر الذي قمنا بالشراء به، أمّا في حال بيع العملات المباشرة فإن سعر أمر جني الربح يجب أن يكون أعلى من العر الي اشترينا فيه.

هكذا نرى سواء استخدمنا أمر الحد من الخسارة أو أمر جني الربح فإننا نكون قد قمنا بتحديد الحد الأقصى للخسارة التي يمكن أن تلحق بنا، وك1لك حددنا الربح بشكل مسبق أيضًا، وهكذا نكون قد تعلمنا بعضًا من أوامر الفوركس المستخدمة في سوق تبادل العملات الأجنبية.

أوامر الدخول المحددة سلفًا

هي الأوامر التي تمكننا من فتح الصفقات سواء كانت شراءًا أو بيعًا من دون الانتظار لوصول السعر المطلوب بالفعل.

وسيتم تنفيذ هذا الأمر من قبل شركة الوساطة مباشرة عند الوصول إلى هذا السعر الذي كنا قد حددناه مسبقًا.

وميزة أوامر الدخول المحددة مسبقًا تسمح لنا بإبرام الصفقات دون الحاجة لأن نكوم متواجدين دومًا لمراقبة الأسعار في السوق، وذلك لكون شركة الوساطة هي التي تقوم بذلك نيابة عنا.

في الواقع فإن السعر عند وصوله إلى نقطة ما هناك حالتان إمّا أن تستمر الحركة بالارتفاع أو أن يرتد عنه.

مثلًا لنفترض جدلًا أن سعر اليورو مقابل الدولار كان: EUR/USD = .9000 ولنفترض أيضًا أن السعر أخذ بالارتفاع حتى وصل إلى: EUR/USD = .9100 هنا إمّا أن يستمر السعر بالارتفاع عن هذه النقطة أو ينخفض عنها ولا يوجد احتمال آخر لحركته تلك.

فإذا استمر بالصعود وصفناه بقولنا أنه (سعر مستمر)، أمّا عند وصوله لتلك النقطة عكس اتجاه الحركة وبدأ بالهبوط عن تلك النقطة وصفناه بقولنا أنه (سعر مرتد)، ولهذا السبب يوجد نوعان لأوامر الخول المحددة سلقًا وهما أمر الدخول للسعر المرتد وأمر الدخول للسعر المستمر:

  • أمر الدخول للسعر المرتد (Limit Entry Order):

وهو أحد أوامر الفوركس وهو عبارة عن أمر لشراء أو بيع عملة عند سعر ما لمّا نتوقع أن سير الحركة للسعر سيرتد ويعكس اتجاهه عند الوصول لهذا السعر.

لنأخذ مثلًا أن سعر اليورو مقابل الدولار هو: EUR/USD = .9500 ومن المتوقع نتيجة تحليل حركة أسعار السوق أنه سوف ينخفض ليصل إلى: EUR/USD = .9450 ومن ثم سيعود للارتفاع أي أن سيعكس من اتجاه حركته تلك، فماذا سنفعل حين ذاك؟

سنقوم بوضع أمر للشراء محدد مسبقًا عند وصول السعر إلى (.9450)ذلك أننا توقعنا أن السعر سيعاود الارتفاع بعد أن يصل لهذا السعر، وبالتالي ستقوم شركة الوساطة بعقد الصفقة يتم الشراء، وبالتالي فهذا الأمر سيكون أمر دخول مرتد ( (Limit Entry Orderلأنه ارتبط بانعكاس في اتجاه حركة الأسعار.

قاعدة عامة

إن أمر الدخول المرتد (limit entry order) يجب أن يكون أقل من السعر الحالي للشراء، ويجب أن يكون أعلى عند البيع من السعر الحالي للعملات المباشرة، ويكون العكس في حال التداول بالعملات الغير مباشرة.

  • أمر الدخول المستمر (Stop Entry Order):

وهو عبارة لأمر لفتح صفقة بيع أو شراء عند سعر ما، عند التوقع بأن السعر سيستمر بالارتفاع، أي ان الحركة بنفس الاتجاه بعد أن تصل لذلك السعر من اهم أوامر الفوركس.

لنأخذ مثالًا على ذلك، ليكن السعر الحالي لليورو مقابل الدولار هو: EUR/USD = .9780

وهو بارتفاع مستمر، ومن تحليل الأسعار نتوقع أن يصل إلى: EUR/USD = .9810 وسيستمر بالارتفاع ماذا سنفعل عندها؟

سنقوم بوضع سعر للشراء عند (.9810) وهذا يعني الطلب من شركة الوساطة أن تقوم بالشراء عند الوصول إلى هذا السعر، وإذا لم يصل إلى هذه النقطة لن تنفذ الشركة الأمر بالشراء، وبالتالي فالأمر سيكون أمر دخول مستمر (Stop entry order) وذلك كونه مرتبط باتجاه حركة السعر.

لنأخذ مثالًا آخر لنفترض أن سعر الجنيه هو: |GBP/USD = 1.5500 وهو بانخفاض مستمر إذ نتوقع أن يصل إلى (1.5450) والانخفاض في السعر مستمر فماذا سنفعل؟

هنا سنقوم بوضع أمر بالبيع للجنيه إذا وصل السعر إلى (1.5450) أي على شركة الوساطة أن تقوم بالبيع عند الوصول غلى هذا السعر، كوننا نتوقع استمرار انخفاض السعر، وبالتالي فالأمر سيكون أمر دخول مستمر (Stop entry order) كونه مرتبط ايضًا باتجاه حركة السعر في السوق.

كان ذلك من أوامر الفوركس المستخدمة في سوق تبادل العملات الأجنبية الفوركس.

قاعدة عامة

أمر الدخول المستمر ((Stop entry order بالنسبة لشراء العملات المباشرة يجب أن يكون السعر عنده أعلى من السعر الحالي في السوق، أمّا في حالة البيع فيجب أن يكون الأمر أقل من السعر الحالي في السوق، والأمر بالعكس تمامًا في حالة التداول بالعملات الغير مباشرة سواء كانت عملية شراء أم بيع.

الموضوع مربك قليلًا هذا طبيعي فلا تقلق، سنجد صعوبة في تطبيق أوامر الفوركس في البداية لكن ألمر سيزول حتمًا مع استمرا التجربة والعمل والتدريب.

الخاتمة

الخاتمة

إن أوامر الفوركس التي تستخدم أثناء التداول بالعملات الأجنبية الفوركس قد تم وضعها بسبب تحقيق غرض منها وهو عدم فقدان فرص الربح بحيث تكون هناك أوامر للدخول في الصفقات والخروج من تلك الصفقات بحيث تكون كل احتمالات حركة السوق تساعدك لتحقيق التوازن وعلى التقليل من الخسائر التي يمكن أن تلحق بك.

قد يهمك:

المراجع