صحة

زيادة ونقص حمض الفوليك الأعراض والأضرار

حمض الفوليك (Folic acid) كان يطلق عليه سابقًا اسم فيتامين B9 وهو فيتامين مهم وضروري لنمو الخلايا والأنسجة وخاصة في حالات النمو السريع للخلايا في مرحلة الحمل والرضاعة حيث تتشكل خلايا جسم الجنين.

كما يقوم حمض الفوليك بتشكيل مادتي DNA وRNA الضروريتان في عملية تجدد خلايا الجسم.

أعراض وأضرار زيادة ونقص حمض الفوليك

ويتواجد حمض الفوليك في أطعمة مختلفة، ويحتاج الإنسان إليه في جميع مراحله العمرية ولكن تختلف كمية الحاجة منه حسب المرحلة التي يمر بها فمثلًا، يحتاج الرضيع حتى عمر الستة أشهر إلى 65 ميكروجرام يوميًا، وبعد الستة أشهر إلى عمر السنة يحتاج إلى 80 ميكروجرام يوميًا، ومن عمر السنة إلى ثلاث سنوات يحتاج الطفل إلى 150 ميكروجرام يوميًا، وعندما يصل إلى أربع سنوات حتى عمر الثمان سنوات يحتاج إلى 200 ميكروجرام يوميًا.

وما بين 9-13 سنة يحتاج الطفل إلى 300 ميكروجرام يوميًا، وبعد هذا العمر يحتاج إلى 400 ميكروجرام في اليوم.

وتتميز المرأة بحاجتها إلى زيادة في حمض الفوليك عن الرجل وذلك في حالة الحمل والرضاعة، ففي فترة الحمل تحتاج إلى 600 ميكروجرام يوميًا من حمض الفوليك، وعندما تقوم بالرضاعة فإنها تحتاج إلى ما يقدر ب 500 ميكروجرام يوميًا منه، وأي نقص في كمية حمض الفوليك يؤثر سلبًا على صحة الجنين ونموه وتطور خلايا جسمه.

أهمية حمض الفوليك

  • يعمل حمض الفوليك على توزيع الحديد في الجسم توزيعًا مناسبًا.
  • يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بأمراض القلب، لاحتوائه على كميات كبيرة من المغنيسيوم.
  • يزيد حمض الفوليك من مناعة الجسم.
  • يعمل حمض الفوليك على تنشيط عملية الهضم وعلاج أمراض الجهاز الهضمي ويقلل من خطر الإصابة بالإمساك.
  • يساعد حمض الفوليك على الوقاية من أنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان القولون، وعلاج سرطان البنكرياس وسرطان عنق الرحم.
  • يعمل حمض الفوليك على الوقاية من مرض السكري.
  • يساعد حمض الفوليك في تقليل الدهون في الجسم وبالتالي تجنب السمنة.
  • يساعد حمض الفوليك على تنشيط الذاكرة وتقليل خطر الإصابة بمرض فقدان الذاكرة.
  • يقلل من نسبة خطر الإصابة بالاكتئاب والتوتر، كما أنه يحسّن المزاج.
  • يعمل حمض الفوليك على تنشيط صنع كريات الدم البيضاء والحمراء.
  • يساهم حمض الفوليك في علاج مشكلات اللثة.

أهمية حمض الفوليك للمرأة الحامل

أما بالنسبة لأهمية حمض الفوليك بالنسبة للمرأة الحامل فإنه يعمل على:

  • الحد من خطر تشوه الجنين والعيوب الخلقية فيه، لذلك يجب على الحامل الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك وخاصة في الشهور الأولى من الحمل.
  • يساعد حمض الفوليك في النمو السليم للجنين ونمو خلايا البشرة والجلد والشعر بشكل سريع.

أهمية حمض الفوليك في الجمال

أما بالنسبة لأهمية حمض الفوليك في الجمال، فهو يعمل على:

  • تنشيط خلايا نمو الشعر، وبالتالي يساعد تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك على منع تساقط الشعر.
  • يقلل من احتمال الشيب المبكر للشعر بسبب تنشيطه إنتاج كريات الدم الحمراء المسؤولة عن ذلك.
  • يساعد حمض الفوليك على نمو خلايا البشرة وبالتالي فإن ذلك يعمل على نظارة البشرة والوقاية من تشكل حب الشباب.

الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك

  • الخضار ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ والخس والملوخية والبقلة والسلق، بالإضافة إلى الفاصولياء والبازلاء، والبروكلي والقرنبيط.
  • البقوليات مثل العدس والفول والشوفان والذرة.
  • بعض أنواع الفواكه مثل التوت والموز والبرتقال والليمون والشمام.
  • الحبوب.
  • القمح والخبز والأرز.
  • الكبدة واللحوم والبيض والدواجن ومشتقات اللبن.

أعراض نقص حمض الفوليك

من الممكن اكتشاف النقص في كمية حمض الفوليك اللازمة للجسم من خلال ظهور بعض الأعراض التي من أهمها:

  • إن نقص حمض الفوليك يؤثر سلبًا في عملية تجدد وتكاثر كريات الدم البيضاء والحمراء مما يؤدي إلى فقر الدم.
  • اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب والتوتر وتقلب المزاج.
  • مشكلات في عملية الهضم.
  • اضطرابات في المعدة تؤدي إلى حدوث الإسهال وخروج الغازات والشعور بألم في البطن.
  • مشكلات في الجهاز العصبي.
  • وهن عام يصيب الجسم مترافق مع الدوخة وصعوبة في التنفس.
  • اصفرار الوجه وشحوب لون الجلد بشكل عام.
  • تساقط الشعر.
  • الإصابة بأمراض مختلفة بسبب ضعف المناعة.

ويتسبب نقص حمض الفوليك في حدوث تشوهات وعيوب خلقية عصبية لدى الجنين كأن يولد بدون دماغ وذلك عندما يحدث نقص في حمض الفوليك لدى المرأة الحامل ما يؤدي لوفاة الجنين قبل الولادة أو بعدها بفترة قصيرة، كما أن نقصه يرفع من خطر احتمال الإصابة بأمراض القلب، ويؤثر سلبًا على الجهاز العصبي، وعلى قوة الذاكرة.

ويجب الانتباه هنا إلى أن هناك بعض الأشياء التي تؤثر على مدى استفادة الجسم من حمض الفوليك مثل التدخين وتناول بعض الأدوية كحبوب منع الحمل مثلًا.

أضرار زيادة حمض الفوليك

عندما نتحدث عن زيادة حمض الفوليك فنحن نتحدث عن 1000 ميكروجرام منه يوميًا وما فوق، وزيادة حمض الفوليك يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية عكسية مثل ظهور حب الشباب في الوجه وتشقق الجلد، وإبطال مفعول بعض الأدوية.

كما أن زيادة حمض الفوليك يمكن أن يؤثر على اكتشاف نقص فيتامين B12 وهذا ما يحدث ضررًا للجسم بسبب صعوبة العلاج عند تأزم الحالة وتطورها.

إضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق

مقالات مختارة