لا مزيد من التشويش … علاج و اسباب عدم التركيز

كأنه الزهايمر لا يمكنك أن تتذكر لماذا أو كيف وصلت إلى هنا وماذا كنت تريد، وقد تصل إلى منتصف الجملة وتعجز عن إكمالها، وقد تعاني الكثير من نتائج سلبية لحالات عدم التركيز المتكررة والمتشابهة، الأمر يتطور ويستمر ويسبب لك القلق ولا بد من معرفة السبب والسبيل إلى العلاج.

نسبة كبيرة من الأشخاص حول العالم يصابون بعدم التركيز ويؤثر بشكل مباشر على حياتهم وإن لم يتم التعامل معه بشكل صحيح وبالوقت المناسب قد يتطور ويصل إلى الزهايمر وانفصال الفرد عن واقعه ومحيطه، وتخبطه في الأفكار لذا من المهم معرفة ما هو عدم التركيز؟ وما أعراضه وأسبابه وكيفية العلاج وتخفيف النتائج السلبية ومتى يجب زيارة الطبيب؟

ما هو عدم التركيز أو التشتت الذهني؟

عدم التركيز أو التشتت الذهني هو الحالة التي يفقد فيها الشخص قدراته الذهنية بشكل جزئي أو كلي في حالات نادرة ومتطورة، تحدث نتيجة لعدد كبير من الأسباب بعضها عادي وبعضها خطير وتتطور بسهولة وسرعة وقد تؤدي إلى مشاكل دائمة، وتعتبر ذات أعراض واضحة لا يمكن تجاهلها تمس واقعنا وحياتنا بشكل مباشر، ويمكن أن يتعرض له الجميع بكل الأعمار ويزداد الاحتمال مع التقدم في السن.

ما هو عدم التركيز أو التشتت الذهني؟

لكن يمكن علاجها بشكل عام بالتخلص من الأسباب أو بالحصول على الأدوية بعد استشارة الطبيب، فهذه الحالة في بداياتها لا تشكل خطر على وظائف الدماغ والذاكرة بل يمكن أن يتم اعتبارها رد فعل طبيعي وسليم للجسم اتجاه المحفزات المختلفة التي قد يتعرض إليها.

أعراض عدم أو قلة التركيز

أعراض عدم أو قلة التركيز

تتميز أعراض الإصابة بعدم التركيز من أوضح الأعراض والتي لا يمكن للمريض أو الأشخاص من حوله تجاهلها أبدًا بل تعتبر مصدر قلق واضح وهذه من النقاط الإيجابية التي تنبه إلى المشكلة بشكل مبكر رافعة من فرص التخلص منها بشكل نهائي، ولكن ليس من الضروري أن تظهر كل الأعراض معًا ويختلف هذا من شخص لآخر ومن حالة لأخرى.

تراجع الوظائف المعرفية

وتتمثل هذه الأعراض بعدم قدرة الشخص على تذكر أمر ما أو نسيان الأشياء بسرعة كأن يطلب منه شخص أمر ما وقبل أن يتوجه لتنفيذه ينساه، أو قد يبدأ بتنفيذ الأعمال لكنه يعجز عن إكمالها، وفي الحالات المتقدمة يمكن أن يعاني من نسيان الكلمات أو صعوبة في النطق مع التأتأة والتخبط.

أوجاع وآلام عضوية

في بعض الحالات يعاني الشخص من آلام عضوية متمثلة بصداع شديد كلي أو جزئي وأحيانًا يتركز في منطقة واحدة من الرأس بالإضافة إلى أوجاع أخرى مثل ألم العيون أو العضلات، كما يمكن أن يكون الألم هو المسبب لحالة عدم التركيز هذه وهو صاحب الدور الأكبر فيها ومن خلال التنبه إليه يمكن خطو أول خطوات العلاج.

آثار سلوكية سلبية

وهي الآثار التي تنتج عن عجز الشخص عن التركيز وتتراوح بين الخفيف مثل نسيان موعد معين أو الخطأ في المكان أو الزمان، وإلى شديدة مثل نسيان تناول الطعام أو النظافة الشخصية، وخطير مثل نسيان الموقد أو الماء بالقرب من الكهرباء وغيرها من الأمور التي يمكن أن تسبب نشوب كارثة تهدد الحياة.

اسباب عدم التركيز

أسباب عدم التركيز

توجد الكثير من الأسباب التي تكمن خلف عدم التركيز ويعتبر تحديدها والتعامل معها سبيل التخلص السريع والمضمون من المشكلة والوقاية منها.

أسلوب الحياة

  • التعرض للتوتر أو الغضب الشديد والمرور بالمواقف والأمور المقلقة كانتظار نتيجة امتحان أو الخضوع لامتحان والتحضير له أو مقابلة عمل.
  • بذل الكثير من الجهد العضلي في الأعمال المختلفة والتعرض للتعب وهذا في معظم الأحيان يترافق مع آلام عضوية.
  • العمل والإرهاق لمدة طويلة لساعات وأيام بدون الراحة أو الحصول على الترفيه.
  • التواجد في مكان مليء بالضجيج والفوضى والتلوث الصوتي.
  • إدمان مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت.
  • السهر وقلة النوم.

نمط الغذاء

  • إدمان السكريات وتناول الكثير منها فالسكر يؤثر مباشرة على وظائف الدماغ ويعتبر السم الأبيض.
  • إدمان القهوة فالكافيين والحصول على كميات كبيرة منه تؤدي إلى خسارة الماء من الجسم والتعرض لتوتر شديد.
  • نقص عناصر هامة مثل الحديد والفيتامينات وأهمها فيتامين B 12.
  • عدم تناول الكثير من الماء.

الحالة النفسية

  • معاناة الشخص من الوسواس القهري وعجزه عن العلاج أو عدم التنبه للأمر.
  • الخوف الشديد أو الخجل الشديد والتعرض لنوبة منها.
  • تغيير مفاجئ في مكان العمل أو في السكن.

أسباب عضوية

  • اضطرابات مستويات الهرمونات.
  • اضطرابات الغدد أهمها الغدة الدرقية والكظرية.
  • متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم (الشخير) وحرمان الخلايا من الأوكسجين.
  • جلطات دماغية خفية وانخفاض قدرة الدم على نقل الغذاء للخلايا.
  • الأورام السرطانية والعلاجات الكيميائية والإشعاعية.
  • إدمان الكحوليات أو المخدرات أو التبغ.
  • تناول بعض أنواع معينة من الأدوية خاصة أدوية علاج الاكتئاب والأدوية المنومة والمهدئة وبعض المسكنات.

علاج عدم التركيز

علاج عدم التركيز

مهما كانت الحالة ومهما كان ما وصل إليه الشخص يمكن من خلال المواظبة على العلاج التخلص من المشكلة بشكل نهائي وكامل، وتعتبر خطوات العلاج من أسهل الخطوات والتي يمكن تطبيقها بشكل يومي ودائم على مدار الـ 24 ساعة وهذا ما يضمن علاج أكيد ووقاية تامة.

6 – الحصول على ما يكفي من النوم

خلال النوم يحصل الجسم على الراحة وينظم عمل أجهزته ويعيد مستويات الهرمونات إلى التوازن وتكون الخلايا قادرة على التجدد بما فيها خلايا الدماغ، لذا لا بد من النوم 6 – 8 ساعات بشكل متوسط خلال الليل حصرًا.

تختلف ساعات النوم الضرورية من شخص لآخر لذا إن كنت تعاني من التعب في النهار أو الشعور بالنعاس والعجز عن النهوض فأنت تحتاج إلى المزيد من النوم، وإن كنت تعاني من الأرق فعليك تجريب حيل التخلص من الأرق والوقوع في النوم.

5 – اتباع نظام غذائي صحي

الألياف والأحماض الأمينية والدهون المفيدة والفيتامينات والمعادن كلها مهمة للوظائف الحيوية والفكرية لذا يمكن علاج عدم التركيز من خلال تزويد الجسم بها، وتناول الأطعمة الصحية كالأسماك والحصول على ما يكفي من البروتينات، بالإضافة إلى الخضار والفاكهة والشوكولا والمكسرات الغير مملحة.

بالإضافة إلى أهمية طريقة تناول الطعام وكميته فالسرعة وعدم الوعي في طريقة الأكل تؤدي إلى تلبك معوي تؤثر على عمل الدماغ، والكميات الكبيرة تسبب نقص في كمية الأوكسجين الواصل مع الدم إلى الدماغ.

4 – تناول الكثير من الماء

الما يحمي من تجلط وزيادة كثافة الدم ما يضمن حركته وكفاءة عمله في نقل الأكسجين إلى الخلايا وتغذيتها والعودة محمل بالفضلات والتخلص منها، وإذا كان لون البول أصفر غامق هذا يعني أنك تحتاج الكثير من الماء أما إن كان فاتح فهذا يعني أن كمية الماء التي تحصل عليها صحيحة، بالإضافة إلى تجنب تناول المشروبات الغازية أو الإكثار من الكافيين.

3 – ممارسة اليوغا والتنفس

اليوغا هي الوسيلة الأكثر فاعلية في تخليصك من الضغوط والمشكلات وإيصالك إلى صفاء الذهن والراحة النفسية والعضوية، لذا عليك الانتظام في ممارستها والتأكد من الحصول على ما لا يقل عن 15 دقيقة من الاسترخاء والتنفس العميق ويمكن لتطبيق اليوغا يوميا – اللياقة البدنية أن يساعدك في ذلك.

وكأفضل الأوقات للممارسة اليوغا هي في الصباح الباكر قبل طلوع الشمس وفي الليل قبل النوم، أما عن طريقة التنفس فما عليك إلا الاسترخاء والتفكير بأشياء ذات طاقة إيجابية وأخذ شهيق عميق الاحتفاظ به بضع ثواني وزفره بعد ذلك بهدوء والشعور بالراحة خلال ذلك وكأن المشاكل تخرج مع الهواء.

2 – التواجد في بيئة مريحة

اتخذ من هذا قاعدة دائمة إذا كنت تريد أن تعيش بشكل مريح، أي ابتعد عن مصادر إزعاجك، إذا كان الضجيج اجلس في مكان هادئ، وإن كان سبب إزعاجك هو أشخاص مزعجون أو سلبيون فابتعد عنهم وتوقف عن التعامل معهم فهم مصاصو طاقة يسببون لك مشاعر سلبية هي السبب بانعدام التركيز لديك.

1 – القرآن الكريم

ترتيل القرآن الكريم أو الاستماع إليه من أفضل العلاجات التي تم اكتشاف تأثيرها عالميًا فهو مصدر الطمأنينة والسلام الذي ينعم عليك وعلى من حولك، وحفظ القرآن من الطرق التي تضمن الحفاظ على خلايا الدماغ وعملها بشكل سليم وبكفاءة عالية بالإضافة إلى حماية الذاكرة ووظائفها.

استشارة الطبيب بشأن فقدان التركيز

استشارة الطبيب بشأن فقدان التركيز

لأن عدم التركيز قد يكون من أعراض مرض ما أو من أسبابه، أو قد يؤدي إلى مشاكل وكوارث خطيرة وقد يتطور ويصل إلى حالة أكبر لا بد من الحصول على العلاج الفعال وفي المراحل المتقدمة يكون من الضروري استشارة الطبيب والخضوع للعلاج بإشرافه.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب عندما تبدأ الآثار السلبية العادية بالظهور مثل تكرار نسيان المواعيد أو تكرار عدم القدرة على فهم أمر ما أو عندما يشعر الشخص بأي من الآلام في الرأس بدون سبب واضح، ولا يجب الانتظار إلى أن يصل الأمر إلى الحالة التي يحدث فيها كوارث كبيرة، وبشكل عام يجب الخضوع لفحص شامل للجسم بشكل منتظم للتأكد من الحالة الصحية.

ما الأسئلة التي سيوجهها؟

من خلال توجيه بعض الأسئلة يمكن أن يحدد الطبيب السبب أو طريقة الفحص الواجب اتباعها، وفيما يلي أهم الأسئلة التي قد يوجهها وعلى المريض إما أن يتذكر الإجابة أو يحاول تدوينها حتى يحميها من عدم التركيز، أو يمكن لشخص قريب منه مساعدته على الإجابة.

  • متى بدأت حالة انعدام التركيز؟
  • كم مرة تكرر هذه الحالة والآثار السلبية؟
  • هل تعرضت لمشكلة ما في العمل؟
  • هل قمت بمجهود بدني مؤخرًا؟
  • هل تعاني أي من الأمراض العضوية؟
  • ما الأدوية التي تم تناولها خلال الفترة الأخيرة؟
  • هل تعرضت لتغيير مفاجئ في مكان العمل أو السكن؟
  • هل تعرضت لصدمة ما؟
  • هل تعاني أي نوع من أنواع الوسواس أو الخوف؟
  • هل تمر بضغوط حياتية شديدة؟
  • هل تعرض لعلاج كيميائي أو إشعاعي؟

نصائح لتخفيف آثار قلة التركيز

نصائح لتخفيف آثار قلة التركيز

من خلال النصائح الهامة التالية يمكن الوقاية من الآثار التي سيؤدي إليها عدم التركيز والتخفيف من حدتها خلال مدة العلاج ريثما يختفي تمامًا وتعود إلى حياتك العادية، لكن رغم هذا فهي نصائح منطقية تسهل الحياة وتنظم المهام وتساعد على القيام بها.

  • وضع قائمة مهام بالمهام الواجب القيام بها مع التاريخ بدقة عالية ويمكن استخدام تطبيق Simple Note في الهاتف الذكي مع التنبيهات التي يصدرها والتي تساعدك في إنهاء المهام في وقتها وبشكل صحيح.
  • اتباع أسلوب منطقي في القيام بالأشياء وتخزين الحاجيات كأن يكون هناك مكان مخصص وطبيعي للمفتاح بجانب الباب على سبيل المثال بحيث لو تعرضت لنسيان مكانه يمكنك اتباع المنطق في إيجاده.
  • تلقي المعلومات بالشكل الصحيح بحيث تطلب من الشخص الذي يعطيك المعلومات أن يكون في غاية الوضوح والدقة أو أن يتم ذلك في مكان هادئ بعيد عن الضجيج أو المقاطعات التي من شأنها أن تزيد حدة عدم التركيز.
  • تجنب ما من شأنه تشتيت الانتباه مثل إطفاء الهاتف أثناء العمل وصب الاهتمام على الشيء الذي تقوم بالعمل عليه الآن.
  • مساعدة من المقربين أي أنه عليك أن تكون صريح مع المقربين لك وتخبرهم بما تعاني منه وتطلب منهم المساعدة في تذكيرك أو الانتباه إلى شؤنك.
  • عليك وضع الملاحظات في كل مكان أمامك حتى تتمكن من الانتباه إلى ما يجب القيام به بدون ضياع.

شخصيًا تعرضت لحالات كبيرة وكثيرة من عدم التركيز وحتى الآن أتعرض إليها عند المرور بالضغوط، لكن محاولة التخلص منها وترك القلق واليأس وعدم التفكير بأي شيء سوداوي هو ما يكون سبيل الخلاص، بالإضافة إلى تنظيم الوقت واتباع خطوات علاج النسيان.

قد يعجبك ايضا