الأطعمة المسموح بها قبل تنظير القولون وبعده

القولون أو الأمعاء الغليظة هو جزء حيوي من الجهاز الهضمي ويحتاج إلى فحوصات دورية لدى كبار السن. تنظير القولون هو إجراء يتم إجراؤه للكشف عن أي شذوذ في القولون، مثل سرطان القولون والمستقيم أو الأورام الحميدة التي قد تتطور إلى سرطان.

يعتبر تنظير القولون من الإجراءات البسيطة والتي يمكن للطبيب القيام بها في العيادة أو المشفى، وليس لهذا الإجراء أي مضاعفات خطيرة ولا يتسبب في حدوث أي أضرار.

التحضير لتنظير القولون

يعتبر النظام الغذائي جزءًا لا يتجزأ من التحضير لتنظير القولون، ولكي يتم التحضير لتنظير القولون، يجب أن تقوم بثلاثة أمور أساسية:

  1. تعديل العلاجات الدوائية إن تطلب الأمر واعتماد تدابير علاجية أخرى حسب ما يوصي به الطبيب.
  2. اتباع نظام غذائي قليل الألياف.
  3. أخز الأدوية الملينة.

تعتبر هذه التدابير أساسية ومهمة للغاية، وذلك للأسباب التالية:

  • تسمح هذه الإجراءات بتنظيف الأمعاء جيدًا، وهذا جانب أساسي لنجاح عملية الفحص.
  • تقلل من أي إزعاج قد يشعر به المريض خلال تنظير القولون.
  • تقليل خطر المضاعفات.

تحذيرات هامة

إذا لم يتبع المريض التعليمات التي يقدمها المركز الطبي حول طريقة التحضير الصحيح لتنظير القولون، فقد يلزم تكرار هذا الإجراء. في الواقع، إذا لم تكن الجدران المعوية خالية بما فيه الكفاية من بقايا البراز، يمكن للطبيب أن يقرر إيقاف الفحص وتأجيل تنظير القولون.

يعتمد كل مركز طبي على بروتوكوله الخاص، والذي يمكن أن يكون مراعيًا لبعض الجوانب الخاصة، على سبيل المثال الحساسية ومرض السكري والحمل والأمراض مثل التهاب الأمعاء واستخدام بعض الأدوية مثل الكومادين أو كلوبيدوقرل والمضادات الحيوية.

لذلك، في ضوء هذه الاعتبارات، يجب أن تعتمد دائمًا وفي كل الحالات على الإرشادات التي يقدمها المركز الطبي، حتى عندما تتناقض هذه الإرشادات مع المفاهيم المذكورة في هذه المقالة.

ما هي الأطعمة المسموح بها قبل تنظير القولون

النظام الغذائي هو جزء لا يتجزأ من أي عملية تحضير لتنظير القولون. الهدف النهائي من هذا هو تنظيف جدران الأمعاء تمامًا من بقايا البراز، والتي يمكن أن تبقى على الرغم من أخذ المسهلات.

وجود بقايا البراز يمكن أن يسبب:

  • إخفاء الاورام الحميدة الصغيرة أو غيرها من التشكيلات.
  • تجعل من الصعب مراقبة الغشاء المخاطي للأمعاء.
  • تزيد انزعاج المريض خلال عملية التنظير.

للحصول على تطهير معوي صحيح، يوصى دائمًا بأخذ مسهل عن طريق الفم. في هذا الصدد، هناك اختلافات بين البروتوكولات المعتمدة من قبل مراكز التنظير المختلفة، والتي في التحليل النهائي يتم وضعها حسب حالة كل مريض (في حالة اضطرابات أو حالات معينة). لذلك يُنصح باتباع الإرشادات الواردة فيما يتعلق بنوع المسهل المراد استخدامه وجدول الجرعات وطرق أخذه.

من المهم اتباع نظام غذائي خاص قبل إجراء تنظير القولون لأن بعض العادات الغذائية يمكن أن تعزز وتجعل عمل الملين أكثر فعالية. دعونا نشرح بعض القواعد العامة.

قبل 7 – 5 أيام من تنظير القولون

  • يجب عدم تناول الخضروات والفواكه ذات البذور (مثل العنب والكيوي والتين والفراولة والباذنجان والطماطم، الخ).
  • التوقف عن أخذ المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد (والتي تتسبب في تلوين الجدران المعوية باللون الأسود، كما أنها قد تسبب الإمساك).

يرجى ملاحظة أن معظم المراكز الطبية تحدد هذه القيود قبل 3 أيام فقط من تنظير القولون.

3 – 2 أيام قبل تنظير القولون

  • ينبغي شرب ما لا يقل عن لترين من المياه غير الغازية يوميًا (قد توصي بعض المراكز بشرب 3 لترات من الماء يوميًا).
  • تجنب تناول الوجبات الكبيرة.
  • تجنب تناول أي من الأطعمة الغنية بالبروتين والخضروات والبقول والفواكه والعصائر مع اللب والحبوب الكاملة (المعكرونة، الخبز، البسكويت، حبوب الإفطار الغنية بالألياف، الخ)، واللحوم الدهنية والأجبان والشوكولاتة والمشروبات الكحولية.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالأصبغة (كالأطعمة المعلبة والمشروبات التي يتم إضافة الملونات إليها).
  • تجنب المكسرات بشكل عام، بما في ذلك الأطعمة التي تحتوي عليها (مثل بعض أنواع الكعك أو الحلويات وزبدة الفول السوداني، إلخ.)
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على قشور أو بذور (مثل مربى الفراولة أو البندورة).

لذلك، يجب أن يستند النظام الغذائي قبل تنظير القولون بشكلٍ أساسي على الأطعمة الحيوانية: البيض، اللحوم الخالية من الدهون، السمك، الجبن قليل الدسم، أغذية الأطفال مع كميات صغيرة من الخبز الأبيض. ويمكن استخدام زيت الزيتون بكميات صغيرة. وأحيانًا يُسمح بتناول اللبن الزبادي طالما أنه لا يحتوي على قطع من الفاكهة ويم تحضيره من على الحليب منزوع الدسم فقط. حتى البطاطا يمكن أن تأكلها، لكن يجب أن تكون مقشرة.

تذكر قبل كل شيء ودائمًا القاعدة الرئيسية التي تنص على ضرورة تجنب الوجبات الكبيرة.

قبل يوم ونصف من إجراء تنظير القولون

من المستحسن الصيام أو شبه الصوم (أي اتباع النظام الغذائي القائم على الأطعمة السائلة، مع تجنب الحليب ومنتجات الألبان، ويمكن شرب الماء والشاي والقهوة والبابونج لكن بدون إضافة السكر أو العسل للتحلية.

من الضروري اتباع التعليمات بدقة حول تناول الملينات أو المسهلات التي يوصي بها الطبيب.

قبل ساعتين من الإجراء

يجب أن تتوقف تمامًا عن شرب السوائل.

وجود أي بقايا للبراز في الأمعاء يمكن أن يجعل من الصعب ملاحظة وجود في الأورام الحميدة أو غيرها من التكوينات، وهذا يزيد من احتمال التشخيص الخاطئ.

إذا كنت تعاني من الإمساك المزمن، فإن بعض هذه القواعد المذكورة أعلاه لا تنطبق عليك، مثلًا يجب اتباع نظام غذائي غني بالألياف (من أجل تحسين حركة الأمعاء والسماح بتطهير القولون بالكامل).

تذكر أن هذه التعليمات والنصائح تختلف قليلًا من مركز طبي إلى آخر. لذلك، في حال وجود أي شكوك، يُنصح بالاتصال بالمركز الطبي حيث سيتم إجراء تنظير القولون.

ما هي الأطعمة المسموح بها بعد تنظير القولون

بعد إجراء فحص القولون بالمنظار، لا يُنصح بتناول أي شيء خلال الساعات القليلة الأولى بعد تنظير القولون، ويجب أيضًا على الأشخاص اتباع إرشادات الطبيب حول ما يمكنهم تناوله للأيام القليلة القادمة.

من المهم أن يتناول الشخص الطعام الذي يمنح الجهاز الهضمي الوقت الكافي لبدء العمل بشكلٍ طبيعي مرة أخرى.

بعد تنظير القولون، ينصح بتناول الأطعمة سهلة الهضم بسهولة. وللمساعدة على تجنب تهيج الجهاز الهضمي، يوصي الأطباء بأن يتناول الناس الطعام الخفيف سهل الهضم بعد تنظير القولون.

أولوية واحدة بعد تنظير القولون هو الترطيب. يمكن للناس القيام بذلك عن طريق شرب الماء أو المشروبات الأخرى وعن طريق تناول الأطعمة السائلة، مثل الحساء أو التفاح.

بعد تنظير القولون، من المرجح أن يوصي الطبيب بتناول ما يلي:

شرب الماء

الماء ضروري لمساعدة الناس على إعادة الترطيب. قد يجد بعض الناس أنهم بحاجة إلى سائل أكثر من المعتاد بعد تنظير القولون.

الخضار أو عصير الفاكهة

هناك مجموعة واسعة من المشروبات النباتية والفاكهة ومجموعة من المشروبات التي يمكن للناس الاختيار من بينها. هذه العصائر أيضًا تحتوي على الشوارد والمواد المغذية الإضافية.

شاي الأعشاب

غالباً ما يحتوي الشاي العشبي على مكونات يمكنها تهدئة الجهاز الهضمي.

البطاطا المهروسة

البطاطا المهروسة هي طعام ناعم يعد خيارًا جيدًا لتناول الطعام بعد تنظير القولون.

السمك الأبيض

السمك الأبيض عادة ما يكون سهل الهضم، مما يجعله خيارًا جيدًا بعد تنظير القولون. من الأفضل تجنب السمك العظمي أو الدهني.

التفاح

يحتوي عصير التفاح على الألياف سهلة الهضم والتي لن تهيج الجهاز الهضمي. كما أنه يحتوي على السكريات والكربوهيدرات التي ستساعد في استعادة مستويات الطاقة. يحتوي عصير التفاح أيضًا على البكتين، الذي يمكن أن يساعد على الوقاية من الإسهال.

الحساء

يعد حساء الدجاج خيارًا جيدًا. يجب على الناس تجنب الحساء الحار أو الحساء الذي يحتوي على الشعير.

الجيلاتين أو الحلوى

ينصح بتناول كل من الجيلاتين والحلوى بعد تنظير القولون.

البيض المخفوق

البيض المخفوق خفيف وكذلك مصدر جيد للبروتين. يجب على الناس تجنب إضافة الحليب أو الفلفل أو الجبن إلى البيض لتجنب تهييج الجهاز الهضمي.

الفاكهة المعلبة أو المخللة

الفواكه المعلبة مثل الخوخ أو الأناناس هي أطعمة طرية جيدة. غالبًا ما يتم تقشير الثمار المعلبة أو المخلوطة وهذا أمر مثالي حيث يجب على من قام بتنظير القولون تجنب قشرة الفاكهة.

الخبز الأبيض

على غرار البسكويت، الخبز الأبيض هو طعام لطيف للغاية جيد للاستهلاك لبضعة أيام بعد تنظير القولون.

الخضروات المطبوخة

تعد الخضار المطبوخة على البخار أو المخبوزة أو المطبوخة جيدًا حتى تنضج خيارًا جيدًا بعد تنظير القولون.

الأطعمة التي ينبغي تجنبها بعد تنظير القولون

على الرغم من أن إجراء فحص القولون بالمنظار لا يستغرق وقتًا طويلاً، فإن القولون يحتاج إلى وقت للتعافي من الإجراء نفسه والإعداد له.

لذلك، من المستحسن تجنب الأطعمة التي يصعب هضمها، مثل الألياف العالية والأطعمة الغنية بالتوابل لمدة يوم أو أكثر بعد إجراء تنظير للقولون.

كما أنها فكرة جيدة لتجنب الأطعمة الثقيلة الدهنية لأنها يمكن أن تسبب الغثيان والتقيؤ بعد التخدير.

إذا حدث أيضًا إجراء آخر، مثل إزالة ورم فقد يوصي الطبيب بمزيد من القيود الغذائية. وتشمل هذه الأطعمة التي تحتوي على بذور صغيرة والحبوب والمكسرات، حيث يمكن أن تسبب هذه الجسيمات الصغرى الصغيرة تهيج الجرح وتسبب العدوى.

خلال تنظير القولون، يتم نفخ الغاز في القولون لفتحه والسماح لرؤية أفضل أثناء تنظير القولون. بعد هذا الإجراء، قد يكون هذا الغاز الزائد غير مريح، وقد يشعر الشخص بالحاجة إلى تمرير الغاز بشكلٍ أكثر تكرارًا.

ولهذا السبب، قد يختار الشخص تجنب الأطعمة التي تسبب غازًا إضافيًا، مثل الفول أو المشروبات الغازية.

تجنب ما يلي بعد تنظير القولون:

  • الأطعمة الحارة.
  • المكسرات الكاملة أو المفرومة.
  • الكحول.
  • الفشار.
  • جوز الهند.
  • الأطعمة المقلية، مثل الدجاج والبطاطا المقلية.
  • حبوب الذرة.
  • الخضروات النيئة أو غير المطبوخ جيدًا.
  • الأرز البني.
  • البقوليات.
  • زبدة الجوز.
  • خبز الحبوب الكاملة والمنتجات المخبوزة.
  • البروتينات صعبة الهضم، مثل شريحة لحم.
  • الفاكهة مع قشروها، مثل التفاح.
  • التوابل.

نصائح لصحة القولون

القولون هو جزء أساسي من الجهاز الهضمي. يجب أن يخضع الأشخاص من سن الخمسين لتنظير القولون كل عشر سنوات للتأكد من عدم وجود مشاكل لديهم. قد يحتاج بعض الأشخاص إلى فحوصات إضافية.

من المهم أن يعتني الشخص بصحة القولون بين الفحص. نادرًا ما يكون سرطان القولون وراثيًا، وفي كثير من الحالات، يمكن للشخص أن يمنعه عن طريق:

وفقا للأبحاث، تساهم العوامل التالية فيما إذا كان الشخص سيصاب بسرطان القولون:

  • مستويات الأنسولين عالية.
  • الوجبات الغنية بالسكريات المكررة.
  • البدانة.
  • الدهون في منطقة البطن.
  • الحمية المنخفضة بالألياف.

يجب على الناس تجنب الأطعمة التي تحتوي على:

  • الدهون المشبعة.
  • كميات كبيرة من السكر.
  • اللحوم الحمراء.
  • اللحوم المصنعة.

يجب أن يختار الناس خيارات نمط حياة صحي بدلًا من ذلك. تدخين التبغ وشرب الكثير من الكحول يمكن أن يسهم في تشكيل سرطان القولون.

التمارين الرياضية هو جزء مهم من الصحة العامة ويمكن أن يكون له تأثير كبير على الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

يجب على الناس أيضًا تناول وجبات غنية بـ:

  • الحبوب.
  • الفواكه والخضراوات.
  • البروتينات الخالية من الدهون.
  • منتجات الحليب قليلة الدسم.

كلمة أخيرة

تنظير القولون هو إجراء شائع وقصير وآمن في الغالب. يجب أن يتم بشكل منتظم لجميع الأشخاص فوق سن 50. من المهم أن نتذكر أن كل من الإعداد والتعافي يمكن أن يستغرق بعض الوقت، على الرغم من أن الإجراء نفسه لا يستغرق وقتًا طويلًا.

من الضروري اتباع توصيات الطبيب بعد تنظير القولون. ويمكن تجنب الانزعاج المحتمل والألم بعد الإجراء عن طريق تناول الأطعمة الموصى بها.

المصادر

https://www.my-personaltrainer.it

https://www.nih.gov

https://www.nhs.uk

https://www.cancer.gov

https://www.fda.gov

قد يعجبك ايضا