مقالات أخرى مميزة

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان وتحد من انتشاره

ما هي الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان وتحد من انتشاره؟ لقد جال هذا السؤال في خاطر معظمنا، وستتعرفون على الإجابة بعد قراءة هذه المعلومات.

إن السرطان مرض خبيث، وانتشاره سبب الذعر لكل الناس، وهو أحد أكثر مسببات الوفاة في العالم، وسيزيد نسبة عدد حالات الإصابة إلى 70% في العقدين التاليين.

وهذا يدعونا لأخذ حذرنا، والمحاولة قدر الإمكان من البحث عن أي شيء يبعدنا عنه، أو يحمينا منه، ويقلل نسبة إصابتنا به كالأطعمة، والمشروبات الصحية التي تقوي المناعة، ولكن يجب أن نعرف أولًا، ما هو مرض السرطان؟ وما مسبباته؟

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان وتحد من انتشاره

ما هو مرض السرطان؟

السرطان هو اسم لاتيني، وكان اللاتينيون يسمون الأمراض حسب شكلها وأعراضها، وسمي بهذا الاسم؛ بسبب شبه الكبير بين الأوردة المحيطة بالورم وبين أرجل سرطان البحر.

وقد أطلق الدكتور غالن -وهو دكتور لاتيني- اسم السرطان على الورم الخبيث؛ بسبب أعراضه التي تشبه سرطان البحر في الانتشار بسرعة وفي عدة اتجاهات.

السرطان الخبيث يطلق على أمراض تنتج عن انقسام الغير محدود لخلايا أنسجة الجسم وقدرتها على تدمير الأنسجة المجاورة، أو البعيدة عن طريق الدم.

أما السرطان الحميد فهو غير قابل للانتشار، وهو عبارة عن ورم مغلف بنسيج ليفي، وممكن إزالته بالعمليات الجراحية، ولا يظهر مرة أخرى إلا في حالات قليلة.

أسباب الإصابة بمرض السرطان

تتحول بعض الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية؛ بسبب تعرضها لعوامل مسرطنة، ولكن بعض الأسباب لا تزال غير معروفة، وتكتشف مع البحث والدراسة، ومن بعض الأسباب المعروفة:

  • الإصابة بفيروس أو بكتريا، نتج عن تطور الحالة الإصابة بالسرطان، مثل الالتهاب الكبدي الوبائي ب أو ج.
  • تعرض الجسم للأشعة الضارة.
  • التدخين، وشرب الكحول، وأكل المواد الضارة المعرضة للإشعاع.
  • عن طريق الوراثة، ووجود إصابة بالمرض في التاريخ العائلي.
  • التعرض للعوامل الكيميائية المسرطنة، مثل الأسبستوس المستخدم في البناء والعوازل الخارجية والداخلية، وأسقف المنازل.
  • تزيد احتمالية الإصابة بالسرطان عند التقدم في العمر، ولكن يصيب الصغير أيضًا، حتى الأجنة من الممكن أن يصابوا بالسرطان.
  • الإصابة بأمراض تضر بجهاز المناعة، مثل الإيدز الذي يجعل الجسم عرضة للإصابة بجميع الأمراض.

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان

أطعمة تقي من السرطان وتحد من انتشاره

بدأ مرض السرطان بالانتشار حولنا فأصاب الكبير والصغير، وقد أطلقت جهات بحثية أمريكية نصيحة تقول (الغذاء الصحي طريقك للتخلص من السرطان).

ومن الأطعمة الصحية التي تقي من السرطان وتحد من انتشاره:

القرنبيط والبروكلي

يحتوي القرنبيط على عنصر كيميائي يسمى إندول3-كاربينول الذي يقوم بتقليل إفراز هرمون الاستروجين المسبب للسرطان، وخاصةً سرطان الثدي.

كما يحتويان على مادة تسمى Sulforaphana وهي مادة كيميائية نباتية، تمنع الإصابة ببعض السرطانات مثل سرطان القولون والمستقيم.

بفضل تناول براعم القرنبيط والبروكلي أكثر من الثمرة نفسها؛ لتواجد مادة ال  Sulforaphana في البراعم 20 مرة أكثر من الثمرة.

الجزر

يحتوي على مادة البيتاكاروتين التي تحد من انتشار السرطان في الجسم، وتقوم بمحاربته مثل سرطان المعدة والأمعاء والثدي والبروستاتا والفم والحلق والرئة.

قامت الدكتورة كريستين براندت -رئيسة قسم الأبحاث في المعهد الدنماركي للعلوم الزراعية- بعمل أبحاث عن الجزر، حيث وجدت أنه يحتوي على مادة فالكارينول، وهي مادة توقف من نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

اللفت

يقلل من نمو الخلايا السرطانية؛ لاحتوائه على مادة الإندول والجلاكوسينولات، وهما مادتان تساعدان على وقف تحول الخلايا السرطانية في الأنسجة إلى الأستروجين.

كما أنه يزيد من كفاءة الكبد؛ لطرد السموم من الجسم، ويقوي المناعة، ويحتوي على فيتامين سي، الذي يحمي من الكثير من الأمراض مثل سرطان الثدي وسرطان المستقيم والقولون.

الفطر أو المشروم

يقوم بمحاربة الخلايا السرطانية من الانتشار؛ لاحتوائه على مضاد للأكسدة والسكريات ومادة البيتاجلوكان، كما يحفز الجسم؛ لإنتاج مادة الانترفيرون التي تقضي على الفيروسات.

ويقوي المناعة؛ لمحاربة أي مرض يهاجم الجسم، وذلك لاحتوائه على مادة السيلينيوم، مثل سرطان الثدي والبروستاتا.

الأفوكادو

تعد الأفوكادو من الأطعمة الغنية بأقوى مضادات الأكسدة، وهي مادة الحلوتاثيون التي تحارب الخلايا السرطانية، وتمنع الأمعاء من امتصاص الدهون.

كما تحتوي على مادة البيتاكاروتين التي تحارب السرطان، وتحتوي على البوتاسيوم أكثر من الموز، وهي من الأطعمة التي تقتل الفيروسات الكبدية التي تسبب سرطان الكبد.

التين

وهو من أقوى الأطعمة التي تعمل على تصغير حجم الخلايا السرطانية؛ لاحتوائه على مركب يسمى البنزالدهيد، وذلك لما أقره معهد البحوث الكيمائية والفيزيائية بطوكيو.

كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، مثل فيتامين a وc وكالسيوم وماغنسيوم ويساعد أيضًا في قتل البكتريا، ويقلل الشهية، ويساعد في فقدان الوزن.

التوت

يحتوي على أصباغ الانثوسيانين، وهي مضادات أكسدة تحمي من الإصابة بالسرطان، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، وهو مضاد للالتهاب، ومضاد للبكتريا.

قامت بعض الدراسات الحديثة بإجراء أبحاث عن التوت، وأفادت هذه الدراسات أن التوت يقلل من الإصابة بسرطان المريء بنسبة تتراوح من 43% إلى 62%.

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان

الطماطم

كثرة تناول الطماطم تقلل من الإصابة بسرطانات الثدي والبنكرياس والبروستاتا؛ لاحتوائها على مادة الليكوبين المضادة للأكسدة، كما تحتوي على فيتامين سي، الذي يمنع تدمر خلايا الجسم، ويقوي المناعة.

الثوم

يعمل الثوم على تقوية المناعة، مما يساعد الجسم على التخلص من الخلايا السرطانية بطريقة غير مباشرة، ويمنع دخول المواد المسببة للسرطان في الخلايا السليمة.

كما قامت جامعة كارولينا الشمالية بعمل أبحاث على الثوم، وكانت نتيجتها أن تناول الثوم النيئ أو المطبوخ باعتدال يقلل من الإصابة بسرطان المعدة والقولون والمستقيم.

الكركم

يضعف نمو إنزيم cox سيكلواكسجيناز، الذي يساعد السرطانات على النمو، وخاصةً سرطان القولون وسرطان الثدي، ويمنع تكوين الأوعية الدموية المغذية للأورام.

إذا قمت باستهلاك من 3 إلى 6 جرام من الكركم يوميًا، فذلك يقلل بشكل كبير جدًا من إصابتك بالسرطان؛ لأنه يقلل من تكاثر الجينات التي تساعد على تكون السرطان.

البقوليات

تساعد البقوليات على تقليل خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 32%؛ لاحتوائها على مواد كيميائية نباتية طبيعية، تحافظ على خلايا الجسم من التلف.

تقلل الإصابة بسرطانات الثدي والمعدة والمريء والرئة والحنجرة والفم والحلق، كما تحتوي على سعرات حرارية قليلة، مما لا يسبب زيادة في الوزن مثل العدس.

الأعشاب البحرية

هل تعلم أن الطحالب البحرية يمكن أكلها؟ يستخدمها الآسيويين في الكثير من الأطعمة، ولها فائدة كبيرة جدًا؛ حيث تدخل في صناعة المكملات الغذائية.

تحتوي الأعشاب البحرية على فيتامين ب12 ومادة البيتاكاروتين والألياف والكلوروفيل والكالسيوم واليود والحديد، وهذه من أهم العناصر اللازمة لمحاربة سرطان الثدي.

البطاطس

تحتوي البطاطس على العديد من العناصر الغذائية الهامة، وعلى المادة اللازمة لمحاربة السرطان، وهي مادة البيتاكاروتين.

تناول 100 جرام من البطاطس المسلوقة، تقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 5%، وتناول اثنين من البطاطس المتوسطة الحجم يوميًا، يقلل نسبة الإصابة بسرطان المعدة إلى 8%.

العنب الأحمر

العنب الأحمر وبذوره يحتويان على حمض ابلاجيك، وهذا الحمض يحارب الخلايا السرطانية الموجودة بالجسم، ويحتوي على مادة السيلينيوم التي تحد من النمو السرطاني داخل الخلايا السليمة.

يحتوي على أحد أقوى مضادات الأكسدة المانعة للإصابة بمرض السرطان، وهي مادة الفلافونويد، ويعمل على إيقاف نمو الإنزيمات التي تحفز انتشار الخلايا السرطانية.

الليمون والبرتقال

وهما من الحمضيات التي تحتوي على فيتامين سي، ومن أكثر الأطعمة المقوية للمناعة ضد الكثير من الأمراض، ومنهم مرض السرطان كما يقوما بقتل الخلايا السرطانية.

من فوائد فيتامين سي أنه يوقف نشاط إنزيم يسمى جلوتي، الذي يقوم بنقل السكر للخلايا وإذا وقف عمل هذا الإنزيم تموت الخلايا السرطانية جوعًا؛ حيث أنها تتغذى على السكر الموجود بالخلايا.

يقي فيتامين سي من العديد من السرطانات، مثل سرطان الكلى والمثانة والبنكرياس والقولون والمستقيم، وفي بعض الحالات يقوم الأطباء بحقن فيتامين سي في الوريد؛ لوصول جرعة أكبر للخلايا.

الجريب فروت

وهو فاكهة تشبه البرتقال والليمون، ويوجد به مادة تمنع الإصابة بالسرطان تسمى monoterpenes وبالأخص سرطان الثدي، كما يحتوي على مادة البيتا كاروتين وحمض الفوليك وفيتامين سي.

البابايا

هي نوع من الفاكهة طعمه بين المانجو والشمام، يحتوي على فيتامين سي المقوي للمناعة والذي يحتوي على مضادات للأكسدة التي تمنع نمو السرطان، وانتشاره داخل الجسم.

كما تحتوي على حمض الفوليك والبيتا كاروتين وفيتامين a وb وهذه العناصر تقوم بمحاصرة السموم التي تسبب السرطان، وتبعدها عن الخلايا السليمة، وتساعد أيضًا على الوقاية من سرطان القولون وعنق الرحم والبنكرياس والثدي والرئتين.

فول الصويا

تحتوي على مادة فايتواستروجين، التي ينتج منها مادة ايزوفلافون، ومن أهم خصائص هذه المادة محاربة خلايا مصابة بأنواع معينة من الأورام السرطانية.

كما يمنع الإصابة بسرطان البروستاتا والثدي؛ لاحتوائه على هرمون الاستروجين الطبيعي، ما يعمل على إضعاف نمو وانتشار الخلايا السرطانية؛ لاحتوائه على الجينستين.

الروز ماري أو إكليل الجبل

يقلل من الإصابة بسرطان الجلد والمعدة؛ لاحتوائه على مادة الكارنوسول، التي تساعد أيضًا في إفراز إنزيم خاص بالتخلص الجسم من السموم.

كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، مثل الحديد وفيتامين a وc وحمض الفوليك والكالسيوم والألياف، ويقي من الإصابة بسرطان الثدي والدم والقولون والبروستاتا.

البطيخ

تحتوي على مادة الليكوبين المضادة للأكسدة، والمانعة للإصابة بالسرطان، كما أنه مصدر أساسي لفيتامين A وc وb6 والبوتاسيوم والماغنسيوم،كما يحد البطيخ من الإصابة بسرطان الثدي والرئة والبروستاتا.

الفلفل الحار

يساعد على الوقاية من سرطان المعدة كما يحتوي على مادة كيميائية تسمى كابسيسين وهي المادة التي تعطيه المذاق الحار، وتعمل على إبطال مفعول المواد المسببة للسرطان.

إذا كنت من الذين لا يستطيعون تناول الفلفل الحار، فمن الممكن تناول كبسولات الكابسيسين؛ كوقاية من الإصابة بالسرطان، ولكن بعد استشارة الطبيب.

بذور الكتان

تحتوي على الأحماض الدهنية الأوميجا 3، التي تحمي من سرطان القولون، وأمراض القلب وتحتوي على مادة الليجنان، وهي مادة مضادة للأكسدة، وتوقف من نمو الخلايا السرطانية.

تشبه مادة الليجنان الاستروجين، ولكن الفرق بينهما أن مادة الاستروجين يوجد منها مركبات عدوانية قليلًا، تقوم بتنشيط الخلايا السرطانية، ولكن الليجنان تقضي على هذه المركبات العدوانية.

الجرجير والملفوف

يحتويان على مادة تسمى الايزوثيوسيانتس، تنشط هذه المادة الأنزيمات التي تضعف من نمو الخلايا السرطانية بالجسم، وتقاوم الخلايا المؤهلة لذلك.

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان

تجربة

قام بعض الباحثون بعمل تجربة على 30 رجل و30 امرأة، فيهم 30 مدخن، وهي أن يقوموا بتناول 85 جرام يوميًا من الجرجير لمدة ثمانية أسابيع.

نتجت عن هذه التجربة أن السموم في جسم المدخنين قد قلت جدًا، ومضادات الأكسدة زادت، وقل خطر إصابتهم بالسرطان، وانخفض معدل عطب الحمض النووي في أجسامهم.

المكسرات

المكسرات البرازيلية تحتوي على أهم مضادات الأكسدة التي تمنع الإصابة بسرطان البروستاتا وهي مادة السيلينيوم، أما باقي المكسرات فتحتوي على مواد تحد من انتشار سرطان الثدي والبنكرياس.

ومن هذه المكسرات عين الجمل والفول السوداني؛ لأنها تحتوي على أعلى مضاد أكسدة حيث تحتوي 25 حبة عين جمل على 8 جرام من فيتامين ج، أي ما يعادل الموجود بمائة برتقالة.

حبة البركة

تقوم حبة البركة بإيقاف نمو الخلايا السرطانية، ومنع انتشارها في الجسم، وخاصًة سرطان الأمعاء وذلك بعد إجراء عدة دراسات عليها.

كما تحد من انتشار سرطان عنق الرحم، الذي أصبح من أخطر السرطانات التي قد تصاب بها المرأة، ويجب البحث عن طريقة استعمال حبة البركة بطريقة سليمة؛ للاستفادة بها جيدًا.

الفراولة

تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم بالإصابة بالسرطان، وتحتوي على مادة ايزوثيوسيانيت التي تمنع نمو السرطان بفعالية كبيرة.

تحد الفراولة من الإصابة بسرطان المريء والأمعاء والثدي والقولون، وإذا لم تتواجد؛ لأنها فاكهة فصلية، من الممكن البحث عن المواد المستخلصة منها وتناولها؛ كوقاية.

هذا الفيديو يوضح 6 أطعمة تقي من السرطان

مشروبات تقي من السرطان وتحد من انتشاره

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان

الشاي الأخضر

يحتوي على مادة البوليفينول التي تمنع انقسام الخلايا، وتقلل الإصابة بسرطانات القولون والرئة والمعدة والقولون والكبد والبنكرياس، وهو من أهم مصادر مضادات الأكسدة.

الشاي الأبيض

أفضل من الشاي الأخضر والأسود بالنسبة لصحة الإنسان والمذاق الرائع، ويحتوي على مضاد للفيروسات، ومضاد للبكتريا أكثر من الشاي الأخضر.

كما يحتوي على مادة البوليفينول، وهي مضادة للأكسدة، ومقوية لجهاز المناعة، وتحمي الجسم من الإصابة بالسرطان.

مشروب البرتقال والشمندر

هذا المشروب يتكون على العديد من العناصر الغذائية؛ لاحتوائه على حمض النيتريك وفيتامين سي والمنجنيز والحديد.

يحد هذا المشروب من الإصابة بالسرطان، وخاصةً سرطان البروستاتا والبنكرياس والصدر، كما أنه مقوي للمناعة، ويحمي الجسم من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض.

طريقة تحضيره

يتم تقطيع الشمندر الطازج مع عصير البرتقال، ويخلط في الخلاط الكهربائي، ويحفظ بالثلاجة بدون أن يتم تصفيته، ويتناول يوميًا قبل الإفطار.

مشروب القرفة

تقلل القرفة من الإصابة بالسرطان، بل وتقوم بمعالجته، والحد من انتشاره، كما تتحكم بمستوى السكر بالدم، وتقوي الجهاز المناعي للجسم.

عصير الرمان

يحتوي هذا العصير على الكثير من مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب التي تقي الجسم من الكثير من الأمراض، ومنها مرض السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

الكركديه

يحد من نمو الأورام السرطانية في خلايا الجسم، كما أنه يحتوي على فيتامين سي المقوي للمناعة ضد الإصابة بالأمراض.

الكاكاو

يحتوي الكاكاو على مضادات أكسدة عالية جدًا؛ حيث أنها أعلى من التي يحتويها الشاي الأخضر بثلاثة مرات، والشاي الأسود خمسة مرات.

وتقل معدلات الإصابة بالأورام السرطانية عند محتسي الشاي إلى النصف، فما بالك بالمعدلات عند محتسي الكاكاو.

مشروب الزنجبيل

يعد الزنجبيل أفضل من العلاج الكيميائي من ناحية قضاءه على الخلايا السرطانية، حيث أوضحت دراسات أن الزنجبيل يقلل حجم الورم بنسبة 56%.

يساعد الزنجبيل على جعل الخلايا السرطانية تقتل نفسها بنفسها، وهذا أشبه بانتحارها ويحد من الإصابة بسرطان الثدي والكبد والرئة والبنكرياس والجلد والبروستاتا.

الأطعمة والمشروبات التي تقي من السرطان

السوبيا

تقي السوبيا من الإصابة بسرطان الثدي، وتطرد كل السموم المتراكمة من الجسم، كما أنها تحتوي على فيتامينات هامة مثل فيتامين c وb وe، وتساعد على تقوية المناعة، وحماية الجسم من الأمراض.

مشروب الحلبة

يحتوي هذا المشروب على مادة الدايوسجينين، وهو مضاد للأكسدة طبيعي، وتحد من انتشار خلايا السرطان في الجسم، وخاصةً سرطان الثدي.

كما تقوم بإبطاء نمو الخلايا السرطانية، وتزيد من تركيز علاجات السرطان، وهذا يسرع العلاج وبدون أي آثار جانبية، وتمنع الإصابة بالتليف الكلوي.

الحليب

قامت مؤسسة روزوبل الأمريكية بعمل دراسة عن الأشخاص الذين يشربون حليب قليل الدسم، وكان عددهم 1300، ونتجت هذه الدراسة عن أنهم أقل عرضة للإصابة بسرطان الرحم والصدر والمثانة والمعدة عن الذين لا يشربون اللبن.

هذا الفيديو يوضح 13 من أفضل الأعشاب التي تحارب السرطان

نصائح هامة للوقاية من مرض السرطان

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والسكريات.
  • ممارسة الرياضة، حتى بعد القدم في السن، تقلل من فرص إصابتك بالسرطان.
  • يستحسن أن ترضع المرأة طفلها لمدة سنتين؛ لأنها بذلك تقلل من فرص إصابتها بسرطان الثدي.
  • الكشف المستمر؛ لأن ذلك يساعد على عدم انتشار المرض، إذا وجد -لا قدر الله-.
  • ابتعد عن مزيلات العرق التي تحتوي على ملح الألمونيوم.
  • الابتعاد عن الكحول؛ يقلل من الإصابة بسرطانات الفم والحلق والكبد والثدي.
  • الإقلاع عن التدخين؛ يحد من الإصابة بالسرطان، وذلك لما تحتويه السيجارة من مواد مسرطنة.
  • المحافظة على الوزن المثالي، لأن زيادة الوزن تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والوجبات السريعة.
  • التقليل من تناول ملح الطعام؛ لأنه يزيد من زيادة الإصابة بسرطان المعدة.
  • الحمية الغذائية المتوسطة للمرأة تخفض نسبة إصابتها بسرطان الرحم إلى 50%.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • الاحتفاظ بالفاكهة داخل الثلاجة.
  • وضع الخضروات في الميكروويف يقتل 97% من المواد المضادة للسرطان.
  • الابتعاد عن الشموع المعطرة؛ لأن دخانها لا يقل خطرًا عن دخان السجائر.

هذا الفيديو يوضح 10 نصائح للوقاية من مرض السرطان

وأخيرًا، الدعاء لله والبعد عن أي شيء من مسببات المرض، والالتزام بتناول الطعام الصحي والمفيد والمشروبات المغذية قد تكون من الأسباب الرادعة لمرض السرطان، أو الحد من انتشاره.

اجعل الطعام المفيد منهاج لحياتك، تناول كل مفيد، واشرب كل صحي، تجعل حياتك أفصل وسترى أن جسمك في كامل قوته، وستبعد عنك معظم الأورام السرطانية وابحث أكثر عن فوائد كل ما تأكله وأضراره؛ حتى تقي نفسك من الأمراض.