الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء وكيف يمكن تناولها بأمان

مشكلة الغازات مشكلة يعاني منها الجميع، ودائمًا ما نصادفها بعد تناول أنواع معينة من الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء أو بعد التعرض لحالة نفسية ما، وقد تزداد نتيجة وجود أمراض معينة كحالة القولون العصبي وغيرها، أما عنها كمشكلة فهي تسبب الكثير من الأحراج وقد تدفع الشخص إلى تعطيل أعماله ومشاريعه في حال تعرض لها.

ما الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء وكيف يمكن تناولها بأمان؟

لكن كيف يمكن تجنب النفخة؟ وما هي الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء ولماذا؟ وكيف يمكن تناولها من دون التعرض لمثل هذا الأمر؟ وهل من طريقة تمكننا من الاستمتاع بأكلها بدون أن تسبب أي ألم أو انتفاخ؟

الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء

القائمة التالية مؤلفة من 10 من أكثر الأطعمة التي يترافق تناولها بحالة من النفخة تتراوح شدتها بين المتوسطة إلى الشديد.

10 – الطعام المقلي

الطعام المقلي

الأطعمة المقلية، وخاصة الوجبات السريعة والتي تكون ذات محتوى عالي من الدسم تسبب الانتفاخ، بالإضافة إلى كونها السبب الرئيسي للبدانة وهذا بناءً على الدراسات والمسح الذي تم في الولايات المتحدة الأمريكية للأعوام الماضية، مع الكم الهائل من السعرات.

لماذا تسبب الغازات؟

لا يكون من السهل على المعدة والأمعاء هضم زيت القلي، بالإضافة إلى كمية الملح الكبيرة التي تسبب احتباس السوائل، فضلًا عن الدهون التي تؤدي إلى عسر الهضم، فكل ذلك يمهد الطريق لبقاء الطعام مدة أطول في الأمعاء، فتعمل بكتيريا الأمعاء على تحليله، ومن ثم تنطلق الغازات ويحصل الانتفاخ.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

يفضل تجنب الطعام المقلي أو الوجبات السريعة، لكن لا يمكن التوقف عن تناولها 100% وخاصة بسبب طبيعة الحياة المتسارعة، لذا يمكن لبعض النقاط أن تؤثر بشكل إيجابي.

  • طلب الوجبات الصغيرة أو المخصصة للأطفال.
  • مضغ الطعام بشكل جيد وتناوله بهدوء.
  • عدم شرب الكثير من السوائل في أثناء الأكل.
  • اختيار الأطباق الأقل احتواءً على الدسم.
  • اختيار أطباق السلطة بشكل أساسي.

9 – العلكة

العلكة

ازداد الجدل مؤخرًا حول فوائد وأضرار العلكة، وتبين أنها تقدم الكثير من الإيجابيات كفقدان الوزن وتنظيف الأسنان بشكل بسيط، بالإضافة إلى أنها قد تكون سبب في بعض المشاكل، كتحلل حشوة الأسنان أو الانتفاخ.

لماذا تسبب الغازات؟

عند تناول العلكة بالشكل المعتدل فاحتمال مواجهة المشاكل هو احتمال ضعيف جدًا، لكن مع الإفراط في الأمر ستبدأ الأضرار بالظهور على السطح، فمع حركة الفم في أثناء مضغ العلكة سيدخل كم كبير من الهواء إلى المعدة والأمعاء، مع عدم إمكانية إخراجه كله بالشكل السليم، فتبدأ مشكلة الغازات.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

الاعتدال سيد الموقف، فيجب مضغ العلكة لبعض الوقت أي للحصول على فوائدها بدون الأضرار أما في حالات الضرورة فيجب الانتباه إلى أهمية إغلاق الفم في أثناء تناولها، فذلك يمكن أن يخفف ما يعادل 60% من الهواء الذي قد يدخل إلى الجسم.

8 – المشروبات الغازية

المشروبات الغازية

ليس خفي على أحد ما تحتويه المشروبات الغازية من سكريات وغازات طيارة تسبب هذا الطعم والصوت المميز، بالإضافة إلى أنها سبب الكثير من المشاكل الصحية أهمها: عسر الهضم وغازات الأمعاء بالإضافة إلى البدانة وهشاشة العظام.

لماذا تسبب الغازات؟

إن المشروبات الغازية ونتيجة ما تحتويه من سكريات تعمل على عرقلة عملية الهضم، أي بقاء الطعام مدة أطول وتخمره في الأمعاء وانطلاق الغازات هذا من جهة، بالإضافة إلى تركيبها واحتوائها على الغازات والتي تنفجر وتنطلق داخل المعدة، والخبر الغير سار هو عدم استثناء باقي أنواع العصير الغنية بالسكريات من هذه التهمة.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

مع المشروبات الغازية فلا أمان ولا طريقة لتجنب أخطارها، لذا فالطريق الوحيد هو عدم تناولها أساسًا، أما بقية أنواع العصير فيجب اعتماد الطبيعي منه، وبدون إضافة كميات زائدة من السكر، بالإضافة إلى عدم تناول أكثر من 3 أكواب من العصير في اليوم مهما كان نوعه، وتبقى الفاكهة بشكلها الكامل هي الخيار الأفضل.

7 – المعكرونة

المعكرونة

نعم، وللأسف المعكرونة! هي المحبوبة عند الجميع لكنها من الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء ومع هذا لا يمكن الاستغناء عنها فهي مكون أساسي في الأطباق الرئيسية مع اللحم أو الدجاج، وفي أطباق السلطة وغيرها من الوجبات.

لماذا تسبب الغازات؟

تحتوي المعكرونة على قدر عالي من الكربوهيدرات والتي تنتج كمية من الغازات عندما يتم هضمها وهذا ما يفسر الشعور بالنفخة بعد تناول طبق من المعكرونة، وخاصة في حال كانت غير تامة الطهي.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

يجب الاهتمام بمدة طهي المعكرونة، والتأكد من أنها قد نضجت تمامًا، بالإضافة إلى أهمية عدم الإفراط في تناولها وذلك لتجنب الكيلو غرامات الزائدة، والحصول على الجسم الرشيق، أما في حال تناولها فيجب مضغها بشكل جيد، وإضافة أنواع من التوابل كالفليفلة الحارة أو الزعتر البري إليها.

6 – الشوفان

الشوفان

على الرغم من أنه أفضل الأطعمة الصحية التي يمكن الاعتماد عليها كوجبة صحية تضمن الطاقة للجسم، وتعمل على الحد من الشعور بالجوع، بالإضافة إلى تسريع معدل الأيض وحرق الدهون، لكن يمكن أن تسبب غازات الأمعاء لبعض الأشخاص.

لماذا تسبب الغازات؟

يتميز الشوفان باحتوائه على نوع من الألياف قد يصعب على الجسم هضمه، فيبقى مدة أطول، إلى أن ينحل مولدًا الغازات التي تجتمع في الأمعاء، وقد تسبب الألم، لكن الخبر السار هو أن بعض الأشخاص لا يواجهون هذه المشكلة.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

إن الفرق بين من يعاني من الغازات بسبب الشوفان ومن هو في مأمن عنها هو تعود الجسم عليها، لذا الطريقة الصحيحة هي إدخال الشوفان إلى النظام الغذائي الخاص بك بشكل تدريجي إلى أن يعتاد جسمك.

5 – الملفوف والبروكلي

الملفوف والبروكلي

الملفوف والبروكلي مع غيرها من الخضر التي تنتمي إلى الفصيلة ذاتها، يمكن اعتبارها من أفضل الأطعمة لخسارة الوزن، فيمكن لها أن تمدك بشبع طويل الأمد، وتمنحك الطاقة التي تحتاج بالإضافة إلى الطعم المميز والذي يفضله الجميع، إلا أنه وبناءً على مجموعة من الدراسات والاستطلاعات تبين أنها على رأس قوائم الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء

لماذا تسبب الغازات؟

هذه الأنواع من الخضار تحتوي على نسبة من الغازات، وتبقى ضمنها عند تناولها، وتنطلق في أثناء عملية الهضم، لذا يعاني من يتناولها من الانتفاخ، وخاصة عند تناول الثمرات ذات الحجم الكبير منها أو الأوراق الخارجية لها.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

يمكن من خلال طهي هذه الأنواع أن تنطلق الغازات وتتلاشى، فيكون تناولها بهذه الطريقة آمن، ولزيادة الأمان يمكن أن يتم سلقها أو طبخها نصف طبخة، ومن ثم فصلها عن ماء الطبخ والتخلص منه فهو يحتوي النسبة الأكبر من الغازات المنحلة فيه.

4 – الحبوب والبقوليات

الحبوب والبقوليات

الحبوب والبقوليات من برغل أو عدس بالإضافة إلى الفول والفاصولياء والحمص وغيرها، كلها تسبب الانتفاخ وتَجمع الغازات في الأمعاء، بالإضافة إلى الامتلاء، لكن لا يمكن الاستغناء عنها فهي من أفضل المصادر الغذائية للبروتينات وغيرها من العناصر المهمة والضرورية للجسم ولقيامه بوظائفه الحيوية وبناء أنسجته.

لماذا تسبب الغازات؟

تتميز هذه البقوليات والحبوب باحتوائها على نسبة عالية من الألياف، لكنها ليست كأي ألياف، فهي تتميز بإمكانية انحلالها مسببة تصاعد للغازات التي تملأ الأمعاء، وقد تصل إلى المعدة، مسببة أعراض كالحموضة والحرقة نتيجة تهيج العضلات.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

للأسف لا يمكن التخلص من الغازات الموجودة في البقوليات بشكل كامل 100% لكن يمكن التخفيف منها في حال تناولها بدون القشرة الخارجية للحبة، أو بعد سلقها والتخلص من مياه السلق لعدة مرات، لكن الخبر السار أن تأثيرها يختلف من شخص لأخر فقد لا تعاني من حالات شديدة بسببها. ويمكن لإضافة الكمون كأحد التوابل إليها أن يشكل فرق كبير فهو يمتص الغازات ويعمل على تلاشيها، كما يمكن شرب مغلي الكمون بعدها.

3 – الحليب ومنتجاته

الحليب ومنتجاته

الحليب ومنجاته من ألبان وأنواع الأجبان وغيرها تعتبر صديقة للمعدة والأمعاء وعدوة في الوقت عينه، فيوجد نسبة كبيرة من الأشخاص يعانون من الحساسية اتجاها أو تكون السبب الرئيسي في الانتفاخ وتجمع الغازات لديهم.

لماذا تسبب الغازات؟

تعتبر هذه الأطعمة من أغنى المواد بسكر اللاكتوز، والذي يعتبر سلاح ذو حدين، ففي حال تم تناولها بكميات قليلة سوف يساعد في عملية الهضم بفضل أنظيم اللاكتاز، أما في حال تناول أكثر من حاجة الجسم فهذا يؤدي إلى امتصاص الجسم لكمية كبيرة من اللاكتوز وبسرعة عالية تجعله غير قادر على عملية الهضم.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

يمكن تناولها بأمان من خلال تحديد الكمية وأكلها باعتدال بعيدًا عن الإفراط، بالإضافة إلى دور عملية غلي الحليب والجبنة المهم في التعقيم والتخلص من عوامل الخطر، أما عن الحليب بشكل خاص فتناوله بارد يخفف من احتمال التعرض للانتفاخ بنسبة 50% عن تناوله ساخن.

2 – التفاح

التفاح

قد يكون هذا مستغرب لكنه حقيقي! فقد يسبب التفاح حالة من الانتفاخ، لكن لا يمكن التخلي عن تناوله رغم ذلك، فهو يعمل في الوقت ذاته على امتصاص السموم من الأمعاء، وخاصة تلك التي تكون منحلة، بالإضافة إلى خفض نسبة الكوليسترول.

لماذا تسبب الغازات؟

يحتوي التفاح على الكثير من الألياف وخاصةً في القشرة، وهذه الألياف تختلف طريقة التعامل معها من جسم لأخر، فبعض الأشخاص يواجهون صعوبة في عملية هضمها، فتبقى مدة أطول في أمعائهم مسببة في أثناء ذلك تصاعد الغازات، وحصول نفخة مؤلمة وشديدة في نهاية المطاف.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

يمكن التخفيف من الألياف صعبة الهضم من خلال تقشير التفاح، ويمكن التخلص منها بنسبة كبيرة من خلال طبخ التفاح أو تناول المشوي منه بعد إضافة القليل من القرفة إليه، فهي السلاح الفعال الذي يحارب الغازات ومشاكل الهضم.

1 – الأطعمة المملحة

الأطعمة المملحة

الأطعمة المملحة هي الأطعمة المفضلة عند 67% من الأشخاص وذلك بناءً على أحدث استطلاعات الرأي التي أجريت مؤخرًا، لكنها أيضًا من الأطعمة التي تسبب الانتفاخ، بالإضافة إلى غيرها من المشاكل في جهاز الهضم، وكونها المفضلة هذا ما جعلها الرقم واحد.

لماذا تسبب الغازات؟

تحتوي الأطعمة المملحة على نسبة عالية من الصوديوم والذي يؤدي بدوره إلى احتباس السوائل في الجسم ومن ثم تصاعد الغازات مع عدم قدرة الجسم على التخلص منها إلى الخارج، ورغم ذلك يتناولها الجميع وبإفراط.

كيف يمكن تناولها بأمان؟

يمكن تناولها بدون إفراط فيكون الجسم بأمان من زيادة الوزن أو الانتفاخ، أما عن الحل البديل فهو استبدال الأطعمة المملحة والتي عادة ما تكون غنية بالزيوت والدهون بأخرى صحية كالفاكهة المجففة أو التفاح بالقرفة، أو حتى بطبق من الفشار معد بطريقة خاصة.

انتهت القائمة السوداء من الأطعمة التي تسبب غازات في الأمعاء لكن وعلى الرغم من أنها قائمة سوداء، إلا أنه من المستحيل التخلي عن بعضها لذا يجب الالتزام بطريقة تناولها الآمنة.

قد يعجبك ايضا