أفضل الأطعمة لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية

يؤدي حصول أي اضطراب في الغدة الدرقية إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وبالتالي يصعب على الأشخاص المصابين بهذه الحالة فقدان وزنهم الزائد كما أن أجسامهم تميل إلى معاناة من مشكلة احتباس السوائل وغيرها من الأعراض المختلفة.

فماهي أهم الأطعمة التي تُساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا التالي:

اضطرابات الغدة الدرقية

الكثير من الناس سمعوا عن الغدة الدرقية ولكن لا يعرفون بالضبط ما هي وكيف تعمل وما الذي يمكن أن يساعد في تحسين حالة الغدة الدرقية الصحية.

ولا يعرف معظم الناس مدى أهميتها إلا حين يشعروا بالفعل بحدوث اضطرابًا يؤثر على كيفية عملها حيث يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من مشاكل في الغدة الدرقية ولكن معظمهم لا يدركون الأعراض المختلفة التي يمكن أن تسببها أمراض الغدة الدرقية، كما إن اضطرابات الغدة الدرقية تحدث بشكل أكثر تكرارًا عند النساء وخاصة عندما تصل إلى مرحلة البلوغ.

من المهم جدًا أن تكون على دراية جيدة باضطرابات الغدة الدرقية ومعرفة العادات التي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على صحة الغدة الدرقية.

الغدة الدرقية هي غدة مهمة جدًا لصحة جسمك وكل ما نحتاج إلى معرفته هو أنها تلعب دورين مهمين جدًا يؤثران على صحتنا العامة:

  • فالغدة الدرقية تنظم عملية التمثيل الغذائي في الجسم.
  • وتفرز أو تنتج هرمونات تؤدي بدورها إلى تطوير البروتينات في الجسم.

وعندما تكون لديك مشكلة في هذه الغدة يمكن أن تتغير وظيفة الغدة الدرقية مما يؤدي إلى أمراض وتدني نوعية الحياة، والمشكلتان الأكثر شيوعًا التي تصيب الغدة الدرقية هما:

قصور الغدة الدرقية

يحدث قصور الغدة الدرقية عندما تتعطل الغدة الدرقية ولا تنتج ما يكفي من هرمون يسمى هرمون الغدة الدرقية وهو المسؤول عن الحفاظ على التمثيل الغذائي الأمثل حيث عندما يحدث هذا سوف تواجه الأعراض التالية:

التعب والاكتئاب وزيادة الوزن بسهولة وتراكم الدهون حول الذقن والخصر والفخذين وجفاف البشرة وتساقط الشعر وضعف عام في الجسم مع تعب وارهاق شديد.

مع اضطرابات في الدورة الشهرية، وبحة وحشرجة في الصوت، واضطرابات النوم واحتباس السوائل والإمساك، مع هشاشة العظام.

فرط نشاط الغدة الدرقية

في هذه الحالة يكون العكس هو الصحيح تقريبًا حيث تفرز الغدة الدرقية كمية مفرطة من الهرمون وتتسبب في تسريع عملية التمثيل الغذائي التي يمكن أن تثير الفوضى في جسمك إذا تركت دون علاج.

ومن بعض الأعراض لفرط نشاط الغدة الدرقية: العصبية والأرق وضعف في الحرارة وفقدان الوزن والرجفان مع ضعف عام في الجسم.

أهم الأطعمة لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية

هل تعلم أنه يمكنك المساعدة في تنظيم عمل الغدة الدرقية والتغلب على المشكلات التي تواجهها أو تخفيفها وذلك عن طريق دمج بعض الأطعمة بشكل منهجي في نظامك الغذائي لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية؟

فهل التغذية السليمة تساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية؟

لا يمكننا القول حقًا أن النظام الغذائي وحده يمكن أن يكون علاجًا لاضطرابات الغدة الدرقية، ومع ذلك يمكننا القول إن نظامًا غذائيًا صحيًا معينًا يمكن أن يمنع الاضطرابات بالإضافة إلى جعل الأعراض أكثر اعتدالًا إذا تم تشخيصك بالفعل بالمرض.

كما يمكن أن هذا النظام يساعدك لتجنب تناول الدواء خاصة إذا بدأت في تناول الأطعمة الصحيحة في المراحل الأولى من المرض.

ومن هذه الأطعمة المفيدة:

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند البكر الممتاز هو دهون مشبعة غنية بالدهون الثلاثية مع أحماض دهنية متوسطة السلسلة.

هذه العناصر الغذائية لديها القدرة على زيادة التمثيل الغذائي وتسهيل فقدان الوزن، وهما من المشاكل الرئيسية لأولئك الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.

تناول ملعقتين كبيرتين كل يوم من زيت جوز الهند واحدة في الصباح قبل الإفطار والأخرى في المساء قبل النوم.

الأطعمة الغنية بعنصر اليود لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية

تحدث العديد من حالات اضطرابات الغدة الدرقية بسبب نقص اليود، لذلك يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بهذا المعدن في حل المشكلة، ومن بين هذه الأطعمة الغنية بهذا العنصر الهام:

  • الملح المعالج باليود بحيث يمكنك استبدال ملح الطعام بالملح المعالج باليود ولكن باعتدال.
  • الأعشاب البحرية هي من المصادر الرئيسية لعنصر اليود بحيث يمكنك صنع الحساء والسلطات والوجبات الخفيفة من الأعشاب البحرية.
  • التوت البري وخاصة ذو اللون الأزرق فهو غني بمضادات الأكسدة إضافة لغناه باليود وفيتامين C، والألياف الغذائية، والحديد والبوتاسيوم والكالسيوم.
  • الأسماك: وكافة المأكولات البحرية كالمحار والسلمون والرنجة فهي غنية جدًا بعنصر اليود.
  • الدجاج: غني بعنصر اليود أيضًا.

الفلفل الحار

يعد الفلفل الحار رائعًا لزيادة التمثيل الغذائي كما أنه يرفع درجة حرارة جسمك.

يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف الأعراض الأخرى مثل الإمساك وآلام المفاصل التي ترافق اضطرابات الغدة الدرقية.

أضف الفلفل الحار إلى نظامك الغذائي ببطء كل ​​يوم لتجنب حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.

الزنجبيل

والزنجبيل هو من التوابل العطرية المنعشة والتي تعمل على تسريع عملية الأيض (التمثيل الغذائي) مما يساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية.

يرفع الزنجبيل أيضًا درجة حرارة الجسم لذلك فهو مفيد جدًا لأولئك الذين لديهم حساسية للبرد.

مياه البحر لعلاج قصور الغدة الدرقية

مياه البحر غنية بملح البحر والمعادن والعناصر الضرورية للجسم الأخرى لذا فهو ليس فقط مصدرًا لليود ولكنه أيضًا مكمل ممتاز للمعادن الضرورية.

لا تتسبب مياه البحر في احتباس السوائل على عكس الملح.

الفول السوداني لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية

النوع الأول من أنواع اضطرابات الغدة الدرقية وهو قصور الغدة الدرقية يعالج بأهم المصادر وهي المكسرات، والفول السوداني هو واحد من أفضل المكسرات لمحاربة اضطرابات الغدة الدرقية بسبب محتواه العالي من المعادن وخاصة اليود.

كما أن المكسرات هي من الأطعمة الغنية بالزنك الضروري لصحة الغدة الدرقية لأنه عندما تنتج الغدة الدرقية الكثير من هرمون الأيض يمكن أن يؤثر على مستويات هذا المعدن المهم في الجسم ويساعد في صحة الغدة الدرقية.

الثوم

الثوم هو الغذاء الذي يحفز الجسم بسبب احتوائه على مكونات عديدة، إنه واحد من أفضل العلاجات للأشخاص الذين لديهم حساسية للبرد أو التعب أو الراحة.

الشمر

الشمر يعمل كمنظم هرمون التمثيل الغذائي لأنه يحفز على إنتاجه بحيث يمكن تناوله مباشرة أو على شكل مغلي.

الجينسنغ

والجينسنغ هو المنشط الطبيعي القوي الذي يسرع عملية الأيض ويساعدنا على فقدان الوزن بسهولة أكبر.

يمكن تناوله على فترات مع فترات راحة كمغلي أو كمكمل غذائي.

بذور السمسم لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية

الغدة الدرقية مسؤولة عن إنتاج الكالسيتونين وهو هرمون يسمح لعظامنا وجسمنا بامتصاص الكميات الكافية من عنصر الكالسيوم، لهذا السبب يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بقصور الغدة الدرقية من نقص الكالسيوم وهشاشة العظام.

يساعد تناول بذور السمسم الغنية بالكالسيوم على منع هذه المشكلة.

الأطعمة الغنية بالألياف

الألياف ضرورية للتنظيم التمثيل الغذائي الخاص بك ومنع زيادة الوزن غالبًا ما ترتبط مع قصور الغدة الدرقية.

تساعد الألياف على تحسين عملية الهضم والتحكم في مستويات السكر في الدم وتجعلك تشعر بالشبع.

ستجد العديد من الألياف في الأطعمة التالية:

الشوفان، الأرز البني، البروكلي، التفاح، الذرة، الفاصولياء، الأفوكادو، العدس والكمثرى.

اللحوم الخالية من الدهون

يمكن أن يكون تناول اللحوم الخالية من الدهون مكملاً ممتازًا لمعظم الأنظمة الغذائية خاصةً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل والذين ليس لديهم غدة درقية صحية ومن بين هذه اللحوم الصحية الدجاج ولحم العجل.

الأطعمة الغنية بالفيتامينات

لا تعزز الفيتامينات وظيفة الغدة الدرقية فحسب بل تلعب أيضًا دورًا مهمًا للغاية في صحتك العامة.

إذا كنت تعاني من اضطراب الغدة الدرقية فمن المستحسن تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالفيتامينات A و Cو EوB2 و B3وB6 والموجودة في ثمار الحمضيات والحبوب الكاملة والأرز والفول السوداني والفطر

أخيرًا….

  • اعلم إن جرعة اليود الزائدة ليست فكرة جيدة.
  • على الرغم من أن كل ما سبق يمكن أن يساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية يجب عليك دائمًا استشارة طبيبك إذا كنت تواجه هذه المشكلة قبل تناول هذه الأطعمة.
  • في حالة حدوث أي تغيير في وظيفة الغدة الدرقية ستحتاج إلى تغيير نمط حياتك.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.