كل ما تود معرفته حول حمض الفوليك أسيد

اهمية حمض الفوليك للجسم وتأثير نقصه والمصادر الغذائية للحصول عليه

قد يظهر لديك العديد من الأعراض والمشاكل في جسمك دون أن تدرك السبب الذي قد يكون هو نقص حمض الفوليك أسيد الضروري لصحة وسلامة العديد من أجهزة وأعضاء الجسم، وضمان نمو سليم لك.

لذلك ننصحك بقراءة المقال الآتي للتعرف على حمض الفوليك وأهميته للجسم وتأثير نقصه سلبًا على الجسم وخاصة بالنسبة للمرأة الحامل، وأبرز مصادر الحصول عليه.

ما هو حمض الفوليك أسيد؟

بالإنكليزية (Folic acid) أو المعروف باسم فيتامين ب المعقد أو ب 9 الموجود في الطعام والشكل الاصطناعي منه يسمى ب حمض الفوليك، ويتمثل دور حمض الفوليك بإنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم، وتنظيم عملية تأييض البروتينات والدهون في الجسم وتوزيع الحديد بانتظام في مختلف أنحاء الجسم، لذلك فهو ضروري لصحة الجلد والشعر والجهاز الهضمي ونمو مختلف خلايا وأنسجة الجسم.

كما يساهم حمض الفوليك أسيد بإنتاج ال ار ان اي (RNA) وال دي ان اي (DNA) الضروريان للجسم وخاصة في مراحل النمو (الطفولة والحمل وغيرها).

ما هي الأطعمة التي تزوردنا بحمض الفوليك؟

معلومات عامة حول حمض الفوليك

  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء كالسبانخ والخس والملوخية.
  • البقوليات كالفاصولياء والبازلاء والعدس والفول
  • الفواكه كالفراولة والموز والبطيخ والليمون والأفوكادو والذرة والتوت والبابايا والكيوي والبرتقال
  • الخضار كالفليفلة الخضراء والقرنبيط والكرنب والبروكلي والبامية والبندورة والملفوف والجزر
  • حبوب الإفطار الكاملة
  • النشويات مثل المعكرونة والدقيق والأرز والبطاطا
  • البسكويت والمكسرات
  • الكبد واللحم والبيض والفطر
  • بذورعباد الشمس
  • المأكولات البحرية
  • اللبن ومشتقاته
  • يمكن الاستعانة بالمكملات الغذائية لحمض الفوليك التي يمكن الحصول عليها على شكل كبسولات أو حبوب.

ما هي أهمية حمض الفوليك؟

  • إن تناول حمض الفوليك بالحد المطلوب يقي من الإصابة بأمراض القلب
  • إن تناول حمض الفوليك بالحد المطلوب يقي من الإصابة بأنوع عديدة من أمراض السرطان مثل سرطان الثدي، سرطان البنكرياس، سرطان الدماغ، سرطان القولون والمستقيم وعنق الرحم وغيرها.
  • إن تناول حمض الفوليك بالحد المطلوب ينشط عمل الذاكرة ويقي من الإصابة بالجلطات الدماغية.
  • يحافظ على صحة الجهاز العصبي.
  • يعمل على تجديد خلايا الجسم.
  • يحافظ على المسوى الطبيعي لضغط الدم في الجسم
  • الوقاية من الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالسن (ضعف النظر المرتبط بتقدم العمر)
  • الحفاظ على قوة الشعر وصحة الأظافر واللثة
  • يعزز القدرة الجنسية والخصوبة لدى الرجال

ما تأثير نقص حمض الفوليك على الجسم؟

معلومات عامة حول حمض الفوليك

  • في حالة الحمل تشير الدراسات إلى أهمية تناول حمض الفوليك بالمستوى المطلوب للتقليل من خطر الإصابة بالإجهاض أو بعيوب في الأنبوب العصبي أو مرض قلبي خلقي لدى الجنين أو نقص وزنه أو إصابته بمرض التوحد.
  • إن عدم حصول الجسم على حاجته من حمض الفوليك قد يعرض الشخص للإصابة بالاكتئاب النفسي والقلق والتوتر.
  • إن عدم حصول الجسم على حاجته من حمض الفوليك يتسبب بالإصابة بفقر الدم، وينتج عن ذلك تقرحات في الفم والتهاب اللسان، وضعف الأظافر والعظام وتساقط الشعر، وصداع وضعف في التركيز، واضطراب ضربات القلب، والإحساس بالتعب الشديد وشحوب الوجه.
  • حدوث اضطرابات في عمل الجهاز العصبي ومشاكل في الجهاز الهضمي
  • الإصابة بحموضة في المعدة والإسهال وألم في البطن.
  • النقص في الرغبة الجنسية
  • نقص الوزن وفقدان الشهية للأكل
  • نقص مناعة الجسم ضد الإصابة بالأمراض
  • الانتفاخ والإصابة بالغازات
  • مشاكل في النمو

الاحتياج اليومي من حمض الفوليك لكل شخص

  • الطفل منذ ميلاده حتى عمر ستة أشهر يحتاج إلى 65 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • الطفل من عمر سبعة أشهر حتى السنة يحتاج إلى 80 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • الطفل من عمر السنة حتى عمر 3 سنوات يحتاج إلى 150 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • الطفل من عمر 4 سنوات حتى عمر 8 سنوات يحتاج إلى 200 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • الطفل من عمر 9 سنوات حتى عمر 13 سنة يحتاج إلى 300 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • الفرد من عمر 14 سنة وما فوق يحتاج إلى 400 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • المرأة الحامل تحتاج إلى 600 ميكروغرام من حمض الفوليك
  • المرأة المرضع تحتاج إلى 500 ميكروغرام من حمض الفوليك

وتجدر الإشارة إلى أن تناول حمض الفوليك يجب أن يكون ضمن الكمية المحددة ولا يتجاوز ال 1000 ميكروغرام وإلا تسبب ببعض المشاكل كالانتفاخ وتقلصات في المعدة واختلال عصبي.

موانع استخدام حمض الفوليك

قبل استخدام حمض الفوليك لا بد من التأكد من عدم وجود أي حالة من الحالات الاتية وذلك بعد استشارة الطبيب، وهذه الحالات هي:

  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • تناول الكحول.
  • الإصابة بفقر الدم الخبيث.
  • الإصابة بفقر الدم الانحلالي.
قد يعجبك ايضا